سيدي بوزيد: 8 سنوات تمر على اندلاع الشرارة الأولى للثورة والوضع على حاله في مهدها    يتردّدون عليها يوميا بمعدل 4 مرات.. الجزائر تمنع دخول 5000 تونسي أراضيها    نابل: حملة مراقبة ل 190 محلا مفتوحا للعموم..وهذه الحصيلة    تسعيرة جديدة للبيض    القصرين: نقل جثمان الشهيد خالد الغزلاني إلى مسقط رأسه    الاحد: امطار ضعيفة والحرارة بين 14 و20 درجة    المسلسل التّونسي – الجزائري "مشاعر" مطلع جانفي المقبل على قناة "الشروق TV"!    اليوم انتهاء آجال التصريح بالمكاسب.. و عديد العقوبات تنتظر غير المصرّحين    البحرين ترحب باعتراف أستراليا بالقدس عاصمة ل ‘إسرائي'    الرابطة 1-ج13: مباريات الاحد والنقل التلفزي    أبطال افريقيا: النادي الافريقي - الهلال: التشكيل المحتمل والنقل التلفزي    أوروبا: برنامج مباريات الاحد    العاصمة بلا سيارات اليوم الأحد    محسن مرزوق يُكذب الاشاعات    بوتين يدعو للسيطرة على موسيقى 'الراب'    التحويل.. حل ولكن!    صوت الفلاحين:ما رأيك في تحويل المنتوجات الغذائية في تونس؟    وداعا لرحلات الموت:نظام «في.آم.آس» لمراقبة مراكب الصيد لحظة بلحظة    تنشط تحت راية «شباب التوحيد»...:تفكيك خلية إرهابية بمقرين تدعو إلى الجهاد ضدّ الدولة الكافرة    تنتعش خلال رأس السنة الميلادية:تجارة المخدرات... تغزو العلب الليلية    حمام الأنف:معينة منزلية تستولي على 40 مليون من مصوغ مؤجرتيها    سوسة:القبض على قتلة بائع الحليب    خفايا العمليتين الإرهابيتين بسبيبة:40 دقيقة للتنفيذ والتحقيقات تكشف تقصيرا أمنيا    وزير الشؤون الاجتماعية مخاطبا الأحزاب والنواب :أخرجوا ملف التقاعد والصناديق الاجتماعية من تجاذباتكم السياسيّة    أخبار الحكومة    السياسة في أسبوع:أسبوع المعارضات والاحتجاجات وعودة الإرهاب    إشراقات:الموسوعة المفتوحة    الكويت.. إيقاف إمام مسجد ل"مغالاته في مدح الرسول"    القهوة قد تحارب مرضين قاتلين!    اكتشفي مخاطر تراكم الدهون الثلاثية في الجسم!    خبيرالشروق :سرطان الثدي المقاربة الأيضية الطبيعية(4)    الخطوط التونسية باعت 25 الف بأسعار منخفضة خلال صائفة 2018    الشرطة الفرنسية توقف 58 شخصا في تظاهرات ''السترات الصفراء'' بباريس صباح اليوم    ذهاب الدور السادس عشر لرابطة ابطال افريقيا - النادي الافريقي يرنو الى تحقيق فوز الامان قبل موقعة امام درمان    مرتجى محجوب يكتب لكم: حتى لا نكون مثل الذين لا يقدّرون النعمة الا بعد فقدانها !    بعد ان إتهمته بالسكر والعربدة ميغالو يقاضي قناة9    أدوية أمراض حياتية مازالت مفقودة وعلى المريض أن "يتصرف"    أسعار الشقق والمنازل تتراجع خلال الثلاثية الثالثة من 2018    هذه أول مطربة عربية غنت فى الفاتيكان أمام البابا            القبض على مرتكبي جريمة قتل "الحلايبي" بسوسة        7 بطاقات إيداع بالسجن ضد متهمين في قضية مستودع المتفجرات بسيدي بوزيد    المهدية.. حجز بنادق وخراطيش دون رخصة    النّادي الصفاقسي : هل تكون الأولى لمانوتشو كأساسي أمام غرين بافالوز؟    اختتام الندوة الفكرية حول الكتابة المسرحية تحولاتها ورهاناتها    الرابطة المحترفة 1 : جولة منقوصة من 3 مباريات وابرز لقاءاتها الملعب التونسي/حمام الأنف    تشكيلة الترجي في مواجهة العين الإماراتي    الامريكي جايير مروفو حكما لمباراة الترجي والعين    في حقه 13 منشور تفتيش : القبض على أخطر منحرف في الملاسين    الناطق الرسمي للداخلية : سناخذ الاجراءات اللازمة في صورة وجود تقصير امني    طقس اليوم    مرتجى محجوب يكتب لكم : دعاء من اجل تونس    مواعيد آخر الأسبوع    إشراقات:بين المصحف والقرآن    حظك ليوم السبت    171 عملية حجز وتحرير عشرات المحاضر والمخالفات في حملات للشرطة البلدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هشام الفوراتي:لا نيّة للوزارة في تقنين إجراء المنع من السفر وسيقع إعادة النظر في التدابير الخاصة بهذا الإجراء
نشر في باب نات يوم 14 - 11 - 2018

- تصحيح على مستوى نهاية الفقرة الخامسة/ وزارة الداخلية لم تنف وجود وثائق مؤمّنة لديها في علاقة بملف قضية المدعو مصطفى خذر) أكّد وزير الداخلية، هشام الفوراتي، أن وزارته لم تفكّر البتة في تقديم مقترح أو مشروع قانون لتقنين إجراء المنع من السفر أو ما عرف ب"س 17"، ملاحظا أنه "إجراء وقائي استثنائي تلجأ إليه جميع الدول لحماية أمنها الوطني".
