مهرجان أبوظبي السينمائي يسدل الستار على دورته الثامنة بجوائز اللؤلؤة السوداء    الباجي القائد السبسي : ‘'لن أكون فى الحكومة ...وسأكون في رئاسة الجمهورية انشاء الله''    بعد عرض برنامج «الصندوق الاسود»: شقيق بلعيد و«الجبهة» يُدينان... القضاء يوضّح وقضية ضدّ «الجزيرة»    حبر السبابة اليسرى والمقصلة    خليل الزاوية: السبسي نجح في إعادة احياء التجمع والتاريخ سيثبت ذلك    أصداء كرة اليد:ودّ ثان لمنتخب الأكابر ضد بولونيا    أنس جابر في نصف نهائي دورة نانت الفرنسية    الداخلية المغربية تكشف مخططا إرهابيا لاستهداف البنوك في المغرب وفرنسا    الكاف: إيقاف حافلة سياحية محملة بمواد مهربة    الاتحاد الأفريقي ينفي توصله إلى "اتفاق مبدئي" لتأجيل بطولة كأس أمم أفريقيا 2015    وزير الصحة :يجب اعتماد التمييز الايجابي من أجل تحقيق العدالة الصحية بين الجهات    الشعانبي: اصابة جندي بجروح و رضوض في حادث عرضي    جلسة الحوار الوطني: اتفاق على ان يتولى الرئيس المنتخب تكليف الحزب المتحصل على الاغلبية بتكوين الحكومة    حريق بمستودع للبنزين المهرب وسط مدينة باجة يتسبب في احتراق بناية وسيارة وخسائر مادية أخرى    الرابطة الأولى (الج.9): التعادل يحسم المواجهة المشوقة بين البقلاوة والترجي    مشاركة تونسية مميزة في مهرجان الضيافة والطبخ بدبي    نجار صيني يصنع سيارة كاملة من الخشب تعمل بالكهرباء    اندلاع حريق ضخم بمبنى الإذاعة العامة الفرنسية في باريس    وصفتها بالممارسات الاستفزازية.. تونس تستنكر غلق المسجد الأقصى    تونس تمد أوروبا بالكهرباء بحلول سنة 2018    دعوتهما بيد ليكانس: بوجدرة يوافق على اللعب لتونس.. وزميله بالعربي قد يوفر حلا لصناعة اللعب    150 قطعة اثرية تونسية بهولندا تروي تاريخ قرطاج    دوري نجوم قطر: سيلية الطرابلسي تطيح بالوكرة.. والحرباوي يكتفي بالتعادل    نابل : المهرجان المغاربي لمسرح الهواة : عزوز الشناوي في البال وتكريم للمنصف السويسي ومنى نورالدين    الجامعة ترفض نقل مواجهة مصر إلى رادس.. واجتماع في الأفق مع وزارتي الداخلية والرياضة    منوبة.. حجز 55 طن من البطاطا بمخزن تبريد    راحة ب45 يوما لاسكندر القصري بعد اجراء عملية ناجحة على خلايا المخ    وزارة الصحة: وزير الصحة يوصي على حسن الاستعداد للتوقي من فيروس " إيبولا "    الانتخابات التشريعية: في انتظار ما ستؤول إليه الطعون.. القائمة الاسمية الكاملة للفائزين في الانتخابات التشريعية    رئاسة الجمهورية تهنئ الشعب التونسي بنجاح الانتخابات التشريعية    سليم الرياحي يدعو الى إعادة فتح عملية التسجيل للانتخابات الرئاسية    خلال 10 أيام... 769 غارة لطيران النظام السوري والضحايا 221 مدنيا بينهم 69 طفلاً    صابة الزيتون لهذه السنة ستصل الى 280 ألف طن    الاتحاد الافريقي يتجه نحو تأجيل كأس أمم افريقيا 2015    نحو تصدير كميات من مادة الحليب الزائدة عن حاجيات السوق الداخلية    مقتل شاب تونسي بعد تعرّضه لإطلاق نار على المنطقة الحدودية الليبية التونسية    214 قتيلا منذ اندلاع المعارك في بنغازي وانفجار شاحنة ذخائر عند مدخلها الغربي    اصبع الخطيئة    إيقاف شخص اعترف بالزواج ‘'عرفيا''    إسرائيل تتراجع عن شراء طائرات أمريكية "هجينة"    ايطاليا:العثور على جثة تونسي في محطة قطار    تأجيل النظر في قضية أحداث جامع النور بدوّار هيشر    الإطاحة بمنحرف خطير في العاصمة    هيئة الانتخابات تفتح باب الطعون في نتائج الانتخابات التشريعية انطلاقا من اليوم الجمعة    في مهرجان أبو ظبي السينمائي:تونس تفوز بجائزة أفضل فيلم قصير في العالم العربي    فيديو/ ما عجزت عنه سلطة الاشراف: الفنان العالمي"Low Deep T" يروّج للسياحة التونسية في كليب جديد    السعودية.. 