كانت نشيطة رغم المرض ودونت حتى ليلة أمس: تقرير الطب الشرعي يكشف أسباب وفاة لينا بن مهني    مشاورات تشكيل الحكومة: إلياس الفخفاخ يجري لقاء مع مجموعة من المثقفين    مع مقاطعة فلسطينية: ترامب يعرض غدا «صفقة القرن»...صحبة شريكه نتنياهو!    خطّة استباقية لحماية التونسيين في ليبيا تأهبا لأي تصعيد عسكري    تونس : موعد مباراة أُنس جابر و الأمريكية صوفيا كينين و القنوات الناقلة    20 لاعبا في القائمة.. الترجي يواجه الشابة بالفريق الثاني    سيدي حسين: يطعن غريمه بسكين بسبب خلافات قديمة    سوسة: أستاذ في التكوين المهني متهم بالتحرش بزميلاته والتلميذات    وزارة الشؤون الثقافية تنعى النّاقد الصحفي بادي بن ناصر    المدير العام للشؤون القنصلية ينفي أي اتصال مع الطلبة التونسيين بالصين    «هند صبري تنعى لينا بن مهني: «لن أنسى ما قدمتيه لتونس وسلملي على مايا الجريبي    كواليس لقاء إلياس الفخفاخ بمحمد الناصر    تقرير طاقم تحكيم الدربي يحرج الجامعة وجماهير الافريقي غاضبة بعد عقوبة الشعباني والمباركي (متابعة)    كيف علق علاء الشابي على اتهامات شقيقه عبد الرزاق؟    أمام محكمة سوسة : متهمة تتهم نفسها بنفسها لتتاح لها امكانية الاقامة في السجن    حمة الهمامي يرثي الفقيدة لينا بن مهني على طريقته    التوقعات الجوية لهذه الليلة    لجنة الأمن والدفاع تقرر الإستماع إلى وزراء الداخلية والعدل والخارجية يوم 3 فيفري حول "الوضع الليبي وتداعياته على تونس"    متابعة/ لسعد الدريدي يفرض على اللاعبين احترام الافريقي..ويقصي المتمردين من تربص حمام بورقيبة    تنشط بين الكرم الغربي وبقرطاج بيرصا.. تفكيك شبكة مخدرات وحجز كميات من الزطلة والكوكايين    روع عاملات الشرقية.. الايقاع بمنحرف حديث الخروج من السجن    أفرأيتم…..الدّرس العظيم …محمد الحبيب السلامي    من بينهم نساء وأطفال: احتجاز 800 تونسيا في اسبانيا في ظروف مهينة    إلياس الفخفاخ يلتقي رئيس مجلس التحاليل الاقتصادية السابق عفيف شلبي    المنتخب التونسي لرفع الاثقال يشارك في بطولة العالم في روما    قفصة.. استرجاع حاسوب لدائرة المحاسبات تم السطو عليه    القصرين: حجز مواد غذائية وإستهلاكية غير صالحة للاستهلاك بمؤسسات تربوية    انطلاق صافرة انذار بالمنطقة البترولية برادس: "عجيل" توضّح    غادر السجن بعد 20 عاما : كهل ذبح نفسه في مساكن بنفس الطريقة التي ارتكبها في حق طفلتيه (متابعة)    رضا الجوّادي يكفّر هشام السنوسي.. وجمعيّات ومنظّمات تندّد    شركات طيران روسية توقف رحلاتها إلى الصين بسبب فيروس ''كورونا''    بنزرت: لما يُرفع تابوت "الفلاح" على الاعناق..ويصلون عليه صلاة الجنازة    وسط حالة من التوتّر وتخوفات من نفاد المؤونة.. 14 طالبا وطالبة "عالقون" في يوهان الصينية    الرابطة الأولى : تعيين مقابلات الجولة الرابعة عشرة    منال عمارة تكشف: "لدي وثائق وصور تورط اعلامي تونسي في جريمة عقوبتها 30 سنة سجنا"    الهايكا تقرر تسليط خطية مالية ضد قناة “الإنسان” وايقاف برنامج “خليّك معانا” بصفة نهائية    بعد نشر سبر آراء يؤكّد تراجعها.. حركة النهضة تكتسح الانتخابات البلدية في الدندان ونفزة ورقادة    انطلاق بيع القسط الثاني من الاشتراكات المدرسية والجامعية 2020/2019    بعد خسارة اللقب.. عقوبات تنتظر كرة اليد التونسية ومهمة شبه مستحيلة في الدورة الترشيحية    صفاقس : إحتجاج منتجي الزيتون على تدهور أسعار زيت الزيتون وتوقف حركة الشراء والبيع    سليانة: مساعي لتركيز نواة لديوان الزيت    سقوط 3 صواريخ داخل مقر السفارة الأمريكية في بغداد    سنية بالشّيخ: “تونس مستعدّة لإستقبال أبنائها القادمين من الصّين”    فرنسا توقف الرحلات السياحية إلى الصين    صفاقس: مشروع الحفر الاستكشافي للنفط بمنطقة سيدي منصور أصبح رهينا لترخيص وزارة الدفاع    تخفيض منتظر في أسعار سيارات 5 و6 خيول    إنقاذ 184 مهاجرا في البحر الأبيض المتوسط    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    نوفل سلامة يكتب لكم : تقديم كتاب سيرة محمد ونشأة الاسلام في الاستشراق الفرنسي المعاصر    روحاني: لن نسمح لترامب بزعزعة العلاقة بين الشعب والنظام    طائرة ركاب إيرانية تخرج عن المدرج أثناء هبوطها في مطار جنوب البلاد    تونس: شخص يقتحم مركز حلاقة بالمنزه التاسع و يستولي على أغراض الحريفات    رابطة الجنوب بصفاقس (الجولة 7 ذهابا) التنافس يشتد على الصدارة    قضية قتيل منزل نانسي عجرم.. أصالة تعلق على الإشاعات المتداولة حولها    بالصور: النحافة المفرطة تغيّر ملامح النجمة العالمية أديل الجميلة بالكامل    هونغ كونغ.. انفجار في مستشفى ولا إصابات    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم السبت 25 جانفي 2020    الأحد 26 جانفي مفتتح شهر جمادى الثانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر
نشر في الصريح يوم 08 - 11 - 2019

