متابعة/ شاحنة تدهس مجموعة من المارّة في هرقلة..ودورية امنية تنجو باعجوبة    بطولة الكرة الطّائرة: نتائج مباريات اليوم    رئيسة منظمة الإنقاذ في المتوسط: "أوروبا حولت البحر الأبيض المتوسط الى مقبرة"    يوميات مواطن حر: شفاء    الهاروني: إلى حد الآن لم تصلنا التركيبة النهائية للحكومة    المحترفة 1 لكرة القدم: الترجي يفوز على النادي البنزرتي في لقاء متأخر    رغم الأداءالبطولي.. سيمونا هاليب تقصي أنس جابر من دورة دبي    تسريبات حكومة الفخفاخ: لطفي زيتون في النقل ومحمد فاضل كريم وزيرا لتكنولوجيا الاتصال    هذه الليلة: سحب عابرة ورياح قوية والحرارة في حدود 4 درجات بالمرتفعات    كريم الغربي في دور إرهابي    يوميات مواطن حر: تنام العيون ولا تنام القلوب    فجر اليوم/ مداهمة منازل عناصر تنشط في خلية استقطاب مقاتلين ومجاهدين مع المليشيات الليبية    القصرين: ثبوت إصابة سيدة بفيروس H1N1    كورونا يقتل شخصين في إيران    صفاقس/ حجز كوكايين داخل سيارة فاخرة على متنها ابنة رجل و3 شبان اخرين ...    دار الإفتاء المصرية تبدي رأيها حول الاستماع لأغاني المهرجانات    ما رأي روني الطرابلسي في " مشكي وعاود"؟    باجة: القبض على شخص من أجل السرقة من داخل محل تجاري    جورج وسوف يلتقي ابنته الوحيدة في قطر بعد 5 سنوات    وزير الصناعة: يصعب على المستثمر الأجنبي والتونسي الاستثمار في ظل الضبابية السياسية    الرئيس الجزائري يأمر بترحيل مدير شركة اتصالات من بلاده بسبب على طرد 900 عامل    انطلاق فعاليات الدورة الثانية لصالون "الصناعة الذكية"    البرلمان.. لجنة تنظيم الإدارة تستمع الى وزير الشؤون المحلية والبيئة    لأول مرة.. إيران تعلن حالتي إصابة بفيروس كورونا    إصابتان بفيروس كورونا المستجد في إيران    مقتل 6 جنود يمنيين في محاولة لاغتيال وزير الدفاع    كريستيانو يخصص 5 % من راتبه لصديقته    منوبة : القائمة المستقلة “البطان خير” تفوز برئاسة المجلس البلدي البطان    اختيار الدوحة مقرّاً لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب    اقتراح مدير عام السجون لحقيبة الداخلية    ديانا حداد تتخطي بأغنيتها "إلى هنا" حاجز ال100 مليون مشاهدة    تضرّر مساحات شاسعة من الزراعات الكبرى في سليانة جرّاء انحباس الأمطار    المكي: الياس الفخفاخ انسان نزيه توجّهاته اجتماعية، يجب أن نساعده والنهضة تتّجه لمنح الثقة لحكومته    الترجي الرياضي: الشعباني بخطة جديدة.. بن شوق أساسي.. وبن حمودة يعاضد واتارا    النّادي الصفاقسي : هذا قرار لجنة النّزاعات في قضية اللّاعب محمّد المسلمي    ليبيا: حكومة الوفاق تعلق مشاركتها في محادثات جنيف بعد قصف قوات حفتر ميناء طرابلس    قفصة : حادث مرور بين سيارة اسعاف وشاحنة يسفر عن وفاة شخص وعدد من الإصابات    توزر.. القبض على مرتكبي سلسلة من السرقات    جامعة كرة الطاولة تقرر تغيير مكان تنظيم البطولة الإفريقية للفردي أكابر والدورة الترشيحية للألعاب الأولمبية أكابر    قبلي: إصابة 3 تلاميذ بفيروس الالتهاب الكبدي صنف ‘أ'    وكالة ''موديز'' تحسن افاق الترقيم الممنوح لخمسة بنوك تونسية من سلبية الى مستقرة    العلوي لياسين العياري بعد استقالة ايمان بالطيّب: لا شماتة في جثّة هامدة فقدت كلّ أسباب الحياة والحياء    مهرجان البحر الأحمر السينمائي يكشف عن اسراره    منطقة برج الوزير من ولاية اريانة تشهد اضطرابا في امدادات مياه الشرب صباح غد الخميس    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    شركة ” Panoro” البترولية تعلن عن استغلال بئر جديدة ومستويات إنتاج مرتفعة في تونس    الحمامات : ندوة وطنية لتصميم الخزف    إنذار جديد لهاني شاكر لإيقاف محمد رمضان عن الغناء    نادي منزل بوزلفة .. الأحباء يضعون الهيئة المديرة في ورطة    صفاقس: الإطاحة بعصابة لسرقة الشاحنات وابتزاز أصحابها لدفع مبالغ تصل إلى 6 آلاف دينار !    المواعيد الثقافية والعروض الفنية لليوم الاربعاء    تراجع انتاج النفط الخام من لزمات المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية    منتجات ‹›اسمنت قرطاج›› تحصل على علامة المطابقة ‹›للمواصفات الاوروبية››    ترامب: لو لم أكن رئيساً لرفعت دعوى على الجميع في كل مكان    قصر قفصة.. القبض على مفتش عنه محكوم بالسجن مدة 5 سنوات في جرائم إصدار صك دون رصيد    حدث اليوم ..الجيش الليبي دمّر أمس سفينة أسلحة تركية ..أردوغان يواصل اغراق طرابلس بالسلاح    عالم أزهري ينسف إمكانية "تقديم" ساعة يوم القيامة!    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضجة كبيرة تثيرها علاقة حماس مع دحلان وتركيا
نشر في الصباح يوم 24 - 01 - 2020

طرحت من الصحف والتقارير الغربية استدلالات تشير إلى إن سياسات حماس يمكن وصفها بعدم المباشرة وربما المرواغة والدهاء إزاء تركيا ، مستدلة على ذلك بالكثير من السياسات التي تنتهجها الحركة وتثبت أنتهاج الحركة سياسات للدهاء السياسي المعروف من أجل تحقيق أكبر قدر ممكن من المكاسب، وهو أمر تقوم به الكثير من الأحزاب والشخصيات السياسية من أجل تحقيق أكبر قدر من المكاسب السياسية المختلفة .