6 إصابات جديدة بفيروس "ميرس"    القبض على محكوم بالإعدام لقتله صديقه في صفاقس    جرزونة: ايقاف متهم في جريمة اضرار بملك الغير تكشف عن جريمة اخرى    فظيع/ أعمته غيرته وشكّه في زوجته فخنقها بواسطة وشاح وقتلها    البنك المركزي يتوقع نسبة نمو في حدود 3 % في 2015    اختيار كمال بن ناصر كأول خبير مغاربي وافريقي في الصناعات البترولية لسنة 2014    شريهان للتونسيين: أراد الشعب العظيم الحرية فاستجاب الله والقدر له    فيديو- وجدي غنيم: المؤسف أنّ الغنوشي هنّأ انتصار الكفر على الإسلام    رئيس الحكومة يفتتح المعرض الدولي للاستثمار الفلاحي والتكنولوجيا «سيات 2014»    دولي-الجزائر تُقرّر إيقاف جميع المعاملات التجارية مع الدول الي سُجل فيها فيروس ‘'ايبولا''    الثورةالتونسية .. إنتصار لا إنكسار    طرق للتعامل مع الولد الحساس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الاجهاض الدوائي في تونس: 42 في سوسة و56 في نابل
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

يتحول الاجهاض لدى بعض التونسيات الى شرّ لا بدّ منه في بعض الأحيان للتخلص من رواسب علاقات جنسية غير منظمة وحتى أمام هذا «الشرّ» يوفر الطب طرقا مختلفة من الاجهاض فمنها الاجهاض الجراحي ومنها الاجهاض الدوائي.
الاجهاض الدوائي هو طريقة لإيقاف الحمل باستعمال حبوب تتناول عن طريق الفم ولا يتطلب تخديرا ولا جراحة وفي أحدث الدراسات التي قام بها قسم الصحة الانجابية بمصحة فرحات حشاد بسوسة تؤكد أن عدد حالات الاجهاض بلغت حوالي 1812 حالة 56 منها تمت بطريقة الاجهاض الجراحي (أي حوالي 1050 حالة) و42 من حالات الاجهاض بالاجهاض الدوائي.
ويوضح الدكتور الحبيب السعيدي أستاذ كلية الطب بسوسة والمشرف على هذه الدراسة سبب تفضيل الاجهاض الدوائي لدى الكثير من النساء والذي بلغ 762 حالة أي بنسبة 42 ليؤكد أن هذه الطريقة من الاجهاض نسبة فشلها محدودة لا تتجاوز 4.5 (وهي من أحسن النسب في العالم) فمن جملة 762 حالة لم تسجل سوى 7 حالات تعرضن لمضاعفات النزيف الدموي أي بنسبة ضعيفة تستقر في حدود 0.9.
من ناحية أخرى فإن مضاعفات الاجهاض الدوائي (العقم، أوجاع في الرّحم، حمل خارج الرّحم) محدودة إذا ما قورنت بمضاعفات الاجهاض الجراحي فمن نزيف الى ثقب في الرحم الى مضاعفات في الامعاء اضافة الى ما ينتج عن البنج في العملية الجراحية من مضاعفات خطيرة تصل في بعض الأحيان الى الموت.
**الطريقة المفضلة في نابل
بعيدا عن سوسة وفي مركز الصحة الانجابية بنابل بلغ عدد عمليات الاجهاض في الفترة الممتدة من 16 أكتوبر 2002 الى 31 جويلية 2004 حوالي 1596 حالة وتشير الدكتورة ضُحى حلاّب أن 56 من هذه الحالات وهو ما يساوي 894 حالة تمت عن طريق الاجهاض الدوائي لتخلص الى القول أن نسبة كهذه تبين أن طريقة الاجهاض الدوائي مفضلة ومقبولة أكثر من الاجهاض الجراحي لا لأنها أقل مضاعفات علاجية فحسب وإنما أيضا تضمن أكثر أسرار المرأة أو الفتاة لأن العلاقة ثنائية بين طبيب والمريضة بينما في الاجهاض الجراحي يوجد طاقم طبي كامل.
