محمد بن سالم لالصباح نيوز: رئاسة النهضة تتطلب التفرغ.. الغنوشي مهمته البرلمان ولا رغبة في خلافته    أطباء مقيمون ينقذون عتصاما بمقر وزارة الصحة للمطالبة بالمصادقة على تربصات قاموا بها في الخارج بموافقة كلياتهم    11 سنة سجنا نافذة ضدّ سليم الرياحي    تونس ضمن اهم الموردين للسوق الاسرائيلية وتستورد هذه المواد    هذه الليلة: طقس بارد مع أمطار متفرقة    بينهم عسكريان: 5 مصابين في حادث مرور    العاصمة: حجز 50 كلغ من فواضل المرطبات منتهية الصلوحية    رئيس اتحاد الكتّاب التونسيين: فتح فضاء "دار الكاتب" أواخر ديسمبر او بداية جانفي 2020    عاجل/ انتخابات الجزائر: تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع    تونس : تفاصيل بيع تذاكر كلاسيكو النادي الإفريقي و النادي الصفاقسي    عبير موسي :من يُشارك في "حكومة الاخوان" خائن وقانون المالية سيقود الدولة الى الافلاس    تونس: مكافآت مالية للمبلغين عن الفساد و هذه تفاصيل الحصول عليها    موديز تخفض التصنيفات الائتمانية ل3 بنوك لبنانية    توقيع اتفاقية تعاون وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية والمعرض الوطني للكتاب التونسي    تقرير أمريكي يكشف دور قطر وتركيا في تخريب ليبيا.. وهذه التفاصيل    ايقاف مجموعة من التونسيين من قبل السلطات القطرية … وزارة الشؤون الخارجية توضح    صفاقس : حجز أوعية بلاستيكية معدة لخزن المواد الكيميائية الخطرة    السرس تحتضن مهرجان "الزهرة فائزة للمسرح" يومي 13 و14 ديسمبر 2019    "الكاف" يعلن موعد قرعة التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال قطر    إطلاق سراح مجموعة من أحباء الترجي في قطر… ورياض بنور يوضح أسباب عزل الفريق عن جماهيره    أصحاب التاكسي الفردي يطالبون بمنع “التاكسي سكوتور” ويهددون بالتصعيد    صفاقس: البلدية تُحذّر من استهلاك لحوم غير مختومة    على تخوم رأس الجدير: وفيات في صفوف جالية افريقية بفيروس «الايدز» ومحاولات للتسلل الى تونس    تونس: وزيرة الصّحة سنية بالشّيخ تقدّم في ندوة صحفيّة أبرز انجازات الوزارة [فيديو]    مدنين.. إيقاف 14 شخصا مفتش عنهم    وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية تحدد الأراضي التابعة لملك الدولة الخاص    الرابطة 2: برنامج الجولة العاشرة.. وتعيينات الحكام    منتخب الأواسط.. الكنزاري يستدعي 11 لاعبا محترفا    غار الدماء: القبض على شخص من أجل مسك سلاح دون رخص    التحقيق في شبهة تحرّش أستاذين ب25 تلميذة    جندوبة: ايقاف فتاة بتهمة تمجيد الإرهاب    أيام قرطاج المسرحية 2019: المسرح داخل المؤسسات السجنية والإصلاحية تحت المجهر    بسبب الطقس: تغييرات في مواعيد رحلات هذه البواخر التونسية    الخطوط التونسية في المرتبة الاولى كأسوأ شركة طيران في العالم    حكيم بن حمودة لالصباح نيوز: 3 عوامل ساهمت في تحسن سعر صرف الدينار.. وتخوفات من خلاف مع صندوق النقد الدولي    منتجو زيت الزيتون يرفضون بيعه بالأسعار المطلوبة    عاجل/العثور على رسائل تهديد بتفجير فضاء تجاري في البحيرة..والداخلية تؤكد وتكشف..    الداخلية تطلب منكم البحث عن هذه الفتاة    دوري أبطال أوروبا ..اكتمال عقد الفرق المتأهلة إلى ثمن النهائي    إدراج “النخلة: المعارف والمهارات والتقاليد والممارسات”على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية    سمير الوافي يطلب من مريم الدباغ الإعتذار من اللغة العربية    جينارو غاتوسو مدربا جديدا لنابولي    عصابات من المستوطنين تدنس مسجدا في القدس بعبارات عنصرية مسيئة    الشاعرة زبيدة بشير ...سابقة عصرها وأوانها ! (1 - 3)    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس..    ملك إسبانيا يُكلّف " بيدرو سانشيز" بتشكيل حكومة جديدة    الدكتور صلاح القصب البياتي ل«الشروق» : الثقافة ستموت…. والمسرح التونسي هو الأهم في العالم العربي    طرق منزلية للقضاء على التعب!    