وبات من الواضح أن سياسات حماس وقدراتها السياسية تحض بمتابعات ورصد الدوائر الغربية ، وفي هذا الصدد تشير صحيفة إنديبندنت في تقرير لها إلى أن حركة حماس ، رغم العلاقات المضطربة بين القيادي الفلسطيني محمد دحلان وتركيا، فإنها تتعاون معه ، والأهم فإنها تفتح الباب لمزيد من الدعم المشترك معه.
وتضيف الصحيفة أن دحلان يدعم الحركة على الكثير من الأنشطة والمستويات بالقطاع ، وهو ما تعترف به منصات الحركة ووسائلها الإعلامية ، إلا أن هذا السلوك أثار اندهاش واستغراب الكثير من القطاعات والدوائر السياسية لعدة أسباب.
وتشرح الصحيفة أبرز هذه الأسباب التي يمكن تلخيصها في أن دحلان وبالأساس معاقب من تركيا ، وبالتالي من غير المقبول أن تتعاون الحركة معه في الوقت الذي تحتضن فيه تركيا الكثير من قيادات الحركة ، فضلا عن الكثير من السياسات الأخرى لحركة حماس والتي تجمع بين الكثير من النقائض من أجل تحقيق هدف رئيسي ووحيد وهو كسب المال وتحقيق المكاسب المتعددة والمختلفة فقط.
اللافت أن بعض من التقارير التركية أشارت إلى دقة هذه القضية ، متفقة مع ما ذهبت إليه صحيفة انديبندنت في تحليلها ، وعلى سبيل المثال أشارت وكالة الأناضول إلى أن القرار بوضع محمد دحلان في القائمة الحمرا، التي تصدرها تركيا سنويا وتضم أبرز المطلوبين الخطيرين لديها ،تتفق مع السياسات التي ترعاها السلطة الفلسطينية ، والتي تصف بدورها محمد دحلان كقيادي مفصول ومطلوب من العدالة ، الأمر الذي يزيد من دقة هذه القضية خاصة وأن هذه الخطوةة تعني أن حماس أيضا متهمة بالنفاق حيال تعاطيها مع السلطة الفلسطينية وليس فقط مع دحلان.
وفي الوقت الذي تعلن فيه الحركة عن رفضها لسياسات السلطة الفلسطينية ومحمود عباس أبو مازن ، فإن هناك اجنحة بالحركة تعلن عن دعمها للتسوية للوصول لمصالحة فلسطينية شاملة ، وتهدم هذه الأجنحة تلك الدعوات بالتقارب مع القيادي الفلسطيني محمد دحلان الذي تتهمه السلطة وبناء على حكم قضائي بأنه قيادي إنقلابي وينتهج سياسات تضر بمكانة فلسطين ومنظمة التحرير ، وصورة الرئيس محمود عباس أبو مازن.
حديث دحلان
اللافت أن القيادي الفلسطيني محمد دحلان سعي إلى إلقاء الضوء على هذه القضية ، موضحا إن قرار تركيا بمعاقبته هو ذاته يمثل حالة من الازدواجية السياسية المثيرة للاندهاش ، واشار دحلان في حوار له مع الإعلامي المصري عمرو أديب عبر قناةMBC أخيرا إلى أن تاريخه السياسي والعسكري مليء بالنضال ، وفي الوقت الذي كان يشارك فيه الرئيس عرفات في النضال الوطني الفلسطيني كان اردوغان يجتمع مع شارون ويزور القدس ومتحف الهولوكوست وما يعرف بمتحف جرائم النازية، وهو ما عرضته بعض من الصحف البريطانية تحديدا مثل صحيفة مترو الشعبية التي ألقت الضوء على هذه القضية.
وترى الكثير من القيادات الفلسطينية ايضا أن تواصل دحلان مع حركة حماس تحديدا أمرا طبيعيا ، بل ويعود إلى عدة أسباب ، اولها إن الحركة الان تتمركز في قطاع غزة الذي يمثل واحدا من أهم روافد الحركة السياسية ، في الوقت الذي يعرف فيه الجميع أن دحلان وبالأساس هو إبن قطاع غزة ، الأمر الذي يجعل تواصل الحركة معه أمرا طبيعيا ، في ظل حالة التزاوج والعلاقات الوثيقة بين ابناء القطاع وبعضهم البعض.
بالإضافة إلى أن حركة حماس تمثل واحدة من أهم الحركات الوطنية الفلسطينية ، وهو أمر يدفع دحلان أو غيره من كبار القيادات الفلسطينية للتواصل مع الحركة ، عموما فإن هذه القضي المعقدة باتت تمثل حديث الكثير من وسائل الإعلام العالمية ، وهو ما بات واضحا الان في ظل تعاطي هذه القضية وتناول وسائل الاعلام الغربية لها الان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.