عجبي وعجبي ...حتى الاختبارات الترفيهية تسعى الى استحلاب الباهي فينا وكان الباقي لا يعنينا رغم اننا نشعر به داير بينا وباين في عينينا ..لكن من يخبرنا ان المرء يصدق غيرو ولا يصدق الكامن وراء جبينو ..وربي يهدينا باش نصلح الاخطاء اللي فينا ..
واضيف في منحى قريب من هذا التمشي في المنحدرات متعجبا من ذاتي اولا وقبل الآتي ، اذ اصبحتُ انا في حد ذاتي وذات ذاتي كتلة من الاخطاء العابرة للقارات والاهات والاستغرابات والمناورات والهزات والنفضات ....وربما يكون العيب في كل ذلك انني تنازلت على صغيراتها وفتحت لها الباب لما طرقته بدموعها المنهمرات مستعطفة مستجدية لجوءها في قلبي الطيب المدمر منذ البراءة بالكدمات
من طمس تاريخ وطنه غاب وعيه

البعض من قادتنا المعاصرين يسعون جاهدين لابراز جهبذيتهم في طمس رموز وطنية وطننا العميق في تاريخ التراث العربي والاسلامي
**
عجبي من فاسدين يدعون اصرارا انهم لا يعرفونه ولكن ما رايهم حين يقر بانتمائه لرغباتهم من حيث لا يعلنوه لا سرا ولا علنا
**
ولم افهم يا جدتي ما يقولونه لي :هل هو لغز ام سر
"وذاب السكّر في السكّر تحت زخات المطر "
**
من يبرمج صحوته على الصدق والصواب ويعودها على الايجابية ان نسي مرة تصحيه هي
**
لو كنا بحق وحقيقي رضعنا من حليب الوطنية لكنا تربينا على الصدق في القول مدى عمرنا العملي على كل شبر من وطننا العزيز.
**
وشربتها من فنجانها دافئة في صباحي ...حتى جن الليل من سوادها ..واعدت عناقها في الصباح الباكر حتى عاد ليلي فبقيت معها ارافق لحنها الساهر.
**
مجنون 1: كل الاحداث العربية وهزائمها المتناسلة من رحم المأساة لا تزال راسحة في مخيلتي ؟مجنون 2:ولكن هل سألت الاصحاء عن غدنا المشرق العربي الذي ما فتئنا ننسج اهراماته لجيلنا القادم؟

لن ينتصف الليل قبل ان يرى صباحه

شكوت هجركِ للشكوى ولانيني من طول غيابك عن وطني وعشقي الدفين ولما جفت دموعي في مآقي ذبنا في اتون النسيان .
**
لن اعلق صورتك قرب صورتي في مجلسي بل سارسم حروف اسمك برحيق مشاعري في كل موقع تبادلنا فيه اسرار الوجود العاطفي.
**
مسكين قلبي منذ دهر وهو يبحث عن قلب يعدل له نبضه العاطفي
**
مجنون1: من كثر شغفي بغدي تعودت على انتظاره في اول ساعات امسي .
مجنون 2:هنيئا لك تاريخك فحتى غروبك اصبح شروقك؟
**
الزيتون صابة،والجِمّاعة ضاعوا في الغابة،وعصفور الزيتون
يرقص على نغم الربابة
**
عجبي من رقيب المقابروحارسها الناشط كيف سحبوا منه بساط التواصل التنظيمي لها دون اقناع للجميع وحسب المتداول خوفا من ان يؤلب عليهم الموتى الاحياء
**
من كثرة تنامي حشيشة الفساد في البلاد اخاف ان يولد جيلنا القادم وفي مكتوبه صكوك الاداء على القيمة المضافة لبراءة الغد

: عيون قلبي
تنام أعيني
ولا تنام ادمعي
وابوح الى قلبي
واسرد عليه حكايا غدي
وامشي على ظلي المهشم
كسير اللحظة كسير الحاضر
وأُلامِس قمري بيدي
واحلّق باحلامي
فوق جبل حلمك الساحر
واجمع اتعاب اشواقي
والقي بها في اعماق البحار
واحملك معي يا عروس بحري
واهجر جبال الشتات والضياع والصحاري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.