تنطلق اليوم ..زيارة رسمية لرئيس الجمهورية إلى إيطاليا    الدوحة: الجرندي يؤكد على مساندة السلطة الانتقالية في ليبيا والدفاع عن الحق المصري السوداني في مياه النيل    لطفي العماري: مصدوم في الرئيس لأنه يتحدث عن مخطط لاغتياله دون ذكر المتورطين    رقم اليوم...5941,7 مليون دينار    السعودية: تنفيذ حكم الإعدام بحق شاب شيعي والعفو الدولية تندد ب"محاكمة شابتها عيوب جسيمة"    فرنسا: بدء حملة تطعيم الفتيان والفتيات الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما    أتت على أكثر من 50 هكتارا من الحبوب...حريقان في القصور وبرج العيفة بالكاف    مع الشروق..من يفتح أبواب المستقبل أمام شبابنا؟    عرضه قبل الأول يوم 24 جوان بالمسرح البلدي .. «فسحة من القلب» ثمرة المدرسة الأركسترالية les solistes    هند صبري تكشف لأول مرة ... كدت أفقد دور البطولة في صمت القصور بسبب أسناني!    12 مليون جرعة من التلاقيح تصل تونس قريبا    أغمي عليه قبل مباراة فريقه...سيباستيان تونكتي يصاب بفيروس في الدم    الجزائر: حزب جبهة التحرير الوطني يتصدر الانتخابات التشريعية ونسبة المشاركة الأدنى تاريخيا    يورو 2021: فرنسا تحسم القمة أمام ألمانيا بفوزها 1-صفر    أنس جابر تفوز في أول مباراة لها في بطولة برمنغهام    تونس - مالي (1 - 0)..فوز «صغير» وأداء محيّر    وزير الفلاحة يؤكد أن هذه الصائفة ستكون صعبة من حيث الموارد المائية    سوسة..71 نزلا تفتح أبوابها و وكالات أسفار ليبية على الخط    قمع المحتجّين على «مسيرة الأعلام»..الاحتلال يحوّل القدس إلى «ثكنة عسكرية»    طبرقة..حجز بندقية صيد بدون رخصة    أريانة..7082 مترشّحا للباكالوريا    الجزائر..تحصلت على 105 مقاعد من أصل 204.. جبهة التحرير تكتسح التشريعية    موعد الأربعاء...اِنتَهَى الدّرسُ يا ... مِشّيشِي    إشراقات..بيننا وبين الخطّ خطّ    الحوار وإن طال الانتظار    الوضع في العالم    جديد الكوفيد..6 وفيات جديدة في الكاف    وزير التربية: نقل 48 مترشحا للباكالوريا مصابا بكورونا إلى مركز الإيواء    هيثم المكي ….سيبُّو قرقنة    مع مردود باهت كالعادة: المنتخب التونسي يحقق فوزا قيصر على مالي    تأجيل الجلستين العامة والانتخابية لشبيبة القيروان الى موعد لاحق    وزارة الصحة تقرر السماح بحضور 5000 مشجع في مباراة الترجي والأهلي    89 حالة وفاة و1997 إصابة جديدة بفيروس كورورنا    وزير الفلاحة يؤكد أن هذه الصائفة ستكون صعبة من حيث الموارد المائية    والي صفاقس يشرف على إجتماع المجلس الجهوي للسياحة    عاجل: فحوى لقاء سعيد بالمشيشي وعدد من رؤساء الحكومات السابقين..وهذا ما تم الاتفاق عليه..    بعد التحاليل والتقييم 76بالمائة من مياه البحر جيدة وهذه قائمة الشواطىء التي يمنع السباحة فيها    سيدي بوزيد: انتفاع 22 ألفا و155 شخصا بالجرعة الأولى من التلقيح ضد فيروس "كورونا"    الافراج عن نبيل القروي    بطولة بيرمنغهام: أنس جابر تواجه الأمريكية ماك نالي في الدّور الاول    إحباط 6 هجرات غير شرعية وإنقاذ 168 شخصا    تنصيب لجنة تحقيق برلمانية حول ملابسات وفاة الشاب عبد السلام زيان    القبض على عنصر تكفيري مفتش عنه من أجل الانضمام إلى تنظيم إرهابي ومحكوم ب9 سنوات سجن    مفتي تونس يُعلّق على إعلان السعودية الاكتفاء بأعداد محدودة لحج هذا العام    وزارة التجارة تعتمد تطبيقتين إعلاميتين في مجال مخازن التبريد والمخابز غير المصنفة    البرلمان يصادق على التجديد الرابع لرخصة "زارات "    موسي "تشوّش" على أشغال البرلمان.. وترفع شعار "ديقاج" في وجه وزير الصناعة    تفاصيل القبض على عنصر تكفيري مفتش عنه ومحكوم بالسجن..    البيت الأبيض يؤيد إلغاء قانون أجاز للولايات المتحدة الحرب على العراق    ترك 38 زوجة... وفاة رب «أكبر أسرة» في العالم    ستشهد ارتفاعا: درجات الحرارة بكامل ولايات الجمهورية    نور شيبة: "نقابة الفنانين التونسيين لم تقبل مطلب إستقالتي"    ماذا في برمجة المعرض الوطني للكتاب التونسي؟    الصحبي عمر يقدّم مسرحية "المندرة" يوم 19 جوان بقاعة الفن الرابع    محمد الشرفي في ذمة الله    كوكتال الويكاند على أثير إذاعة صفاقس تسلط الضوء على الدورة 55 لمعرض صفاقس الدّولي    الكورونا    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرتجى محجوب يكتب لكم: نقاط مباشرة ومختصرة من أجل إنقاذ الوطن
نشر في الصريح يوم 21 - 12 - 2020

ليس فقط تجربة تونس الديمقراطية من هي مهددة حاليا، بل الوطن برمته والدولة بأكملها.
