سهريات صيف 2020 بالحمامات: تقديم عرض "جورنال" لخالد سلامة    الليالي التنشيطية الثقافية بشاطئ حمام الأنف" من 13 إلى 15 أوت 2020    عدنان الشواشي يكتب لكم : بربّكم ... إتّفقوا ، و لا تجعلوا ذلك التّاريخ الأسود يعيد نفسه    تطاوين: احتجاج عمال شركة البيئة والغراسات على خلفية عدم صرف أجور شهر جويلية المنقضي    المصادقة على عدد من مشاريع القوانين والأوامر الحكومية ذات العلاقة بالمرأة والأسرة والطفولة    المنستير: القبض على منحرف قطع اصبع مواطن بآلة حادة اثر معركة    الهيئة المديرة لمهرجان البحر المتوسط بحلق الوادي تكشف عن برنامج التظاهرة    فخري السميطي لالصباح نيوز: شغورات بحوالي 7 آلاف مدرس في الثانوي..ولا عودة دون انتدابات    سجلت أكثر من 373 مليون مشاهدة لبرامج الوطنية الأولى.. التلفزة التونسية تتسلم الدرع الذهبي لليوتيوب    بنزرت : حجز 7200 من قوالب المثلجات مشحونة في ظروف غير صحية    دليل التوجيه الجامعي 2020: عمادة المهندسين ترفض إحداث مراحل تحضيريّة مندمجة في التكوين الهندسي في مؤسسات تعليم عال غير مؤهلة    البرنامج الوطني لتنشيط الشواطئ بتونس تحت شعار صيفيات شبابية حلق الوادي 2020    الرئاسة السورية: الأسد تعرّض لهبوط ضغط أثناء كلمته في البرلمان    انخفاض ملحوظ في الميزان التجاري الطاقي    توننداكس ينهي حصة الاربعاء على ارتفاع بنسبة 0،55 بالمائة    موعد انطلاق بيع الإشتراكات المدرسية والجامعية للنقل    طبرقة: الحماية المدنية تسيطر على حريق غابة «البلوط»    كارثة مرفأ بيروت.. تضرر 3.972 مبنى و4.214 سيارة    غياب المحكمة الدستورية انعكس سلبا على تناسق النظام القانوني وعلى سير النظام السياسي في تونس    مدرّب برشلونة يكشف عن أسلحته لمواجهة بيارن ميونخ    سلمى بكّار: فنّ لطفي العبدلّي فنّ بذيء    الشركة التونسيّة للملاحة تعلن عن جملة من الاجراءات للوافدين من الخارج    خبراء تونسيون يتمكنون من تحديد السلسلة الوراثية للجينوم الكامل لسبع سلالات من فيروس الكوفيد    خلال يومين: إحباط 07 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة وضبط 80 مجتازا    عبير موسي تلتقي المكلف بتشكيل الحكومة وتقترح تشكيل حكومة مكونة من أقطاب وزارية    جندوبة: 9 حرائق متزامنة بطبرقة وعين دراهم وغار الدماء وبوسالم وعمليات الإطفاء متواصلة    رمضان بن عمر: خلو باخرة الحجر الصحي الايطالية الراسية بلامبيدوزا من الاصابات بكورونا    معدلات اسعار الخضر والغلال تراجعت ما بين فيفري وجويلية 2020 وسط ارتفاعات طالت الاسماك واللحوم الحمراء    رسميًا، تأجيل تصفيات آسيا المؤهلة إلى مونديال قطر 2022    تراجع كبير في قيمة الإيرادات الضريبية    الطبوبي : "من يرفض حكومة تكنوقراط عليه تسليم الأمانة لأصحابها ولتكن له الجرأة للقيام بذلك"    مروان العباسي: خطّة الانعاش الإقتصادي لتونس لابد ان تمر اولا عبر استثناف نشاط الفسفاط والمحروقات    نصاف بن علية: الوضع الوبائي حرج.. وهكذا عاد الفيروس إلى بلادنا    وزارة الصحة تُجهّز 1500 غرفة لاستقبال مصابي كورونا    عبير موسي من دار ضيافة ''شرطنا القطع مع الإسلام السياسي و الخوانجية ''    من ضحاياهم قضاة ومحامون...يهاجمون أصحاب السيارات قرب القرجاني ويفتكّون هواتفهم    سلة : اجراء كافة المقابلات المتبقية لموسم 2019-2020 دون حضور الجمهور    نادي برشلونة يعلن إصابة أحد لاعبيه بكورونا    طفل الخمس سنوات يتعرّض للتحرّش من طرف منشطتين بنزل في الحمامات؟!    كان بحالة سكر..يدخل منزل جارته ويحاول تقبيلها عنوة    شبيبة القيروان/ النادي الإفريقي ..التشكيلة المحتملة للفريقين    كلاسيكو الجولة 19: التشكيلة المحتملة للفريقين    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    مشكلات نفسية تعالج بالصراخ    الرابطة 1 التونسية (جولة 19): برنامج مباريات الاربعاء والنقل التلفزي    رابطة الأبطال..قمة منتظرة بين باريس سان جرمان وأتلانتا    سياسي ليبي للشروق..مبادرة أمريكا حول سرت بوابة لتقسيم ليبيا    قتلى وجرحى في مدينة هندية بسبب منشور مسيء للنبي محمد    حامة قابس: إجراءات جديدة للحد من عدوى فيروس كورونا    إشراقات..بيني وبينه    من قصص العشاق : ليالي نعيمة عاكف (1)..السيرك والحب والزواج !    هل تعلم ؟    أعلام من الجهات: الشيخ عرفة الشابي... مؤسس أوّل كيان قومي تونسي على الأرض الإفريقية    3.8 مليارات دينار عجز الميزانية الدولة    نساء شهيرات: حفصة بنت حمدون...الشاعرة الأندلسية النابغة    طقس اليوم..الحرارة في ارتفاع طفيف..    انفجار ضخم يهز مدينة غزة والطيران الإسرائيلي يقصف مواقع للمقاومة (صور)    الخطوط التونسية: تراجع عدد المسافرين خلال الربع الثاني من 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإطاحة بعصابة خطيرة لسرقة وتفكيك الشاحنات
بين صفاقس والرقاب
نشر في الصباح يوم 20 - 10 - 2013