**للعازبات نصيب
عمليات الاجهاض الدوائي ليست حكرا على المتزوجات بل حتى الفتيات العازبات لهن نصيب فيها إذ تؤكد مصادر من قسم الصحة الانجابية بمصحة فرحات حشاد أنه من ضمن 762 حالة اجهاض دوائي يوجد حوالي الرّبع حالات اجهاض لغير متزوجات (عازبات)، أما في نابل فإن طلبات الاجهاض الدوائي للعازبات تصل الى حدود 12.5 من جملة 894 حالة اجهاض دوائي.
والأكيد أن هذه النسب المرتفعة لعمليات الاجهاض الدوائي التي تقدم عليها العازبات لا تعبر عن حقيقة النسبة الجملية التي بالأكيد ترتفع أكثر خاصة في ظل تفضيلهن الاستنجاد بالمصحات الخاصة وهو ما يصعّب من تحديد عددهن بصفة محددة.
يذكر أن طريقة الاجهاض الدوائي تتم تحت اشراف طبي بعد القيام بالفحوصات اللازمة والكشف بالصدى للتأكد من أن الحمل داخل الرحم وليس خارجه وللتأكد من أنه لم يتجاوز المدة القصوى أي 8 أسابيع من الحمل.
يذكر أيضا أن الاجهاض الدوائي يتمّ باستعمال نوعين من الحبوب تؤخذ كالآتي:
حبّة واحدة من نوع «الميفيجين» تتناولها المرأة في المصحة تحت المراقبة الطبية.
حبّتين اثنتين من نوع «سيتوتاك» تتناولها المرأة بعد يومين (48 ساعة).
* ر ب
-------------------------------------------------------------
**الاجهاض الدوائي
* هل يتطلب الاجهاض الدوائي مراقبة طبية؟
يجب على المرأة أن تقوم بعيادة المراقبة بعد 15 يوما من حصول الإجهاض.
* متى يجب القيام بفحوص استعجالية؟
عند حدوث نزيف قوي يتواصل أكثر من 12 ساعة أو يتطلب استعمال 4 حفاظات نسائية على الأقل خلال ساعتين.
* أين يمكن اجراء عيادة ستعجالية للمرأة؟
يمكن للمرأة التوجه إلى :
* ا لمصحة التي قامت فيها بالعيادة والتي تناولت فيها الحبة الأولى (أيام العمل من الثامنة صباحا الى الواحدة بعد الظهر ماعدا الأحد).
* المستشفى الذي وجهت إليه عند العيادة الأولى مصحوبة بورقة التوجيه.
-----------------------------------------------------------
**ما هو مفعول الحبة الأولى من نوع «ميفيجين»؟
يقتصر مفعول هذه الحبة على إيقاف نمو الحمل، ويمكن للمرأة في أغلب الأحيان مواصلة نشاطها العادي في البيت أو في العمل.
ماذا يحدث للمرأة بعد تناول الحبة الأولى؟
في أغلب الحالات لا تشعر المرأة بأية مضاعفات، ولكن في بعض الحالات النادرة يمكن أن تشعر بخروج البويضة الملقحة مصحوبة ببعض الدم. في هذه الحالة يمكن للمرأة إما:
* التوجه الى أقرب مصحة للتأكد من حصول الإجهاض.
* أو مواصلةعملية الإجهاض الدوائي وذلك بتناول الحبتين الثانية والثالثة.
متى تتناول المرأة الحبتين الثانية والثالثة؟
يجب تناول الحبتين الثانية والثالثة معا وفي نفس الوقت وذلك بعد 48 ساعة من تناول الحبة الأولى. ويسبب ذلك حدوث تقلصات في الرحم ينتج عنها تحريك البويضة من مكانها ثم دفعها الى خارج الرحم.
ماذا يجب على المرأة أن تفعل؟
يجب على المرأة :
* التوقف عن القيام بالأنشطة المعتادة.
* عدم الركون إلى الفراش.
* المشي في الغرفة ذهابا وإيابا لتسهيل إخراج البويضة الملقحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.