نائب رئيس النهضة: انشقاقات بالحركة لعدم تأييد المرزوقي    الكرم : اشتباكات بين الأمن ومحتجين بسبب نتائج الانتخابات    السبسي: رئيس الحكومة القادم لن يكون من وزراء بن علي    بيان علماء ومفكري الأمة باستنكار وضع اسم العلامة يوسف القرضاوي على قوائم الإنتربول للمطلوبين دوليا    افتتاح الدورة 29 مهرجان نيابوليس الدولي لمسرح الطفل بنابل    عاجل/ اعتداء بالمولوتوف على مقر نداء تونس في سبيطلة    الغنوشي يهنّئ السبسي بالفوز في الرئاسية ويعبّر للمرزوقي عن اكباره لدوره في انجاح الخيار الديمقراطي    حرق مقر لحركة نداء تونس في تطاوين    المرزوقي يدعو الى نبذ العنف والحفاظ على السلم الاجتماعي    خالد بن يحيى : موازين القوى متقاربة وكل شئ ممكن في الدربي    أوباما يهنئ قايد السبسي ويتعهد بتعاون دولته مع الحكومة الجديدة لتحقيق أهداف الثورة التونسية    ندوة حول واقع الموسيقى الاندلسية في اختتام فعاليات المهرجان الدولي للموسيقى الاندلسية بالمنستير    ماطر: تعرض مسكن للحرق بالكامل    عقوبة خالد بنور رئيس القوافل الرياضية بقفصة    في غار الدماء: حجز سيارة و بدلة عسكرية وإيقاف ثلاثة أشخاص    محاكمة 41 عنصرا من تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" في الجزائر    سوريا: "داعش" يعدم 100 من المقاتلين الفارين من بينهم تونسيين    عاجل : منافسا الترجي الرياضي و النادي الصفاقسي في الدور الاول لرابطة الابطال الافريقية    القهوة تخفض احتمال الإصابة بالزهايمر    أمراض الثقافة    لا فتح عاصفتي، ولا سكني حماس    ساقية سيدي يوسف: "ارهابيون" ينهبون "دوّر السلاطنية"..ويحملون السلع على "بغل"    شيرين تتحصل على جائزة أفضل مطربة لعام 2014    الملعب القابسي : الشاذلي غراب ينضم رسميا للترجي الرياضي    حرص مشترك لتعزيز التعاون بين تونس والبنك الافريقي للتنمية    محاكمة طبيب اسنان بتهمة بتسفير الشباب للقتال في سوريا    البورصة تفتتح حصة الاثنين على ارتفاع بنحو 65ر1 بالمائة    العثورعلى جثتي ارهابيين بجبل الشعانبي    محاكمة 4 رجال وإمرأتين ضبطوا يحقنون أنفسهم بمادة "السوبيتاكس"    محمد رشيد الزمرلي ل"التونسية":لهذه الأسباب نرفض أن يكون "قيراط الصغير" حكما ل"الدربي"    هيئة "الحداد" تصرف النظر عن انتداب "العابدي" و "الجربي" يعوضه    طريف/ المنستير: للناخبين فقط البيع بنصف الثمن    خطير/ شيخ تكفيري يهدر دم كاتب جزائري    طقس اليوم: سحب أحيانا كثيفة مع إمكانية نزول أمطار    تونسية تفوز بجائزة مالك جندلي في العزف على البيانو    فرنسا : مقتل مسلح اقتحم مركز شرطة    مصالحة بين مصر و قطر بوساطة سعوديّة    المؤبد لضابطي موساد و 10 سنوات لجاسوس مصري    أصداء كرة اليد:اليوم عودة منتخب الأكابر إلى التمارين و «جلّوز» يلتحق بالمجموعة    ليبيا : تعزيزات للجيش في "الهلال النفطي" لمواجهة "فجر ليبيا"    كرة قدم: برنامج النقل التلفزي لمباريات اليوم الاثنين 22 ديسمبر    في باردو:القبض على مفتّش عنه اغتصب تلميذة    اختتام فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية بالمنستير    في التقرير السنوي لهيئة السوق المالية :المؤسسات المدرجة بالبورصة التزمت بنشر قائماتها