وسائل إعلام إسرائيلية: منفّذ عملية القدس وصل إلى مركز للشرطة بتاكسي وسلّم نفسه    قصة نهج...نهج أميلكار    أخبار النادي الافريقي: خليفة خارج الخدمة ورفع عقوبة المنع من الانتداب وارد    بعد سلسلة من التعيينات والاعفاءات...هل يتمكن جنيّح من إعادة هيبة النجم؟    أخبار أمل حمام سوسة: اختبارات ودية وتعطيلات في ملف المنتدبين    طقس الأحد: تواصل إرتفاع درجات الحرارة    اليوم: طقس حار بإمتياز    لمعاضدة مجهودات الدولة: اختراعات عديدة... في شتى المجالات !    توزر: أهالي تمغزة يطالبون بالتسريع بسدّ الشغور في خطة معتمد    عين دراهم: اخماد حريق أتى على هكتارين بغابات عين دراهم    ارتفاع رحلات الهجرة غير الشرعية نحو أوروبا بنسبة 63 %    أنجلينا جولي مرشحة لدور الملكة المصرية ''كليوباترا''    ''ناسا'' تطور أداة فضائية مذهلة للتنبؤ بحرائق الغابات    القيروان: العلا...لماذا تعطل مشروع حماية المدينة من الفيضانات؟    إشراف شبيل: ''الدستور الجديد تضمّن إنجازات لصالح المرأة''    عبير موسي: هناك معلومات جديّة لاغتيالي    بطولة سينسيناتي االامريكية للتنس.. اعفاء أنس جابر من الدور الأول    المندوب الجهوي للسياحة بنابل: انتعاشة سياحية    سوسة: لأول مرة...مؤشرات السياحة تتجاوز أرقام 2019    بنقردان.. وفاة طفل اثر سقوطه من على ظهر الفرس    تونس: 15 شخصا من عائلة واحدة يحاولون ''الحرقة''    العمران: بشرى للمتساكنين الذين سُرقت درجات نارية من منازلهم    على مسرح قرطاج الأثري..ليلى طوبال تعلن اعتزالها بالحب بالدموع    لمين النهدي في مهرجان بومخلوف بالكاف: المسرح ملاذي الوحيد    اليوم في مهرجان دقاش ...سهرة مع التليلي القفصي في انتظار علياء بلعيد    جندوبة: خطة جهوية لاستغلال المياه المعالجة لري الأعلاف    دراسة: هرمون التوتر مؤشر للإصابة في مرض كوفيد طويل الأمد    درجات الحرارة المتوقعة غدا صباحا تصل الى 39 درجة    تونس تُعرب عن تضامنها الكامل مع السعودية    جريمة بنزرت: بطاقة ايداع بالسجن ضد المتهم بقتل شخص أجنبي    مديرة مرصد الهجرة: الهجرة أصبحت مؤنثة على المستوى الوطني و الدولي    رئيس الجمهورية يزور القرية الحرفية بحي هلال بعد تهيئتها    وزارة الشؤون الثقافية تنعى المخرج التلفزي عبد الجبار البحوري    رئيسة الحكومة: تونس حققت مسارا تشريعيا تقدميا في مجال حقوق المرأة جعلتها نموذجًا في المنطقة    كرة اليد: توقيع عقد تنظيم البطولة العربية للاندية خلال شهر سبتمبر القادم    الكاف: توجيه 04 عينات لرؤوس ابقار للتحليل بعد الاشتباه في اصابتها بمرض اللسان الازرق    جميعهن قائدات طائرة مقاتلة: الكشف عن المترشحات لمهمة أول رائدة فضاء تونسية إفريقية (صور)    تلنات تكشف عن المترشحات اللاتي تم اختيارهن للخضوع للاختبارات المعمقة    " سلطانة" شهرزاد هلال باقة ورد للمرأة التونسية بصوت عذب    إطارات واعوان الادارة الجهوية للتجارة يكرمون المساعد الأول لوكيل الجمهورية    بمشاركة أكثر من 2000 مشارك ومشاركة: تواصل تظاهرة سباحة وتنشيط بالقصرين (تصريح)    تحذير من معاجين تبييض الأسنان    فرانس فوتبول تعلن قائمة المرشحين للفوز بالكرة الذهبية    والي صفاقس يُشرف على إنطلاق أول باخرة ترفيهية للتنشيط السياحي (فيديو)    برشلونة يقيد 4 لاعبين جدد في "الليغا" ويواجه معضلة تسجيل لاعب خامس    من على ركح مهرجان قرقنة..العبدلي يعتذر من الأمنيين    خلال جائحة كورونا : اختراعات عديدة... لمعاضدة مجهودات الدولة    السعودية تعلن اتخاذ اجراءات جديدة خاصة بالعمرة    روزنامة العطل في السنة الجامعية القادمة    توننداكس يحقق سادس ارتفاع اسبوعي له على التوالي وسط تداولات قاربت 5ر10 مليون دينار    البريد التونسي يصدر سلسلة من 22 طابع بريدي تمّ تخصيصها ل " نساء تونسيات"    مهرجان قرطاج الدولي 2022: الفنان زياد غرسة يقدم أغنيتين جديدتين    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    رسميا.. تغيير موعد انطلاق مونديال قطر    خطبة الجمعة: حسن معاشرة النساء    منبر الجمعة    الليلة: 'القمر العملاق' الأخير لسنة 2022    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بوعسكر: ميزانيّة الاستفتاء في حدود 50 مليون دينار
نشر في المصدر يوم 30 - 06 - 2022

أكّد فاروق بوعسكر، رئيس الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات، أنّ مقياس نجاح الاستفتاء أو فشله، يحدّد بنسبة المشاركة فيه، بغضّ النظر عمّا إذا كانت النتيجة "نعم" أو "لا" أو "أوراق بيضاء" أو "أوراق ملغاة"، ملاحظا أنّ دستور 2014 والذّي نصّ على الاستفتاء، لم يحدّد نسبة دنيا للمشاركة.
