محسن مرزوق : من حق التونسيين الخروج إلى الشارع للتظاهر    المغزاوي:قانون المالية لسنة 2019 لا يدافع عن الشعب وسيفاقم من معاناة المواطن التونسي    رئيس الحكومة : قواتنا الامنية والعسكرية ستتصدى للارهاب و ستثأر لروح الشهيد خالد الغزلاني    عشرات المصابين في انفجار ضخم باليابان    أبطال افريقيا: الافريقي يقلب الطاولة على الهلال السوداني ويقترب من دور المجموعات    اخر تحضيرات الترجي قبل اللقاء الترتيبي..وأجواء ساخنة بين الشعباني وهؤلاء اللاعبين    وفاة شخص وإصابة الثاني في احتراق شاحنة صغيرة محملة بالبنزين    شوقي الطبيب: هيئة مكافحة الفساد تتجه نحو التمديد في أجل التصريح بالمكاسب    الترفيع في سعر البيض ليصبح 1000 مليم للحارة    النادي البنزرتي بطلا مؤقتا للخريف بعد نتائج الجولة الاخيرة من مرحلة الذهاب    توفير إحاطة نفسية لعائلة الشهيد خالد الغزلاني    هذه الليلة: الحرارة بين 5 درجات و14 درجة مع سحب عابرة    مصر وجنوب افريقيا يترشحان رسميا لتنظيم كاس الامم الافريقية    افتتاح مهرجان الزيتونة بالقلعة الكبرى‎    قانون الهجرة يشعل بلجيكا.. صدامات بشوارع بروكسل    نشاط وحدات الشرطة البلديّة ليوم 15 ديسمبر 2018    حالة من الغضب والإحتقان أثناء تشييع جثمان خالد الغزلاني إلى مثواه الأخير    فالوريس الفرنسية تحتفي بتونس في معرض للفن التشكيلي    نهاية الشهر الجاري: تسعيرة جديدة مرتقبة للبيض وجدل في صفوف التونسيين    رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة تتعهد بنشر التقرير الختامي لأعمال الهيئة    عصام الشابي يدعو الشعب التونسي «للنزول إلى الشارع لتعديل موازين القوى»    رئيس الحكومة يشرف على اجتماع أمني حول عملية سبيبة الإرهابية    إيقاف إمام مسجد بسبب مدح الرسول!        النادي الصفاقسي: محمد علي الجويني يتعرض الى كسر ويغب لمدة طويلة        المنستير: حجز كميات هامة من المرطبات غير صالحة للاستهلاك    عبد القدوس السعداوي: "60 % من الشباب ليس لهم ثقة في الدولة"    سيدي بوزيد: 8 سنوات تمر على اندلاع الشرارة الأولى للثورة والوضع على حاله في مهدها                    المدب يتخذ هذه القرارات الكبرى بعد الهزيمة العريضة الترجي أمس أمام العين..وجماهير المكشخة تصنع الحدث    احتفظ بجثة امه لمدة سنة حتى تعفنت من اجل مواصلة الحصول على راتب تقاعدها.. تفاصيل صادمة    غريبة في غار الدماء: قدّم الى جاره 3950 دينار لتسفيره الى اوروبا فوجد نفسه على الحدود الجزائرية!    تُروَّج بالمؤسسات التربوية.. وزارة الدّاخلية تحذّر من مخدّر “الفراولة السريعة”    ستشمل تونس: رئيس الوزراء الكوري الجنوبي في جولة ببلدان المغرب العربي    المسلسل التّونسي – الجزائري "مشاعر" مطلع جانفي المقبل على قناة "الشروق TV"!    أوروبا: برنامج مباريات الاحد    تنتعش خلال رأس السنة الميلادية:تجارة المخدرات... تغزو العلب الليلية    حمام الأنف:معينة منزلية تستولي على 40 مليون من مصوغ مؤجرتيها    سوسة:القبض على قتلة بائع الحليب    وداعا لرحلات الموت:نظام «في.آم.آس» لمراقبة مراكب الصيد لحظة بلحظة    صوت الفلاحين:ما رأيك في تحويل المنتوجات الغذائية في تونس؟    وزير الشؤون الاجتماعية مخاطبا الأحزاب والنواب :أخرجوا ملف التقاعد والصناديق الاجتماعية من تجاذباتكم السياسيّة    إشراقات:الموسوعة المفتوحة    الوضع محتقن والأحزاب غائبة:أي مستقبل ينتظر البلاد؟    الكويت.. إيقاف إمام مسجد ل"مغالاته في مدح الرسول"    القهوة قد تحارب مرضين قاتلين!    اكتشفي مخاطر تراكم الدهون الثلاثية في الجسم!    خبيرالشروق :سرطان الثدي المقاربة الأيضية الطبيعية(4)    مرتجى محجوب يكتب لكم: حتى لا نكون مثل الذين لا يقدّرون النعمة الا بعد فقدانها !    أدوية أمراض حياتية مازالت مفقودة وعلى المريض أن "يتصرف"        اختتام الندوة الفكرية حول الكتابة المسرحية تحولاتها ورهاناتها    إشراقات:بين المصحف والقرآن    حظك ليوم السبت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الصباح يوم 23 - 09 - 2018

دبي - أوردت وكالات الأنباء الإيرانيةإن ما يصل إلى 29 شخصا، بينهم العديد من جنود الحرس الثوري الإيراني ونساء وأطفال، قدلقوا حتفهم كما أصيب العشرات بجروح مختلفة الخطورة عندما فتح مجهولون النار خلال عرض عسكري بجنوب غرب إيران أمس.
هجوم تبنته "حركة النضال العربي لتحرير الأحواز" المعارضة وادعى تنظيم "داعش" الارهابي في وقت لاحق المسؤولية عنه، وندد به كل من الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف والذي توعد برد "سريع وحاسم" عليه محملا من أسماهم ب"عملاء نظام أجنبي" بالوقوف وراءه.
