بلدية تونس: عودة السوق المركزية والأسواق البلدية للعمل من 7 صباحا الى 14 ظهرا    الجزائر: لجنة الفتوى تعتبر عدم الالتزام بالحجر الصحي حراما    وزارة الصحة تعلن: 28 حالة جديدة وعدد المصابين بفيروس كورونا يرتفع إلى 671    حصيلة ضحايا كورونا في العالم تلامس ال100 ألف    يوميات مواطن حر: هذيان نصف عربي    وزارة المالية: التبرعات في صندوق 1818 بلغت 81,115 م د    قضية للطعن في قرار الترخيص باستئناف تصوير المسلسلات التونسية (متابعة)    منظمات المجتمع المدني التونسي: نطالب الحكومة بمبادرة عاجلة في خصوص مراكز احتجاز المهاجرين في الوردية وبن قردان    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الباحثات والباحثون في المخابر لاكتشاف لقاح ضد الكورونا هم بصيص الأمل الوحيد    فوشانة/ أصوات غريبة كل ليلة مع انطلاق حظر الجولان ترعب الأهالي    في المنيهلة: حجز «درون» بحوزة شقيقين    مستعدون لتغطية المصاريف: تونسيون عالقون بالكويت يستنجدون    بالفيديو: أبطال سلسلة ''الحجامة'' يتحدّون كورونا ب''الخياطة''    مجلس ادارة البنك المركزي: توقع تقلّص نمو الاقتصاد الوطني خلال السنة الحالية    رغم توضيحات الوزارة: الطعن في قرار استئناف تصوير الأعمال الرمضانية    منوبة.. الاحتفاظ بشخصين من أجل انتحال صفة والتحريض على خرق قانون الحجر الصحي العام وقانون منع التجوال    استقالات جماعية في إدارة برشلونة    زيدان يتبرع للجزائر من أجل مواجهة كورونا    وديع الجريء : لا مجال لالغاء البطولة.. ونأمل استئناف النشاط في هذا الموعد    حاتم الطرابلسي ضمن التشكيلة الأفضل لاجاكس أمستردام الهولندي    وزارة البيئة تمنح 10 حاويات و 2000 كيس بلاستيكي لفائدة مستشفى الرابطة    حفل فنّي ببلدية دار شعبان الفهري: وزير الداخلية يؤكد أنه سيتم اتخاذ الإجراءات الضرورية    نابل: حجز شاحنة محملة بالفواكه الجافة المهربة بقيمة 75 ألف دينار    رئيسة بلدية تونس تحدد التوقيت الجديد للاسواق البلدية    عاطف بن حسين : كيف تسمح ياسي الفخفاخ بارسال عشرات الممثلين و التقنيين إلى الموت ؟؟    حفوز.. بسبب "سلفة" يصيبه بطلق ناري    سوسة : عون امن في حالة سُكر ينفذ "براكاج" لزوجين كانا في طريقهما للمستشفى    الهام بوطيبة:تطابق بين التركيبة الجينية لفيروس كورونا في تونس مع نفس الفيروس في الولايات المتحدة الأمريكية    تونس: تخصيص 6 أسرة إنعاش لإيواء مرضى "كوفيد-19"    في حملات للشرطة البلدية.. غلق محلات وحجز مواد غذائية    شآبيب    رئيس غرفة المصحات الخاصة: من حقنا مطالبة مريض كورونا بدفع الأموال مسبقا ..    عبد الفتاح السيسي بغضب كبير: أين الكمامات للعمال…(فيديو)    نابل.. القبض على شخص محل 26 منشور تفتيش    خلال يوم واحد.. القبض على 14 شخصا خالفوا حظر التجول..    وفاة الفنان الفلسطيني الكبير عبد الرحمن أبو القاسم    زواج مصممة ازياء تونسية "زمن الكورونا"    يصدر غدا..طابع بريدي يحمل صورة القنطاوي دحمان أول رئيس مكتب بريد تونسي    رغم فيروس كورونا .. 116سائحا فرنسيا يفضلون البقاء بالمنطقة السياحية جربة جرجيس    بقير عائد الى الترجي    كرة السلة : تأجيل الملحق الاولمبي الى صائفة 2021    اليكم القول الفصل في صيام النصف الاخير من شعبان    الاتحاد الدولي للتنس يمنح إجازة إجبارية لموظفيه    الصين تعلن عن "خطر" جديد    بسبب الحجر الصحي العام.. نقص في المخزون الاستراتيجي من الدم ومشتقاته    صفاقس: اليوم إجراءات جديدة لتوزيع السميد    صحيفة ألمانية تنشر خطة الاتحاد الأوروبى للخروج من أزمة كورونا    الاهلي السعودي ينهي الاشكال مع البلايلي    "أوبك" تكشف عن تفاصيل "الاتفاق المنتظر" لخفض إنتاج النفط    بالإصابة الأولى.. كورونا يقتحم بلدا عربيا جديدا    قرار استئناف تصوير المسلسلات الرمضانية يثير الجدل.. وأصحاب القنوات والمستشهرين في قفص الاتهام    سؤال الجمعة : كيف تقام صلاة قيام الليل؟    