365 يوما من العنف الاجباري ضد النساء    أولاف شولتز مستشار ألمانيا الجديد خلفا لميركل.. من هو؟    كأس العرب فيفا-2021 : برنامج مباريات الدور ربع النهائي    كأس العرب: ترتيب الهدافين الى حد الآن    مدنين: تسجيل 67 اصابة محلية جديدة بفيروس "كورونا" منها 36 اصابة لدى تلاميذ    مداهمة وكر لتعاطي البغاء السرّي وضبط كهل من بلد عربي رفقة 4 فتيات    أمان الله المسعدي: "أوميكرون ليس شرسا"    بعث مركز للفحص الفنّي للعربات بقرمبالية    رئيسة الحكومة تستقبل رئيس هيئة الخبراء المحاسبين    هاني عمامو في الترجي التونسي لموسمين ونصف    جليلة بن خليل ترجّح توجّه اللجنة العلميّة لتلقيح من سنّهم دون 12 سنة #خبر_عاجل    أبطال أوروبا (مجموعات / جولة أخيرة): برنامج مباريات الاربعاء    نابل: لإنقاذ موسم القوارص .. دعوات إلى تشديد الرقابة على مسالك التوزيع    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    "الثالوث المحرّم إضافة أم إضعاف للرواية العربية؟ شعار الدورة ال11 ل"مهرجان قافلة المحبة"    بعد عشر سنوات من البحث والتوثيق..صدور كتاب «ذاكرة أيام قرطاج المسرحية» في أكثر من 1000 صفحة    أيام قرطاج المسرحية : عروض فاترة في أجواء باردة    "صالون هدى ".. طرح آخر للأوضاع في فلسطين    بالأسماء: الاتحاد الأوروبي يسحب 4 تونسيين من قائمة المشمولين باسترجاع الأموال المنهوبة    في الذكرى 34 للانتفاضة الأولى    هدفان لكل من مبابي وميسي في فوز سان جيرمان 4-1 على بروج    الشرطة الفرنسية تعتقل رجلا يشتبه في ضلوعه بمقتل جمال خاشقجي    صفاقس: مجلس بلديّة منزل شاكر يرفض تركيز مصبّ للنفايات بالمنطقة    الطاقات البديلة الحل الذي غفلت عنه تونس لإنعاش اقتصادها    قف: الصورة ترتعش!    شفطر: قرارات ذات صبغة اقتصادية منتظرة    أخبار النادي الصفاقسي: ماذا في اجتماع خماخم والمدرب جيوفاني؟    أخبار النادي الإفريقي: خليل يجدّد... وديات بالجملة والوحيشي يريد مواجهة الصفاقسي    تعاون في المجال المسرحي    بسبب المطالب العالقة لأطباء الصحة العمومية: يوم 16 ديسمبر شلل في كل المستشفيات    ليبيا: مجموعة مسلحة تقتحم مقر المفوضية العليا للانتخابات (فيديو)    طقس الأربعاء: درجات الحرارة في ارتفاع    بسبب ارتفاع كلفة التداوي: تونسيّون يهربون إلى التطبّب الذاتي    علماء يحذرون من خطر ظهور جائحة أكثر فتكا    جريمة بشعة: أجبرها على حفر قبرها بيدها ثمّ قتلها    صفاقس: فتح الجسر العلوي على مستوى تقاطع الطريق الحزامية كلم 4 مع الطريق الوطنية عدد 14    السعودية تعلق على اعتقال فرنسا متهم بمقتل خاشقجي    بورصة تونس تنهي حصة الثلاثاء على شبه استقرار    توقيع لزمة لترميم "الكراكة" بحلق الوادي وتحويلها إلى متحف للخزف الفني    تواريخ الأعياد والعطل الرسمية في تونس    التوقيع على إتفاقيتي هبتين ب78 مليون دينار بين تونس والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية    بالصور: إطلالات محتشمة للتونسيات في مهرجان البحر الأحمر بالسعودية    بن عروس: تفاصيل العثور على جثّة الشاب العشريني    كأس العرب فيفا 2021: الجالية التونسية في الدوحة تحتفي بتأهل المنتخب الوطني إلى ربع النهائي    هذه حصيلة نشاط وحدات الشرطة البلدية..    فلاحون في قبلي ينفذون وقفة احتجاجية ويطالبون بالتعويض بسبب تضرر منتوج التمور    القيروان: أمني يحتجز فتاة ويعذبها بطريقة وحشية ويغتصبها انتقاما من شقيقتها    السجن لأستاذ تحرش بتلميذات في معهد بمنوبة    "مُحمّد".. الاسم الأكثر شعبية بين المواليد الذكور في بريطانيا    العوادني: التوصل إلى حل لأزمة النفايات في صفاقس ومساء الغد انطلاق رفع الفضلات    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    عامر عيّاد: منعوني من السفر لعلاج مرض    قفصة : تسجيل 125 مخالفة اقتصادية خلال الفترة الممتدة من 29 نوفمبر إلى غاية يوم 5 ديسمبر الجاري    بطلة فيلم 'غدوة': سعيدة بالتعاون مع ظافر العابدين..    الباب الخاطئ ...الزمان مكان سائل/ المكان زمان متجمّد    اذكروني اذكركم    التقشف والاعتدال في الإنفاق ضرورة عند الأزمات    كسوف كلي للشمس السبت المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



غرق مركب مهاجرين بسواحل المهدية: انتشال جثث أب وطفليه.. واتهامات للدولة ب"التقاعس" في البحث عن المفقودين
نشر في حقائق أون لاين يوم 19 - 10 - 2021

في متابعة لحادث غرق مركب مهاجرين غير نظاميين بسواحل ولاية المهدية، صباح الأحد 17 أكتوبر 2021، على متنه 31 شخصا كانوا يننون الإبحار باتجاه السواحل الايطالية، لم تسفر عمليات البحث عن العثور عن مفقودين جدد، حيث أن اخر الأرقام تفيد بانقاذ 7 أشخاص وانتشال 4 جثث، من بينها جثث رجل وطفليه (ولد وبنت) يبلغان من العمر 6 و7 سنوات.
