لإنجاز مركز للبحوث بكلية الطب : هبة أمريكية ب 5 مليون دولار لجامعة صفاقس    توننداكس يتراجع بنسبة 40ر0 بالمائة مع نهاية الجلسات الأسبوعية    المراقبة الاقتصادية    إلغاء الإضراب الجهوي في قطاع النقل بالمنستير    الاحتفاظ ب4 أشخاص بينهم نائب عن دائرة القصرين    عاجل: تقلبات جوية بداية من هذه الليلة..    ساقية سيدي يوسف : إيقاف أربعة أنفار بصدد النبش عن الكنوز    تطاوين: نحو الانطلاق في دراسات مشروع ترميم قصريْ "أولاد سلطان" و"الحدادة"    بعد فتح تحقيقات متعلقة بالإرهاب في فرنسا وبلجيكا.. المغرب يعلق على مقتل فرنسية على أراضيه    صندوق النقد الدولي يقترح إحداث صندوق استئماني لمساعدة البلدان ضعيفة ومتوسطة الدخل    مساكن : تعرّض تلميذ للحقن من قبل إمرأة مجهولة    الوزير يتحدث عن ارتفاع نسبة انتشار "أوميكرون" في تونس    إصلاحات جديدة متعلقة بانتقالات لاعبي كرة القدم    تفاصيل احباط عملية "حرقة" والقبض على منظمها..    المجلس الأعلى للقضاء يقرر عقد جلسة عامة استثنائية    الكورونا تضرب المنتخب من جديد …الكبير ومجموعة اخرى تحاليلهم ايجابية    من هو رياض الصيد المستشار الجديد لدى رئاسة الحكومة    10 وفيات في حوادث خلال ال24 ساعة الماضية    مفاجآت غير سارة لمنتخب تونس بعد مباراة غامبيا    سبب الخلاف بين الجزيري و المجبري    العثور على جثة رجل محاطة بأكثر من 100 ثعبان    بالصورة: زوجة الفنان أحمد السقا تثير الجدل بملابس غريبة    درة زروق تتحدث عن تفاصيل زواجها: الأمور لم تكن سهلة في البداية    ''زكرياء بوقيرة : ''خبيّر باهي يتأكد في الأيام الجاية    ديوان الإفتاء يحذف الدعوة للتبرّع    كان طبالا في ''الكازينوهات''.. من هو ''مدعي النبوة''؟    مبادرة ''كوفيدار'' لعلاج مرضى الكوفيد في منازلهم بصفة مجانية تشمل ولايات جديدة    القصرين : إعفاء مدير المعهد الثانوي بسبيبة من أجل شبهة فساد    عاجل: احالة عميد المحامين السابق عبد الرزاق الكيلاني على القضاء العسكري    عقب سنوات من الخلافات: تركيا ترفع الحظر عن مواقع رسمية وإخبارية سعودية    صفاقس: البحث عن 6 مفقودين في غرق مركب حراقة    التونسي أنيس العيساوي مدربا لنادي دارنس الليبي    صفاقس: تواصل عملية البحث عن مفقودين في غرق مركب لمهاجرين غير نظاميين    الاتحاد العام التونسي للشغل يبدي قلقه من حالة البطء والتردد في تحقيق تغيير بعد إجراءات 25 جويلية الماضي    بداية من اليوم: تغيّرات في حركة المرور على مستوى هذه الطرقات    خروج قطار محمّل بالفسفاط عن السكة في المتلوي..    وزارة الصحة: تطعيم أكثر من 7 آلاف شخص باللقاح المضاد للكورونا أمس    منذر الكبير: انهاء الهجمة هو ما كان ينقص المنتخب التونسي في لقائه أمام غامبيا    اتحاد الشغل يقدم مقترحات لسد ثغرات قانون مالية 2022    تونس تسجل 13 حالة وفاة و9787 إصابة جديدة بكورونا    استقالة الهيئة المديرة للنادي الصفاقسي وتكليف منصف السلامي بتشكيل هيئة تسييرية وقتية    منبر الجمعة: القضاء والقدر أساس الايمان    بالاشتراك مع مغنية فلسطينية تشيلية .. بلطي يطلق اغنية جديدة «غريب علي»    المتلوي : القبض على شخصين حاولا اجتياز الحدود خلسة    ملف الأسبوع: الاسلام اعتبر الحرية قيمة أساسية    الحرية أهم القيم الاسلامية    بلماضي يكشف أسباب إقصاء الجزائر مبكرا من كأس إفريقيا    قناة الجزيرة... إلى متى؟!    