إيقاف بيع قطع تراثية تونسية تعود إلى الفترة الحسينية في المزاد العلني بباريس.. وزارة الثقافة توضح    توزر: أصحاب محلات الصناعات التقليدية يحتجّون    سيدي بوزيد: حيوان النمس يهاجم حظائر الاغنام    مفاجأة قادمة في أسعار أضحية العيد وحقيقة الدعوات لإلغاء الاحتفال به استثنائيا    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    بعد صدور الحكم ضد صاحب وكالة الاسفار في حادثة عمدون.. الناطق باسم المحكمة الابتدائية بباجة يكشف التفاصيل لالصباح نيوز    "المستشارون الماليون العرب": تأجيل سداد أقساط قروض الأفراد يفوّت أرباحا تناهز 600 مليون دينار على القطاع البنكي    أسماء الغاوي ضمن التشكيلة المثالية لرابطة الأبطال الأوروبية لكرة اليد    منزل بورقيبة: إلقاء القبض على شخصين بتهمة الاشتباه في الإنتماء لتنظيم إرهابي    عودة الدروس الخصوصية لتلاميذ الباكالوريا...الشروط    الامضاء على وثيقة الاستقرار والتضامن الحكومي يتأجل..الأسباب    فيديو: ''كافون'' منتصب القامة يمشي ...    بية الزردي تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة علاقتها السرية بعبد الرزاق الشابي    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    نصاف بن علية: 3 سيناريوهات تتعلق بإمكانية ظهور موجة ثانية من الكورونا    برشلونة يعلن: ميسي يعاني من إصابة    معدل التضخم يصل الى مستوى 6،3 بالمائة خلال شهر ماي 2020    "آخر الموريسيكيات" رواية جديدة للكاتبة خديجة التومي41    5 ميزات في آيفون SE قد لا تعرفها    صالح الحامدي يكتب لكم: فضائل التقوى والاستغفار والتوبة    إلياس الفخفاخ: «العرك والمعروك» يجب أن ينتهي…ولن يفيد التوانسة في شيئ (فيديو)    نصاف بن علية: يجب ان نربح المعركة الكبيرة ..وانتشار الفيروس انتهى على المستوى المحلي    اصابة طالب ببن قردان بفيروس كورونا    عبد اللطيف المكي: انتبهوا إلى ما فعلته كورونا بالبرازيل...    جامعة كرة القدم تلزم النوادي بتقديم تقارير مالية تقديرية    17 حالة إصابة بفيروس كورونا في فريق برازيلي    البنك الألماني للتنمية يضع على ذمّة الحكومة التونسيّة قرضا بقيمة 100 مليون أورو    قطر توضح موقفها من مسألة الانسحاب من التعاون الخليجي    سوسة/ الاطاحة بعصابة السطو المسلح على محطة بنزين    سبيطلة: حجز 2000 علبة جعة    رشيدة النيفر: حظر الجولان مازال ساري المفعول    زهير حمدي:تطور مهم في قضية الشهيد البراهمي..وشكرا للقضاء الذي أثبت تحرره من الضغوط    نصاف بن علية:نجحنا في البلوغ إلى الهدف    سبيطلة: هلاك أب و إصابات خطيرة لابنيه في حادث مرور    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر الطلبة: حملة قرصنة وتصيّد على الفايسبوك    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    بعد إصابتها بفيروس كورونا ..تحسن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي    شجار وتشابك بالأيدي..هل إتفقت شيرين وحسام حبيب على الطلاق؟    نوايا التصويت في التشريعية: استقطاب ثنائي بين النهضة والدستوري الحر    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    سوسة: الأمطار تؤجل انطلاق موسم الحصاد    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    مصدر مسؤول بالهيئة العامة للسجون والاصلاح ل«الشروق»..المنح صرفت... والإحاطة الاجتماعية بالأعوان متواصلة    على الحدود بين تونس والجزائر و ليبيا..4 مليارات دينار للتهريب وتبييض الأموال    بنزرت...الاعتداء على عون أمن أمام منزله    بالأرقام: هكذا زادت ثروات مليارديرات أميركا في "أشهر كورونا"    غريزمان يحدد وجهته لإنهاء مسيرته الاحترافية    الاتحاد الافريقي للرقبي يقرر صرف مساعدت مالية للجامعات الوطنية    زوج كيم كاردشيان يتكفل بمصاريف ابنة فلويد مدى الحياة    المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص    نفحات عطرة من القرآن الكريم    في جلسة مناقشة لائحة رفض التدخل الخارجي في ليبيا ..اتهامات للغنوشي بخدمة أجندات خارجية والتعامل مع «مشبوهين»    تويتر يحرج ترامب ثانية ويحذف فيديو جديدا عن مأساة فلويد    ماذا في مراسلة الفيفا للنجم؟    احداث مؤسفة بعد عودة الدوري البرتغالي    التضامن كفيل بتجاوز المحن    الجمعة: تغييرات في الحالة الجوية... والامطار في الموعد    المتاحف التونسية تفتح أبوابها من جديد مع الالتزام بالتدابير الوقائية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باريس : ثمانية قتلى في حريق هو الأخطر في باريس منذ 2005
نشر في باب نات يوم 02 - 09 - 2015

لقي ثمانية أشخاص، بينهم طفلان، مصرعهم في حريق طال صباح الأربعاء مبنى سكنيا في شمال باريس. وترجح التحقيقات فرضية أن يكون هذا الحريق، وهو الأخطر الذي عرفته العاصمة منذ 2005، إجراميا.
وقال وزير الداخلية برنار كازنوف الذي من عين المكان إنه "من المبكر جدا تحديد أسباب هذه المأساة".
وقالت نيابة باريس إنها كلفت الكتيبة الجنائية في الشرطة القضائية لباريس بالتحقيق، في خطوة تشير إلى ترجيح فرضية حريق إجرامي متعمد.
وقال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في بيان إن "كل الجهود ستبذل لكشف سبب هذه المأساة".
من جانبه، قال الناطق باسم وزارة الداخلية بيار هنري برانديه إن الحريق الأول كان "محدودا" نجم عن إحراق أوراق. وتابع أنه "بالتأكيد عندما نتلقى اتصالين في ليلة واحدة لا يمكننا أن نستبعد فرضية سوء نية".
وقال وزير الداخلية الفرنسي إن "حصيلة الضحايا مرتفعة جدا، ثمانية قتلى وأربعة جرحى". وبين القتلى شخصان ألقيا بنفسيهما من النافذة، وفق الشرطة. وأكد مصدر قريب من التحقيق أن بين القتلى طفلين.
واندلع الحريق في الطبقة الأرضية قبل أن ينتقل إلى السلالم. وتدخل أكثر من مئة رجل إطفاء لإخماد الحريق.
وقالت عمدة باريس آن هيدالغو التي تفقدت مكان الحريق "إنه مبنى خاص (...) لا علاقة له بالسكن الاجتماعي"، مشيرة إلى أن عددا من المساكن تضرر. وتابعت أن "باريس حزينة صباح اليوم".
وهذا الحريق هو الأخطر في العاصمة الفرنسية منذ 2005 عندما أسفرت سلسلة من الحرائق إلى مقتل حوالى خمسين شخصا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.