وفاة شخص قام بمداهمة المركز الحدودي المتقدم “التعمير” بولاية توزر    كاس امم افريقيا ( الكامرون 2021) : تونس في المجموعة العاشرة مع ليبيا وتنزانيا و غينيا الاستوائية    الليلة افتتاح الدورة 39 لمهرجان " سيليوم " الدولي بالقصرين بعرض " الزيارة"    جندوبة/ كمين امني اطاح ب«ولد المشرقي» زعيم مافيا المخدرات والتهريب    مفاجاة في «الكاف»: تعيين فوزي لقجع نائبا لرئيس «الكاف» وإبعاد طارق بوشماوي من رئاسة لجنة الاندية والمسابقات    المحكمة الدستورية مؤجّلة إلى أجلِ غير مسمّى    البنك الإفريقي للتنمية يقرض تونس 80,5 مليون دينار    مكتب البرلمان يقرّر البقاء في حالة انعقاد متواصل خلال العطلة البرلمانية    حالة الطقس ليوم الجمعة 19 جويلية 2019    الطبوبي: برنامج الاتحاد الاقتصادي والاجتماعي سيتم عرضه على الأحزاب    مهرجان" النحلة " :10 ايام من "العسل والريحان" في سجنان    أدلة جديدة تثبت أن مرض الشلل الرعاش يبدأ من الأمعاء    مليون و500 ألف رأس غنم متوفرة لعيد الأضحى    محمد علي البوغديري يكشف ل"الصباح نيوز" قرارات الهيئة الإدارية الوطنية    توزر: وفاة شخص قام بمداهمة مركز حدودي بجرافة    مع تحسن المؤشرات الاقتصادية..دعوات الى مواصلة الإصلاحات وتفعيل الإجراءات    العثور على جثة رضيع حديث الولادة بمصب للفضلات بالمهدية    غلق شارع عبد العزيز الكامل امام العربات القادمة من وسط العاصمة والقاصدين البحيرة 1 لمدة 15 يوما ابتداءا من 20 جويلية 2019    رئيس ال"كاف" يضاعف المنح المخصصة للجامعات    مهرجان بنزرت الدولي ..اقبال كبير على عرض نضال السعدي    بعد فسخ عقده مع الافريقي.. المثلوثي يوقع للعدالة السعودي    في انتظار تقييم الجامعة والفنيين…المكاسب والسلبيات من مشاركة منتخبنا في ال”كان”    جولان عربات المترو بين محطتي الجمهورية وباب سعدون ستكون على سكة واحدة بداية من الخميس    اختفى منذ يومين/ العثور على جثّة شاب ال17 سنة بحوض مركب غدير القلّة    ميقالو يتخلّى عن سامي الفهري وينسحب من الحوار ليلتحق ببوبكر بن عكاشة في قناة التاسعة    يسار نحو التفتّت..استقالة جماعيّة من حزب القطب والجبهة الشعبية    بعد الجدل الواسع الذي أثارته/ هذا موقف رئيس فرع الحامين بسوسة من حادثة قتل سارق على يد محام    بداية من اليوم..المحرس على إيقاع الفنون التشكيلية... ويوسف الرقيق في الذاكرة    السداسي الأول لسنة 2019: انخفاض التبادل التجاري    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رمادة: إيقاف سيارتي تهريب على مستوى الساتر الترابي    الجزائر والسنغال..من يحسم لقب ''الأميرة الإفريقية''    مايا القصوري : سطوة الغنوشي على النهضة انتهت وهو يرقص رقصة الديك المذبوح    صندوق النقد الدولي.. السلطات التونسية مطالبة بدعم سلة الحماية الاجتماعية    عميد المحامين يعتبر قتل سارقا أمرا مشروعا و يرجح تطبيق الدفاع الشرعي    اليابان.. مصرع 23 شخصا بحريق في استديو لإنتاج الأفلام    تطاوين: وزير الثقافة يتعهد بفتح تحقيق في شبهة فساد مالي لهيئة مهرجان القصور الصحراوية    قفزة حفتر على هزيمة غريان..حرب دعائية ضد الوفاق (تحليل)    الأستاذ المحامي جمال الحاجّي    نهائي ال"كان".. الدخول مجاني للأنصار المنتخب الجزائري    صحتك في الصيف.. حساسية الصيف... الاسباب والعلاج    ثغرة خطيرة في "بلوتوث".. وخبراء يقدمون "حلا مؤقتا"    فيس آب.. معلومات 150 مليون شخص بيد التطبيق الذي أثار الجنون    الجهيناوى يشرح مستجدات الوضع في تونس لأعضاء من الكونغرس الأمريكي    يوميات مواطن حر : حبر وصبر    هيئة الوقاية من التعذيب: منع رئيس منطقة أمن فريقنا من التحدث مع مُحتجز "سابقة خطيرة"    إندلاع في جبل مغيلة وتجدد حريق جبل سيف العنبة في تالة    اربيل.. وفاة شخص ثالث في هجوم استهدف دبلوماسيا تركيا    ألفة يوسف : المحامي حقو كمل أعطى للسراق مرتو وأولادو    أمم إفريقيا.. تغيير حكم نهائي ''كان 2019''    إصدار سلسلة من الطوابع البريدية حول "2019 السنة الدولية للغات الشعوب الأصلية"    غار الملح..