حراك تونس الإرادة يدعو حكومة الفخفاخ إلى ترك الحسابات الحزبية والاستجابة لانتظارات الشعب    مخلوف: من الطبيعي أن تشتغل بعض ماكينات البُغض والحقد وتجتهد في نهش العلوي وعرضه    حجز 9 أطنان و 140 كغ من الشعير العلفي في الروحية    البورصة: 75 بالمائة من الشركات حسّنت عائداتها سنة 2019    اردوغان : السيطرة الكاملة على ليبيا إن لزم الأمر    الجزائر: تبون يحذر من محاولات تحريض المحتجين على العنف    رمضان 2020 .. ريم بن مسعود تنضم لمسلسل عربي ضخم    حكيم بن حمودة ل"الصباح": "الوضع الصناعي ليس سوداويا كما يروج له"    نسرين العماري: سعيّد طلب من الغنوشّي تنقيح قانون لحصول النواب على جواز دبلوماسي    “علاقة قرابة بين كاتبة دولة في الحكومة الجديدة وقيس سعيد”: شقيق الرئيس يوضح ويكشف..    الاطاحة بشاب مسلّح يحوم في محيط مؤسّسة تربويّة ببنزرت    الكشف عن مراسلات سريّة بين رئيس الحكومة المكلّف الياس الفخفاخ وشوقي الطبيب.. وهذه التفاصيل    ارتفاع الوفيات جراء “كورونا” إلى 2247    ضباب كثيف يحجب الرؤية بالطريق السيارة تونس باجة    الموت يفجع سلطان الطرب جورج وسوف    انفجار قنبلة بالقيروان.. وهذه حصيلة الاصابات    النادي الافريقي يبرم أوّل صفقاته الصيفيّة    يهُم الترجي الرياضي و النّجم السّاحلي…بلد جديد يطلب إستضافة نهائي رابطة الأبطال الإفريقية    قرمبالية الرياضية .. إختبار هام للمدرب الجديد أمام شبيبة العمران    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الجمعة 21 فيفري    قصر قفصة.. إصابة أكثر من 11 شخصا في حادث مرور    نابل.. أحداث عنف بالمعهد النموذجي    باجة : وقفة احتجاجية للفلاحين للمطالبة بتوفير الشعير    وزيرة الشؤون الثقافية الجديدة شيراز العتيري.. التحديات كثيرة والبناء على الأسس الصلبة لمنجزات السابقين مطلوب    وزارة الشؤون الدينية تجدد الدعوة لإقامة صلاة الاستسقاء    فيروس "كورونا" يفتك بنزلاء 5 سجون في الصين    رابطة نابل لكرة القدم .. مواجهة ساخنة بين منزل تميم وبئربورقبة    تونس: هل سيتمّ التخفيض في تسعيرة الحجّ ؟    النجم الخلادي.. تنقل صعب إلى سليانة و انتظار هدية من ملعب الفحص    تصنيف الفيفا: المنتخب التونسي لكرة القدم يحافظ على مركزه الثاني قاريا و27 عالميا    فيديو: التونسية زوجة قصي خولي تنهار وتكشف عن سبب توتر العلاقة بينهما؟!    ألفا بلوندي يتزوج تونسية    بالفيديو: من هي''زوجة'' قصي خولي ..إبنة فنانة تونسية شهيرة ؟    حفتر: "مستعد لوقف إطلاق النار شرط انسحاب المرتزقة السوريين والأتراك من ليبيا"    شبح الجفاف يخيّم على البلاد : التوانسة بين "ربي يرحمنا".. و"كان صبت اندبي وكان حبست اندبي"    مستجدات كورونا...2118 قتيلا وأحلام رياضيي الصّين في مهب الريح    فيلم «مشكي وعاود» ... عندما يتحول بياع الخمر إلى أمير داعشي    عروض اليوم    في محطة المترو باب العسل : القبض على منحرف سلب هاتف راكب    تعويض الفلاحين عن الأضرار    بمشاركة 25 دولة.. تنظيم المهرجان العالمي للشطرنج بجربة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 21 فيفري 2020    مستقبل سليمان .. التريكي يعود و بوشنيبة في المحور    المسؤولية أمانة عظمى    منبر الجمعة: بشّروا ولا تنفّروا    11 أمريكيا ينقلون فيروس "كورونا" من سفينة "أميرة الألماس" إلى الولايات المتحدة    توقعات الطقس لليوم الجمعة 21 فيفري 2020    سعيا إلى الترويج للسياحة البديلة في أوروبا: روني الطرابلسي يلتقي وفدا إعلاميا هاما من ألمانيا    ترمب يعاقب عائلة القذافي    "كورونا" يطير بأسعار الذهب إلى أعلى مستوى    الزواغي وشبيل تحت مجهر القدامى....اختيار رائد تأخر نسبيا    الصين: أول لقاح لكورونا سيجرّب في أفريل..    أمّ لا تعرف الرحمة: تقتل ابنها الرضيع ضربا بحجارة على رأسه…من أجل عيون عشيقها!    بتهمة الكذب.. حكم بسجن مستشار ترامب 40 شهرا    تاجروين: تفكيك شبكة تهريب وحجز مخدرات ومواد تجميل خطيرة    سمير بالطيب: موسم جني الزيتون تقدم بنسبة 78 بالمائة، حتى 14 فيفري    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 20 فيفري 2020    ''بالفيديو: عالم أزهري ''طلاق المصريين الشفوي لا يقع لأنهم يقولون طلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصباح نيوز تنشر نتائج تقرير لجنة تقييم التصرف في إدارة مياه الشرب أيام عيد الأضحى..
