الشركة التونسية للملاحة تعلن تأجيل رحلاتها    مارك زوكربيرغ يكشف عن نوع الهاتف المفضل لديه    الهيئة المديرة للملعب السوسي تقرر استقالة جماعية    مشاغل الفنانين بمدنين محور لقاء وزير الشؤون الثقافية بعدد من الناشطين في المجال الفني    يوميات مواطن حر: دواليب السياسة في دهاليز المجتمع الواعي...    الكشف عن عرض مقدم من قطر وتركيا لشراء مقتنيات الفنان أحمد زكي    لماذا اشتعل غضب فوزي البنزرتي في نهاية مقابلة السّوبر؟    وزارة الدفاع: إيقاف 4 سيارات محمّلة بمواد مهرّبة في المنطقة الحدودية العازلة    رئيس الجمهورية: الحصانة لم توضع للتنصل من المساءلة أو الجزاء    اثناء زيارته الى القيروان : وزير التربية يعلق على وضعية المؤسسات التربوية بالجهة    صرف جرايات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من 23 الى 29 سبتمبر 2020    وفاة الفنان الجزائري حمدي بناني بفيروس كورونا..    تركيز مخبر عسكري متنقل للتحاليل الجرثومية بالمستشفى الجهوي بسيدي بوزيد    وزيرة التعليم العالي: العمل على تأمين الدروس حضوريا واعتماد منظومة التعليم عن بعد إذا تفاقم الوضع الوبائي    مصر: العثور على صور فاضحة جديدة لسيّدة كفر الشّيخ تكشف تورّط ضابط شرطة (صور)    عدنان الشواشي يكتب لكم : يادولتنا ...قومي بواجبك ... لا أكثر و لا أقلّ.....    وزير الخارجية العراقي: الكاظمي سيشتري أسلحة للبلاد من فرنسا    مدنين.. وفاة مسنة بالمستشفي الجامعي الحبيب بورقيبة    الدكتور ذاكر لهيذب يدعو ''عسّاس'' المستشفى لتفسير الوضع الوبائي    حمام الأنف.. إلقاء القبض على 5 أشخاص وحجز كمية من الكوكايين    الرئيس اللبناني ميشال عون يقترح إلغاء التوزيع الطائفي للوزارات السيادية    زوجة رئيس الجمهورية تعترض على قرار نقلتها إلى صفاقس    جندوبة: حجز كمية من الكراسات المدعمة محتكرة عند أحد الموزعين    رباعي الترجي يلتحق بالمنتخب الجزائري    الجزائر تعلن إجراء انتخابات تشريعية مبكرة    وزير العدل التّركي يدين الإساءة إلى أردوغان ويدعو نظيره اليوناني إلى اتّخاذ إجراءات    وزيرة التعليم العالي: "سيتم دعم الشعب ذات الآفاق التشغيلية العالية"    القبض على عنصر تكفيري ببنزرت    إحباط 19 عملية اجتياز للحدود البحرية خلسة بين يومي السبت والأحد    ماذا في لقاء رئيس التحالف من أجل النادي الإفريقي وشيخة مدينة تونس ؟    المشيشي يأمر بعودة "الرافل".. الأسباب والتفاصيل    اتهامات لرئيس جمعية القضاة "باستهداف رجل الأعمال مراد الخشين"    النفاذ الى التمويل يتصدر قائمة عوائق متعددة تجابهها المؤسسات الاقتصادية في تونس - دراسة -    النجم السّاحلي في الموعد... عروض ومسابقات في صالون الرياضة بسوسة    قضية استعجالية بسبب ملعب حمادي العقربي    المدينة المتوسطية بالحمامات تحتفي بالشاعر نورالدين صمود ...«ديوان المنظوم والمرسوم».. اصدار جديد للمحتفى به    المخرجة جيهان إسماعيل ..«فرحة » فيلمي الجديد والتصوير في القاهرة    بنزرت: حجز كمية هامة من السجائر مختلفة الأنواع بدون فواتير    موريتانيا تقطع «الأنترنات» لمواجهة الغش في الامتحانات    حدث اليوم .. فصل جديد للأزمة الليبية .. معركة خلافة السرّاج تتأجّج    اليوم.. اجتماع استراتيجي حول تفشي كورونا    نابل: تسجيل 20 حالة شفاء وارتفاع حالات الشفاء بالجهة إلى 96 حالة    نادي منزل بوزلفة .. انطلاق التحضيرات بإشراف المدرب محمد السويحلي    وزارة المالية تنفّذ عقلة على حسابات المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية    الكاف: 22 اصابة جديدة بفيروس ''كورونا''    حجز 9600 علبة جعة    ريال مدريد يبدأ حملة الدفاع عن لقبه بتعادل مع سوسيداد    الرئيس الجزائري : على فرنسا إعادة المزيد من رفات شهدائنا والاعتراف بجرائمها    بئر مشارقة يحقّق الصعود إلى الرابطة الثالثة    روع ركاب المترو بمحطة باب سعدون بالبراكاجات والنشل" فنوش" في قبضة الامن    المكتب التنفيذي الجديد لنقابة الصحفيين    طقس الاثنين: تواصل الأمطار الرعدية وانخفاض في درجات الحرارة    غدا الثلاثاء ... الاعتدال الخريفي 2020.. وأول أيام الخريف    1700 مليار ديون المؤسسات العمومية لدى شركة "الايتاب"    وزارة الطاقة تمنح 8 رخص للبحث عن المواد المعدنية لهؤلاء    الشيخ الحبيب المستاوي رحمه الله عمر لم يتجاوز52 سنة وعمل شمل كل مجالات العطاء الديني والعلمي والاجتماعي    الإجابة قد تفاجئك: مفتاح السّعادة مع الأصدقاء أم مع العائلة؟    الإسلام حث على طلب العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أربعينية صلاح الدين الصيد : صور و شهادات عن الفقيد وعرض لمختارات من أعماله
نشر في الصباح يوم 04 - 08 - 2020

تميز بدماثة أخلاقه وبعمله الدؤوب وانفتاحه في الإخراج التلفزي التونسي فضلا عن رؤيته الاستشرافية، هكذا وصف ثلة من المخرجين والممثلين المخرج التونسي الراحل صلاح الدين الصيد الذي وافته المنية في 29 جوان الفارط، وتم تنتظيم أربعينته اليوم الاثنين بمدينة الثقافة بحضور أغلب الممثلين وكتاب السيناريو الذي رافقوه في جل أعماله التلفزية المشهورة.
أقيمت هذه الأربعينة بتنظيم من مؤسسة التلفزة الوطنية وبالإشتراك مع جمعية قدماء الإذاعة ووزارة الشؤون الثقافية لتخليد ذكرى صلاح الدين الصيد ، المخرج الذي سجل اسمه في ذاكرة التلفزة التونسية بأعماله الرائدة.
وقدمت الممثلتان أسماء بن عثمان ورملة العياري فعاليات هذا الحدث تعبيرا عن حبهما وامتنانهما لفقيد الساحة الفنية الذي ساهم في وقت ما في شهرتهما على الصعيد الوطني.
وتم عرض مختلف فقرات الأربعينية في بث مباشر على قناة الوطنية 2 تكريما للراحل، حيث يذكره الجمهور عبر سلسلته الهزلية الشهيرة "شوفلي حل" التي عُرضت على قناة الوطنية 2 وتم إعادة بثها مرات عديدة من دون أن تفقد قيمتها الفنية، وذلك بطلب من الجمهور التونسي الوفي والمحب لهذه السلسلة.
وأكد الرئيس المدير العام لمؤسسة التلفزة الوطنية الأسعد الداهش خلال كلمته بهذه المناسبة، أن المؤسسة قد أطلقت اسم الراحل على أستوديو افتراضي للتلفزة التونسية بحضور أفراد عائلته وإطارات المؤسسة وقدماء الإذاعة والتلفزة التونسية.
وتحدث الداهش عن المخرج الراحل الصيد الذي نحت مسيرة فنية ثابتة بالمؤسسة وفق تعبيره ، حيث كان صارما وجديا بالمشاريع الإخراجية التي يتلقاها وعرف كفاءته العالية في إدارة الممثلين وإختياره لفريق عمل متكامل ومثالي ، مشيرا إلى عمله مع ثلة من السيناريست المتألقين من بينهم علي اللواتي.
وأثنى في حديثه عن التفاني والتناغم الثنائي المخرج الراحل صلاح الدين الصيد و كاتب السيناريو علي اللواتي في أداء عملهما قائلا بأنهما كانا "يحلقان في سماء الإبداع" في الساحة الفنية.
و تابع الحاضرون والمتابعون لقناة الوطنية 2 ثلة من الشهادات المصورة لمخرجين وممثلين منهم من رافقوا الراحل في جزء من مسيرته التلفزية من بينهم الممثل رؤوف بن عمر الذي أدى دور "الشاذلي التمار" في مسلسل "الخطاب على الباب 1 و2" (1995-1997) عن نص لعلي اللواتي والممثلة كوثر الباردي التي أدت عددا هاما من الأدوار في أعمال أخرجها صلاح الدين من بينها سيتكوم "عند عزيز" سنة 2003 ومسلسل نسيبتي العزيزة (2013-2018).
