تتضمن ردا على قائمة ال100 نهضاوي: لا صحة للرسالة المنسوبة لراشد لغنوشي    جامعة كرة القدم تمنح 100 ألف دينار لإصلاح مدارس ومعاهد    ليبيا بعد السراج.. لعبة الأمم والتوازنات الإقليمية الجديدة    مهدية : طعن عوني أمن من قبل منحرفين    طبلبة.. حجز كميات هامة من المشروبات الكحولية    وصول الدفعة الاولى من القطع الاثرية إلى مطار قرطاج    تونس تسترجع درع حنبعل من إيطاليا    تونس تستعيد «درع حنبعل» من ايطاليا    المنستير: تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا ووزارة الصحة تقرر تركيز مستشفى ميداني    إعادة فتح مطار توزر نفطة امام الرحلات الجوية مع تواصل تجديد بنيته التحتية    الغنوشي يلتقي رئيس لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام    ميناء حلق الوادي: ضبط 26 شخصا كانوا يعتزمون اجتياز الحدود البحرية خلسة    الكاف.. حجز مسدسين والتحقيق مع 3 أشخاص    وزارة الشؤون الدينية للمصلين: التزموا بإجراءات الوقاية لبقاء بيوت الله مفتوحة    المؤتمر الخامس لنقابة الصحفيين التونسيين..الصباح نيوز تنشر برنامج قائمة الحق الصحفي    وزارة التعليم العالي تؤكد أن مشروع إنشاء الجامعة الألمانية بتونس ما يزال قائما    أردوغان لماكرون: "يا عديم الكفاءة"    وزير السياحة يشرف على جلسة عمل مع الجامعة التونسية للمطاعم السياحية    مدير المعهد الوطني للتراث: القطع الأثرية الموجودة بكوليزي روما سيتم استرجاعها يوم 19 سبتمبر الجاري    بسبب كورونا.. إلغاء بطولة العالم للأندية للكرة الطائرة هذا العام    هيغواين يغادر جوفنتوس    عدد من الفلاحين يغلقون الطريق الرابط بين تونس والكاف    العثور على ذخيرة قديمة من مخلفات الحرب بمعتمدية القطار    تطاوين .. حقول البترول والغاز ..الإنتاج معطل و2000 عامل مهدّدون!    قائمة أبناء فوزي البنزرتي في مباراة السوبر    منوبة: تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس "كورونا" لمسنة قدمت من جربة الى وادي الليل    المتلوي .. إيقاف مفتش عنه محكوم ب15 سنة سجنا    تراجع المبادلات التجارية مع الخارج بالاسعار القارة خلال الاشهر الثمانية الاولي من سنة 2020    مواعيد جديدة للمباريات التأهيليّة لمونديال قطر    البيت الأبيض: 5 دول على وشك تطبيع علاقاتها مع إسرائيل    هل تنجح واشنطن في استبدال عباس ب"دحلان" (تحليل)    حكيم بن حمودة:الانكماش الاقتصادي موفى العام الجاري قد يصل إلى ناقص 7 بالمائة    بنزرت.. مزارعو البطاطا غاضبون    علاء الشابي يتعرض لبراكاج    برنامج مقابلات الصعود إلى الرابطة الثالثة    حجز وتحرير محاضر ومخالفات في حملات للشرطة البلدية    طلب العلم فريضة على كل مسلم    ملف الأسبوع.. مكانة العلم والتعلم في الاسلام    الصومال.. تعيين رئيس وزراء جديد    تقنيي ومهندسي قطاع النفط يندّدون بوقف الانتاج بالجنوب    الإسلام حث على طلب العلم    اليوم الحسم في احتراز الشبيبة القيروانية....تضارب في الآراء والرابطة تراسل ادارة التحكيم    أخباراتحاد تطاوين: هل يحافظ الفريق على عناصر النجاح؟    