قائمة بأكثر الدول تضررا في العالم بوباء كورونا    صفاقس .. فوضى، توقّف الدروس والكارثة تتفاقم ! «كورونا» تزحف على المؤسسات التربوية    حدث اليوم...للإطاحة بحكومة الدبيبة... تحالف غير مسبوق بين القوى الليبية    "أطياف" مهدي هميلي.. تونس بلا مساحيق تجميل    أشرف زكي يرد على أنباء نقل عادل إمام إلى المستشفى    تحوير جزئي لحركة المرور بمفترق سكة الميترو في تقاطع شارع باريس ونهج مختار عطية    مفتي الجمهوريّة يدعو للتبرّع لفائدة تونس    السجن لعون "ستاغ" بتهمة التحيّل.. وهذه التفاصيل    تحديد موعد ''الصولد'' الشتوي    نرمين صفر تقرّر تجميد بويضاتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



يوميات المونديال (20):«التانغو» لإيقاف عقارب «الساعة» السويسرية
نشر في التونسية يوم 30 - 06 - 2014

يسدل اليوم الستار على منافسات الدور ثمن النهائي من مونديال البرازيل بمواجهتين تعدان بتشويق واثارة بالغتين حيث ستضع الاولى المنتخب السويسري وجها لوجه مع نظيره الارجنتيني في حوار تبدو نتيجته النهائية على الورق اقرب الى «راقصي التانغو» باعتبار التفاوت الكبير في الموازين بين المنتخبين من حيث جودة الرصيد البشري وخبرة المشاركات في نهائيات مسابقة ام الرياضات لتبقى العبرة بالخواتيم في حوار الاقدام مفتوحة على كل التطورات في مونديال «المفاجات» الذي عصف بامال الكبار ومثل فضاء فسيحا لصعود اسهم منتخبات كانت في الامس القريب تمني النفس بمجرد تسجيل الحضور حتى وان كان متواضعا في هكذا مناسبات في حين سيؤثث المنتخبان البلجيكي والامريكي اخر مباريات الدور ثمن النهائي بحظوظ متساوية واصرار كبير على قهر الصعاب وبلوغ اقصى الادوار ودخول التاريخ من اوسع الابواب.
لإيقاف عقارب «الساعة» السويسرية
سيفتح ملعب «ارينا دي ساوباولو» مدرجاته لقمة واعدة بالفرجة والمتعة الكروية ستجمع بين المنتخبين الارجنتيني والسويسري بنية فرض الذات ومواصلة مشوار المونديال بثبات وبلوغ ادواره المتقدمة على امل المراهنة على لقب النسخة 20 والعودة به الى الديار.
منطق الحسابات والورق يعطي الافضلية لكتيبة «الالبيسيليستي» على حساب السويسريين فلا جدال في ان القيمة الفنية «السوبر» التي تزخر بها تركيبة «اليخاندرو سابيلا» بقيادة الهداف «ليو ميسي» او «البرغوث» كما يحلو لعشاقه مناداته ثاني افضل هدافي المونديال باربعة اهداف والخط الهجومي الناري المتشكل من «انخل دي ماريا» و»غونزالو هيغواين» و»ايزييكيل لافيزي» سيكون سلاحا فتاكا لربان السفينة الفنية لممثل امريكا الجنوبية لايقاف «الساعة» السويسرية عن العمل وزيارة مرماها في اكثر مناسبة رغم افتقاد جهود مهاجم مانشستر سيتي الانقليزي «كون اغويرو» بداعي الاصابة لمواصلة تسلق درجات الامتياز في المونديال والمضي قدما في سباق المنافسة على التاج العالمي.
