مجمع المخابز العصرية التابع لكوناكت يعلن عدم مشاركته في الاضراب    صدر في الرائد الرسمي: حركة في سلك القضاة العسكريين    قاصر تتعرض للإغتصاب والإعتداء بآلة حادة..#خبر_عاجل    صفاقس: 03 حالات وفاة و08 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    كلفة الحرب الأوكرانية على قطاع الحبوب في تونس حوالي 250 مليون دولار    مساء اليوم الموعد مع مباراة السوبر الأوروبي بين ريال مدريد وفرانكفورت    اليوم: إطلاق المنصة الإلكترونيّة لبرنامج "رائدات"    الغنوشي:"أغلبية الشعب التونسي ضدّ قيس سعيّد"    الزمالك يكتسح مصر المقاصة بخماسية وثنائية لسيف الدين الجزيري    عودة فيرنر مهاجم ألمانيا لصفوف لايبزيغ بعد رحيله عن تشيلسي    ليدز يتعاقد مع الحارس الإسباني روبلز في صفقة مجانية    سانشيز يتوصل لاتفاق مبدئي للانضمام إلى مرسيليا    بن مسعود: "قرار إيقاف إعفاء عدد من القضاة "نافذ ولا يقبل الطعن"    تغييرات منتظرة في حالة الطقس..#خبر_عاجل    مسرح سيدي منصور يتكلم سينما مع ظافر العابدين    مهرجان قرطاج الدولي 2022: الفنان حسان الدوس: حضور ركحي متفرّد وطاقة صوتية كبيرة في عرض فني متكامل    اختتام فعاليات الدورة الأولى لملتقى مدينة الثقافة للنحت على الرخام    قفصة ...كثرة السرقات تؤرق أهالي القصر    ساقية سيدي يوسف ..العثور على امرأة مشنوقة    قصة نهج: شارع البشير صفر «المهدية»    المواطن محمد الهادي كنز (حمام سوسة): إبني ذهب ضحية إهمال صاحب الشركة وأملي كبير في وزيرة العدل    مستقبل قابس: رئيس الهيئة التسييرية يوضح الوضعية    حالة الطقس اليوم الأربعاء : تغييرات منتظرة..    منتدى الحقوق الاقتصادية .. غياب استراتيجية وطنية لمواجهة الحرائق    قف: طفيف أم «تفتيف»!    لطفي العبدلي على ركح مهرجان عروس البحر بقرقنة يوم 12 أوت    الداخلية توضح    أخبار النجم الساحلي: جنيح يدعم الشبان وبنور يغادر    أخبار النادي الصفاقسي: مظلمة في حق اللاعب الواعد بالوافي والجمهور غاضب    66 الفا تلقوا الجرعة الرابعة    استراتيجية جديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتي.. السنة المقبلة ... سنة القمح    مع الشروق.. «توجيه التوجيه...» !    أولا وأخيرا .. كٍسْ ، كسْ ، كسْ    حدث اليوم .. فيما غزة تلملم جراحها.. الضفة تشتعل    قيادي فلسطيني بكتب ل«الشروق» قبل أن تجف دماء الشهداء في غزة ونابلس    ماكرون يدعم سعيد... وباريس تريد العودة إلى المنطقة .. شمال إفريقيا تغري الغرب    يعيشون بمفردهم في ظروف غير مناسبة ... المسنون.. مآس في الزحام!    تونس: القبض على منحرف إعتدى على شاب بآلة حادة على مستوى رقبته    الهيئة المديرة لمهرجان قرطاج تدعو أصحاب تذاكر عرض 'درياسيات' لاسترجاع أسعار التذاكر المقتناة    فرنسا: إجلاء أكثر من ثلاثة آلاف شخص بسبب حرائق    القيروان: احتراق طفلين داخل منزلهما    سيدي بوزيد: التلاعب بمادة الإسمنت وحجز 9 أطنان    بالفيديو.. والدة إبراهيم النابلسي توجه رسالة مؤثرة بعد اغتياله    مهرجان قرطاج الدولي يعلن عن تأجيل عرض "درياسيات" إلى سنة 2023    الإيليزي يكشف فحوى المكالمة التي جمعت قيس سعيّد بإيمانويل ماكرون    هذا ما كشفته الأبحاث الأوليّة بخصوص المادة المحجوزة داخل شقّة الممثلة المتّهمة في قضيّة "زنا"    بورصة تونس تقفل معاملات الثلاثاء على شبه استقرار    وزيرة الشؤون الثقافية تؤكد على وجوب الإسراع بتنفيذ مشروع رقمنة أرشيف المسرح الوطني    وزارة الصحة: 66462 عدد الملقحين بالجرعة الرابعة ضدّ كورونا    نصر الله: "فلسطين هي القضية المركزية وأين من يدعون العروبة من الدماء المسفوكة ؟!"    الجزائر تؤكّد استعدادها لزيادة كميات الكهرباء المصدّرة نحو تونس    سليانة: رفع 223 مخالفة اقتصادية منذ بداية شهر جويلية المنقضي    قبلي: تسجيل حالة وفاة و55 اصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال الفترة الممتدة بين 26 جويلية و8 اوت    مخزون تونس من العملة الصعبة يعادل 116 يوم توريد    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 37) تحريف التوراة    مدن وعواصم من العالم..نيسابور    فتوى جديدة: ''إيداع الأموال في البنوك وأخذ فوائد منها جائز شرعا''    اثارت جدلا كبير: فتوى جديدة بخصوص ايداع الاموال بالبنوك وأخذ الفوائض..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بإشراف الفاضل كريّم: تونس تشارك في فعاليات القمة الإسلامية الثانية للعلوم والتكنولوجيا
نشر في تونسكوب يوم 17 - 06 - 2021

شارك وزير تكنولوجيات الاتصالمحمد الفاضل كريّم، اليومالأربعاء 16 جوان 2021، في فعاليات الدورة الثانية للقمّة الإسلامية للعلوم والتكنولوجيا التي تنتظم عن بعد هذه السنة تحت شعار: " العلم والتكنولوجيا والابتكار: فتح آفاق جديدة" وتترأسها دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتهدف هذه القمة إلى استعراض تنفيذ برنامج منظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2026 وتجديد التأكيد على التزام المنظمة باتخاذ جميع الإجراءات الضرورية من أجل إنشاء وتفعيل بيئة تساعد على تحقيق التقدم في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار للدول الأعضاء.
