بوعسكر : الجميع متساوون أمام هيئة الانتخابات    إيلون ماسك يسخر من عطل مايكروسوف بهذه الصورة    الكاف: امرأة تعاني من اضطرابات نفسية تضرم النار في جسدها    الجزائر: دفع قوي لقطاع صناعة السيارات    15.6 بالمائة زيادة في الناتج البنكي الصافي.. "بي هاش بنك" يؤكد موقعه الريادي    في العاصمة: تفكيك شبكة لتهريب المواد المدعمة    عاجل/ متحور كورونا الجديد سريع الانتشار..مدير المركز الوطني لليقظة الدوائية يكشف ويوضح..    حجز 200 كلغ "زطلة" و751 ألف حبة مخدرات.. و17 كلغ ذهب خلال ستة أشهر فقط    حملة تفقد ليلية غير معلنة لعدد من الوحدات الفندقية بسوسة    حلوى على شكل أدوية تثير ضجة بالجزائر.. ودعوات لفتح تحقيق..!    النسيان سببه الإصابة بالكورونا أو التلقيح ؟    تسبب التلقيح المضاد لفيروس كورونا في جلطات..الدكتور دغفوس يوضّح    حالة الطقس لليوم السبت 20 جويلية 2024    البرمجة الكاملة للدورة 44 من مهرجان قفصة الدولي    الالكسو تمنح تونس 2000 لوحة رقمية و20 حاسوبا محمولا    توزر: السيطرة على حريق بواحة توزر القديمة تسبب في حرق حوالي 600 من أصول النخيل بين حرق كلي وجزئي    مقربون من بايدن يكشفون ما يدور بخلده.. هل سيواصل السباق أم ينسحب؟    النادي الصفاقسي يتعاقد مع محمد الضاوي "كريستو" على سبيل الاعارة مع إمكانية الشراء    كأس العالم 2030: إسبانيا تستقر على 11 ملعبا لاحتضان المونديال    النادي الافريقي يتعاقد مع معتز الزمزمي الى غاية 2026    النجم الساحلي يعلن غلق ملفي حسام بن علي وراقي العواني    وزارة أملاك الدولة توافق على التفويت في 14 عقار لفائدة مرافق عمومية    مصنّعون: الاستيراد العشوائي المكثف للأكياس أضرّ بالمؤسسات    الكاتب القار للخارجية المالطية يؤكد استعداد بلاده للتعاون مع تونس في هذه المجالات    مصالح الديوانة بمعبر برأس جدير تحجز كميّة من الذّهب والفضة المهرّبة بقيمة جملية تجاوزت ال 1،3 مليون دينار    الكاف: أربعيني ينتحر شنقًا داخل مستودع بمنزل عائلته    بلدية نابل تركز 6 نقاط شحن للعربات الكهربائية في اطار مشروع نموذجي يشمل 7 بلديات تونسية    حفله في قرطاج لم يبث على الوطنية : بوشناق يقدمه هدية    برنامج الدورة 44 من مهرجان قفصة الدولي    إلغاء الدورة ال 31 للمهرجان الدولي بسيدي علي بن عون    مهرجان قرطاج الدولي 2024: سهرة ناجحة فنيا وجماهيريا بإمضاء ملك الرومنسية الفنان اللبناني وائل الكفوري    الالكسو تمنح تونس 2000 لوحة رقمية و20 حاسوبا محمولا    بورصة تونس تنهي معاملات حصة الجمعة على تراجع بنسبة 0،28 بالمائة    مدنين: الفلاحون ببني خداش يوجهون نداء عاجلا لتدخل وزارة الفلاحة ومداواة اشجار التين من حشرة العنكبوت    وزيرة التربية توقع اتفاقية شراكة وتعاون مع منظمة أندا العالم العربي ومؤسسة أندا تمويل    الحرب في يومها ال288.. مقتل 25 فلسطينيا بغارات إسرائيلية شمال ووسط غزة    إلغاء أكبر تظاهرة ثقافية تراثية شعبية في تونس وشمال إفريقيا...و السبب ؟    بعد الضجة الأخيرة : رسالة غامضة من شقيق شيرين تثيرالاستغراب    التدخين يحرم هذه اللاعبة من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية باريس    قابس: حجز بضاعة مهربة بمارث بقيمة تفوق 350 ألف دينار..    وزيرة التربية تعلن عن حفر آبار بعدد من المدارس الابتدائية    عاجل/ هلاك 40 مهاجرا في حريق بمركب "حرقة" قبالة هذه السواحل..    درجات الحرارة لهذا اليوم..    منخفض الهند يضرب مصر بقوة    أكثر من 30 مفقودا إثر انهيار جسر في الصين    الولايات المتحدة تعلن عن تفشي داء قاتل في 12 ولاية    من قصص العشاق ..السلطة والحب (7) «باراك أوباما»... زير نساء... وهذه قصته مع حبيبته البيضاء !    شكري عمر الحناشي...مبدع حقيقي برتبة مايسترو في نادي الجازية الهلالية    مع المتقاعدين .. المحامي عز الدين بالنور ..