اورنج تونس تؤكد التزامها بدعم القطاع الفلاحي    القصرين .. حريق بمقر الإدارة الجهوية للتضامن الاجتماعي    أرسنال وتشيلسي وسندرلاند إلى دور الثمانية لكأس الرابطة    وزارة تكنولوجيات الاتصال تفتح باب الترشح لخطة رئيس مدير عام "اتصالات تونس"    إشراقات .. شعر وأيّ شعر    جديد الكوفيد .. تدخل حيز التطبيق بداية من اليوم.. إجراءات جديدة للوافدين على تونس    انطلقت فعالياته امس بقصر المعارض بالكرم...«سياماب» فرصة متجددة للاهتمام بالفلاحة التونسية    قضية التحرش المتعلّقة بالنائب مخلوف: غدا وقفة احتجاجية لمُساندة الضحيّة    فرع كرة اليد بالنادي الإفريقي...من يتحمّل مسؤولية الفشل وهل من قرارات لتصحيح المسار؟    رغم امتلاكها لثروات كبيرة ومتنوعة...الكاف عطشى «اقتصاديا» والماء على ظهرها !!    مكتب إقليمي بالساحل لمجلس الأعمال التونسي الافريقي    طقس اليوم: نزول الغيث النافع ورياح قوية    قريبا سينطلق موسم انتاجه وتصديره..زيت الزيتون ثروة ستتضاعف قيمتها إن تم تثمينها    بغاية تكثيف مبادلاتها مع تونس..فعاليات متنوعة في الدورة 36 لمعرض اندونسيا التجاري    مع الشروق.. حرية الفرد... حرية المجموعة    رقم اليوم: 600 ألف    أخبار النجم الساحلي: الهيئة تتصدّى لحملة التشويش على الدريدي ورهان على مزياني    اليوم في رادس..«كلاسيكو» الحقيقة بين الترجي و«السي .آس .آس»    القضاء البريطاني ينظر في استئناف حكم عدم تسليم أسانج لواشنطن    الإعتداء على رضيع بالعنف …وزارة المرأة على الخط والإحتفاظ بصاحبة المحضنة    تحسّن العائدات السياحية بنسبة 7 بالمائة إلى حدود 20 أكتوبر 2021    بورصة تونس تقفل حصة الثلاثاء على منحى سلبي    الرئيس الأمريكي يعترض على مشروع اسرائيلي استيطاني جديد    الداخلية تكشف عن ملابسات وفاة عون حرس ببن قردان    المخرج الصربي إمير كوستوريتسا رئيسا للجنة تحكيم المسابقة الدولية بمهرجان القاهرة السينمائي    فيلم "مجنون فرح" لليلى بوزيد يتحصل على الجواد البرونزي بمهرجان "فيسباكو" بواغادوغو    الرابطة المحترفة 1 : اختتام ذهاب المرحلة الاولى يوم 21 نوفمبر    وفاة عون أمن وإصابة اخرين إثر إنقلاب سيارة أمنية    تصفيات مونديال قطر: الاتحاد الافريقي يحدد يومي 13 و16 نوفمبر لاجراء اللقاءين الاخيرين للمنتخب التونسي في المجموعة الثانية    احباط محاولة تهريب اكثر من 3 كلغ من مادة القنب الهندي بمطار تونس قرطاج    قرعة كأس الكاف تضع النادي الصفاقسي في مواجهة توسكر الكيني    ياسين العياري:" أزمة خبز في الأفق"    الإحتفاظ بسمير الطيّب وسبعة مسؤولين بوزارة الفلاحة    القصرين: اندلاع حريق بمقر التضامن الاجتماعي    نقابة الفلاحين بالمهدية ترفض تحديد سعر البيض    سوسة: 30 ألف دينار... في حاوية للقمامة    عبد اللطيف المكّي ينتقد نجلاء بودن بسبب خطأ لغوي    رئيس لجنة الحجر الصحي يحذر من ظهور متحور فرعي لسلاسة دلتا    بطولة الرابطة المحترفة الثانية تنطلق يوم 13 نوفمبر وسحب الروزنامة يوم الجمعة    بعد عملية زراعة كلية خنزير في جسم إنسان: الأزهر يحسم الجدل    سامسونج للإلكترونيات تعزز قيمة علامتها التجارية من خلال تصنيفها ضمن أفضل خمس علامات تجارية    الشريط السينمائي «مجنون فرح» لليلى بوزيد سؤال الجسد ... والهوية!    