التوقعات الجوية ليوم الاثنين 13 جويلية    بسبب شبهة رشوة: الاحتفاظ بطبيب نساء وتوليد في سيدي بوزيد    القصرين: القبض على إثنين من الفارين من مركز الحجر الصحي    عبير موسي تعلّق على قرار شورى النهضة    برشلونة يعلن: نهاية موسم غريزمان    وزارة الداخلية: احباط 4 محاولات اجتتياز للحدود خلسة وضبط 59 على شخصا بكل من المحرس وسوسة ونابل    نجم المتلوي يتعادل ( 0 - 0 ) مع هلال الشابة    تطورات متسارعة في قضية رونالدينيو    مشاركة هامة في الجولة الثانية لكأس تونس لسباق الدراجات الهوائية بمنوبة    البابا متالم بعد تحويل متحف ايا صوفيا إلى مسجد    يوميات مواطن حر: قد يعاد على جيلنا القادم هراء التغيير    برمجة "سهريات الحمامات" من 25 جويلية إلى 22 أوت    القيروان: لقاء حول الالتزامات الاخلاقية والمالية للعائلة بعد الكورونا (صور)    رسمي: شورى النهضة يكلف الغنوشي بالتفاوض حول حكومة جديدة مع هذه الأطراف...    نفطة: مربو الأغنام والإبل يشتكون من الإستيلاء على أراضي الدولة    الجامعة التونسية لكرة القدم توفر تربصا مجانيا باسبوع لفائدة اندية الرابطة الاولى    دراسة تؤكد: قرابة نصف المؤسسات السياحية سرحت جزءا من أعوانها    جربة: جيش البحر يحبط رحلة «حرقة» ل8 تونسيين    كورونا: مستجدات الوضع الوبائي بالمنستير    ايقافات وحجز في حملات للشرطة البلدية    عدنان الشواشي يكتب لكم : لا تنسوا أنّنا نحن الذين إنتخبناكم    منوبة: ساعي بريد يحصل على الباكالوريا ويدعّمها بالإجازة في الفلسفة    مخلوف: شرطة الحدود بمطار جربة توقف الدكتور محمد هنيد    بسبب أزمة كورونا: دول تمنحك جنسيتها بأسعار منخفضة    مدرب أتلانتا بعد هدفي رونالدو من ركلتي جزاء: هل نقطع أذرع اللاعبين؟؟!    الفنان قصي الخولي وزوجته مديحة التونسية يحتفلان بعيد ميلاد ابنهما (صور)    صورة: كادوريم ''الحمدلله لقيت المرا الي نحبها و نتمناها''    نقابة معمل الأمونيتر بالمجمع الكيميائي التونسي بقابس توقف وحدات الإنتاج    سامي الطاهري: المرحلة الحالية مناسبة للفرز بين الأطراف المدنية والجهات المعادية للحريات والعمل النقابي    جندوبة: ضبط شخصين بصدد اجتاز الحدود البرية خلسة    وزارة الصحة تعلن: 18 إصابة وافدة بكورونا    إيران.. 6 هزات أرضية تضرب شرق طهران خلال ساعات    الجيش الليبي يحدد شروط فتح حقول وموانئ النفط    استمرار الاحتجاجات في مالي.. والرئيس يعلن حل المحكمة الدستورية    هل تعلم ؟    حدث في مثل هذا اليوم    الامينة العامة المساعدة لاتحاد الشغل: حماية قانون الاقتصاد الاجتماعي من سوء الاستغلال تفرض تأمين ضمانات    أشهر روايات عن الحب    جرزونة.. صعقة كهربائية قاتلة    ارتفاع في الحرارة مع ظهور الشهيلي محليا وتوقع نشاط خلايا رعدية بعد ظهر الاحد بالوسط الغربي    تاجيل الجلسة العامة الانتخابية للجامعة التونسية لكرة اليد الى ما بعد اولمبياد طوكيو    إصابات كورونا تقترب من 13 مليونا.. وهذه آخر التطورات حول العالم    الشواشي يستبعد انسحاب النهضة من الحكومة    أغنية لها تاريخ: «لوكان موش الصبر»....