نشر في الصباح يوم 19 - 08 - 2019

عقدت، اليوم الاثنين، بمقر الوزارة ، لجنة تقييم التصرف في ادارة مياه الشرب خلال أيام العيد ندوة صحفية لتقديم تقريرها حول معرفة أسباب انقطاعات الماء الصالح للشرب أثناء عيد الأضحى وذلك تبعا لقرار رئيس الحكومة القاض بتكوين لجنة للتحقيق في الغرض.
وقد ترأس اللجنة الخبير الدولي للمياه عامر الحرشاني، وذلك بحضور سمير الطيب وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري والسيد عبد الله الرابحي كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية.
وفي ما يلي فحوى التقرير والنصائح المنبثقة عنه، وفق ما جاء في الموقع الرسمي لوزارة الفلاحة:
قد عملت اللجنة على :
*تقييم الإجراءات الاستباقية المتخذة من طرف الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه والهياكل المتصرفة في الموارد المائية التابعة لوزارة الفلاحة لمجابهة ذروة الاستهلاك في فترة العيد.
*تقييم تعامل مصالح الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه مع المنشآت والتجهيزات المائية.
*تقديم مقترحات وتوصيات عملية لتفادي انقطاع الماء وحماية مصالح المواطن من التأثيرات السلبية.
وبعد التثبت والتقصي تضمن تقرير اللجنة :
-1الاجراءات المتخذة من قبل وزارة الفلاحة قبل العيد :
توقعت حدوث مثل هذه الاضطرابات في التزود بالماء خلال فترة العيد ولتفادي ذلك قامت وزارة الفلاحة بالإجراءات التالية :
*اعلام الولاة للإبقاء على خلايا المتابعة الجهوية في حالة انعقاد دائم وتسخير الجرارات والصهاريج.
*مراسلة المندوبين الجهويين للتنمية الفلاحية لأخذ الاحتياطات اللازمة.
*مراسلة وزير الشؤون الدينية لدعوة الأيمة الخطباء لإدراج موضوع الاقتصاد في الماء ضمن خطب الجمعة وعيد الأضحى.
*عقد اجتماعات دورية بوزارة الفلاحة للتنسيق بين مختلف المتداخلين ومتابعة إنجاز برامج التزود بالماء الصالح للشرب واصدار بلاغات في الغرض عبر موقع الوزارة ووسائل الإعلام المرئية والسمعية.
كما أصدرت الشركة بلاغات قبل أيام العيد عبر وسائل الإعلام المرئية والسمعية والمكتوبة وعبر الاتصال الاجتماعي، للدعوة لتفادي الاستهلاك المشط خلال أيام العيد وتأخر الاستعمالات الثانوية.
*وضع فرق استمرار في كل أقاليم الشركة وعددها 38 فريقا.
*تعبئة خزانات المياه قبل يوم العيد بطاقاتها القصوى.