يبيع زوجته لمسن لشراء هاتف ذكي..!    مفتي الجمهورية: الواجب الديني والدنيوي حماية المجتمع من الفساد    أولا وأخيرا / مباشرة من باجة    جلسة طارئة لمجلس الأمن بخصوص الاوضاع في السودان    نوايا التصويت قيس سعيّد في الرئاسية و الدستوري الحرفي التشريعية …والنهضة فقدت الكثير    إصدار 5 بطاقات ايداع بالسجن في شبهات الفساد بولاية منوبة وفتح بحث تحقيقي ضد 95 شخصا للاشتباه في تورطهم في القضية    جرة قلم: ألا في الفتنة ساقطون    وزارة الصحة: تطعيم 54687 شخصا ضد كورونا من مجموع 124225 من المدعوين لتلقي التلقيح يوم 25 أكتوبر الجاري    حالة الطقس ليوم الثلاثاء 27 اكتوبر 2021    مع الشروق.. أزمة حادّة في السودان    مفتي الجمهورية يصدر بيانا بشأن الفساد    البرمجة الكاملة للدورة 32 لأيّام قرطاج السينمائيّة    عاجل: حريق في مصنع للأجبان بمنزل تميم    فيديو/ "كمال الزغباني المتوغل".. مداخلة لسيلم دولة في حفلة الحياة    صور/ تونس تُحيي اليوم الذكرى 194 لإنشاء العلم الوطني    التلفزة التونسية تتوج بثلاث جوائز في المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ممثلو نقابات قطاع الاعلام يجددون رفضهم تعيين بن يونس على رأس وكالة تونس افريقيا للأنباء ويعبرون عن استعدادهم للاستبسال في الذود عن استقلاليتها
نشر في باب نات يوم 13 - 04 - 2021

وات - أكد ممثلو النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والجامعة العانة للإعلام وفرع النقابة والوطنية للصحفيين التونسيين، مواصلة الاعتصام بمقر وكالة تونس افريقيا للأنباء والتصعيد والاستبسال في مواجهة التعيين السياسي على رأس الوكالة والتصدي له كلفهم ذلك ما كلفهم.
وشدد المتدخلون خلال ندوة صحفية عقدوها بالوكالة إثر تعرض مقرها إلى اقتحام بالقوة العامة لفرض تنصيب الرئيس المدير العام المعين كمال بن يونس، على أن معركة الوكالة هي معركة للذود عن استقلالية القطاع الاعلامي التي صارت مهددة واختبار لمدى صلابة الصحفيين في الدفاع عن هذا المكسب.
وقالت نائبة رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أميرة محمد " نحن كنقابة وطنية للصحفيين التونسيين وجامعة عامة للاعلام نرفض هذا التعيين رفضا قطعيا، اليوم قدم بالأمن ولكن إلى متى سيظل الأمن يراقبة، وأبناء الوكالة لن يشتغلوا وسيقاطعون العمل وما عليه إلا أن يؤمن عمل الوكالة بمفرده "
وقالت إن " الرئيس المدير العام المعين افتقد اليوم صفته كصحفي على اعتبار أنه استنجد بالقوة العامة التي اعتدت على الزملاء الصحفيين بالثلب والشتم، وهي سابقة تقع للأسف لأول مرة في مؤسسة إعلامية ولم تحصل حتى في عهد بن علي، وكل ذلك لأجل السيد كمال بن ين يونس وللسيطرة من خلاله على وكالة تونس افريقيا للأنباء ليمروا لاحقا للإذاعة والتلفزة وبقية وسائل الاعلام حتى يكونوا لهم سندا في خدمة أجنداتهم ومخططاتهم".
