هل سيتسبب الخليفي في فقدان قطر لمونديال 2022 ؟    تفعيل صندوق الإستثمار في الطاقات المتجددة ابتداء من سنة 2018    الشاهد يوصي بالإحاطة العاجلة بعائلات ضحايا حادث مركب المهاجرين غير الشرعيين    السجن وخطية مالية للمدخنين في هذه الشواطئ    الترجي يكشف سبب غياب بن شريفية و"الروج" عن التدريبات    أفغانستان.. مقتل 69 شخصا على الأقل في هجمات لطالبان    ارتفاع حصيلة ضحايا مركب المهاجرين غير الشرعيين الى 45 شخصا    والدة منة شلبي تكشف سبب فشل علاقة ابنتها بالمخرج خالد يوسف    الجيش الوطني يتدخل للبحث عن مسافر سقط من على متن باخرة ايطالية    تجاوزات بالجملة في مصنع بسكويت ب"لاكانيا"    تطاوين: إيقاف شخص بتهمة تهجير الشباب بطريقة غير شرعية    لماذا سمح الأمريكيون لإرهابيي ''داعش'' بالخروج آمنين من الرقة؟    تعيينات جديدة في وزارة النّقل    قابس ومدنين: حجز 217 ألف دينار قيمة سجائر مهربة    مواجهة صعبة لإيطاليا في "ملحق المونديال"    غيري قصة شعرك لتظهري بعمر أصغر    صفاقس والمهدية: إحباط العديد من عمليّات إجتياز الحدود البحريّة خلسة    "الصباح نيوز" تنشر التركيبة الجديدة لمكتب مجلس نواب الشعب    قبلي: توقعات بأن تبلغ صابة السنة الحالية من التمور حوالي 200 ألف طن    ماهو سرّ اختلاف طول أصابعنا ؟    اعتداء عون أمن على فتاة: النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بمنوبة توضح    التعرف على هوية 5 جثث من ضحايا غرق المركب بصفاقس    منها 23 مليار و 484 مليون دينار مداخيل جبائية ..ميزانية تونس 2018 ستكون في حدود 35.8 مليار دينار    بيونغ يانغ: سنتخلى عن ترسانتنا النووية في حالة واحدة فقط!    حصتان تدريبيتان للنجم في القاهرة    بعد 9 سنوات...دراسة تكشف علاقة السكر بالسرطان    تحذير.. إشارات تؤكد ان عملك يضر بصحتك    عادل البرينصي:هيئة الانتخابات تتعرض الى هجمة تكاد تكون ممنهجة    بالصور: ظهور نادر لحنان ترك في حفل عيد ميلاد توأم زينة    بنزرت..حجز 1190 لترا من المياه المعلبة مجهولة المصدر    لبنان: "جريمة مروعة".. بطلها مراهق    أمام مدخل حديقة البلفيدير.. الاعتداء على نقيب أمني بقارورة بلورية    مجلس إدارة اتصالات تونس يصادق على تسمية فاضل كريّم ر.م.ع الشركة    بالصورة: هدية غريبة تتلقاها غادة عبد الرازق من ابنتها وزوجها    سيدي حسين: القبض على خمسة منحرفين خطيرين    الرابطة1: برنامج الجولة السابعة    الباجي يتلقى اتصالا هاتفيا من اسماعيل هنية.. وهذا فحواه    تمساح يلتهم عجوزا في أستراليا    خلال أوّل أسبوع عمل بالمنستير: الشرطة البيئية تسجّل 27 مخالفة بيئية بيضاء    طبق واحد يكشف ''التفاوت الصارخ'' بسعر الطعام بين دول العالم    بالفيديو.. أستون مارتن تستعرض أحدث سياراتها للعام المقبل    مكرم الميساوي يعزز صفوف الحمامات في البطولة الإفريقية للأندية البطلة لكرة اليد    استبيان: القاهرة هي الأكثر خطورة على النساء من بين المدن الكبرى    طقس الثلاثاء.. الحرارة تتراوح بين 23 و30 درجة    تهم التحرّش تلاحق بولانسكي بعد 40 عاماً    تنعقد بتونس.. وفد البرلمان الليبي ينسحب من أعمال لجنة الاتفاق السياسي    جلال الدين السعدي يقدّم العرض الأوّل لعمله المسرحي الجديد «ماما ميّا»    هيفاء وهبي في فيلم سينمائي جديد    14 مؤسسة اقتصادية نمساوية تزور تونس خلال أيام    أسباب غريبة للشعور الدائم بالجوع    خطوات ماكياج خاطئة تظهر تجاعيد الوجه...    بالفيديو : حارس مرمى يسقط ميتاً وهو يدافع عن مرماه!    زيدان يؤكد : لن أدرب برشلونة أبداً    يتعرف إلى أخيه بعد أن قتله في حادث سير    وباء قاتل ينتشر في ولاية كاليفورنيا    بالفيديو: لطفي العماري: أقترح إحداث هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتعيين عادل العلمي رئيسا لها    هذا ما قاله العلامة القرضاوي بعد 100 يوم من اعتقال ابنته في مصر    مفتي تونس يتغيب عن المؤتمر العالمي لدار الإفتاء.. وهذه الاسباب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لبنان يلغي قانون يعفي المغتصب من العقاب... والنساء غاضبات
نشر في الشروق يوم 17 - 08 - 2017

بعد كفاح طويل للهيئات النسائية والمجتمع المدني في لبنان، صوت البرلمان اللبناني أمس بالموافقة على اقتراح يلغي تشريعاً سابقاً (المادة 522 من قانون العقوبات) يسمح للمغتصب بالإفلات من العقوبة الجنائية إذا تزوج من ضحيته، ومع ذلك بقيت الاعتراضات قائمة، واتهم القرار بأنه غير كافٍ.