وفي إطار استعراضه للتجربة التونسية في مجال الابتكار والتجديد مع مختلف المتدخلين، أكّد السيد محمد الفاضل كريّم على أن تونس تراهن على دعم قطاع تكنولوجيات الاتصال باعتباره من أهم القطاعات الاقتصادية الواعدة ببلادنا
ونظرا لدوره الناجع في معالجة وإدارة الأزمات من جهة والرفع من مساهمته في الناتج الداخلي الخام وجلب الاستثمارات من جهة أخرى.
كما أفاد انه في إطار تعزيز هذا الدور ولمزيد تدعيم إشعاع تونس على الصعيد الدولي والإقليمي، وضعت الوزارة إستراتيجية وطنية للتحول الرقمي للفترة القادمة 2021-2025 ترتكز أساسا على:
- تحقيق الإدماج الرقمي والمالي بهدف تحقيق الإدماج الاجتماعي
- تعزيز تموقع تونس كأرض للرقمنة والتجديد من خلال تطوير برنامج تونس الذكية ومواصلة العمل على التعريف بتونس كوجهة للاستثمار في مجال تكنولوجيات المعلومات والاتصال وتدعيم منظومة التجديد والتشجيع على المبادرة الخاصة.
- مواصلة مجهود رقمنة الإدارة وتبسيط الإجراءات الإدارية من أجل إرساء إدارة عصرية تستجيب لتطلعات المواطن والمؤسسات الاقتصادية
- تدعيم تموقع تونس في مجال استخدام التكنولوجيات الحديثة على غرار خدمات الجيل الخامس، الذكاء الاصطناعي، انترنات الأشياء، البيانات الضخمة، الحوسبة السحابية.
- ملائمة سياسية التكوين والتشغيل مع حاجيات قطاع تكنولوجيات المعلومات والاتصال وإعادة تأهيل الكفاءات حسب متطلبات سوق الشغل المتغير وطنيا حيث تعمل الوزارة في إطار مبادرة تونس الذكية وتونس الناشئة على وضع برامج تطوير
الكفاءات المختصة في المجال الرقمي
- تفعيل الإستراتيجية الوطنية للأمن السيبرني وتدعيم السيادة الرقمية .
وأكّد الوزير بهذه المناسبة على أنّ الدولة التونسية حرصت على إعطاء الأولوية للشباب والاستثمار فيه كقوة اقتراح لخلق الثروة وجلب الاستثمارات الوطنية والدولية وفي هذا السياق تمّ وضع العديد من البرامج الوطنية لدعم الشباب وتشجيعه على المبادرة الخاصة وبعث المشاريع وذلك على غرار برنامج تونس الناشئة الذي يهدف إلى جعل بلادنا منصة إقليمية لاستقطاب المؤسسات الناشئة في إفريقيا والعالم.
وقد ساهم قانون المؤسسات الناشئة منذ انطلاق تفعيله في إسناد 516 علامة مؤسسة ناشئة تنشط في العديد من المجالات.
هذا وأشار الوزير إلى أنّ الوزارة تواصل مجهوداتها من أجل وضع إطار تشريعي ملائم يمكن الإدارة التونسية من الاستفادة من الحلول التكنولوجية المجددة التي توفرها المؤسسات الناشئة مماّ سيمكن من فتح آفاق اقتصادية جديدة من
شانها أن تعزز نسيج المؤسسات الناشئة والصغرى والمتوسطة المجددة على المستوى الوطني وتدعيم إشعاعها على المستوى الدولي خاصة وانّ تجربة الشراكة بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني والمؤسسات الناشئة أثبتت نجاحها ونجاعتها خلال جائحة كورونا.
وفي ختام كلمته دعا الوزير كافة المشاركين إلى ضرورة العمل على تفعيل مخرجات هذه القمة في شكل خطط عمل بنّاءة بما يساهم في خلق فرص تعاون وشراكة فعّالة خدمة لمصالح الدول الإسلامية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.