محمد الفاضل كريم : زدنا في سعة تدفق الانترنات ونعول على التضامن الرقمي    البورصة تواصل منحاها التنازلي للأسبوع الثاني على التوالي    طقس اليوم..تكاثف تدريجي للسحب بالمناطق الغربية مع نزول أمطار متفرقة    تحذير من الانزلاق إلى تشيرنوبل أخرى!    كندا ترفع التجميد عن تصدير الأسلحة للسعودية    معهد الرصد الجوي: اليوم الأول من رمضان يوم 24 أفريل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي : "خذر" يتلقى تقارير يومية من 400 أمني ومجموعة من المنحرفين بالعاصمة
نشر في الصريح يوم 02 - 10 - 2018

قال عضو هيئة الدفاع في قضية الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، المحامي رضا الرداوي ان وزارة الداخلية ترفض تسليم وثائق الملفين الى حكام التحقيق مشددا على ضرورة ان تفرج عن "الغرفة السوداء" ذات العلاقة المباشرة بعملية اغتيال الشهيدين وترفع حمايتها عن التنظيم الخاص المورط في الاغتيال والذي كان تحت حماية النهضة في 2013 على حد قوله.
واكد خلال ندوة صحفية عقدتها هيئة الدفاع بتونس العاصمة تحت عنوان " التنظيم الخاص لحركة النهضة بعد الثورة و علاقته بالاغتيالات السياسية، وجود حقائق تكشف لأول مرة على غرار تحوز المسمى مصطفى خذر لوثائق تتعلق بملف اغتيال الشهيدين مضيفا انه كان المشرف على الجهاز الخاص لحركة النهضة وفي اتصال مباشر بالقيادات العليا للحركة وخاصة راشد الغنوشي (رئيس حركة النهضة ) ونورالدين البحيري (رئيس كتلة حركة النهضة بالبرلمان) ، بالاضافة الى ان خذر كان مكلفا بالرد على البريد الخاص الوارد على علي العريض عندما كان وزيرا للداخلية .
كما كشف الرداوي ان مصطفى خذر كان مكلفا ايضا بالتجسس على الاجهزة الاجنبية وبالتحديد التجسس على المؤسسة العسكرية ورئاسة الجمهورية الجزائرية والتجسس على السفارة الامريكية ،بالاضافة الى الاتصال بحركة الاخوان المسلمين بمصر بتكليف من راشد الغنوشي بصفته رئيس الجهاز الخاص لحركة النهضة وفق قوله .
واضاف ان لدى هذا الشخص (خذر) قائمة اسمية ل400 شخص من الامنيين مرفوقة بهواتفهم ، كانوا يرفعون اليه تقارير يومية ،فضلا عن وجود قائمتين اسميتين لمجموعة من المنحرفين بتونس الكبرى، يقومون بمده بتقارير يومية داعيا الى فتح تحقيق في الغرض.
وفي جانب اخر كشف الرداوي علاقة خذر بالاشخاص المتورطين في ملف اغتيال بلعيد والبراهمي، مؤكدا انه كان المشرف على ادارة عملية الاغتيال ووجود محجوز لدى السلطات القضائية التي رفضت البحث فيه خاصة وانه يثبت جملة من المعطيات لم تعلم بها دوائر التحقيق من اجل المطابقة والبحث.
واشار الاستاذ الرداوي ان خذر ينتمي الى مجموعة براكة الساحل التي اتهمت بالتخطيط للانقلاب على الحكم سنة 1991 كما تم تكريمه من قبل رئيس الجمهورية المؤقت منصف المرزوقي.
واتهم عضو هيئة الدفاع الرداوي حركة النهضة بتنظيم دورات تكوينية لفائدة قواعدها واطاراتها في التنصت وكشف التنصت تحت مسمى دورات في الزراعة مشيرا الى ان دورات التنصت اجريت في منزل مغلق تحت اشراف احد اهم خبراء وزارة الداخلية المختصين في المجال والذي كان الرئيس الاسبق زين العبدين بن علي يعتمد على خبراته.
واضاف الرداوي ان الدورات التكوينية تعلقت ايضا باساليب التنصت ("الفاكس" والكمبيوتر والالات المتقدمة) والتنصت الليزري وتنصت الاتجاهات والتنصت بشكل ذبذبات مضيفا ان الحركة واصلت استعمال نفس اساليب التنصت رغم ادعائها انها حزب مدني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.