قابس ..فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان يدين تهديم قبور مخصّصة لدفن "الغرباء"    حسني مبارك في العناية المركزة    بعد تحرير حلب ومعارك ادلب....هل اقترب إعلان النصر النهائي في سوريا ؟    الأستاذ في العلوم السياسية والعلاقات الدولية رائد المصري: دمشق قررت تحرير كل أراضيها رغم أنف الجميع    بين جيشي تركيا وسوريا ...من يتفوق في حال اندلاع مواجهة؟    الرابطة الثانية .. برنامج مباريات اليوم    يهم الترجي: ايقافات كبرى في الزمالك لنهاية الموسم بسبب الاشتباكات بين اللاعبين في السوبر المصري(متابعة)    رد الافريقي على مقاضاة هلال الشابة للحكم الصادق السالمي    رابطة الأبطال الإفريقية : خبر سار للوداد البيضاوي قبل مواجهة النجم الساحلي    تأجيل مباريات من الدوري الإيطالي بسبب فيروس كورونا !!    طقس اليوم .. سحب عابرة بأغلب الجهات    سوسة ..ايقاف رجل أعمال هدّد زوجته بسلاح ناري    قليبية/ القبض على احد اكبر رؤوس ومنظمي عمليات الحرقة    على طريقة الافلام/ منحرفون على متن شاحنة يطاردون سائق سيارة ويهددونه باسلحة بيضاء    ألبرتو مانغويل في رحاب المكتبة الوطنية يعبر عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني ويدعو إلى البحث عن السعادة في فن القراءة    إنطلاق الدورة 26 لصالون صفاقس السنوي للفنون تحت عنوان ''للريح طعم البرتقال''    مرتجى محجوب يكتب لكم: "كعور و ادي للأعور "    فيروس كورونا يؤجّل 3 مباريات في الدوري الإيطالي    منظمة الصحة العالمية تعرب عن قلقها من تسجيل حالات كورونا دون مخالطة مرضى    في نطاق تصفية الحسابات والبحث عن «الشو» ....العربي سناقرية ينافس الجريء على رئاسة الجامعة؟    الحمامات ..يوم تحسيسي للتوقي من العنف وإدمان المخدرات في الوسط التربوي    بقية لقاءات الجولة 16 : امتحان للترجي والصفاقسي وصراع مثير بين «البقلاوة» والمنستير    أخبار الترجي الرياضي : اليعقوبي يعود وفرصة كبيرة لبن صغير    أريانة: القبض على شخص محل 23 منشور تفتيش    قدّم طلبا لا يصدّق: ليبرمان يكشف سبب زيارة رئيس الموساد الإسرائيلي إلى قطر!    "وان بلس" تجهز إطلاقا غريبا لهاتفها الجديد بسبب "كورونا"    بعد عامين.. حارس ليفربول "المنبوذ" يعود في الوقت "الخطأ"    أول مظاهرات بسبب "كورونا".. واعتداء على عائدين من الصين    الكويت تجلي رعاياها من إيران بسبب "كورونا"    رشق دوريات امنية بالحجارة: سقوط عنصر خطير مطلوب في 27 قضية في الفخ    راشد الغنوشي: تمثيلية المراة في الحكومة المقترحة دون المطلوب    على الحدود: الاطاحة بارهابي تونسي متسللا للجبال الجزائرية حاملا لرسالة عاجلة    عاصي الحلاني اكد من جديد انها مطربة المستقبل: آمنة دمق تهز مسرح «ذو فويس» وتبهر لجنة التحكيم    الجامعة العامة للعمال البلديين تنشر اجراءات الإضراب العام ليومي 26 و27 فيفري    حالة الطقس ليوم الأحد 23 فيفري 2020    ملف جوازات السفر الديبلوماسية: تطورات جديدة تورط نُوابا    تونس تشارك في الدورة 57 للمعرض الدولي للفلاحة بباريس    أول تعليق من قصي الخولي بعد اتهامات زوجته التونسية مديحة ووالدتها تكشف مفاجاة جديدة (متابعة)    أسرار من داخل مخيمات عناصر ارهابية بالجبال : أدوية للتقوية الجنسية وانقسامات وخلافات    وزير الشؤون الدينية يشرف على ندوة علمية ببنزرت ويكرم عددا من الأئمة    جندوبة: وفاة التلميذة التي دهستها سيارة النقل الريفي    الغاء اضراب التاكسي الفردي المقرر ليوم 24 فيفري 2020    اتفاقية متوقعة خلال زيارة أمير قطر لتونس.. انتداب آلاف من أعوان الأمن التونسي لتأمين كأس العالم 2022    نابل : انطلاق موسم جني الفراولة    المستاوي يكتب لكم : المغارة الشاذلية تستقبل مواسم الخير (رجب وشعبان ورمضان) بختم مشهود للقرآن    خلال افريل 2020.. تونس تسلّط الضوء على زيت التّين الشوكي في معرض اينكسمتيكس باسبانيا    الشاعر عبد العزيز الهمامي يتوج عن افضل ديوان شعر ضمن مسابقات البابطين الثقافية    رئيس الجامعة التونسية للسياحة يطالب بتنقيح قانون 73    انخفاض الأسهم الأوروبية بسبب ‘كورونا'    القيروان ... رابعة الثلاث    مواعيد آخر الاسبوع : الموسيقى    المسرح : هذا المساء «زوم» في قاعة الفن الرابع    الممثل حسين المحنوش....