نبات الكاروية...يخفف المغص المعوي و يعالج الربو    خطوات هامة للحفاظ على صحة الحامل المصابة بالسكري    كميات الأمطار خلال الساعات الأخيرة    وزير الخارجية الامريكي: نريد العمل مع روسيا لإنهاء الصراع في ليبيا    الكنيست الاسرائيلي يحلّ نفسه    هذه الدولة الأعلى عالميا في عدد الصحفيين المسجونين    أثار جدلا واسعا/ عادل العلمي يهاجم النواب الذين أسقطوا قانون الزكاة    توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019    عبير موسي: مقترح صندوق الزكاة ضرب للدولة المدنية وتأسيس لدولة الخلافة    نوفل سلامة يكتب لكم : في لقاء محاورة المنجز الفكري للدكتور هشام جعيط .."هل يكتب المؤرخ تاريخا أم يبني ذاكرة"؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميناء رادس يشرع في اعتماد نظام التصرف الآالي في الحاويات والمجرورات تدريجيا بداية من يوم 2 ديسمبر 2019
نشر في المصدر يوم 11 - 11 - 2019

أعلن الرئيس المدير العام للشركة التونسية للشحن والترصيف فرحات الزواغي ، الاثنين، ان الشركة ستنطلق في استغلال تدريجي لنظام التصرف الآلي للحاويات والمجرورات ” توس “على مستوى ميناء رادس بداية من يوم 2 ديسمبر 2019.
وسيمكن هذا النظام الذي تطلب تمويلات بقيمة 10،5 مليون دينار من زيادة مردودية ميناء رادس ومضاعفة قدرته على التخزين وتطوير اداء عمليات الشحن والتفريغ والتقليص من كلفة التخزين علما وان المشروع انطلق منذ سنة 2010 .
وسيساعد النظام على متابعة عمليات البواخر (الشحن والتفريغ) والتصرف في مناطق التخزين وتسيلم الحاويات وتوفير نظام للحصول على موعد مسبق لرفع الحاويات.
وأضاف الزواغي ، في تصريحات أدلى بها خلال يوم اعلامي أقيم بميناء حلق الوادي على متن سفينة ” تانيت ” ان هذا النظام صاحبه تركيز تقنية البوابة الذكية ” سمارت غايت ” التي تسمح بتنظيم وتخطيط تدفق البضائع واقتناء 6 “قبانات مسطحات” مخصصة للتخزين.
واشار الى ان مشروع تعصير ميناء رادس من قبل الشركة التونسية للشحن والترصيف موله البنك الدولي في اطار برنامج دعم الصادرات بمبلغ 76 مليون دينار.
ولاحظ ان هذا المشروع يهدف ” الى استعادة حيوية الميناء ورفع مردوديته و مصاعفة قدرته التخزينية للحاويات الى 16 الف حاوية سعة 20 قدما “.
وسيسهم المشروع الى المتابعة الحينية للحاويات داخل الموانئ وترشيد تنقل المعدات ورفع مردودية عمليات التفريغ والشحن واحكام التصرف في تدفق الحاويات الى الميناء و مغادرتها.
واكد وزير التجارة عمر الباهي ، من جهته ، أن هذا المشروع يعد ثورة حقيقية داخل ميناء رادس خاصة وانه يهدف الى رفع الميناء الى مستوى المواصفات الدولية في مجال النقل واللوجستية ورفع نجاعته وتسهيل عمل الفاعلين الاقتصاديين ورفع قيمة الصادرات التونسية في ظل مرور 98 بالمائة من البضائع عبر المو انئ.
ولفت الباهي الى أنه سيتموضع نظام استخلاص الكتروني على ذمة الفاعلين الاقتصاديين في اطار المشروع الذي يتطلب نجاحه التعاون بين جميع الأطراف المتدخلة والمنظمات المهنية “.
واضاف ان نجاح هذا المشروع ” يبرهن على قدرة تنافسية أفضل للوجهة التونسية وعلى تموقع أهم صلب تقرير نشاط ممارسة الأعمال “دوينغ بيزنس”.
وبين الممثل المقيم للبنك الدولي بتونس ، طوني فرهايجن ،” ان انظمة التصرف الآلي في الحاويات والمجرورات “توس” و البوابة الذكية “سمارت غايت ” والقبانات المسطحات سيعقبها تركيز مكونين آخرين وهما تطوير نظام التصرف الديواني وتعصير نظام رفع الحاويات “.
واضاف ان مشروع تعصير التصرف الديواني بلغ حاليا مرحلة انتقاء العروض وسيحتاح المشروع الى سنة ونصف لتركيزه بعد ان اختيار الشركات التي ستقوم بتنفيذه في حين يحتاج مكون رفع الحاويات الى قرار سياسي لكي يدخل طور العمل “.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.