المالية    مجهولون يُطلقون النار على دورية امنية في سليانة    اعادة تشغيل الساعة الجدارية بتستور    حجز 170 طنا من المواد الغذائية    لطيفة العرفاوي تتحصل على جائزة افضل كليب لسنة 2014    العاصمة.. حجز 2448 خبزة مرطبات غير صالحة للاستهلاك    تعيينات جديدة صلب وزارة النقل    حجز أكثر من3500 كلغ من لحوم الدجاج مُنتهية الصلوحية    خبراء يحذرون من مخاطر تلوث الهواء على القلب    الانتقال الديمقراطي في تونس: من الأخونة إلى الدعشنة    الداعية فريد الباجي :''دماء الشعب التونسي و أموالهم و نسائهم أصبحوا حلالا لدى الإرهابيين ‘'    رئيس النقابة الوطنية للإطارات الدينية ل"حقائق أون لاين": الابتعاد عن القرآن واللجوء إلى الأحاديث وراء تفشي التشدد الديني    الإفراط في السكريات أسوأ من الملح برفع معدل ضغط الدم    معدل أعمار مستهلكي المخدرات عن طريق الحقن في تونس يبلغ 5ر39 سنة    معدل أعمار مستهلكي المخدرات عن طريق الحقن في تونس يبلغ 5ر39 سنة (أخصائية نفسانية)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الاجهاض الدوائي في تونس: 42 في سوسة و56 في نابل
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

يتحول الاجهاض لدى بعض التونسيات الى شرّ لا بدّ منه في بعض الأحيان للتخلص من رواسب علاقات جنسية غير منظمة وحتى أمام هذا «الشرّ» يوفر الطب طرقا مختلفة من الاجهاض فمنها الاجهاض الجراحي ومنها الاجهاض الدوائي.
الاجهاض الدوائي هو طريقة لإيقاف الحمل باستعمال حبوب تتناول عن طريق الفم ولا يتطلب تخديرا ولا جراحة وفي أحدث الدراسات التي قام بها قسم الصحة الانجابية بمصحة فرحات حشاد بسوسة تؤكد أن عدد حالات الاجهاض بلغت حوالي 1812 حالة 56 منها تمت بطريقة الاجهاض الجراحي (أي حوالي 1050 حالة) و42 من حالات الاجهاض بالاجهاض الدوائي.
ويوضح الدكتور الحبيب السعيدي أستاذ كلية الطب بسوسة والمشرف على هذه الدراسة سبب تفضيل الاجهاض الدوائي لدى الكثير من النساء والذي بلغ 762 حالة أي بنسبة 42 ليؤكد أن هذه الطريقة من الاجهاض نسبة فشلها محدودة لا تتجاوز 4.5 (وهي من أحسن النسب في العالم) فمن جملة 762 حالة لم تسجل سوى 7 حالات تعرضن لمضاعفات النزيف الدموي أي بنسبة ضعيفة تستقر في حدود 0.9.
من ناحية أخرى فإن مضاعفات الاجهاض الدوائي (العقم، أوجاع في الرّحم، حمل خارج الرّحم) محدودة إذا ما قورنت بمضاعفات الاجهاض الجراحي فمن نزيف الى ثقب في الرحم الى مضاعفات في الامعاء اضافة الى ما ينتج عن البنج في العملية الجراحية من مضاعفات خطيرة تصل في بعض الأحيان الى الموت.
**الطريقة المفضلة في نابل
بعيدا عن سوسة وفي مركز الصحة الانجابية بنابل بلغ عدد عمليات الاجهاض في الفترة الممتدة من 16 أكتوبر 2002 الى 31 جويلية 2004 حوالي 1596 حالة وتشير الدكتورة ضُحى حلاّب أن 56 من هذه الحالات وهو ما يساوي 894 حالة تمت عن طريق الاجهاض الدوائي لتخلص الى القول أن نسبة كهذه تبين أن طريقة الاجهاض الدوائي مفضلة ومقبولة أكثر من الاجهاض الجراحي لا لأنها أقل مضاعفات علاجية فحسب وإنما أيضا تضمن أكثر أسرار المرأة أو الفتاة لأن العلاقة ثنائية بين طبيب والمريضة بينما في الاجهاض الجراحي يوجد طاقم طبي كامل.