«العاتي»... الشخصية التي لا تُنسى    القصرين: حجز 2000 علبة سجائر كانت تروج خارج المسالك القانونية    اريانة : رفع 43 مخالفة اقتصادية منذ انطلاق "الصولد"    البورصة: 75 بالمائة من الشركات حسّنت عائداتها سنة 2019    وقفة احتجاجية لفلاحين في معتمدية باجة الشمالية للمطالبة بتوفير الشعير والأعلاف    المسؤولية أمانة عظمى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي : "خذر" يتلقى تقارير يومية من 400 أمني ومجموعة من المنحرفين بالعاصمة
نشر في الصريح يوم 02 - 10 - 2018

قال عضو هيئة الدفاع في قضية الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، المحامي رضا الرداوي ان وزارة الداخلية ترفض تسليم وثائق الملفين الى حكام التحقيق مشددا على ضرورة ان تفرج عن "الغرفة السوداء" ذات العلاقة المباشرة بعملية اغتيال الشهيدين وترفع حمايتها عن التنظيم الخاص المورط في الاغتيال والذي كان تحت حماية النهضة في 2013 على حد قوله.
واكد خلال ندوة صحفية عقدتها هيئة الدفاع بتونس العاصمة تحت عنوان " التنظيم الخاص لحركة النهضة بعد الثورة و علاقته بالاغتيالات السياسية، وجود حقائق تكشف لأول مرة على غرار تحوز المسمى مصطفى خذر لوثائق تتعلق بملف اغتيال الشهيدين مضيفا انه كان المشرف على الجهاز الخاص لحركة النهضة وفي اتصال مباشر بالقيادات العليا للحركة وخاصة راشد الغنوشي (رئيس حركة النهضة ) ونورالدين البحيري (رئيس كتلة حركة النهضة بالبرلمان) ، بالاضافة الى ان خذر كان مكلفا بالرد على البريد الخاص الوارد على علي العريض عندما كان وزيرا للداخلية .
كما كشف الرداوي ان مصطفى خذر كان مكلفا ايضا بالتجسس على الاجهزة الاجنبية وبالتحديد التجسس على المؤسسة العسكرية ورئاسة الجمهورية الجزائرية والتجسس على السفارة الامريكية ،بالاضافة الى الاتصال بحركة الاخوان المسلمين بمصر بتكليف من راشد الغنوشي بصفته رئيس الجهاز الخاص لحركة النهضة وفق قوله .
واضاف ان لدى هذا الشخص (خذر) قائمة اسمية ل400 شخص من الامنيين مرفوقة بهواتفهم ، كانوا يرفعون اليه تقارير يومية ،فضلا عن وجود قائمتين اسميتين لمجموعة من المنحرفين بتونس الكبرى، يقومون بمده بتقارير يومية داعيا الى فتح تحقيق في الغرض.
وفي جانب اخر كشف الرداوي علاقة خذر بالاشخاص المتورطين في ملف اغتيال بلعيد والبراهمي، مؤكدا انه كان المشرف على ادارة عملية الاغتيال ووجود محجوز لدى السلطات القضائية التي رفضت البحث فيه خاصة وانه يثبت جملة من المعطيات لم تعلم بها دوائر التحقيق من اجل المطابقة والبحث.
واشار الاستاذ الرداوي ان خذر ينتمي الى مجموعة براكة الساحل التي اتهمت بالتخطيط للانقلاب على الحكم سنة 1991 كما تم تكريمه من قبل رئيس الجمهورية المؤقت منصف المرزوقي.
واتهم عضو هيئة الدفاع الرداوي حركة النهضة بتنظيم دورات تكوينية لفائدة قواعدها واطاراتها في التنصت وكشف التنصت تحت مسمى دورات في الزراعة مشيرا الى ان دورات التنصت اجريت في منزل مغلق تحت اشراف احد اهم خبراء وزارة الداخلية المختصين في المجال والذي كان الرئيس الاسبق زين العبدين بن علي يعتمد على خبراته.
واضاف الرداوي ان الدورات التكوينية تعلقت ايضا باساليب التنصت ("الفاكس" والكمبيوتر والالات المتقدمة) والتنصت الليزري وتنصت الاتجاهات والتنصت بشكل ذبذبات مضيفا ان الحركة واصلت استعمال نفس اساليب التنصت رغم ادعائها انها حزب مدني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.