ارشيف المواجهات السابقة بين المنتخبين يصب لفائدة الارجنتين التي ظفرت بأربعة انتصارات على حساب سويسرا مقابل انتهاء مباراتين على التعادل في ست لقاءات بينهما سجل فيها هجوم «زعيم» كرة امريكا اللاتينية 14 هدفا فيما كان نصيب الخط الامامي السويسري 3 اهداف كما ان تاهل «راقصي التانغو» الى الدور ثمن النهائي للمونديال الحالي في صدارة المجموعة السادسة برصيد 9 نقاط جمعها من 3 انتصارات مستحقة كلها مؤشرات تضع رفاق نجم برشلونة الاسباني في طريق شبه مفتوحة للايقاع بممثل القارة العجوز في فخ الهزيمة والترشح الى الدور ربع النهائي.
رغبة الارجنتينيين في طي صفحة مواجهة السويسريين «سلامات» والاقتراب اكثر فاكثر من نهائي المونديال الذي غابوا عنه لمدة 24 عاما (نهائي مونديال 1990 بايطاليا ) قد تجد مقاومة شديدة من المنتخب السويسري الذي اقتلع بطاقة تاهله الى هذا الدور في وصافة المجموعة الخامسة بمجموع 6 نقاط وراء «الديك» الفرنسي و يأمل في تحدي ضراوة هجوم الارجنتين بتكتيك دفاعي حذر سيعتمده المدرب الداهية «اوتمار هيتزفيلد» والمناورة بسرعة مرتدات جناح بايرن مونيخ الالماني «شيردان شاكيري» او «ميسي سويسرا» كما يلقب لدى عشاقه والذي كان له الفضل الكبير في تاهل بلده الى هذا الدور بعد ثلاثيته الرائعة في شباك الهندوراس وسيكون اليوم الضامن الاول لمواصلة دوران عقارب «الساعة» السويسرية في الاتجاه الصحيح.
تطلعات مماثلة وهدف واحد
مسك ختام مباريات الدور ثمن النهائي للمونديال سيبصم عليها المنتخبان البلجيكي ونظيره الامريكي في حوار يرفض التكهنات المسبقة وتبقى نتيجته النهائية مفتوحة على الاحتمالات والتطورات.
على ارض «ارينا فونتي نوفا» سيتسلح المنتخبان بروح المجموعة والاصرار على مواصلة مغامرة الامتياز وبلوغ اقصى الادوار املا في تدوين مشاركة تاريخية ستكون افضل ذكرى للاجيال القادمة تحفظها عن ظهر قلب وتكون لهم مقياسا نموذجيا يقتدى به.
صراع «الشياطين الحمر» و»العم سام» يبدو متوازنا الى ابعد الحدود فالمنتخبان تجمعهما تطلعات مماثلة وهدف واحد يتمثل في ترك افضل الانطباعات في المونديال الحالي الذي كانت بدايته لممثل القارة الاوروبية نموذجية بتصدره للمجموعة الثامنة بمجموع 9 نقاط فيما تاهل ممثل امريكا الشمالية الى هذا الدور وصيفا ل«الماكينات» الالمانية ضمن المجموعة السابعة.
ولئن اعتبر بعض الملاحظين ان البلجيكيين ينطلقون بحظوظ وافرة للفوز على الامريكيين قياسا إلى المهارات الفردية الرفيعة التي تعج بها تشكيلة «مارك فيلموتس» بقيادة «ادين هازارد» و«كيفن دي بروين» و«دريس مارتينس» وسرعة المهاجمين «روميلو لوكاكو» و»ديفوك اوريجي» فان الغيابات الكبيرة التي قد يشهدها دفاع المنتخب البلجيكي ومحور ارتكازه المتمثل في «مروان فيلايني» و»انطوني فاندن بور» الذي سيتخلف عمّا تبقى من مباريات المونديال بداعي الاصابة قد ترجح كفة ابناء «يورغن كلينسمان» الذي يسعى لنحت مسيرة متميزة في النسخة الحالية لكاس العالم كمدرب بعد ان صنع مجد «الناسيونال مانشافت» سابقا وقاده كلاعب للتربع على عرش العالمية في نسخة 1990 على الاراضي الايطالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.