- 2الأسباب الرئيسية لحدوث هذه الوضعية الطارئة :
*ارتفاع الحرارة، حيث بلغت المعدلات المعتادة لشهر أوت
ذروة الطلب على الماء لتسديد الحاجيات الظرفية المرتفعة ليوم العيد، حيث تم استهلاك 615000 م3 مياه شرب مقابل 730000 م3 يوم عيد 2018 بنسبة تطور بلغت 19%، أما بالنسبة لكميات المياه المعالجة من قبل ديوان التطهير، فقد بلغت الكميات المستهلكة 325683م3 مقابل 387031 م3 يوم عيد 2018 أي بنسبة تطور بلغت 18,8%.
وبين تقرير لجنة تقييم التصرف في ادارة مياه الشرب خلال أيام العيد أن أهم المناطق المتضررة تمثلت في :
*منطقة النحلي بتونس الكبرى
*ولاية صفاقس وجزئها الجنوبي
*الوطن القبلي: قليبية ومنزل تميم وقربة
*ولاية جندوبة: المدينة و عين دراهم و زبوس
*ولاية قفصة: حي الدوالي، بلخير والمتلوي
*ولاية زغوان : المنطقة العليا بالفحص
*ولاية باجة : حي 18 جانفي
وقد لاحظت لجنة تقييم التصرف في ادارة مياه الشرب خلال أيام العيد أنه :
*لا يوجد أي تهاون في التصرف خلال أيام العيد. إذ كانت الفرق الميدانية متوفرة بمواقع اشتغالها ومتابعة كامل المنظومة تتمّ عن طريق الهاتف ونظام المتابعة الحينية.
*التحكم في شبكة توزيع المياه التي تديرها الشركة تمّ في هذه الظروف الاستثنائية، بحرفية رغم الصعوبات التي تفرضها وضعيات التدخّل من تفادي تسرّب الهواء إلى القنوات وإعادة ملئها وما يتطلبّه ذلك من زمن للتوصّل إلى الضغط المناسب.
*لم يسجل عطب خطير في التجهيزات المائية الرئيسية الكبرى.
*بلغ عدد الانقطاعات والاضطرابات المسجلة أيام العيد (10 و11 و12 أوت 2019)، 112 انقطاعا تخص 105 ألف مشترك، منها 64 انقطاعا يوم العيد (11 أوت 2019) تخص 90 ألف مشترك.
كما تضمن تقرير اللجنة توصيات جاءت في شكل مقترحات وتمثلت في :
*دعم الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه حفاظا على المستوى الرفيع لخدماتها وتدعيم قدرتها لمجابهة التحديات المستقبلية والحفاظ على توازناتها المالية، خاصة وأن المستوى الفني والعلمي لقطاع المياه بتونس مرتبط ارتباطا وثيقا بمستوى كفاءاتها التي يشهد عليها إشعاعها بعديد الأقطار الإفريقية أو بالوطن العربي وبقية البلدان ما يقارب 150 من خبراء الشركة يشتغلون بالمشاريع الكبرى في هذه الدول.
*التسريع في إيجاد التمويل لتطوير وتحديث هياكل الشركة ومنهجية عملها الفني والإداري وإنجاز المشاريع الهيكلية في آجالها على غرار مركب المعالجة ببجاوة والبرنامج الوطني لتحلية المياه والشبكات الجهوبة الريفية.
*نظرا للطلبات الاستثنائية توصي اللجنة شركة استغلال وتوزيع المياه بإيجاد حلول عاجلة لبعض المناطق في انتظار استكمال البرامج الكبرى التي هي في طور الانجاز.
التسريع في اصدار مجلة المياه لما تشمله من اجراءات هامة تساعد على الحفاظ على المياه وتثمينها وفق إدارة تشاركية متكاملة.
*إرساء منهجية تحت إشراف السلطة الجهوية للتدخل السريع والإحاطة بالمتضررين من انقطاعات المياه وذلك لتلبية الحاجيات الضرورية للمواطنين مدة انقطاع المياه خلال اصلاح العطب بتسخير شاحنات صهاريج وأوعية بلاستيكية منزلية.
*ارساء عادات جديدة تقوم على تشجيع التخزين الذاتي للمياه، وذلك لتفادي سلبيات انقطاع المياه خلال ذروة الطلب والإعطاب الفنية التي قد تطول اعتمادا على التمويلات الممنوحة.
*تشريك المجتمع المدني والحرفاء في مجابهة وضعيات تزايد الطلب خلال فترات الأعياد وارتفاع الحرارة المتسببة في ارتفاع الاستهلاك وذلك بإرساء خطة إعلامية لتدعيم التواصل وتبني قطاع المياه من كل أطراف المجتمع المدني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.