وكان وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان أول الممتعضين، فقد غرد معلقاً: «مع الترحيب بإلغاء المادة 522 من قانون العقوبات، إلا أننا نتحفظ على الإبقاء على المادتين 505 و518، فلا استثناءات للتفلت من جريمة الاغتصاب». وأضاف: «تنص المادتان 505 و518 على وقف الملاحقة أو المحاكمة في حق من يقوم بمجامعة قاصر إذا عقد زواج صحيح بين هذا المرتكب والقاصر، التي يتراوح عمرها بين خمس عشرة وثماني عشرة سنة».
وترجع المادة التي تم إلغاؤها للأربعينيات من القرن الماضي وبعد احتجاجات وتحركات من هيئات ومنظمات وجمعيات في المجتمع المدني. وكان الأردن قد أقر قانوناً مشابهاً يعاقب المغتصب ولا يعفه بالزواج من ضحيته بداية الشهر الحالي، كما نجحت احتجاجات في تركيا في دفع رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم، إلى سحب مشروع قانون كان سيسمح ب«العفو عمن أدين بممارسة الجنس مع قاصر، إذا تزوجها».
وقالت زويا روحانا مديرة منظمة «كفى عنفاً» ل«الشرق الأوسط»، إن «خطوة البرلمان جاءت منقوصة كالمعتاد. فقد أبقى على مادتين فيهما تكريس لتشريع زواج القاصرات بدل إلغائه، كما كنا نطالب. فكما أقروا سابقاً قانون (العنف الأسري) مشوهاً ها هم أيضاً يبقون على مواد تجعل خطوتهم غير مكتملة. وتشرح روحانا أن المواد من 503 إلى 521 في قانون العقوبات اللبناني تتحدث عن أنواع مختلفة من الجرائم الجنسية فيما المادة التي تتبعها أي رقم 522 تأتي بخلاصة مفادها أن مرتكب أحد الجرائم السابقة إذا عقد زواجاً صحيحاً يعفى من العقوبة. وهذه هي التي ألغيت، وكان يجب أن يكتفي بذلك. لكنهم استثنوا مادتين اثنتين هما 505 و518 بحيث يصبح زواج الجاني من الضحية وسيلته للهروب من العقاب». وتضيف روحانا: «هذا ما سيجعل الأردن أفضل حالاً منا، وها هو يتبين أن التشريعات هناك تستطيع أن تكون أكثر جرأة، فيما لا تزال القيم العشائرية في لبنان تؤخذ بعين الاعتبار، بدل أن يتم وضع قوانين تزيل الإجحاف عن النساء».
ووزعت منظمة «كفى عنفاً» وهي واحدة من أبرز المنظمات النسائية المدافعة عن حقوق المرأة بياناً إثر التصويت على القرار، شرحت فيه «أنّ المادّة 505 تتناول مجامعة القاصر كجرم يعاقب عليه القانون، غير أنّ تعديل المادّة، تمثّل بوضع مرتكب هذا الجرم أمام خيارين: إمّا السجن أو الزواج بالضحية في حال كانت تبلغ بين ال15 وال18 عاماً من العمر، مع إضافة وجوب تدخّل مندوبة اجتماعية في الحالات التي سيتمّ فيها الزواج للتأكّد من أن القاصر على ما يرام...».
وأضاف البيان: «أمّا بالنسبة إلى المادّة 518، فهي تتناول فضّ البكارة من خلال الإغواء بوعد الزواج، وفي التعديل الذي أُقرّ أدخل المشرّعون مفعول المادة 522 على هذه المادة أيضاً وأبقوا على احتمال الزواج كإعفاء من العقاب ولا تحديد لسنّ الضحيّة».
وكان وزير الدولة لشؤون المرأة أوغاسبيان قد لفت في أول رد فعل له، إلى أن «وزارته ستتقدم إلى مجلس الوزراء بمشروع قانون لإلغاء هاتين المادتين المجحفتين بحق المرأة واللتين تشجعان على زواج القاصرات». فيما اعتبرت «كفى» أن ثمة «استخفافاً بكرامة النساء وتكريساً للقبول بتزويج الفتيات بالإكراه» واعدة بالاستمرار في النضال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.