أطاحت مساء أمس الأول الجمعة الوحدات الأمنية لمنطقة الحرس الوطني بالرقاب بعصابة وصفت أمنيا بالخطيرة مختصّة في السطو على الشاحنات وتفكيكها
تنشط مبدئيا بين ولايتي صفاقس وسيدي بوزيد، حيث ألقت القبض على اثنين من المشتبه بهم وحجزوا شاحنتين ومجموعة من المحركات وقطع غيار شاحنات فككت سابقا فيما تتواصل المجهودات للإيقاع بخمسة أشخاص آخرين يشتبه في انتمائهم إلى هذه العصابة.
مصدرأمني مطلع أكد في اتصال مع"الصّباح" أن الأعوان استاربوا من أمر أشخاص يتردّدون على ضيعة بمنطقة ريفية كائنة بأحواز معتمدية الرقاب فراقبوا تحركاتهم في سريّة تامة فأدركوا ان المجموعة تتحوّز على عربات يبدوأنها فاسدة المصدرفداهموها مساء أمس الأول بالتنسيق مع السلط القضائية بسيدي بوزيد.
وأضاف أن الأعوان نجحوا أثناء المداهمة من حجز شاحنتين خفيفتين من نوع"إيسيزي" وكميّة هامة من قطع غيار شاحنات مفككة إضافة إلى محركات، كما أوقفوا شخصيْن وأصدروا برقيات تفتيش في شأن خمسة مظنون فيهم آخرين.

المكنين: القبض على مروّج مخدّرات
تمكن أعوان فرقة الشرطة العدلية بالمكنين بالتنسيق مع وحدات أمنية أخرى تابعة لإقليم الشرطة بالمنستير قبل أيام من الايقاع بمروج مخدرات وحجز مجموعة من السجائرالمحشوة بمخدر"الزطلة".
وتفيد تفاصيل القضية أن المظنون تعوّد المرابطة أمام المعهد الثانوي بالمكنين للتغرير بالتلاميذ وتشجيعهم على استهلاك المواد المخدّرة وتمكينهم من سجائرمحشوة بالزطلة، وبوصول المعلومة إلى مسامع الأعوان قاموا بمراقبة تحركاته والإيقاع به متلبسا وبحوزته عشرة سجائر محشوّة بالمخدرات.

زغوان: الإطاحة بلصوص النّحاس
تمكنت مؤخرا فرقة الأبحاث والتفتيش بزغوان من القبض على عصابتين مختصّتيْن في سرقة النحاس تتكون الأولى من خمسة أشخاص والثانية من سبعة وحجزت لديهم كمية من النحاس.
وحسبما أفادنا به مصدر مطلع فإن الشبكتين روّعتا متساكني جهة زغوان وبئرمشارقة وجبل الوسط وغيرها من المناطق المجاورة حيث كان أفرادها يقومون بقطع الأسلاك الكهربائية لشبكات التنوير والهاتف ثم يحرقونها ويقطعونها الى قطع صغيرة ثم يبيعونها في شكل نحاس ،وقد تم ضبط البعض من أفراد الشبكتين متلبسا بالحفرلقطع الأسلاك النحاسية المثبتة بباطن الأرض.

برج شاكير: جثتا رضيعيْن في مصبّ الفضلات
عثرمنذ أيام بمنطقة برج شاكير بالأحواز الغربية للعاصمة على جثتي رضيعين حديثي العهد بالولادة تمّ القائهما بمصبّ للنفايات، وقد تحول أعوان الأمن على عين المكان وعاينوا الجثتين ثم نقلوهما بإذن من وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس 2 إلى مصلحة الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول بالعاصمة لفحصهما وتحديد أسباب الوفاة وحصرهوية الأم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.