استقالة المدير الجهوي للصحة بصفاقس    وزير إسرائيلي يكشف عن اتصالات سرية بالسعودية    فشل مفاوضات تشكيل حكومة في ألمانيا    مشروع تونس يدعو الحكومة إلى إعلان موقف واضح من عودة الرق في ليبيا    حادث مرور يودي بحياة نقيب بوحدات التدخل    حالة الطقس: الحرارة تتراوح بين 13 و21 درجة    كولومبيا.. مقتل 14 وإصابة 35 آخرين بسقوط حافلة ركاب في وادي    وزارة الثقافة تنعى مصمم الأزياء العالمي عز الدين علية    المدير الجهوي للصحة بصفاقس يعلن استقالته من منصبه    تركي بذراع واحدة يبرع في رياضة رمي السهام    فلة الجزائرية تؤكّد أنّها لا تستغل صحتها لاستعطاف الآخرين    تعرف على أغرب عادات النجوم    شمع العسل يساعد على تقليل الإجهاد وتحفيز النوم    لذاكرة حديدية وتركيز قوي تناول هذه الأطعمة    وزير التجارة: أسعار البطاطا ستتراجع في الأيام القادمة    موغابي يوافق على التنحي من منصبه كرئيس لزمبابوي    عين جلولة: إختتام مهرجان النحل بسيدي حامد في دورته الثالثة    باجة: استقالة رئيس الأولمبي الباجي‎    رحيل سيدة الأعمال عواطف اللومي الغول    محمد المي: "مائوية البشير خريّف لفت نظر إلى أدبه بتصوّر ورؤية جديدين"    التوقعات الجوية لبقية اليوم وهذه الليلة    هذه ملكة جمال العالم لسنة 2017    رمادة: تسجيل 92 إصابة بمرض "اللشمانيا"‎    برهان بسيس :تونس تحتاج لرئيس مثل بن علي    جمال مسلم يدعو للتصدي إلى بوادر التضييق على الحريات    وزير التجارة في زيارة تفقد للسوق الاسبوعي بالجديدة    وزارة التجارة: البطاطا سينخفض سعرها خلال 10 أيام    قابس.. وفد وزاري يعاين أضرار الأمطار الأخيرة    النفيضة: خنزير يقتل طفلة ال4 سنوات ويصيب كهلا    فريانة.. حملة لمراقبة الأسعار بالسوق الأسبوعية وأخرى لمقاطعة المواد ذات الأثمان المرتفعة    توزر.. ورشة عمل حول الوقاية من الأمراض المنقولة جنسيا    عبير موسي: الحزب الدستوري الحر بصدد تكوين ثلة من الشباب لاقتراحها في القائمات الانتخابية القادمة    محمد صلاح هداف الدوري الانقليزي    فضيحة.. آلاف الاعتداءات الجنسية في قواعد الجيش الأميركي    الذهيبة – تطاوين: حجز 9200 علبة سجائر مهربة    إطلاق اسم الشهيد أشرف بن عزيزة على المدرسة الابتدائية بدار علوش    حكيم بن حمودة: تثبيت ترقيم إصدارات تونس من العملة الصعبة فيه تأكيد على دقة الاتفاقات بين الحكومة والمؤسسات المالية العالمية    سواريز يستفز حارس ليجانس بعد تسجيله الهدف الثاني    شاهد.. صاحبة "الكليب" الفاضح "منهارة" بعد إلقاء القبض عليها    لبنان يُقاطع اجتماع وزراء الخارجية العرب بالقاهرة    اطلاق سراح عدد من ابناء رمادة تم احتجازهم في نالوت الليبية    بوتفليقة ينوي الترشح لرئاسة خامسة    نانسي عجرم تودع عز الدين علية بكلمات مؤثرة    رسميا.. إعادة افتتاح المركز الثقافي والرياضي بالمنزه 6    مفتي الجمهورية: 1 ديسمبر ذكرى المولد النبوي الشريف    عين جلولة: إيقاف 4 أشخاص بينهم عسكري وممرض بحوزتهم جهاز كشف معادن    رونالدو "ينفجر" بعد مباراة أتلتيكو    سمير بالطيب :نسبة نمو القطاع الفلاحي لسنة 2018 ستكون ب9ر10 بالمائة    الاولوية لأصحاب الانخراطات في تذاكر مباراة المنزه بين الترجي و الملعب القابسي    معهد التغذية: 19 بالمائة من التونسيين مصابون بالسكري    سكتة قلبية تنهي حياة لاعب النادي الرياضي البنبلي    سكرة: الكشف عن رابع مسلخ عشوائي بمنطقة سيدي سفيان    التضامن: حجز خضروات معدة للبيع خارج المسالك القانونية    تجدّدت إصابته في مباراة ليبيا: علي معلول يبتعد عن الملاعب لأسبوعين    عطلة بثلاث أيام نهاية هذا الشهر؟    