وأوضح الفوراتي في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، عقب جلسة استماع له بالبرلمان من قبل لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح، بمناسبة مناقشة ميزانية وزارة الداخلية لسنة 2019، أن هذا الإجراء "ليس منعا من التنقّل والدخول أو الخروج من أرض الوطن، بل هو استشارة للإدارة قبل الترخيص بالمرور، بمعنى التحرّي مع أي مواطن مصنّف ضمن هذا الإجراء وغالبا ما يقع الترخيص بالمرور بعد الإستشارة".
وقال الوزير في هذا السياق إنه تم منذ شهر تعيين مدير عام لحقوق الإنسان على رأس الإدارة العامة لحقوق الإنسان وأول ملف كلّف به هو إعادة النظر في التدابير الخاصة بالإجراء المعروف ب"س 17"، ووقع تكوين فريق عمل يضم المدير العام لحقوق الإنسان والإدارة العامة للدراسات القانونية والنزاعات وهياكل الأمن والحرس الوطنيين وقاضي إداري من المحكمة الإدارية، من أجل إعادة النظر في هذا الإجراء والتخلي عن كل الشوائب المحتملة.
وأعلن أنه سيتم تمكين المواطنين الأبرياء الذين يجدون أنفسهم مشمولين بهذا الإجراء، من بطاقة تثبّت خلوّهم من أيّة موانع للسفر يستظهرون بها في المعابر الحدودية.
وفي ما يخص ما اصطلح على تسميته ب"الغرفة السوداء" في الداخلية، قال هشام الفوراتي، "لا وجود لغرفة سوداء بوزارة الداخلية وكل الوثائق محفوظة لدى أرشيف الوزارة"، مشيرا إلى أن الوزارة لم تنف وجود وثائق مؤمّنة لديها في علاقة بملف قضية المدعو مصطفى خذر.
وبيّن أنه تم تأمين المحجوز بالتنسيق مع النيابة العمومية، مضيفا أن الوثائق محجوزة الآن على ذمّة قضية عدلية وبالتالي فإن وزارة الداخلية أصبحت مؤتمنة على هذه الوثائق. وذكر أنه تم جرد الوثائق المذكورة بمقتضى محضر إحصاء تمت إضافته إلى ملف القضية.
وزارة الداخلية تواجه عدة صعوبات مالية رغم الترفيع في ميزانيتها ب4ر7 بالمائة
أكد وزير الداخلية هشام الفوراتي، اليوم الإربعاء، أنه رغم الترفيع في ميزانية وزارة الداخلية لسنة 2019 بنسبة 4ر7 بالمائة مقارنة بميزانية السنة الماضية لتصبح في حدود 3039.3 مليون دينار، إلا أنها تبقى غير كافية نظرا لأهمية عمل الوزارة ومتطلباتها.
وأفاد الفوراتي، خلال عرضه لميزانية وزارة الداخلية بلجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح بمجلس نواب الشعب بباردو، بأن الوزارة لديها ديون متخلدة لدى وزارة النقل ب133 مليون دينار، وتواجه الإدارة صعوبات في ما يخص دعم وصولات الأكل لفائدة أعوان الوزارة، فضلا عن عدم تطور أسطول الوزارة بنفس نسق أسطول وسائل النقل والخافرات البحرية.
وصرح بخصوص دعم إستراتيجية مكافحة الإرهاب، بأنه لا توجد اعتمادات مخصصة في هذا الإتجاه، بل هي مدرجة ضمن الميزانية العامة للوزارة، مبينا في هذا الإطار، أنه تم رصد إعتمادات مالية لتجهيز المؤسسات الأمنية والحرس الوطني بمدرعات ذات مواصفات معينة لحماية الأمنيين. وأضاف أن الوزارة شرعت في إعداد كراسات الشروط الفنية المتعلقة باقتناء هذه المدرعات.
وفي ما يتعلق بتأمين المؤسسات التربوية، أوضح الوزير أنه وردت على الوزارة عدة عرائض وشكايات تتعلق بالمخدرات مما يؤكد تفشي هذه الظاهرة، مبينا أن تأمين المؤسسات التربوية من العنف ومن ظاهرة بيع المخدرات أمام مقراتها مرتبط بمشروع "شرطة الجوار" الذي يرتبط بدوره بالمراكز النموذجية الجديدة، والتي بلغ عددها الى حد الآن 10 مراكز .
وفي إجابته على سؤال حول وضع المراكز الحدودية، أكد الفوراتي أنه تم تخصيص 8ر7 مليون دينار من اعتمادات التنمية بالوزارة لبناء مراكز أمن حدودية جديدة وتهيئة مراكز أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.