النّائب محمّد عمّار: جلسة مناقشة مشروع ميزانية رئاسة الجمهورية تحوّلت إلى محاكمة لقيس سعيّد    ميسي كاد يعيد هدف مارادونا الشهير؟ (فيديو)    وزيرا النقل والتجارة يزوران ميناء رادس    والي صفاقس: تحسن تدريجي في التزود بقوارير الغاز    الفنان محمد رمضان يسقط أرضا على مسرح دبي (فيديو)    المجلس الوطني لجمعية القضاة يصدر لائحة ويحدد الأولويات..    تسجيل 66 حالة وفاة و 1271 إصابة جديدة بفيروس كورونا    رفراف.. وفاة فتاة في ظروف غامضة    الغنوشي يستقبل مجموعة من ممثلي العاطلين عن العمل    في القصرين: انقلاب شاحنة..وإصابة عدد من الركاب    القصرين: طوابير منذ الصباح.. و "الغاز المنزلي" بالمحاباة    يوميات مواطن حر: بيداء الوحوش    إلى روح الخالة زعرة أمّ الشهيدين مبروك و خليفة السلطاني    صفاقس :تواصل حالة الاحتقان بسبب نقص التزويد بالغاز المنزلي    ترامب: هناك ماكينات تصويت نقلت آلاف الأصوات لبايدن بدلا مني في أكبر عملية تزوير في بلادنا    تونس تجدد دعمها الثابت للقضية الفلسطينية    الفنان التشكيلي ناجي الثابتي في معرضه الجديد: الفن بما هو تجريب ومغامرة...    بالفيديو: عبير موسي:اللي عندو أسئلة على التجمع يطرحها مباشرة على الغرياني مستشار الغنوشي    حالتا وفاة بكورونا في وادي الليل    القبض على شخصين من أجل السرقة بقصيبة سوسة    مستقبل سليمان يفوز وديا على النادي البنزرتي    محكمة أرجنتينية تأمر بتفتيش منزل وعيادة طبيب مارادونا    المنتخب الوطني للأصاغر: تونس تواجه السعودية وديا    الغنوشي يعلق على تعيين الغرياني مستشارا له: امامنا خيارين في تعاملنا مع المنظومة القديمة    بنزرت: مداهمة منزل لتعاطي البغاء والمخدرات وايقاف 3 فتيات و4 رجال    أردوغان: سنواصل كفاحنا لغاية تأسيس دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية    كمال بن خليل يعلن استقالته من الهيئة المديرة للإفريقي    غزالة.. فرار سائق شاحنة اثر حادث مرور    مدنين: تسجيل 4 وفيات و47 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين محلية ووافدة    سليانة: تسجيل 65 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا    الجزائر تدين بشدة لائحة البرلمان الأوروبي حول حالة حقوق الإنسان في البلاد    جومين.. وفاة كهل في حادث مرور    "الكيان الصهيوني يقف وراء اغتيال كبير علماء الذرة الإيرانيين"    اعتصام مفتوح للنقابات الأساسية لمنشطي نوادي الاختصاص.. وتلويح بإضراب جوع    هيكل المكي يدعو الى التصويت على المهمات بعد المصادقة على ميزانية الدولة لسنة 2021    وصول المدرب الجديد للنجم الساحلي    بنزرت: وفاة فتاة بسبب الأقراص المخدرة    طقس اليوم.. رياح قوية وأمطار رعدية بهذه الجهات    تصفيات الأفروباسكات: منتخب السلة يضع قدما في النهائيات    حضور الأمن و الجيش لتوزيع قوارير الغاز بالڨصرين    الكاتب والباحث السياسي الليبي كامل المرعاش: الاخوان يعيقون التوصّل الى توافق حقيقي في ليبيا    البحر ''يقذف '' ذهبا بأحد الشواطئ بالهند    وفاة و42 إصابة جديدة بكورونا    رابطة الأبطال: الترجي في مواجهة أهلي بنغازي الليبي    رئيس الحكومة يقترح فتح حوار اقتصادي واجتماعي وطني يخص التنمية الجهوية    بسبب جائحة كورونا....تأجيل أربعينية الفنانة نعمة إلى 14 ديسمبر    ارتفاع احتياطي تونس من العملة الاجنبية الى ما يعادل 3ر22 مليار دولار بما يغطي 154 يوم توريد    بسبب الكورونا...