أغنية واجه بها «منتقدي» حبّه    باكالوريا 2020: فتاة تقدم على الانتحار بعد ان ضبطت في محاولة غش    وزير الفلاحة: صابة الحبوب لن تغطي سوى 5 أشهر من الاستهلاك    معتصمو الكامور يقطعون طريق الإمداد باتجاه الحقول البترولية    روسيا: استكمال اختبارات لقاح مضاد لكورونا بنجاح    سليانة: السيطرة على حريق نشب في غابة    في لقاء بمقر الجامعة: الجريء ينطق بلسان حمودية.. ويؤكد أنه لن يترشح لرئاسة النادي الإفريقي    بن علية: العائدون على متن باخرة دانيال كازانوفا من مرسيليا منذ 1 جويلية الجاري عليهم التزام الحجر الصحي الذاتي    وزير الفلاحة أسامة الخريجي من المهدية..7 ملايين قنطار تقديرات صابة الحبوب    ثقافة تخريب المركز، و سيكولوجية الفوضى!!.    وعلاش هالفرحة الكلّ بحاجة خاصّة بلتراك..    صلاح الدين المستاوي يكتب: أربعينية الشاذلي القليبي غاب فيها ابراز رؤيته التنويرية للاسلام    أبو ذاكر الصفايحي يعجب لأمر البشر: ما أشبه قصة مايكل جاكسون بقصة صاحب جرة العسل    محمد الحبيب السلامي يسأل: رئيس حكومة يصلي خلفه كل الأحزاب...    أريانة: حجز 30 طنا من السكر المدعم و3 أطنان من المخلّلات المتعفّنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب مقطع فيديو على هاتفها.. مصريون يحرقون منزل سيدة ويمنعون سيارات الإطفاء من إخماد الحريق
نشر في الصباح نيوز يوم 18 - 10 - 2019

قام أهالي قرية تلبانة بمركز المنصورة بمحافظة الدقهلية بحرق منزل سيدة ومنعوا سيارات الإطفاء من إخماد الحريق بسبب مقطع فيديو، وجد على هاتف هذه السيدة.
وأصيب أهالي هذه القرية بحالة من الغضب بسبب مقطع الفيديو الذي يظهر شابا وهو مقيد اليدين والقدمين من الخلف، ومكمم الفم، حتى لا يصدر صوتا عاليا، فيما يظهر آخر ذكر بعض الأهالي أنه شقيقه، يمسك عصا غليظة ويعتدي عليه بالضرب.
ووفقا للفيديو يقوم الجاني بضرب المجني عليه وهو يقول له: "انطق، قول".. فيما تتحدث سيدة يظهر صوتها بوضوح في الفيديو، وهي تقول: "قول له فين الخاتم، اسأله فين الخاتم، فيما يستكمل الشاب الاعتداء على المجني عليه، الذي يتحرك بشكل سريع على الأرض من شدة الألم، ويوجه السباب للشاب المعتدي، محاولا فك القيود".
ويواصل الشاب المعتدي ضرب المجني عليه بالعصا في جميع أنحاء الجسد، وترتفع صرخات المجني عليه رغم تكميم فمه بقطعة من القماش، حيث ضربه حتى الموت.
وأكدت تحريات المباحث أن المتوفى يدعى "أحمد المتولي إبراهيم 19 سنة"، واقتحم الأهالي منزل سيدة تدعى فادية واعتدوا على 4 سيدات كن بالمنزل وقت الواقعة.
وأكد الشهود أن المتهمة تستخدم منزلها في أعمال منافية للآداب واحتجزت الشاب أحمد المتولي إبراهيم 19 سنة، وشقيقه محمد 20 سنة، بمنزلها لعدة أيام مقيدين، وأجبرت أحدهما على تعذيب شقيقه تحت تهديد السلاح، وعندما تمكن الأخ من القفز من الشباك، قتلت الشاب المقيد، ثم ادعت أنه توفي بسبب تعاطيه عقار "الاستروكس".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.