الحكومة الإيرانية: لا يهمنا من يفوز في الانتخابات الأمريكية    غرق مهاجرين غير نظاميين قبالة السواحل الجزائرية    جمعية القضاة تتّهم ... خروقات خطيرة شابت الحركة القضائية    زهير الصديق مديرا عاما للأمن الوطني    الهند: أكثر من 96 ألف إصابة جديدة بكورونا    طقس الجمعة: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    شاب يضرم النار في جسده بشارع بورقيبة بالعاصمة    رسمي: بيل أصبح لاعبًا لتوتنهام    سوسة: وفاة صيدلانية بكورونا    عدنان الشواشي يكتب لكم: حكاية صورة للطفل زياد غرسة    يوميات مواطن حر: هرم الغضب تحت الركب    هيفا وهبي تغنّي حافية القدمين وتؤدي دور امرأة عصرية في مسلسل أسود فاتح    صلاح الدين المستاوي يكتب: أحمد بن صالح من سجاياه إزالة غبن تسلط على الزيتونيين...    الشاعر العراقي عامر الطيب ل«الشروق»..الشعر إستعادة للطفولة...ولحظة سقوط بغداد لن تمحى من ذاكرتي !    دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل حول التجارب السريرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دليلة مفتاحي توثق شهادات سجينات في عمل مسرحي بعنوان "النفس"
نشر في باب نات يوم 11 - 08 - 2020

وات - تابع جمهور الفن الرابع، ضمن تظاهرة سهريات صيف 2020 بالحمامات، عرض مسرحية "النفس" عن نص لطاهر الرضواني، إخراج دليلة مفتاحي وإنتاج فرقة مدينة تونس وتمثيل ريم عبروق وليلى الرزقي وليلى الطرابلسي وعبير الصميدي وكمال الكعبي، وذلك يوم الاثنين 10 أوت 2020 بمسرح الهواء الطلق بالحمامات.
بإضاءة خافتة وديكور اسود داكن مقيت يعكس السواد والظلام الذي تعيشه السجينات وسط زنزانتهن، انطلقت مسرحية " النفس " التي تسرد قصة ثلاث نساء ورجل قادتهم قساوة الحياة وظلم المحيط وراء القضبان لدفع ثمن سذاجتهن في مجتمع لا يرحم ولا يتسامح مع الاخطاء حتى ان لم تكن مقصودة .
في قراءة اجتماعية نفسية، ذهبت مسرحية "النفس" بعيدًا في تقديمها لمعاناة السّجناء، أربع مساجين، ثلاث نساء ورجل، عليهم أحكام تتراوح بين مائتي سنة ومؤبد وإعدام.
شخصيات منكسرة، تتذكر، تحلم، تتخاصم، ليست الا مجرّد ارقام في سجلاّت السجن في العالم المظلم، في عزلة عن العالم الخارجي المضيء لم تزدهم قساوة تعامل السجانة معهم الا كرها لبعضهم البعض تارة وتوادد وانسجام تارة أخرى.
ذهبت "النفس" عميقًا بحفرها في نفسيّة السّجينات الثّلاث خاصة في لحظات التّداعي والشّروع في سرد آلامهنّ ومآسيهن وأحزانهنّ وقصص حبّهنّ والشروخ العديدة التي طالتهن وبقيت كأوشام في أرواحهنّ.
بعد أحداث جانفي 2011 ، تطل عليهن السجّانة بخبر صدور عفو على السجينات الثلاث، ولكنهن ترفضن هذا العفو، ترفضن مغادرة السجن، ترفضن الحرية، وتخيّرن الحياة السجنية على الخروج للسجن الأكبر "سجن الحياة " رغم فتح البوابات لم يغريهنّ "نفس" الحرية .
وكان للمخرجة دليلة مفتاحي لقاء بمجموعة من الصحفيين بعد العرض، إذ أكدّت على أن عرض الحمامات هو الأول أمام الجمهور بعد تجربة عمل في السجون دامت ثلاث سنوات تعايشت فيها مع النزيلات واستوحت العمل من قصص سجينات حقيقيات وجدن أنفسهن وراء القضبان "دون ارتكاب جريمة بالمعنى الحقيقي للكلمة" ورفضن الخروج من السجن بعد صدور عفو في حقهن.
وأضافت أن قصص السجينات بقيت محفورة في ذاكرتها إلى أن جاءت الفرصة لتقترح الفكرة على الكاتب طاهر الرضواني الذي حوّلها لنص مسرحي تحت إشرافها وتبنت مديرة فرقة مدينة تونس منى نورالدين هذا العمل وتكفلت بإنتاجه رغم الصعوبات المادية التي تمر بها الفرقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.