القيروان: المقرئ محمد البراق في ذمة الله    داعية سعودي يثير الجدل مجددا    4 تصرفات تغير سلوك طفلكِ العنيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الباجي يتلقى اتصالا هاتفيا من اسماعيل هنية.. وهذا فحواه
نشر في الصباح نيوز يوم 17 - 10 - 2017

بحث إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" ظهر الاثنين هاتفيا مع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، اخر التطورات السياسية واتفاق المصالحة الذي وقع مؤخراً في القاهرة برعاية مصرية.
وبحسب بيان صحفي صدر عن حركة "حماس"، فإن هنية قال للرئيس التونسي إن حركته "استلهمت التجربة التونسية في الشراكة والتوافق الوطني إذ قدمت تونس نموذجاً يحتذى به في المنطقة والآن شعبنا الفلسطيني يمر أيضاً بمرحلة توافقية جديدة، لدينا كل الإرادة لإنجاحها".
ومن جانبه أشاد السبسي، بحسب البيان، باتفاق المصالحة الذي قال إنه "يشكل بداية خير للقضية الفلسطينية"، مشيراً إلى أن الشعب التونسي اختار التعددية السياسية "وهو ذات الأمر الذي سيغير مع الاتفاق الذي توصلتم إليه الأوضاع الفلسطينية نحو الأفضل". حسب قوله.
وأكد جاهزية بلاده لتقديم كل ما يلزم لنجاح هذه الخطوة الفلسطينية.
ووقعت حركتا "فتح" و"حماس" يوم الخميس الماضي في مقر المخابرات المصرية العامة في القاهرة على اتفاق المصالحة الوطنية برعاية مصرية.
وأعلنت حركة "حماس"، في 17 سبتمبر الماضي عن حلّ اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوفاق من العمل في غزة "استجابةً للجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام".
وشكّلت "حماس" لجنة إدارية، في مارس الماضي لإدارة الشؤون الحكومية في قطاع غزة، فرد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بعدد من الإجراءات بحق قطاع غزة، ومنها تخفيض رواتب الموظفين وإحالة بعضهم للتقاعد المبكر، وتخفيض إمدادات الكهرباء للقطاع.
وفي التاسع من سبتمبر الماضي، وصل وفد من حركة "حماس"، برئاسة إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي للحركة إلى مصر في زيارة سمية لإجراء حوارات مع القيادة المصرية.
وفي 15 من نفس الشهر وصل وفد من حركة "فتح" برئاسة عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية للحركة ورئيس كتلتها البرلمانية، بالتزامن مع وجود وفد "حماس" هناك. حيث جرت حوارات ومباحثات مكثفة وأفضت لحل اللجنة الإدارية ووصل الوفاق إلى غزة.
ويسود الانقسام السياسي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف جوان 2007، إثر سيطرة "حماس" على قطاع غزة، بينما بقيت حركة "فتح"، تدير الضفة الغربية، ولم تفلح وساطات إقليمية ودولية في إنهاء هذا الانقسام. (القدس برس)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.