وكشف بوعسكر في تصريح إعلامي، على هامش النّدوة الصّحفية التي عقدتها الهيئة، اليوم الخميس، للحديث عن الاستعدادات للاستفتاء على الدستور
الجديد للبلاد المقرّر إجراؤه يوم 25 جويلية 2022، أنّ الميزانية المخصّصة للاستفتاء، ستكون في حدود 50 مليون دينار، مشيرا إلى أنّه لا يمكن تحديد الميزانيّة بشكل دقيق، إلاّ بعد انتهاء الاستفتاء والمصاريف المتعلّقة به. وأضاف أنّ هذه الميزانية تُصرف على دفعات من وزارة المالية.
وشدّد في هذا السّياق، على أنّ الموارد الماليّة لهيئة الانتخابات متأتّية "حصريّا" من ميزانية الدولة التونسية، مفنّدا بشكل قاطع ما يروّج حول تلقّي الهيئة لتمويلات من جهات أخرى.
وقال إنّ ميزانيّة الاستفتاء مع ميزانيّة الانتخابات التّشريعية، ستكون في حدود 80 مليون دينار.
وبخصوص الأشخاص الذّين لم يقدّموا ملفّات لدى الهيئة لكنهم سيعبّرون عن آرائهم بالدّعوة لمقاطعة الاستفتاء، أكّد رئيس هيئة الانتخابات أنّ حقّ التّعبير مكفول للجميع، "غير أنّه ستكون هنالك مراقبة، تتعلّق بنوعيّة الخطاب الذّي سيقع التّرويج له، لتجنّب خطاب العنف والكرهية والتّعصب".
ولاحظ بوعسكر أنّ الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لا تحبّذ الدّعوة للمقاطعة بل إن ما يهمها هو الحثّ على المشاركة في الاستفتاء، بغضّ النظر عن النتيجة، معلنا أنّه سيقع البتّ في هذه التفاصيل في القرار المشترك الذّي سيصدر غدا الجمعة، بالاشتراك مع الهيئة العليا المستقلة للاتصال السّمعي والبصري. وأضاف أن كل هذه النقاط ستكون واضحة قبل يوم 3 جويلية" (موعد انطلاق الحملة).
وبيّن أنّ الرّقابة على حملة الاستفتاء، تتطلّب عملا كبيرا وتفرض بعض التحدّيات على الهيئة، نظرا إلى خصوصيّة هذا الاستحقاق الانتخابي، "إذ سنشهد لأول مرّة مشاركة الجمعيّات والأشخاص الطّبيعيين إلى جانب الأحزاب، في الحملة الانتخابيّة"، ملاحظا أنه تمّ تكوين الهيئات الفرعيّة تكوينا خاصّا بمسألة التعامل مع الأشخاص الطّبيعيين.
وبخصوص الرّقابة على الجانب المالي والتي ستشمل المشاركين في الحملة، قال رئيس الهيئة الإنتخابية: "هنالك نصوص ستصدر قريبا لتوضيح هذه المسألة أهمّها قرار ترتيبي يتعلّق بطرق تمويل حملة الاستفتاء وإصدار منشور من البنك المركزي يتعلق بفتح الحسابات البنكيّة الوحيدة، بالإضافة إلى إصدار أمر رئاسي يحدّد سقف الإنفاق في الحملة وسقف التمويل الخاص، فضلا عن الدّور الهامّ الذّي ستقوم محكمة المحاسبات في مراقبة التّمويل".
وبالنسبة إلى وجود الملاحظين المحلّيين والأجانب، ذكر فاروق بوعسكر أنّ القانون المنظّم لوجود الملاحظين، سواء كانوا محلّيين أو أجانب، لم يتغيّر، وأنّ كلّ الملاحظين من جميع المنظّمات أو البلدان، مرحّب بهم، موضحا أنّ الشرط الوحيد هو الالتزام بمدوّنة السّلوك.
أما بخصوص التقليص في منحة أعضاء الهيئة، قال بوعسكر "إن التقليص في المنحة ليس أمرا ذا بال، نظرا إلى أن كل أعضاء الهيئة إطارات بالدولة، قبل أن يكونوا أعضاء ولم يأتوا للهيئة لتحسين وضعياتهم المادية"، مؤكّدا أنّ المهم بالنسبة إليهم هو العمل من أجل إنجاح هذا الاستحقاق وخدمة البلاد.
وكان صدر بالرائد الرسمي الأخير عدد 73 بتاريخ 29 جوان 2022، أمر رئاسي عدد 558 لسنة 2022 مؤرخ في 28 جوان 2022 يتعلّق بضبط نظام تأجير رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وأعضاء مجلسها ومقدار المنحة المسندة لأعضاء الهيئات الفرعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.