الصناعات التقليدية في أزمة    تعبئة في عدة مدن فرنسية للتنديد بقانون"الأمن الشامل" واشتباكات متفرقة بين محتجين والشرطة في باريس    مسرحية "لنڨار".. أو تونس بتفاصيلها المبكية المضحكة    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: اللغة والهوية    الخطوط التونسيّة: تراجع عائدات النقل ب67 بالمائة إلى حدود 436 مليون دينار    أبو ذاكر الصفايحي يسأل بإيجاز واختصار: أليس خلق الإيثار أفضل سبيل لإنقاذ هذه الديار؟    حسن بن عثمان: هذا ردّي على هؤلاء الذين ينعتوني ب"السكّير"!    توقعات بإحداث 52 ألف موطن شغل جديد خلال سنة 2021    اليوم اختتام مهرجان نوادي المسرح ببن عروس    القضاء العادل يحمي البلاد والعباد    أولا وأخيرا: تنسيقيات الصعاليك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السلطات الفرنسية: حادث مدينة "أفينون" ليس عملا إرهابيًا
نشر في باب نات يوم 30 - 10 - 2020

الأناضول - باريس - أعلنت الحكومة الفرنسية، أنه لن يتم التحقيق بالحادث الذي شهدته، الخميس، مدينة "أفينون" الجنوبية، على أنه "هجوم إرهابي"، بخلاف نظرتها لحادث الطعن بمدينة "نيس" (جنوب شرق) الذي وقع قبله بساعات.
وذكر المدعي العام الفرنسي، فيليب غيماس، أن المشتبه به، الذي قُتل برصاص الشرطة؛ لأنه لم يلق سلاحه ، كان يرتدي سترة مكتوب عليها "الدفاع عن أوروبا" تنتمي إلى حركة الهوية اليمينية المتطرفة.
وذكر بيان المدعي العام أن المهاجم الذي ينحدر من أصول شمال إفريقية، كان يعاني من "مشكلة نفسية" وبالتالي لن يتم التحقيق في الحادث باعتباره "هجومًا إرهابيًا".
وفي اللحظات الأولى من الحادث، كتبت وسائل الإعلام السائدة في البلاد أن المهاجم هدد المارة بسكين كبير قائلاً "الله كبر"، لكن المدعي العام قال: "كان المهاجم فرنسيًا أبيض في الثلاثينيات من عمره يرتدي سترة حركة الهوية اليمينية المتطرفة وبالتأكيد لم يصرخ" الله كبر ".
وبينما لم يقدم المدّعي العام أية معلومات بشأن هوية المهاجم بعد تلك التصريحات، لم يدل الرئيس، إيمانويل ماكرون بأية تصريحات حول هذا الهجوم.
من ناحية أخرى، أكد شخص تعرض للهجوم أن الشخص الذي صوب السكين نحوه كان يرتدي ملابس حركة الهوية اليمنية المتطرفة، مشيرًا أنه ألقى التحية النازية قبل أن يصوب السلاح تجاهه.
وفي وقت سابق الخميس، قالت الشرطة الفرنسية، إن "هجوما بسكين استهدف كنيسة السيدة العذراء وسط نيس، ما أسفر عن 3 قتلى، بينهم اثنان لقيا مصرعهما داخل الكنيسة، وآخر عند محاولته الفرار إلى الخارج"، بحسب شبكة "بي إف إم" المحلية.
وأعلن مكتب المدعي العام الوطني لمكافحة الإرهاب بفرنسا، فتح تحقيق في واقعة الطعن، باعتبارها "محاولة اغتيال على صلة بمؤسسة إرهابية".
وألمح عمدة نيس، كريستيان إستروسي، في تصريح متلفز، إلى وجود صلة للحادث بالدين الإسلامي، بقوله إن "المهاجم (الذي تم اعتقاله) كان يصرخ الله أكبر مرارا وتكرارا، بعدما أصابته الشرطة".
ووصف ماكرون الحادق ب "الهجوم الإرهابي الإسلاموي"، معربا عن تضامنه مع الكاثوليك ببلاده.
وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة إلى النبي محمد، عبر وسائل إعلام، وعرضها على واجهات بعض المباني، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.
وفي 21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية"، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة المنتجات والبضائع الفرنسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.