وبحسب وكالة الطلبة للأنباءفقد قتل 29 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 60 آخرين في الهجوم الذي استهدف منصة احتشد فيها المسؤولون لمتابعة حدث يقام سنويا بمناسبة ذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية التي دارت من عام 1980 إلى عام 1988.
وأضافت وكالة الطلبة أن أربعة متشددين شاركوا في الهجوم قتل منهم اثنان.
وتنظم إيران عروضا مماثلة في عدة مدن من بينها العاصمة طهران وميناء بندر عباس في الخليج. ونقل التلفزيون الرسمي عن مراسله قوله "بدأ إطلاق النار من قبل عدة مسلحين من وراء المنصة أثناء العرض. هناك قتلى ومصابون كثيرون".
وذكرت وكالة مهر شبه الرسمية للأنباء أنه حدث إطلاق نار أيضا بعد الهجوم أثناء ملاحقة بعض المهاجمين الذين تمكنوا من الفرار.
وقال متحدث باسم حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، وهي جماعة عربية مناهضة للحكومة الإيرانية، إن المنظمة التي تنضوي حركته تحت لوائها مسؤولة عن هجوم يوم أمس على عرض عسكري في مدينة الأحواز بجنوب غرب إيران.
وقال المتحدث يعقوب حر التستري إن منظمة المقاومة الوطنية الأحوازية، التي تضم عددا من الفصائل المسلحة، هي المسؤولة عن الهجوم. كما أعلن تنظيم "داعش" الارهابي مسؤوليته عن الهجوم على العرض العسكري في إيران، إلا أن العديد من المراقبين شككوا في ذلك.
وقالت وكالة أعماق التابعة ل"داعش" إن التنظيم أعلن مسؤوليته عن هجوم شنه مسلحون على عرض عسكري في جنوب غرب إيران السبت.
وذكرت الوكالة أن مقاتلين من "داعش" نفذوا الهجوم في مدينة الأحواز، من دون تقديم أي دليل على ذلك.
اتهام أمريكا وإسرائيل ودولتين خليجيتين
وسرعان ما توالت ردود الفعل الإيرانية الرسمية منددة بالهجوم ومتوعدة مرتكبيه والجهات التي تقف وراءها.
وفي هذا السياق، أكد المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي أن الهجوم على العرض العسكري في جنوب غرب إيران مرتبط بحلفاء أمريكا في المنطقة. كما وجه المرشد الإيراني خامنئي أوامره إلى قوات الأمن في البلاد للوصول إلى المجرمين وراء الهجوم في أقرب وقت وتقديمهم للمحاكمة.
وقال خامنئي في بيان نشر على موقعه على الإنترنت "هذه الجريمة هي استمرار لمؤامرات دول المنطقة التي تمثل دمى للولايات المتحدة وهدفها هو خلق حالة من عدم الأمن في بلدنا العزيز." بحسب ما نقلته وكالة رويترز.
ولم يذكر خامنئي أسماء تلك الدول بشكل حرفي، إلا أن قائمة حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة معروفون وهي إسرائيل التي تعتبر إيران العدو اللدود لها، وكذلك دول الخليج العربية، وخاصة المملكة العربية السعودية.
يأتي ذلك فيما كتب محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني تغريدة قائلا "هاجم إرهابيون الأحواز بعد أن قام نظام أجنبي بتجنيدهم وتدريبهم وتسليحهم ودفع الأموال لهم. إيران سترد بسرعة وحسم دفاعا عن أرواح أبنائها".
وقالت وكالة الطلبة إن متحدثا باسم الحرس الثوري لم تذكر اسمه اتهم قوميين عربا قال إنهم مدعومون من السعودية ودولة خليجية أخرى بتنفيذ الهجوم.
وتصاعدت التوترات بين إيران والسعودية خلال السنوات القليلة الماضية مع دعم البلدين أطرافا متصارعة في حروب سوريا واليمن وأحزابا سياسية متنافسة في العراق ولبنان.
في ذكرى اندلاع الحرب العراقية الايرانية: روحاني يحذر ترامب من «مصير صدام حسين» في مواجهة إيران
طهران (وكالات) حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني نظيره الأمريكي دونالد ترامب، من أنه سيفشل في مواجهته مع إيران، تماما كما فشل صدام حسين في الحرب التي دارت في الثمانينيات بين إيران والعراق.
وأضاف روحاني أن ترامب مزق بشكل أحادي الاتفاق النووي الموقع مع إيران في 2015 لشن "حرب نفسية" على إيران، على غرار ما فعله صدام حسين عندما ألغى اتفاق ترسيم قسم من الحدود بين العراق وإيران، لشنّ حربا على الجمهورية الإسلامية.
وجاء كلام روحاني خلال عرض عسكري بمناسبة اليوم الوطني للقوات المسلحة الإيرانية، والذي يصادف ذكرى إعلان العراق الحرب على إيران في 22 سبتمبر عام 1980، التي استمرت لثمانية أعوام.
وأكد الرئيس الإيراني أن طهران لن تتخلى عن صواريخها مضيفا أنها "ستعزز يوما بعد يوم قدراتها الدفاعية". كما أضاف "غضبكم من صواريخنا يدل على أنها الأسلحة الأكثر فاعلية، بفضلكم أصبحنا نعرف قيمة صواريخنا".
وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي التاريخي متعدد الأطراف في ماي الماضي، وقراره إعادة فرض العقوبات على الجمهورية الإسلامية الشهر الماضي.
وفي تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، "إن إدارة ترامب تشكل تهديدا للشرق الأوسط وللأمن والاستقرار الدولي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.