وأكد الممثل وكاتب السيناريو يونس الفارحي الذي تعامل مع الصيد في بدايته كممثل في مسلسل قمرة محروس سنة 2002 " ليعمل معه فيما بعد في عمل درامي يشرف عليه ككاتب سيناريو في مسلسل "نسيبتي العزيزة"، على طيبة صلاح الدين الصيد وإيمانه بقدرة الممثلين رغم صغرهم في السن و قلة خبرتهم، مقدما لهم في كل مرة النصح والإرشاد.
وتضمن الفيديو شهادات لمخرجين متميزين من بينهم حمادي عرافة وسالم الصيادي وفاضل الجزيري، حيث أجمع الجميع على أن صلاح الدين مخرج متكامل مطلع على السينما والفن والقضايا الأدبية والحقوقية ، باعتباره من أهل الموسيقى إذ يعزف على آلة العود والغيتار ومتحصل على إجازة من كلية الحقوق والعلوم السياسية والاقتصادية بتونس قبل أن يكون مخرجا.
كما تم عرض أشهر مختارات من مشاهد لمسلسلات أخرجها صلاح الدين الصيد وبعض من صوره القديمة أثناء عمله مع الممثلين والتقنيين.
وتحدث الممثل محمد علي بن جمعة في تصريح ل"وات" عن بدايته مع صلاح الدين الصيد في مسلسل "عشقة وحكايات" سنة 1998 عن نص لعلي اللاواتي ، مشيرا إلى أن الفقيد تربطه بالممثلين علاقة فنية وإنسانية في الوقت نفسه.
وأكد أن صلاح الدين الصيد هو مخرج استثنائي أثبت تميزه في إخراج أعمال تلفزية مشهورة على غرار "منامة عروسية" سنة 2000 و"قمرة سيدي محروس" سنة 2002.
تميز صلاح الدين الصيد ودخل من الباب الكبير لمؤسسة التلفزة الوطنية عند "اخراجه لمسرحية "غسالة النوادر" عن فرقة المسرح الجديد سنة 1980 " ،حيث أكد الرئيس المدير العام الأسبق لمؤسسة الإذاعة والتلفزة الوطنية عبد الرؤوف الباسطي أن عرض هذه المسرحية في ذلك الوقت ، مثل حدثا ثقافيا واتصاليا فارقا انفتحت به المؤسسة على العديد من الأعمال المسرحية المتميزة على غرار "كلام الليل" و"دون جوان" في التسعينات.
وتحدث الباسطي عن صبر المخرج و نجاحه في مواصلة العمل رغم العراقيل التي شهدها بسبب توتر العلاقات بين أعضاء المسرح الجديد وبعض عناصر الفريق التقني التلفزي، وعبر الفقيد بمسرحية "غسالة النوادر" إلى بر النجاة.
وصلاح الدين الصيد هو مخرج ومؤلف تلفزي تونسي ، يُعد من أكثر المخرجين شعبية ونجاحا في هذا المجال وكان أول إخراج تلفزي له في بداية الثمانينات في منوعة "روائع الموسيقى العربية" مع صالح جغام.
وأخرج في الثمانينات عدة أشرطة وثائقية قصيرة منها "من وحي قرطاج" و"صيد الإسفنج" متحصلا بها على عدة جوائز دولية.
وعُرف الراحل بإخراجه لسلسلة "شوفلي حل" الهزلية الشهيرة نص حاتم بلحاج والتي اقتحمت بيوت التونسيين وأعيدت في أكثر من مناسبة على قناة الوطنية 2.
كما قدم الراحل العديد من الأعمال التلفزية في أواخر القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين، ونجح من خلال المسلسلات الدرامية والكوميدية التي ألفها أهم كتاب السيناريو على غرار علي اللواتي وحاتم بالحاج وغيرهما.
وفي رصيد الفقيد عدد هام من المسلسلات منها "ليام كيف الريح" و"أمواج"، ومسلسله الشهير "الخطاب على الباب" في جزءين، و"عشقة وحكايات"، و"منامة عروسية"، و"قمرة سيدي المحروس"، و"الوتيل"، و"عند عزيز"، و"شوفلي حل" و"نسيبتي العزيزة" وغيرها من الأعمال الدرامية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.