واتصلت حقائق أون لاين بالناطق الرسمي باسم الحرس الوطني حسام الدين الجبابلي، الذي صرّح بأنه ليس لديه معطيات محينة بخصوص الحادث، وأن ذلك موكل للقيادات الأمنية الموجودة على عين المكان في المهدية.
وفي تصريح لحقائق أون لاين، قال الناطق الرسمي باسم المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية رمضان بن عمر، إن 21 شخصا ما يزالون في عداد المفقودين منذ يوم الأحد الفارط وجميعهم أصيلي معتمديات المهدية وعماداتها، معبرا عن أسفه لوفاة أب وطفليه في هذا الحادث المأساوي، ولعدم العثور عن بقية المفقودين إلى غاية اليوم.
وعن أسباب الحادث أفاد رمضان بن عمر، أن الحمولة كبيرة إذ أن عدد المهاجرين 31 شخصا في مركب طوله 6 أمتار، مشددا على أنهم ضحية المهرب المسكون بهاجس الربح المادي، دون سعيه لضمان سلامة الركاب.
واستغرب رمضان بن عمر، عدم العثور عن مفقودين جدد رغم الظروف الطبيعية الملائمة، لافتا إلى أن بقايا المركب لم يتم العثور عليها أيضا.
وأفاد بأن حالة غليان تسود أهالي المفقودين والضحايا، وقد نظموا وقفة احتجاجية هذا الصباح دون أي تفاعل من أي مسؤول، معتبرا أن الدولة لا تبالي بهؤلاء المفقودين، لأنها تعتبر أنهم هم من سعوا إلى الهجرة وركوب الخطر، وفق قوله.
وبين أن الدولة بهذا المنطق توجه رسالة سلبية جدّا إلى مواطنيها، وتابع في ذات السياق، بأن مقاربة الدولة في تعاملها مع موضوع الهجرة أمنية بحتة، حيث أنها تسخّر كل جهودها وامكانياتها في عمليات منع وصول المهاجرين إلى السواحل الاوروبية، في مقابل تقاعسها عن البحث عن مفقودين في منطقة صغيرة.
وقال بن عمر: "هناك 450 مفقودا على الشواطئ التونسية منذ جانفي 2021، جلهم أفارقة من جنوب الصحراء، و30 بالمائة منهم تقريبا تونسيون وهو أعلى رقم للمفقودين تم تسجيله منذ سنة 2012، في مقابل ذلك منعت الدولة إلى حدود 15 أكتوبر 2021، 21 ألف مهاجر من الوصول الى السواحل الايطالية، وهو يعتبر نصف عدد المهاجرين الذين قامت بمنعهم من سنة 2011 إلى سنة 2020، البالغ 42 ألف مهاجر.
واستنتج رمضان بن عمر، أن منطق الدولة، أمني فقط وليس في منطقها البحث والانقاذ، وفق تعبيره، مشيرا إلى أنه في الليلة الفاصلة بين 2و3 اكتوبر 2021، منعت السلطات الامنية 47 عملية هجرة، بإمكانياتها التي لديها في حين أنها عجزت عن العثور عن مفقودين في منطقة صغيرة، في رسالة مفادها "واجه مصيرك بمفردك"، على حد تعبيره.
وتواصل جميع الوحدات البحرية عمليات البحث عن مفقودين منذ الأحد الفارط، في حين أذنت النيابة العمومية بفتح بحث تحقيقي بخصوص تكوين وفاق يهدف إلى اجتياز الحدود البحرية خلسة والناجم عنه موت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.