من أجل إنقاذ الوطن وإعادته لسكة الإصلاح والرقي والتطور والازدهار، فإني أقترح ما يلي:
إضافة فصل لقانون الأحزاب يمنع تأسيس أو نشاط الأحزاب على أساس ديني أو عرقي أو جهوي أو طائفي.
اقتصار تمويل الأحزاب على التمويل العمومي لا غير.
منح الاستقلالية لمفتي الجمهورية المنتخب من طرف أعضاء مجلس اسلامي أعلى يتمتع بدوره بالاستقلالية الكاملة عن كافة السلط ، ليشكل مرجعية علمية دينية رسمية.
تشريع صندوق زكاة وطني تحت إشراف المجلس الإسلامي الأعلى و رقابة هياكل المحاسبة و الرقابة العمومية.
استكمال انتخاب الهيئات الدستورية وعلى رأسها المحكمة الدستورية.
المبادرة بتغيير العملة الوطنية بلا تردد ولا تأخير.
تبسيط الإجراءات الإدارية بأقصى حد ممكن والتشجيع قولا وفعلا على المبادرة الخاصة وبعث المشاريع مع السعي نحو التخفيض في الاداءات المباشرة وغير المباشرة بصفة تدريجية.
تشريع أداء رجوع عن الدعم يوظف على الأشخاص الطبيعيين الذين تتجاوز مداخيلهم لنسبة معينة تجعلهم لا يستحقون التمتع بالدعم.
الدراسة المستعجلة بالشراكة مع الاتحاد العام التونسي للشغل لوضعية المؤسسات العمومية واتخاذ القرارات اللازمة والضرورية بلا أدنى تأخير.
إقرار منحة بحث عن عمل لكل العاطلين النشطين الباحثين عن فرصة عمل مع التغطية الصحية لكافة شرائح المجتمع بلا استثناء.
إعادة توزيع الموارد البشرية صلب الإدارة العمومية مع الصرامة الكاملة في فرض الانضباط والحد الأدنى من المجهود والمردودية.
منح الاستقلالية الوظيفية والتعهد التلقائي لهياكل الرقابة العمومية و تعزيزها ماديا وبشريا.
ضرب أوكار المحتكرين بلا استثناء ومنح مهلة زمنية للناشطين في القطاع الموازي من أجل الانخراط في قطاع منظم جديد يتميز ببساطة الإجراءات الإدارية وانخفاض معاليم الاداءات المستوجبة.
مفاوضة المانحين الدوليين حول هيكلة بعض الديون التونسية وإلغاء البعض الكريه الآخر مع الانفتاح على الأسواق العالمية حسب ما تقتضيه المصلحة الوطنية العليا.
استعادة سيطرة الدولة على الموانئ والمطارات و مواقع الإنتاج الحيوية الان و قبل الغد، مهما كلف الأمر ودون أدنى نقاش ولا مساومة و التطهير الجذري من العابثين و الفاسدين ومن يقف خلفهم أو أمامهم أو بجانبهم، مهما علا شأنه أو كائنا من كان.
التخفيض في أجور المسؤولين السياسيين إلى النصف بصفة حينية و فورية.
تشريع قوانين زجرية تصل حد قطع الأيادي و الأرجل و الإعدام لجرائم الإرهاب و البراكاجات و العنف المادي بكافة أشكاله.
خدمة العباد والبلاد بكل وطنية ورجولية ، على الميدان وليس في الأبراج والقصور العاجية، وإعطاء المثل وكسب ثقة الشعب ورفع راية الوطن في كل المحافل الدولية والدفاع بشراسة عن السيادة الوطنية.
وطني تونس، لن أكل ولن أمل، وستكون بحول الله نموذجا لبقية الأوطان،
بحول الله سنتجاوز المحن والصعاب وسنعانق النجاح والأمل.
أبنائنا وأحفادنا، أرجو و أتمنى و أسعى لأن تفتخروا بآباء وأجداد، لم يخونوا ولم يساوموا في خدمة وطن عزيز بكل صدق وإخلاص.
المجد لتونس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.