المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية يجدد دعوته لجمع وإدارة المعلومات الخاصة بالمهاجرين الموتى وتسجيلهم في قواعد بيانات مركزية    حركة النهضة تتصدّر نتائج الانتخابات البلدية في باردو بتسعة مقاعد    المنتخب يتعرض لمذبحة من الحكم باملاك تيسيما حرمته من الدور النهائي    غد الاثنين/الحرارة تصل في الجنوب الى 44 درجة..    الإفراج عن طلبة كلية العلوم بالمنستير    حقيقة اعتزال الفنانة إلهام شاهين    القصرين: ضبط سيارة في سبيبة محمّلة بأكثر من3700 علبة سجائر مهرّبة    طيور تنزف من عيونها ومناقيرها تتساقط من سماء أستراليا وتثير الهلع    بنزرت: وفاة فتاتين غرقا وانقاذ شابين بشاطئ كاف عباد في سجنان    الجزائر: الجيش يوقف 5 أشخاص خطّطوا لهجمات إرهابيّة    لطفي بوشناق ينفي توقيعه على عريضة الاستفتاء الموجهة لرئيس الجمهورية حول التعديلات في القانون الانتخابي    غريقتان بشاطئ كاف عباد ببنزرت    منزل بورقيبة.. حريق بمصنع البلاستيك    فى مدينة الثقافة: فسيفساء فنية وتراثية بامضاء مبدعي ولاية بن عروس    مهرجان ليالي المهدية الدولي: فايا يونان وبوشناق ولطيفة يضيئون ركح البرج العثماني    مندوب السياحة بمدنين: نسب الإشغال بنزل الجهة مُرتفعة جدا إلى غاية أكتوبر القادم    فيضانات نيبال والهند تقتل العشرات    قبلي: إنتعاشة سياحية وزيادة ب30 بالمائة في عدد الوافدين    تشكيلة المنتخب الوطني التونسي في لقاءه ضد المنتخب السينغالي    بين أريانة وسوسة.. الإطاحة بمُروّجي زطلة    يسرى محنوش استثنائيا في هذه المهرجانات    أصالة ترد على إشاعة وفاتها    بعد أن وصف مشروعها السياسي ب”الإقصائي”.. مرزوق يغازل عبير موسي ويدعوها للتّحالف    مخزون تونس من العملة الصعبة يصل إلى 80 يوما    مقتل مسلح هاجم مركز احتجاز مهاجرين في واشنطن    قال إن صوتها لا يعجبه: إليسا تردّ على مدير مهرجان قرطاج مختار الرصاع    الطاهر صولة رئيسا جديدا ل"الجليزة"    سيدي بوزيد: عدد من الاهالي يغلقون الطريق احتجاجا على انشاء مركز معالجة النفايات    قلب نيويورك يغرق في الظلام    تونس ثاني أكبر صائد لسمك القرش في المتوسط    الفوار.. احتجاج اهالي منطقة الصابرية لتأجيل انتخاب اعضاء مجلس التصرف    هذه مفاتيح فوز تونس والجزائر على السينغال ونيجيريا    نتنياهو يهدّد ب"ضربة ساحقة" ضد حزب الله ولبنان    افتتاح الدورة 14 لمعرض الصناعات التقليدية بالوطن القبلي    سيف غزال مدربا جديدا لمستقبل الرجيش    الموجودات الصافية من العملة الصعبة لتونس ترتفع الى نحو 14,3 مليار دينار رافعة قدرتها على تغطية الواردات الى 80 يوما    إحباط عمليات تهريب بضائع بقيمة فاقت ال350 ألف دينار    سوسة: تفاصيل جريمة مقتل شاب بطلق ناري على يد تاجر خمر    ابوذاكرالصفايحي يكتب لكم: الى التي تجادل وتعاند في ضرورة اقامة الكنائس والجوامع والمساجد    لسعد الجزيري ينظم إلى النهضة    مصر: فرجانى ساسى.. نسر تونس وموحد القطبين فى كان 2019    سيدي الجديدي .. قتيلان و10 جرحى في اصطدام لواج بسيارة خاصة    اليوم في مصر .. تونس والجزائر من أجل نهائي عربي    