تحرك حاشد بالعاصمة في ذكرى نكبة فلسطين .. والأمن يمنع وصول المتظاهرين إلى ساحة 14 جانفي    الغنوشي يؤكد في اتصال هاتفي مع رئيس البرلمان العربي ضرورة توحد الصف العربي ضدّ انتهاكات جيش الإحتلال    شركة نقل تونس تدخل تحويرات على السفرات الأولى والأخيرة على شبكتي الحافلات والمترو    بسبب صواريخ المقاومة الفلسطينية... شركات طيران إماراتية تلغي رحلاتها إلى إسرائيل    نتائج سلبية لكل لاعبي النادي الصفاقسي    إحباط عملية سطو على فرع بنكي بجهة الزهروني بالعاصمة    بين الفحص والناظور: حادث مرور يسفر عن وفاة شخص واصابة 6 اخرين    "الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 بطيئة وتغيب فيها الرؤية الواضحة"    وزارة الصحة تدعو المواطنين الى تجنب الحضور الى مراكز التلقيح قبل ساعات من الموعد المحدد لهم    كرة اليد: برنامج مباريات الدور الثاني لكأس تونس أكابر    قائمة البرازيل لتصفيات مونديال قطر 2022    الحمامات: وصول وفد من السياح الروس    من بينهم 5 أطفال ورضيع: إنقاذ 10 أشخاص علقوا بجزيرة بيلاو في رفراف    مجموعة "لا قيمة للأسماء" لنصر الدّين الخليفي 3/2: سؤال الكتابة في نص نصرالدين الخليفي    صفاقس: يوم غضب تنديدا بالعدوان على الشعب الفلسطيني ودعوات للإسراع بسن قانون يجرّم التطبيع    البحري الجلاصي في ذمة الله    بعد برج "الشروق".. الكيان الصهيوني يدمّر برج "الجلاء" في غزة    تونسيون يهبّون لنصرة الشعب الفلسطيني (صور)    احداث مركز تلقيح جديد في قصر المؤتمرات بالعاصمة بطاقة استيعاب 2000 شخص في اليوم    جليلة بن خليل: علينا تكثيف العمل الدبلوماسي من أجل التسريع في جلب التلاقيح    مسيرة شعبية بمدينة قبلي بدعوة من الاتحاد الجهوي للشغل للتعبير عن مساندة الشعب الفلسطيني    تونس تسجل نسبة نمو سلبي ب3 بالمائة، خلال الثلاثي الأول من سنة 2021    فظيع..في القيروان: معركة تنتهي بمقتل كهل..وهذه التفاصيل..    بداية من يوم الاثنين: توقيت العمل بالمؤسسات العمومية    توزيع نسب الملقّحين حسب الولايات    غدا: وصول دفعة جديدة من لقاح استرازينيكا إلى تونس    أبطال افريقيا (ذهاب ربع النهائي): برنامج مباريات اليوم السبت 15 ماي    ارتفاع نسبة البطالة الى حدود 17.8%خلال الثلاثي الأول من سنة 2021    أريانة: القبض على مروج للكوكايين    فتحي العيوني يمنع المحلات التجارية بيع منتوجات تونسية بدولة إسرائيل    اليوم: البنوك تفتح شبابيكها لتأمين 3 عمليات مالية دون سواها    أبطال افريقيا: الوداد المغربي يراسل الاتحاد الافريقي بعد المظلمة التحكيمية ضد مولودية الجزائر    جندوبة..غرفة مجمعي الحليب تقرّر ..تعليق تجميع الحليب لمدة 4 أيام وتهديد بغلق المراكز    انطلاقا من اليوم السبت 15 ماي ..عرض 43 مسرحية على الصفحة الرسمية لأيام قرطاج المسرحية    مسرحيون يقيمون دراما رمضان.إجماع على نجاح «حرقة» وفشل الكوميديا    نابل.. القبض على أختين الأولى متلبسة باستهلاك المخدرات والثانية اختصاصها السرقة    البورصة السياسيّة..في صعود..هشام المشيشي (رئيس الحكومة)    جلستان عامتان    باريس: منظمو مظاهرة مساندة للفلسطينيين يتمسكون بإجرائها رغم قرار قضائي بمنعها    مع الشروق.الطريق الى فلسطين ...»    كورشيد....بداية حل الأزمة بطلب أمريكي    تشاهدون اليوم    إسطنبول تستضيف نهائي أبطال أوروبا لعام 2023    الكيان الصهيوني يجدد غاراته على غزة وعدد الشهداء يرتفع الى 132 شخصا    تراجع درجات الحرارة السبت    تقلص العجز التجاري لتونس خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2021 بنحو 423 مليون دينار    دول تعلن اليوم الجمعة عيد الفطر    تستأنف نشاطها اليوم.. إدخال تعديلات على رحلات قطارات الخطوط البعيدة    وزارة الشؤون الثقافية تعلن امكانية استئناف التظاهرات مطلع الاسبوع المقبل    استئناف النقل العمومي للأشخاص بين المدن، بداية من غد الجمعة إلى يوم الثلاثاء 18 ماي 2021    محمد الهنتاتي يجاهر بالإفطار في اخر يوم من شهر رمضان.    كشجر البرتقال والزيتون نحن باقون..    الدورة السابعة من مهرجان خميس الحنافي بقلعة الأندلس من 10 إلى 12 ماي    عيد الفطر المُبارك يوم الخميس 13 ماي 2021    تعذر رؤية هلال العيد في السعودية ودول أخرى    مدير مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ينضم لمجلس أمناء جائزة السميط للتنمية الأفريقية    محاسن السلوك...الرحمة    حاتم بلحاج: كان يا مكانش تفوّق على شوفلي حلّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التصنيف العالمي لحرية الصحافة..مؤشرات خطيرة وأول تراجع لتونس منذ 2011
نشر في الصباح نيوز يوم 21 - 04 - 2021

قدمت أمس منظمة مراسلون بلا حدود مكتب شمال افريقيا بالشراكة مع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ندوة صحفية للإعلان عن التصنيف العالمي لحرية الصحافة، حيث وللمرة الأولى منذ 2011 تراجعت تونس في الترتيب العالمي لحرية الصحافة لتحتل المرتبة 73 عالميا سنة 2021 بعد أن كانت العام الماضي في المرتبة 72 عالميا وفي 2011 في المرتبة 133 عالميا.
