تونس: جمعيّة القضاة تدعو إلى إصدار توضيح بخصوص المسار الإجرائي لقضيّة نبيل و غازي القروي    محمد الحبيب السلامي يرى : اختلط الحابل بالنابل    جوهر بن مبارك يعلّق على ''تخميرة'' مريم بلقاضي : سخّفتني... الخبزة مرّة    منع الاعلامية ريهام سعيد من الظهور على الشاشة    الأردن.. مجهولون يطلقون النار على حافلة تقل مرشدين سياحيين    سليانة: وفاة الثلاثيني الذي دهسه القطار بمنطقة بوعرادة متأثرا بجروحه    سامي الفهري: بعد ماحدث لنبيل القروي قد أعود إلى السجن    على خلفية ايقاف نبيل القروي ... التفقدية العامة بوزارة العدل تتعهد للبحث في ملابسات إصدار بطاقتي الإيداع في حق الأخوين القروي    افتتاح الموسم الكروي 2019-2020…الترجي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه من تطاوين وطموحات كبيرة للبقية    نقابة الصيادلة تهدد بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    الاحتفاظ ب 6 من عناصرها.. الإطاحة بأكبر عصابة مختصة في سرقة السيارات    نبيل بفون: القروي مازال مرشّحا لالرئاسية    اتحاد تطاوين / الترجي الرياضي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    نزيف الأنف عند الأطفال.. أسبابه    تونس: نقابة الصّيادلة تهدّد بالإضراب و بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    رابطة الأبطال.. خيارات محدودة لفوزي البنزرتي في مواجهة حافيا كوناكري    النادي الإفريقي/ الملعب التونسي.. التشكيلة المحتملة للفريقين    توفيق الحكيم و«سيادة بيومي».. الأدب... والحب !    هام/في نشرة متابعة: العوامل الجوية تتواصل ملائمة لظهور سحب رعدية وامطار منتظرة..    تونس: الدّيوانة التونسية تؤكّد إخضاع حافظ قايد السّبسي للتّفتيش في مطار تونس قرطاج استنادا إلى معلومات استخباراتية    وزيرة المراة: ” دارنا” هو الاسم الجديد الذي سيطلق على المراكز المندمجة ومركبات الطفولة    رابطة ابطال افريقيا.. الاهلي المصري يقسو على نادي اطلع برة من جنوب السودان بتسعة اهداف    بريطانيا: سجناء يثقبون جدران السجن ويهربون    إيران اختبرت صاروخا جديدا    البشير أمام المحكمة من جديد    سعد بقير هداف في اولى مبارياته مع نادي ابها ضمن البطولة السعودية    يوميات مواطن حر : وتبكي العين بعين الفرح دهرا    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال24 ساعة الماضية    عروض اليوم ..السبت 24 أوت 2019    المستاوي يكتب لكم : الى المترشحين للرئاسية "حاجتنا إلى امير فعال أكثر من حاجتنا إلى امير قوال"    مدير مهرجان المنستير يافت بن حميدة ل«لشروق» .. انتهى المهرجان ومنحة الوزارة لم تصل    كلام عابر ..اليوم الوطني للثقافة... الدولة تتصالح مع المبدعين    راشد الغنوشي: لم أحصل على الجنسية البريطانية    برنامج أبرز مباريات اليوم السبت و النقل التلفزي    الغنوشي : "قاومت رغبة الحصول على الجنسية البريطانية"    ألفة يوسف تكتب لكم : لايختلفون عن الخوانجية    كوريا الشمالية تطلق صواريخ قصيرة المدى    الزهروني ...يقتلان خصمهما بواسطة ساطور    مواد طبية مشبوهة تغزو الأسواق الشعبية ... مسؤولون متورطون ومافيا التهريب تعربد    الانتخابات الرّئاسيّة في تونس .. حالة من التشظّي الشّامل    صوت الشارع ..