تخفيض في الخطايا الديوانية ..التفاصيل    بلاغ من وزير الداخلية هشام الفراتي لجميع الأسلاك الأمنية    إجراءات جديدة تتعلق بشروط الانتفاع ببرنامج المسكن الأوّل والقرض الميسر    وزير النقل يعتذر من التونسيين    زيادة ملحوظة في عدد المسافرين الألمان إلى تونس في صيف 2018    الأمن يطيح ب3 مفتش عنهم بملهى ليلي في الحمامات    وزير الشؤون الثقافية يكرّم الكاتب والناقد أحمد حاذق العرف    جربة : القبض على ليبيين اثنين متلبسين بتهريب الأدوية    تشكيلة هجومية للإفريقي في مواجهة الاسماعيلي    مونديال كرة اليد 2019 : المنتخب التونسي لكرة اليد يلاقي في افتتاح الدور الثاني منتخب السويد يوم السبت    اسبانيا : ديمبلي وميسي يسجلان لكن مصير برشلونة يظل غامضا في مسابقة كأس الملك    خميس الماجري : "النهضة أفلست وانتهت.. والإتحاد أثبت أنه الأقوى وهو لا يحكم فكيف اذا دخل الإنتخابات"    سحب عابرة باغلب الجهات مع امكانية نزول امطار متفرقة    سوسة: العثور على جثة شيخ في إحدى الضيعات الفلاحية    بالفيديو: تونسي يروي تفاصيل سفره الى سوريا في صفوف داعش ثم عاد بعد هروبه    وفاة الممثل المصري سعيد عبد الغني    كاظم الساهر: أتشرف بأن يكون 'سلام عليك' نشيدا وطنيا للعراق    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 18 جانفي 2019..    بث مباشر مباراة شبيبة الساورة والأهلي اليوم الجمعة 18-1-2019 في دوري أبطال أفريقيا    لصحتك : 4 علاجات منزلية للتخلص من آلام الحلق    وزير النقل: أولويتي اصلاح الخطوط التونسية.. واعتذر من المواطنين    أبطال افريقيا (ج2): مباريات الجمعة والنقل التلفزي    السلطات المصرية تسمح لألف محب من الإفريقي بحضور مواجهة الاسماعيلي    أمين بن عمر يمدّد اقامته في النجم    بلاغ: الترجي الرياضي التونسي أقفل الميركاتو الشتوي بثلاثة انتدابات    وفاة "مأساوية" بأكبر سفينة في العالم    سقوط مقاتلة "سو-34" شرقي روسيا ونجاة طاقمها    زوج ملكة بريطانيا ينجو من حادث مرور مروّع    بينهم امرأة حامل: ضبط 15 افريقيا ينوون اجتياز الحدود خلسة بصفاقس    قالت لا لاستضافة أي فعاليات بمشاركة تل أبيب ماليزيا ترفض استقبال رياضيين صهاينة    الجيش السوري يقصف مواقع الارهابيين    ورشة تكوين لتعزيز قدرات مكاتب ال«سيباكس» بالخارج    رقم اليوم    صفاقس :إحباط عملية حرقة تنظمها إمرأة إيفوارية    قرقنة :وفاة أب وإبنه بصعقة كهربائية..وثالث ينجو بأعجوبة    نابل:إضراب شبه تام يتسبب في تعطل مصالح المواطنين    في بطحاء محمد علي وشارع الحبيب بورقيبة:غضب ودعوات لإسقاط الحكومة    بسبب الاضراب العام :قطاعات تضررت وأخرى انتعشت    توضيح من وكالة إحياء التراث 24 ألف سائح زاروا رباط سوسة سنة 2018    عروض اليوم    مسرحية «جرائم زوجية»:... ذاك الركن المهجور    برنامج الرحلات المؤجلة إلى يومي الجمعة والسبت من مطار تونس قرطاج    خلال 2018:290 فلسطينيا قتلوا برصاص الاحتلال    يا جماعة دول حايرين في 670الف، والسيسي معيّش 100مليون ولا حد اشتكى..    خبيرالشروق .. تشحم الكبد: من الكبد الزيتي والتليّف إلى سرطان الكبد، الوقاية والعلاج الطبيعي (16)    ملف الأسبوع...التضامن الاجتماعي في الإسلام    أحبّ الناس إلى الله أنفعهم للناس    محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور.. مذهب الإمام مالك والمذاهب الاخرى (2)    ألفة يوسف تكتب لكم : حول ما يقال عن راضية النصراوي ....كل التضامن معها‎    تعد لانتاجات ضخمة بمشاركة أفضل النجوم.. التلفزة الوطنية تدخل رمضان القادم بمسلسل درامي و"سيتكومات"    لماذا لا يصاب الفيل بالسرطان؟ العلم يحل اللغز    للحصة الثانية على التوالي.. النهج التصاعدي يلازم توننداكس    كارثة تلحق بعمال حضائر في قرقنة : سلك كهربائي قتل الأب وابنه وأحال إثنين على العناية المركزة    بالفيديو: أول رد من درة على حملات مقاطعتها إعلامياً في مصر    تزامنا مع الاضراب العام: الشاهد يستقبل وفدا عن شركة يازاكي اليابانيّة    حاجب العيون: في ظرف زمني وجيز.. وفاة تلميذة ثانية بسبب "البوصفير"    طقس اليوم الخميس    الإضراب العام: برنامج رحلات الخطوط التونسية الخميس 17 جانفي 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أقوال الصحف التونسية
نشر في الصريح يوم 18 - 08 - 2018

"احتقان في معبر رأس جدير.. غدا لقاء لحلحلة الأزمة" و"بعد استقالة وتنقل عدد من النواب: انقلاب في ترتيب الكتل في المشهد البرلماني" و"الرئيس المدير العام لصندوق التقاعد ل "المغرب" : تمكنا من استخلاص 430 مليون دينار من الديون المتخلدة بذمة المؤسسات العمومية بفضل بطاقات الإلزام وعقلة حساباتهم" "والصمت مريب إزاء انزلاق الدينار"، مثلت أبرز عناوين الصحف التونسية الصادرة اليوم السبت 18 أوت 2018.