مهرجان صفاقس: عرض ناجح لكريم الغربي وبسّام الحمراوي (صورة)    اياد الدهماني : لا تراجع عن منع الأشخاص غير مكشوفي الوجه من دخول المقرات العمومية    الإنتخابات الجزئية البلدية في باردو: 10 أمنيين وعسكريين فقط أدلوا بأصواتهم    ميسي اللاعب الموهوب يعترف: وتلك الايام نداولها بين الناس    معهم في رحلاتهم: مع الولاتي في الرحلة الحجازيّة    وزارة التجارة تنفي نيتها توريد أضاحي العيد    المنصف المرزوقي: علّموا أولادكم الشطرنج    صحتك في الصيف..6 خطوات تجنبك أمراض العيون صيفا    لجمالك ..فوائد ماء البحر للجسم    مقاومة حشرات الصيف ..طريقة التخلص من الفئران    معهم في رحلاتهم    المنستير: حجز وسحب كميات من المشروبات استعملت فيها مياه بئر    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم السبت 13 جويلية 2019    ريهام سعيد تصدم متابعيها: أزلت أنفي بالكامل في عملية جراحية    تستور/ حالة استنفار بعد وفاة مواطن بوباء خطير...واجراءات وقائية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واكبه أكثر من 30 ألف متفرج.. تراتيل شبابية وفوانيس طائرة في مهرجان "حلمة" بطبرقة
نشر في الصباح نيوز يوم 16 - 06 - 2019

مهرجان الفوانيس الطائرة "حلمة" أو كما يحلو لنا تسميتها "الحلمة الطبرقية"، هذا الحلم الذي صار منذ سنوات قليلة حقيقة وتجسدَّ في شكل مهرجان، ولطالمَا كانَ لوحةً تعبيريةً عن أحلام شباب المدينة من منظمينَ ومتطوعينَ ومساهمينَ.
هذا المهرجان الذي واكبه أكثر من 30 الف متفرج ، يخطو هذه الأيام بثبات بين ثنَايَا عقده الخامس، حيثُ أسدلَ الستار يوم أمس السبت 15 جوان 2019 على دورته الخامسة و التي تواصلت على مدى ثلاثة أيام.
البحث عن التجديد
هذه الدورة التي ازدانت بعدة أنشطة ثقافية وفنية مميزة، أثثها أكثر من 17 موسيقيا من الهواة منتمين لمجموعات فنية من مختلف مناطق الجمهورية كمجموعة شوشرة و the othersو the aliensو pawpawوغيرهم.
كما تم تنظيم على هامش المهرجان معرض للصناعات التقليدية والحرفية لتشجيع بنات وأبناء المدينة على تقديم منتوجاتهم ودعم الدورة الاقتصادية قبيل انطلاق الموسم السياحي فيها.
عزم على إلاشعاع قبل المهرجان
"نرغبُ في دعم للامركزية الثقافية وجعل طبرقة منارة للفن والسياحة" يقول مناف العرفاوي أحد المساهمين الرئيسيين في المهرجان وعضو لجنة تنظيمه. وتأكيدا على تصريحه الذي خصنا به فإن كل شيء في المهرجان يوحي بأنه عبارة عن بطاقة هوية لطبرقة، تلك المدينة المنسية حكوميا وتنمويا وحتى ثقافيا، فهي تفتقر للمسارح ودور السينما، حتى تأتي هذه المهرجانات في كل مرة لتذكر السلطة المحلية بأن المدينة موجودة على الخريطة و أن بإمكانها احتضان كبرى التظاهرات وأهم الأحداث الثقافية.
شاطىء بحر في قلب مدينة جبلية سياحية قد يبدو أكثر إغراء لإقامة عروض فنية من كبرى مسارح مدينة الثقافة. الخروج من النمطية والتكرار هو فعل ثوري في حد ذاته، صورة طبيعية لا تعديل فيها سماء وبحر ومسرح مفتوح، فلا حاجة لجزء مخصص لل "vip" و لا الوزراء والمسؤولين، من يريد ان يستمع للموسيقي فليقف لها احتراما وقدميه تحتضنها رمال البحر.