من المسؤول عن حالات التشويه في مراكز التجميل؟    قائمة لاعبي الترجي الرياضي التونسي لمباراة اتحاد تطاوين    غلق طريق    الشاهد في صفاقس    من أجل التحيّل...التحقيق مع قاض سابق    الكاف: تجميع مليونين واكثر من 67 الف قنطار من الحبوب    النرويج تنهي تحقيقا في اختفاء متعاون مع موقع    حقيقة منع تنظيم أربعينية الباجي قائد السبسي في مدينة الثقافة    سبتمبر القادم: دخول محطة المعالجة النهائية للغاز بمنطقة غنوش    عروض متنوعة في مهرجان مدنين الثقافي    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    مطار جربة جرجيس: احتجاج عملة الخدمات الأرضية يعطّل بعض الرحلات    في ملف «خلاص فاتورات الستاغ» للعائلات المعوزة: عماد الدايمي يتقدم بشكاية ضد الشاهد والراجحي    تونس تصدر 67 سيارة إلى الكوت ديفوار    مروان العباسي: يجب إعادة الهيكلة الاقتصادية وإنعاش الاستثمار    كشف الأعراض الرئيسية لسرطان الأمعاء    منبر الجمعة...الترويح عن النفس عبادة    وفاة خمسة أشخاص في تدافع خلال حفل لنجم الراب سولكينغ بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نتائج حملات المراقبة لمادة الزيت النباتي المدعم.. الكشف عن إستعمالات مهنية غير مشروعة للزيت.. وحجز كميات كبيرة لدى صانعي الزلابية و المخارق والحلويات
نشر في الصباح نيوز يوم 22 - 05 - 2019

في إطار مواكبة المستجدات بالسوق وخصوصيات الحركية التجارية والاستهلاكية خلال شهر رمضان لسنة 2019، ومواصلة للمجهودات المبذولة للتحكم في الأسعار وتأمين انتظامية التزويد بمختلف المواد الحساسة وخاصة منها مادة الزيت النباتي المدعم، قامت المصالح المختصة بوزارة التجارة بحملة رقابية وطنية مكثفة يوم الخميس 16 ماي 2019 للتصدي للممارسات الاحتكارية والتجاوزات المخلة بشفافية ونزاهة المعاملات وعمليات التلاعب بالزيت النباتي المدعم وذلك لدى وحدات التعليب وتجار الجملة المتحصلين على رمز للتزود بالزيت المدعم وتجار المواد الغذائية بالتفصيل.
حيث تم تكوين76 فريق من المراقبة الاقتصادية للغرض قاموا باجراء 391 زيارة مراقبة لوحدات التعليب وتجار الجملة وتجار التفصيل، نتج عنها رفع عدد71 مخالفة اقتصادية و تم حجز كمية 25085 لتر من الزيت المدعم .
كما تمت مراقبة عدد 42 وحدة تعليب موزعة على كامل ولايات الجمهورية اسفرت عن رفع عدد 09 مخالفات اقتصادية تعلقت بالاخلال بتراتيب الدعم وتمثلت في ( عدم تحيين دفتر حركية الزيت المدعم أي عدم تدوين الشراءات والبيوعات +جميع وحدات التعليب لا تحمل معايير ادوات القيس(graduation) التي تمكن من حصر المخزونات ومقارنتها بالشراءات والبيوعات+عملية الفوترة تتم مسبقا قبل عملية التعليب مما يمكن من المغالطة باستصدار فاتورات وهمية حيث يمكن ان يطرأ عطب على الالات ويتوقف المصنع عن النشاط وبالتالي تصبح الفاتورة غير قانونية لان المصنع اصدر الفاتورة وبالتالي يقوم باحتسابها حتى وان لم يتسلم الحريف كمية الزيت+كثرة الاوساخ داخل المصانع وفي محيطها +عدم غسل القوارير البلورية حيث تتم تعباتها مباشرة وهو ما يعرض صحة وسلامة المستهلك للخطر...)