وبينت أن بن يونس اصطحب صباح اليوم وبرفقته ميليشا، عدلا منفذا لزملائه بالوكالة، في أول أيام شهر رمضان، ولما استفسرته النقابة اصحب الأمن معه للدخول بالقوة لدخول المؤسسة وأضافت قائلة " نحن نساند أبناء الوكالة لأن معركة الوكالة ليست منفصلة وإنما هي معركة الإعلام ككل ويجب على الصحفيين من مختلف المؤسسات الإلتحاق بزملائهم في الوكالة لمؤازرتهم لأن حرية واستقلالية القطاع اليوم على المحك وهم يختبروننا بدأوها ب " شمس أف أم "و اليوم الوكالة" وغدا لا يعلم أحد على من سيأتي الدور في غيرها من المؤسسات " مشددة على أن " الوكالة للشعب ولأبنائها من الصحفيين العاملين فيها ومن خارجها ولا أحد سيغادر مقرها".
ووجه كاتب عام النقابة العامة للإعلام محمد السعيدي كلمة مباشرة لرئيس الحكومة قائلا " تأكد اليوم أن هذا التعيين سياسي وتحديدا من قبل حزب حركة النهضة التي ما انفك عدد من قيادتها يدعم الرئيس المدير العام المعين، وما قام به اليوم من اعتداء على الزملاء ودخول بالقوة فضيحة بأتم معنى الكلمة" مضيفا " اعتداءات اليوم مهزلة وإن كان يعتقد أنه سيواصل البقاء في الوكالة فنحن مستعدون للموت فيها للحيلولة دون وصوله أغراضه"
وقال متوجها لرئيس الحكومة " أنتم قلتم أنكم لن تتراجعوا عن هذا التعيين، وإن أصررتم على ذلك فإن معرتكم ستكون مع الإعلام ككل ولن نتراجع، ففضيحة اليوم ليس لها سابقة".
ولفتت رئيسة فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بالوكالة، ألفة حبوبة، أن ما وقع اليوم من اعتداء على الصحفيين بمقر عملهم سابقة في تاريخ المؤسسات العمومية، أن يقتحم الأمن مقر الوكالة لتنصيب المدير العام لم تشهدها أي مؤسسة، دون وجه على اعتبار ان مجلس الادارة لم ينعقد".
ووجهت رسالة للمجتمع المدني الوطني والدولي والجهات، مفادها أن رئيس الحكومة هشام مشيشي يعتقد أن " السيد الذي عينه قادر على تسيير المؤسسة بالقوة والعنف من شأنه أن يمس من صورة تونس لدى المانحين الدوليين"
ودعت المشيشي إلى " تحكيم العقل وترجيح المصلحة الوطن على مصلحة الأشخاص على اعتبار أن تعيين شخص بقوة الأمن على رأس مؤسسة إعلامية من شأنه أن يمس من ترتيب تونس على مستوى حرية التعبير وحتى على مستوى مؤشراتها السيادية".أ
وكانت عناصر من القوة العامة اقتحمت بعيد ظهر أول أيام شهر رمضان مقر وكالة تونس افريقيا للأنباء بالعاصمة، واعتدت على الصحفيين والعاملين بها الرافضين للتعيين الجديد على رأس الوكالة، من أجل فرض مباشرة الرئيس المدير العام الجديد كمال بن يونس.
كما قاموا بإغلاق كافة أقسام التحرير وإخراج الصحفيين منها ومنعهم من دخول الوكالة، مما اضطرهم للمكوث أمام المقر .
وقد أثار تعيين كمال بن يونس على رأس الوكالة موجة من الاحتجاجات من أبناء الوكالة المطالبين بتحييدها عن كل التجاذبات السياسية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.