الأخلاق الرفيعة هي سر النجاح    كتاب جديد للكاتب والصحفي التونسي محمود حرشاني ..«عشرة أيام بين لندن واكسفورد»... رحلة إلى عوالم مجهولة !    أولا وأخيرا.. صيد الخنازير    «شروق» على الأولمبياد...الوفد التونسي يختار مقرّ إقامته بباريس    انقطاع الإنترنت عن «أولمبياد باريس» وتفعيل خطط الطوارئ    سلام على أمة اقرأ في هذا الجيل (الجزء2)…بقلم أبو فارس    حركة الملاحة الجوية تتواصل بنسق طبيعي دون إضطراب بمطار جرجيس    الحارس الدولي التونسي ياسين بلقايد يتعاقد مع تولوز الفرنسي    سلام على أمة اقرأ في جيلنا    علم نفس..مبادئ أساسية لا يمكن التضحية بها في العلاقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عودة الحافلات بأحياء المروج وابن سينا
نشر في الشعب يوم 20 - 12 - 2008

اثر انطلاق الاستغلال الكامل لخط المترو رقم 6 الرابط بين محطة برشلونة واحياء ابن سينا والمروج يوم الاربعاء 12 نوفمبر 2008 بعد اتمام بقية مكونات المشروع (06 محطات والنفق)، قامت شركة النقل بتونس بداية من يوم الاثنين 17 نوفمبر 2008 باعتماد هيكلة جديدة لخطوط الحافلات بهذه الجهة لتحسين مردوديتها وسيولة جولانها من خلال تفادي دخولها الى المناطق التي اصبحت تتمتع بخدمات المترو رقم 6 وذلك بهدف ضمان تنقلات افضل لفائدة حرفائها الذين اصبح بإمكانهم الاختيار بين الوسيلتين.
وعلى هذا الاساس وبناء على نتائج دراسة معمقة في المجال تمحور عرض الشركة على اعتماد المترو لتأمين تنقلات الحرفاء من احياء المروج في اتجاه العاصمة لتخفيف الضغط على حركة المرور وايضا على محطتي الحافلات (فرحات حشاد وتونس البحرية) مع الاقتصار على استغلال الحافلة لتأمين تنقلات المواطنين على النحو التالي:
التنقلات المحلية: للربط بين احياء ابن سينا والمروج مع محطات خط المترو رقم 6.
التنقلات الجهوية: للربط بين احياء ابن سينا والمروج مع مدينة بن عروس والضواحي الجنوبية.
التنقلات الحزامية: للربط بين احياء ابن سينا والمروج مع الوردية ومنفلوري والقصبة وباب سعدون.
ولمجابهة طلبات التنقل الاضافية التي تؤمنها حافلات الترابط في مستوى محطة «المنتزه» ولتحقيق مزيد من التكامل بين الحافلة والمترو ، قامت شركة النقل بتونس ببرمجة خاصة على خط المترو رقم 6:
1) سفرات الى نهاية الخط تربط محطة برشلونة بالمروج الرابع لا تتجاوز مدة السفرة الواحدة 31 دقيقة بتواتر قدره 8 دقائق كامل فترات اليوم.
2) سفرات تربط محطة برشلونة بمحطة الترابط «المنتزه» في ساعات الذروة فقط بحيث يصبح معدل تواتر السفرات لهذه الوجهة 5 دقائق في الاتجاهين علما بأن مدة السفرة الواحدة لهذا المسلك لا تتجاوز 19 دقيقة.
ومنذ دخول هذا الاجراء حيز التنفيذ وفي اطار المرحلة النهائية للدراسة المذكورة، واصلت الوحدات المعنية بالشركة عمليات المراقبة والمتابعة الميدانية اليومية لتسجيل النقائص والعمل على تلافيها في الابان هدفها في ذلك تطويع العرض حسب متغيرات الطلب. ومن هذا المنطلق، تم بداية من يوم الجمعة 21 نوفمبر اعادة الخط 60 للعمل وفقا لمسلكه العادي مما ادى الى الاستغناء في المقابل عن خط الترابط المحدث 60 ت الذي فقد جدواه وبتاريخ 24 نوفمبر تمت اعادة استغلال الخط 74 الذي يربط المروج 5 بمحطة تونس البحرية بصفة مؤقتة الى حين استكمال اشغال تجديد سكة المترو بين محطتي برشلونة وتونس البحرية، كما تم في نفس هذا التاريخ برمجة سفرة صباحية واخرى مسائية على الخطين 74 ب و 60 للمرور داخل ساحة القصبة من خلال اضافة المؤشر (G) علما ان عمليات المتابعة الميدانية لا تزال متواصلة لتقييم هذه الهيكلة وادخال التعديلات اللازمة لتلبية مختلف تنقلات الحرفاء.
وتجدر الاشارة الى ان اعادة هذه الخطوط حيز الاستغلال رافقها اعتماد نفس التعريفة المعمول بها سابقا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.