الخميري: سحب الثقة من الفخفاخ قرار يخدم مصلحة البلاد العليا    الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة الإستشفائيين الجامعيين في إضراب عام اليوم الأربعاء    بعد الحكم بسجن رئيس جامعة النزل..200 مليار تبخرت... وشبهات فساد مع «توماس كوك»    انفجار خط بترول بالقاهرة: اصابات بشرية وخسائر مادية    ماكرون يدافع عن وزير فرنسي متهم بالاغتصاب!    جرة قلم..ليبيا: قصْعةُ كِرام .. تداعى إليها لئام    السعودية تلغي ترخيص شبكة بي.إن سبورتس القطرية    تنس : إلغاء دورة بازل السويسرية بسبب فيروس كورونا المستجد    بطولة انقلترا : تشيلسي يهزم نوريتش ويعزز آماله في التأهل لرابطة الأبطال    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    خلاف على كمامة ينتهي بحادثة طعن وقتل    سعيدة قرّاش للأستاذة مريم بوزيد: ''ماحلاك وما أخيبهم''    الباكالوريا في يومها الخامس..ارتياح... وتفاؤل    على خلفية فرار موقوف..إيقاف عون حرس وطني بالسبيخة    بعد حجز 16 طنا من الأسماك المهربة بحرا..أسرار الإطاحة بمهربين أجانب في المهدية وبنزرت    إشراقات..واحدة لا شريكة لها    التحوير الوزاري قد يستهدفها .. هل «يهرب» الفخفاخ من البرلمان لتفادي فيتو النهضة ؟    مع الشروق.. الجيش والأمن ضمان الاستقرار    سواريز يدافع عن تقنية الفيديو ويحدد المسؤول عن خسارة اللقب    القيادي بائتلاف الكرامة حافظ البرهومي يتّهم شمس أف أم بترويج الافتراءات ويقرّر مقاضاتها لحرمانه من حق الرّد    بفارق كبير: التعليم الخاص يتفوق على العمومي في مناظرة السيزيام    الدستوري الحر يمنع الغنوشي من ترؤس الجلسات... «انقلاب» في مجلس النواب    نحو 580 ألف وفاة وأكثر من 13.3 مليون إصابة بفيروس كورونا حول العالم.    جميع الأطراف تتحمّل المسؤولية ..البلاد مقدمة على أزمة سياسية خانقة    كورونا يتفشى في قاعدة عسكرية أمريكية باليابان    دراسة تؤكد: دماء اللاما تحيّد فيروس كورونا    الرئيس الأمريكي يجيز فرض عقوبات مصرفية على هونغ كونغ بعد إنهاء المعاملة التفضيلية في التجارة    مللت من كورونا؟.. عبّر عن غضبك وأرسل صرختك لآيسلندا    النهضة تنقل المعركة إلى درجة متقدمة..    القبض على عنصرين إرهابيين بالمنستير    تأجيل النظر في قضية الهجوم الإرهابي على مدينة بن قردان إلى يوم 20 نوفمبر القادم    المغرب: جائحة كورونا تؤجل الاحتفالات بعيد العرش    ناجي جلول: مرت الأزمة الصحية بسلام وسعدت بتعاطف أغلب الطيف السياسي    خبير أمريكي يكشف المدة اللازمة للسيطرة على كورونا إذا ارتدى الجميع كمامات    عدنان الشواشي يكتب لكم : قرصنة فنّية مفضوحة    يوميات مواطن حر: سنن الحياة    تصريح صادم.. وزيرة عربية تقول أن بلادها مضطرة للتسول    وزارة النقل سمحت للسفنية الفرنسية "ميديتراني" بالرسو بميناء حلق الوادي بعد تنسيق مع وزارة الصحة    جامعة الكرة تقرر دعم شبيبة القيروان ومستقبل السبيخة ماديا    سائحة أجنبية تثير جدلا برقصها في ساحة مسجد قطري    Bein Sports السعودية: نهائيا.. إلغاء ترخيص قنوات    الحسابات الفلكية تحدد يوم عيد الاضحى    إحباط عملية هجرة غير نظامية والقبض على 11 مجتازا بجربة    "راديو الحدث" مولود إعلامي جديد بمنزل بورقيبة    قادمة إلى تونس: باخرة فرنسية تتوقف في عرض حلق الوادي بسبب كورونا    البنك الالماني للتنمية يقرض تونس 