فقد أوردت جريدة "الصباح" في صفتحها السادسة أنه من المنتظر أن تنتظم غدا الأحد، جلسة تجمع أعضاء المجلس البلدي ببن قردان بنظرائهم في بلدية زوارة (ليبيا) للتباحث في إمكانيات حلحلة الوضع في معبر رأس جدير الذي تعطلت فيه الحركة منذ 40 يوما.
وأقرّ رئيس المجلس البلدي ببن قردان، فتحي العبعاب، في حديثه ل "الصباح" بثقل حصيلة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للتوقف التام للمبادلات التجارية على مستوى معبر رأس جدير مع الاقتصار على مرور سيارات الإسعاف وعدد من المواطنين.
ومن جانبه أفاد المحامي والناشط الحقوقي الليبي، خالد الغويل في تصريح للجريدة أن المعابر الحدودية في ليبيا تخضع لسيطرة ميليشيات ولا تعود بالنظر إلى حكومة الوفاق بطرابلس وهو ما أخّر حل الأزمة في معبر رأس جدير، محمّلا المسؤولية، في الوقت ذاته، للحكومتين التونسية والليبية، ومشيرا إلى وجود تقصير من الجانبين على مستوى الإحاطة بالأزمة.
وطالب الجانبين بالجلوس والعمل على وضع آليات واضحة لمعبر رأس جدير باعتباره النقطة الحدودية الأبرز والأهم في الجنوب التونسي، فهو لا يمثّل نقطة ربط مع ليبيا فحسب وإنما معبر دولي ومفتاح لإفريقيا.
وسلطت جريدة "المغرب" الضوء في صفحتها الرابعة، على ملف الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية من خلال حوار أجرته مع الرئيس المدير العام للصندوق، عماد التركي، الذي أكّد أن صرف القسط الأول من زيادات متقاعدي الوظيفة العمومية بلغ 42 مليون دينار ليشمل 248 ألف منخرط ، مبينا أن صرف المستحقات الكاملة سيتم على أربعة أقساط.
فبعد القسط الأول الذي تم تنزيله أمس، ليجده المتقاعدون الذين يتلقون جراياتهم عن طريق البريد التونسي بداية من اليوم السبت في حين يجده المتقاعدون ممن لهم حسابات بنكية بداية من يوم الإثنين القادم، سيصرف القسط الثاني في أكتوبر 2018 والثالث في جانفي 2019 ، ومن المتوقع أن يصرف القسط الرابع في شهر مارس من السنة المقبلة.
ومن جهة أخرى، شدد التركي على أنه رغم استخلاص 430 مليون دينار من الديون المتخلدة بذمة المؤسسات العمومية فإن قيمة المتخلدات المتبقية تقدر
ب 611 مليون دينار، مشيرا إلى أن العجز المحاسبي للصندوق يصل إلى 300 مليون دينار.
ولاتزال مسألة تراجع قيمة الدينار التونسي في سوق الصرف العالمي تتصدر اهتمام كل الصحف الوطنية وتلقي بظلالها على شتى المضامين الإعلامية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وغيرها، ولكن "الصمت مريب إزاء انزلاق الدينار التونسي"، بحسب جريدة "الصحافة" التي أشارت إلى عدم تحرك أي جهة ولا منظمة مهنية ولا نقابية للدعوة إلى وفق نزيف انزلاق الدينار التونسي، باستثناء بعض الخبراء الاقتصاديين الذين اتهمتهم رئاسة الحكومة بالتشكيك في الانجازات على قياس "الاصلاحات الكبرى" للحكومة.
وذكّرت الجريدة أن رحلة انزلاق الدينار التي انطلقت منذ يوم 18 ماي 2016، جاءت على خلفية تخلي البنك المركزي التونسي عن تعديل سعر الصرف في السوق النقدية وتركه خاضعا لقانون العرض والطلب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.