ظروف مناخية سيئة لم تطفىء قمر الليلة الثانية
رغم الظروف المناخية السيئة التي داهمت المنظمين خلال اليوم الثاني من المهرجان قبيل ابتداء العروض، لم يلغ برنامج السهرة و حاول القائمون على المهرجان قدر المستطاع تأمين الركح والفنانين، متحدين مجموعة من الظروف المناخية جراء هطول الأمطار أفرزت عوائق لوجستية. هذا التأخير كان حافزًا قويَّا لمؤثثي السهرة، ولربَّما كان قادحًا لمزيد تمسكّهم بالصعود على ركح شاطىء مارينَا، لا سيما وأنَّ جلهم يغني لأول مرة في طبرقة كالمغنيتين الفرنسيتين Gaelle Buswelو Thais Geresy.
ساشا وخليل ثنائي "الحب والانسجام"
ربما من أنجح العروض التي كانت طيلة ايام المهرجان ، ساشا وخليل هما فنانان متزوجان، خليل تونسي أصيل ولاية صفاقس و ساشا فرنسية، هذا النوع من الفرق الفنية الذي لا نراه كثيرا يعتلي مسارحنا في
مهرجانات لاسيما في العاصمة، كان عنوانا للانسجام والتناغم، وكأنما بهما يقولان لنا، نعم نحن اثنين فقط لكننا قادرين على إمتاعكم، ولدينا ما يأسرُ حواسكم. فبقدر ما كانت موسيقى خليل تتواصل بأريحية مع صوت ساشا بقدر ماكنت تشعر بأنك تريد أن تقترب منهم أكثر حتى تطالك رياح المحبة النابع منهما.
عروض متنوعة "اسرت" الجمهور
بين أحضان شاطئ مارينا بطبرقة اعتلت المغنية الفرنسية Gaelle Buswellمسرح المهرجان خلال الليلة الثانية من فعالياته، معبرةً عن سعادتها الكبرى بتواجدها لأول مرة في طبرقة، لم تتوار مغنية ومؤلفة موسيقية وعازفة قيثار Gaelleوراء عناصر فرقتها الستة، بل كانت تقود المسرح غناء ورقصا وتواصلا مباشرا مع الجمهور. لكن السؤال الذي يطرح هنا لماذا لانرى مثيلات Gaelleفي مهرجاناتنا التقليدية لاسيما وأن عمرها الفني تجاوز التسع سنوات، وعرفت بنجاحها في أداء النمط الموسيقي Blue، بعد ان أنتجت ألبومين ناجحين خلال سنة 2015 و 2013.
ليلة الاختتام: سماءها مضيئة بالفوانيس الطائرة والألعاب النارية
اليوم الأخير للمهرجان كان إسما على مسمى حيث أطلق القائمون عليه أكثر من 2900 فانوس طائر، زينوا
سماء شاطئ مارينا، حيث سبحت هذه الفوانيس المضيئة بين ثنايا الفضاء، الذي أنير بدوره بألوان الألعاب النائرة، شكلوا جميعهم فسيفساء ملونة في سماء طبرقة، أسرت العابرين في الطريق والحاضرين لفعاليات المهرجان. لكن هذه الاضاءة السماوية قابلتها قتامة أرضية بسبب الحضور الأمني المكثف لاسيما بسبب حضور بعض كبار مسؤولي الجهة سهرة الاختتام كوالي جندوبة ومعتمد المدينة، هذا المشهد أربك الحاضرين و عطل فاعلوه بشكل او بآخر عمل بعض الصحفيين "خوفا" من أن يطال الأذى أحد المسؤولين.
وهنا يخالجنا سؤالين رئيسيين عندما تتكرر أمامنا هذه المشاهد في مهرجانات عدة، هل من الضروري حضور "شخصيات محلية" "ذات أهمية قصوى" ان كان ذلك سيسببُ ارتباكًا ؟ وهل تعدُّ تونس دولة في مرحلة الانتقال الديمقراطي بعد انتفاضة شعبية اذا كان مسؤولوها المحليون يسببون ارتباكا في مهرجانات من المفترض أن تكون مصدرًا للأنس والبهجة؟؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.