وقال مدير مكتب شمال افريقيا لمنظمة مراسلون بلا حدود، صهيب الخياطي، في تصريح ل"الصباح" أن هذا المؤشر خطير جدا لتونس بعد عقد من الثورة خاصة وأنه التراجع الأول لتونس منذ سنة 2011.
التضييق على حرية الإعلام في العالم
وأضاف الخياطي، أن منطقة شمال افريقيا والشرق الأوسط دائما تتذيل الترتيب الجغرافي لحرية الصحافة، والتصنيف لهذا العام يأتي كذلك في ظرف استثنائي يعيشه العالم ألا وهو وباء كورونا والذي عمق التضييق المتزايد على حرية الصحافة في تونس والعالم ككل. وتونس منذ سنة 2011 تمثل استثناء في المنطقة ولكن في اطار عام تميز بالتضييق على حرية الاعلام والصحافة في العالم وهو ما أثبته التصنيف خاصة في الديمقراطيات العريقة مثل بلدان الاتحاد الأوروبي وأميركا الشمالية التي شهدت بدورها تراجعا.
وأكد صهيب الخياطي، أن هناك رغبة منذ سنة 2011 من قبل مختلف السياسيين الى السيطرة على وسائل الاعلام ووضع يدهم عليها ولعل آخرها التسميات المسقطة على كل من إذاعة "شمس أف آم" ووكالة تونس إفريقيا للأنباء وهو ما رفضه الصحفيون العاملون في هذه المؤسسات ومختلف الهياكل المهنية التي تدافع عن حرية الصحافة ومنها منظمة مراسلون بلا حدود.
كما بيّن الخياطي، أن 73% من بين الدول التي شملها التصنيف (180 دولة) نجد 130 دولة العمل الصحفي فيها مستهدف ومعقد، وبيّن أن المنهجية المعتمدة للتصنيف تقوم على 7 مؤشرات وهي التعددية الاعلامية واستقلالية وسائل الاعلام وعلاقتها بالسياسة والاقتصاد، ومناخ العمل والرقابة الذاتية إضافة إلى الإطار التشريعي وتونس إطارها التشريعي غير مكتمل في ما يتعلق بحرية الصحافة، ومؤشر البنية التحتية للمؤسسات الاعلامية وسابعا قياس الانتهاكات ضد الصحفيين.
تراجع متوقع
بدورها نائبة رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، أميرة محمد، أفادت أن هذا التراجع متوقع في ظل ما تعيشه تونس من ضرب لحرية الصحافة ومحاولة للسيطرة عليها من عدة أطراف، حيث أن سنة 2021 تعتبر "سنة صدام" بين الصحفيين والسلطة الحاكمة من برلمان وحكومة وآخرها "غزوة وات".
وأضافت أميرة محمد، أن التراجع كاد أن يكون أكبر وهو ما يبرهن أن تونس بدأت تخسر جزئيا حرية الصحافة والتعبير في ظل فقدان التعددية الاعلامية وتحول المؤسسات الاعلامية الى مراكز تسويق " Télé Achat" مقابل فقدان المادة الصحفية ذات الجودة.
كما أشارت في ذات الصدد الى أن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، ستصدر يوم 3 ماي المقبل بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة قائمة أعداء حرية الصحافة والصحفيين في تونس، ودعت في هذا المجال الى أن الصحافة في تونس محتاجة لكل نفس حر في تونس والعالم من اجل الدفاع عنها والمحافظة عليها والدفاع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للصحفيين.
وأشارت محمد، الى أن حق النفاذ الى المعلومة بدوره أصبح مهددا في تونس وآخرها المذكرة التي أصدرها وزير الصحة، فوزي مهدي بتاريخ 16 أفريل الحالي، و التي يمنع فيها كل العاملين في الصحة العمومية من التعامل مع الإعلام والتدوين على الفايسبوك إلاّ بترخيص ويُهدّدهم بالتتبّع الإداري، اضافة الى المنشور عدد 4 المؤرخ في 16 جانفي 2017 الصادر عن رئيس الحكومة والمتعلق بتنظيم عمل خلايا الإعلام والاتصال الراجعة بالنظر للوزارات والمؤسسات والمنشآت يمثل خرقا لحق النفاذ إلى المعلومة بالنظر إلى تعارض النقطة الأولى منه مع أحكام الفصل 32 من الدستور التونسي، والذي لم يتم ابطاله الى الان وهو ما يعتبر انتهاكا صارخا من قبل مؤسسات الدولة الى الحق الدستوري والكوني في النفاذ الى المعلومة وحرية الصحافة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.