انتشال جثة الشاب الغريق بشاطئ الحي    تقرير أممي: 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المناعة    كيف تحمي أسنانك من "لون القهوة"؟    مرض الزهري ينتشر في أوروبا    علي جمعة : من علامات الساعة أن يطيع الرجل زوجته ويعصي أمه    أولا وأخيرا .. القادمون من وراء التاريخ    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الأربعاء 17 جويلية 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرار بالغلق الفوري لمركز ايواء المهاجرين بمدنين بسبب ''وضعه غير اللائق للإقامة''
نشر في باب نات يوم 21 - 03 - 2019

وات - أعلن الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الانسان الفاضل محفوظ خلال زيارة أداها اليوم الخميس الى ولاية مدنين عن الغلق الفوري لمركز ايواء المهاجرين بمدنين بسبب وضعه غير اللائق للإقامة وما اصبح يطرحه من ازعاج للمقيمين به وللمحيط المتواجد به سيما وانه مفتوح منذ 8 سنوات ويقع وسط حي سكني ومعهد ومبيت للطالبات.
وقال الوزير ان "ظروف هذا المركز غير إنسانية لذلك سيتم غلقه فورا مع البحث عن حلول لتمكين المهاجرين من ظروف إنسانية للعيش بشكل يحفظ كرامتهم" مضيفا انه "سيتم العمل مع كل المتدخلين من سلطات جهوية ومنظمات دولية ووطنية حتى لا تكون أية وضعية محل انتقاد او شبهة".
وأشار الى ان مختلف الوضعيات المتواجدة في تونس من مهاجرين او لاجئين او طالبي لجوء، تتقبلها تونس من جانب انساني الا ان هذا البعد الإنساني يستوجب المرافقة والمصاحبة والاستعداد الجيد خاصة أمام تواصل عمليات تدفق المهاجرين، وفق تفسيره.
ومن جهتها، أفادت المكلفة بمهمة في المنظمة الدولية للهجرة لورينو لوندو انها مع قرار الجهات التونسية بغلق مركز ايواء المهاجرين الذي اصبح يأوي أعدادا تفوق طاقة استيعابه ما جعل الوضعية به صعبة، مشيرة الى انها ستواصل بذل الجهود لتوفير كل الدعم من اجل الإحاطة بالمهاجرين والاستجابة لحاجيات وطلبات الجهات التونسية في الإحاطة بالمهاجرين أينما تم نقلهم سواء بمدينة مدنين او جهة اخرى تختارها الأطراف التونسية.
وأضافت ان المنظمة الدولية للهجرة تقوم بمساعدة كل لاجئ يرغب في العودة عن طواعية الى بلده الأصل حيث قامت في السنة الماضية بتأمين عودة 605 مهاجر الى بلده.
وتولى الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الانسان توزيع بعض المساعدات على اللاجئين بمركز ايواء اللاجئين الذي تشرف عليه المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالشراكة مع الهلال الأحمر التونسي، قبل ان يتعرف على مشاغل المقيمين به من اللاجئين وخاصة منها المادية وصعوبة الاندماج بالوسط المحلي وطول اجراءات النظر في ملفاتهم وعدم مراعاة أقدمية الدخول في معالجة الملفات.
واعتبر ممثل المفوض السامي لشؤون اللاجئين بتونس مازن ابو الشنب ان تزايد عدد الوافدين على تونس من ليبيا عبر البر ليبلغ 300 وافدا في الشهر، يدفع الى القيام بجهود مضاعفة مع كل المتدخلين ويطرح عبئا على مستوى العمل وطول الإجراءات، مضيفا ان المفوضية ستعزز عدد موظفيها وأن فريقا تابعا لها سيصل الأسبوع المقبل الى الجهة للتسريع في اجراءات قبول وفرز الملفات.
وأوضح ان أغلب طالبي اللجوء بالجهة من الجنسية الإريترية ويطالبون بالهجرة الى دول أوروبية وهو ما لا يشمله تدخل المفوضية بل يخضع لمعايير تحددها الدول المستقبلة، قائلا "ليس لكل لاجئ الحق في الهجرة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.