**للعازبات نصيب
عمليات الاجهاض الدوائي ليست حكرا على المتزوجات بل حتى الفتيات العازبات لهن نصيب فيها إذ تؤكد مصادر من قسم الصحة الانجابية بمصحة فرحات حشاد أنه من ضمن 762 حالة اجهاض دوائي يوجد حوالي الرّبع حالات اجهاض لغير متزوجات (عازبات)، أما في نابل فإن طلبات الاجهاض الدوائي للعازبات تصل الى حدود 12.5 من جملة 894 حالة اجهاض دوائي.
والأكيد أن هذه النسب المرتفعة لعمليات الاجهاض الدوائي التي تقدم عليها العازبات لا تعبر عن حقيقة النسبة الجملية التي بالأكيد ترتفع أكثر خاصة في ظل تفضيلهن الاستنجاد بالمصحات الخاصة وهو ما يصعّب من تحديد عددهن بصفة محددة.
يذكر أن طريقة الاجهاض الدوائي تتم تحت اشراف طبي بعد القيام بالفحوصات اللازمة والكشف بالصدى للتأكد من أن الحمل داخل الرحم وليس خارجه وللتأكد من أنه لم يتجاوز المدة القصوى أي 8 أسابيع من الحمل.
يذكر أيضا أن الاجهاض الدوائي يتمّ باستعمال نوعين من الحبوب تؤخذ كالآتي:
حبّة واحدة من نوع «الميفيجين» تتناولها المرأة في المصحة تحت المراقبة الطبية.
حبّتين اثنتين من نوع «سيتوتاك» تتناولها المرأة بعد يومين (48 ساعة).
* ر ب
-------------------------------------------------------------
**الاجهاض الدوائي
* هل يتطلب الاجهاض الدوائي مراقبة طبية؟
يجب على المرأة أن تقوم بعيادة المراقبة بعد 15 يوما من حصول الإجهاض.
* متى يجب القيام بفحوص استعجالية؟
عند حدوث نزيف قوي يتواصل أكثر من 12 ساعة أو يتطلب استعمال 4 حفاظات نسائية على الأقل خلال ساعتين.
* أين يمكن اجراء عيادة ستعجالية للمرأة؟
يمكن للمرأة التوجه إلى :
* ا لمصحة التي قامت فيها بالعيادة والتي تناولت فيها الحبة الأولى (أيام العمل من الثامنة صباحا الى الواحدة بعد الظهر ماعدا الأحد).
* المستشفى الذي وجهت إليه عند العيادة الأولى مصحوبة بورقة التوجيه.
-----------------------------------------------------------
**ما هو مفعول الحبة الأولى من نوع «ميفيجين»؟
يقتصر مفعول هذه الحبة على إيقاف نمو الحمل، ويمكن للمرأة في أغلب الأحيان مواصلة نشاطها العادي في البيت أو في العمل.
ماذا يحدث للمرأة بعد تناول الحبة الأولى؟
في أغلب الحالات لا تشعر المرأة بأية مضاعفات، ولكن في بعض الحالات النادرة يمكن أن تشعر بخروج البويضة الملقحة مصحوبة ببعض الدم. في هذه الحالة يمكن للمرأة إما:
* التوجه الى أقرب مصحة للتأكد من حصول الإجهاض.
* أو مواصلةعملية الإجهاض الدوائي وذلك بتناول الحبتين الثانية والثالثة.
متى تتناول المرأة الحبتين الثانية والثالثة؟
يجب تناول الحبتين الثانية والثالثة معا وفي نفس الوقت وذلك بعد 48 ساعة من تناول الحبة الأولى. ويسبب ذلك حدوث تقلصات في الرحم ينتج عنها تحريك البويضة من مكانها ثم دفعها الى خارج الرحم.
ماذا يجب على المرأة أن تفعل؟
يجب على المرأة :
* التوقف عن القيام بالأنشطة المعتادة.
* عدم الركون إلى الفراش.
* المشي في الغرفة ذهابا وإيابا لتسهيل إخراج البويضة الملقحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.