وفي نفس الإطار تمت مراقبة عدد 391 تاجر جملة وتفصيل اسفرت عن رفع عدد 62 مخالفة اقتصادية تعلقت ايضا بالاخلال بتراتيب الدعم وتمثلت اغلب المخالفات في( اخفاء بضاعة+البيع المشروط أي الزيت مقابل شراء المياه المعدنية والمشروبات الغازية ومواد غذائية مختلفة+عدم تحيين دفتر حركية الزيت المدعم من طرف اغلب تجار الجملة+الاحتكار والمضاربة ...)
نتائج الحملة الوطنية
تبعا لما تم الوقوف عليه من اخلالات بمسالك تعليب وتوزيع مادة الزيت النباتي المدعم ولغاية تثمين المجهودات المبذولة والنتائج المسجلة خلال الحملة الوطنية قرر ت فرق الرقابة التابعة للوزارة.
بالنسبة لوحدات التعليب التي ثبتت خطورة مخالفتها للقانون..مبدئيا عددها01 وتقع في ولاية بن عروس (ومازالت الابحاث والتحريات مستمرة قصد التثبت من الشراءات والبيوعات والممارسات والحصيلة قابلة للارتفاع بعد استكمال بقية الاجراءات) سيتم وقف تزويدها بالزيت المدعم لمدة شهرمع احالة حصتها الى وحدة تعليب اخرى قصد تصنيعها وضخها في السوق مما يضمن انتظامية التزويد+ تحريرمحاضر اقتصادية وتفعيل إجراءات الحجز والغلق ضد كل من يثبت تلاعبه بأسعار هذه المواد أو انخراطه في ممارسات احتكارية.
أما بالنسبة لتجار الجملة فقد انطلقت الادارة في تفعيل قرارات المنع من التزود والى حد الان تم منع عدد 13 تاجر جملة من التزود بمادة الزيت المدعم بعد تحرير المحاضر الاقتصادية واحالتها للقضاء وسيتم تضمين طلبات بخطايا مالية كبيرة تتراوح بين الفي دينار ومائة الف دينار وبالتوازي اقتراح عقوبات سجنية في حق البعض تتراوح بين الشهر وسنة سجنا (ومازالت الحصيلة ترتفع حيث من المتوقع ان تصل الى حد يفوق معاقبة اكثر من 50 تاجر جملة بعد ان تمت مراسلة جميع الادارات الجهوية المشاركة في الحملة قصد تقديم مقترحات منع التزود ضد تجار الجملة المخالفين) هذا وستتم مراعاة التوزيع الجغرافي لقرارات الغلق حتى نضمن انتظامية تزويد جميع الجهات والمناطق في كل ولاية.
*بالنسبة لتجار المواد الغذائية بالتفصيل سيتم تمرير مقترحات الغلق لمدة تصل الى شهر للسادة الولاة بعد استكمال تحرير المحاضر الاقتصادية وتقديمها للقضاء مضمنة لخطايا مالية تتراوح بين الفي دينار عشرون الف دينارا .
كما وقع إعتماد قرارات اضافية بعد الحملة تتمثل في الإشراف المباشر على توزيع مادة الزيت النباتي المدعم بالجهات ووضع برامج خصوصية لضخ الكميات الضرورية من هذه المادة بالمناطق الشعبية والتنسيق مع السلط والمجتمع المدني بالجهة لتأمين انتظامية التزويد بالمناطق التي تشهد نقصا، وتنظيم حملات رقابية يومية بمسالك التوزيع ومسالك الاستعمالات المهنية والمخازن العشوائية للتصدي لعمليات التلاعب بالزيت النباتي المدعم والانحراف باستعمالاتها وبشروط توزيعها،مع تفعيل العقوبات الإدارية والحجز ضد كل من يثبت تلاعبه بهذه المواد واقتراح قرارات للغلق والمنع من التزود بصفة آلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.