150 مليون اورو لدعم القطاع العمومي    صندوق النقد الدولي يخفض مرة اخرى توقعاته للنمو بالشرق الاوسط وشمال افريقيا ب 7ر5 بالمائة    بسبب قيادة دراجة مائية دون ترخيص .. القضاء البرتغالي يلاحق نجل رونالدو    هذا سعر فستان درة فى إحدى جلسات التصوير    البنك المركزي ووزارة التجارة يتفقان على تشكيل فرق عمل فنية لتسريع مشاريع العمل المشتركة بينهما    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    حجز وتحرير محاضر حصيلة حملات الشرطة البلدية على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    أغنية لها تاريخ .. ما ثناها: القصيد الذي طلب كرباكة تلحينه لفتحية خيري    أبطالها شعراء ...أشهر 10 قصص عشق عربية قديمة    لنقص في الوثائق.. تأجيل الحسم في قانونية قائمة محمد علي البوغديري    وزير السياحة يلتقي رئيسة المجمع النسائي ‘سجنانية'    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    صلاح الدين المستاوي يكتب: أربعينية الشاذلي القليبي غاب فيها ابراز رؤيته التنويرية للاسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دقة الوضع تستوجب حلولا عاجلة لتأمين الإنعاش الاقتصادي وتعبئة حاجيات ميزانية 2020
نشر في تونسكوب يوم 03 - 06 - 2020

أشرف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ صباح اليوم الأربعاء 3 جوان 2020 بقصر الحكومة بالقصبة على جلسة عمل مشتركة ضمّت وفدا من أعضاء الحكومة ووفدا عن الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية يتقدّمه سمير ماجول رئيس منظّمة الأعراف.
ويندرج اللقاء في إطار تكريس خيار الحكومة التشاوري مع كافة الأطراف الاجتماعية والسياسية وتشريكها في رسم أولويات كل مرحلة بما يعزز مناخ الثقة بين الجميع، وبما يمكن من تعبئة جهود البناء والإصلاح التي تحتاجها تونس.
وقد تم بالمناسبة تثمين الدور الذي يضطلع به الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية و القطاع الخاص عموما في دفع نسق التنمية كعنصر أساسي للاستقرار الاجتماعي لا سيما في ظل إكراهات الظرف الاستثنائي الذي فرضته جائحة كورونا على تونس والعالم.
وأوضح رئيس الحكومة أن دقة الوضع الاقتصادي والمالي للبلاد تستوجب حلولا عاجلة لتأمين عملية الإنعاش الاقتصادي للتسعة أشهر القادمة وتعبئة حاجيات الميزانية لسنة 2020 ومرافقة المؤسسات في تجاوز تداعيات الأزمة وللمحافظة على مواطن الشغل وعلى دورها الحيوي في استحثاث نسق النمو والتشغيل بالإضافة إلى تعزيز قدرة المؤسسة وحسن استغلال الفرص الواعدة التي ستفرضها المتغيرات الاقتصادية الإقليمية والدولية لمرحلة ما بعد الكورونا.
كما شدّد رئيس الحكومة على ضرورة وضع تصوّر استراتيجي لخطة الإنعاش الاقتصادي وذلك بتوخي حلول عمليّة وقابلة للتنفيذ وتقطع مع سياسة الحلول الترقيعية ومع سياسة الترضيات الحينية وتؤسس لمرحلة الإصلاحات الحقيقة التي تأجلت على امتداد السنوات الفارطة.
وفي تصريح له، أكد رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول أن المنظمة طرحت رؤيتها للوضع الاقتصادي والاجتماعي الراهن والآليات الممكنة لمواصلة مساعدة المؤسسات لتجاوز تبعات أزمة الكورونا.
وقد توّج اللقاء باتفاق الطرفين على تفعيل اللقاءات الدورية و القطاعية بين ممثلي الحكومة و الاتحاد التونسي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.