رسمي: 22 جانفي القادم افتتاح مؤتمر الاتحاد في العاصمة    البحرين: انفجار يسفر عن سقوط قتلى    تفجير إرهابي في البحرين يوقع ضحايا    وزير العدل : نحو تعميم تركيز منظومة الهاتف القار بكلّ السجون التونسية    القطب القضائي المالي يحفظ ملف بنك 'HSBC'' في حق سمير العبدلي    هذه الصورة لمائدة إفطار في سجن المهدية ثارت الاستياء على شبكة التواصل الاجتماعي    قصف جوي مكثف لمرتفعات جبل الطويرف من ولاية الكاف    يهم النجم الساحلي: رسمي.. المصري طارق العشري مدربا جديدا لأهلي طرابلس‎    نحو تعميم تركيز منظومة الهاتف القار بكلّ السجون التونسية    وزير الصحة: كل المصحات التي تحتوي تجهيزات القسطرة القلبية هي محل متابعة    برنامج مهرجان بنزرت الدولي‎    العايدي: كل المصحات الخاصة المحتوية على تجهيزات القسطرة القلبية هي الآن محل متابعة من طرف وزارة الصحة    توزر: قريبا إحداث مجمع مهني مشترك للتمور    هذه شروط الالتحاق بمدارس تكوين المعلمين    جولة في صفحات المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الخميس 30 جوان 2016    البنك المركزي: تحسن نسبي لصادرات بعض القطاعات إلى موفى ماي 2016    المركزي: تفاقم العجز بين العرض والطلب على العملات الأجنبية ساهم في انزلاق الدينار    هكذا تم اختيار لاعبي أيسلندا لليورو    موكب تأبين الفقيد العميد الطبيب فتحي بيوض بثكنة العوينة    الكوكي يعتذر لمستقبل المرسى ويقرر الاستمرار مع نجم المتلوي    تطاوين: دوريات عسكرية توقف 8 شاحنات و10 سيارات محملة بالمحروقات على متنها 50 تونسيا    منزل بورقيبة: إيقاف متسوّلة تفتعل جواز سفر أجنبي تتحيّل على المواطنين    ماذا في لقاء رئيس الجمهورية بمحمد الناصر ؟    مهرجان المدينة: إلغاء حفل الفنانة صوفية صادق لأسباب صحية    الدورة 31 للمهرجان الدولي للموسيقى السمفونية بالجم    الشاذلي العياري: تدهور الدينار التونسي يعكس تدهور الاقتصاد والمشاكل السياسية في البلاد    في قضية تحيل.. خطية مالية للبحري الجلاصي    معهد الاستهلاك يؤكد ارتفاع اسعار ملابس العيد مقارنة بالموسم الماضي    رسمي: قائمتان في انتخابات الرابطة المحترفة.. وهذي هي التفاصيل    الإشتباه في شخص على متن المترو الخفيف بالعاصمة    ألمانية تهجر زوجها لتلتحق بعشيقها بقفصة    البورصة تعاود النزول مع اختتام معاملات الخميس    النادي الإفريقي: تأجيل جديد للانتخابات.. اليونسي في الجزائر.. ومفاوضات مع البليدة لغلق قضية ايزيكال    تعيين محمد شوقي بن حمودة رئيسا مديرا عاما للشركة التونسية للصناعات الصيدلية سيفات    بعد أن رشحه النقاد لجائزة أحسن ممثل: هل ينصف التصويت خالد هويسة؟    اطلالة صادمة للفنانة السوريّة مها المصري بعد عمليّات التجميل    كاظم الساهر يدخل القفص الذهبي؟    سيدي بوزيد: أب يعتدي على ابنه البالغ من العمر 27 يوما ويحاول إلقاءه في بئر!    عاجل - رسمي: هذه أيّام عطلة عيد الفطر 2016    وزارة الثّقافة والمحافظةعلى التّراث تبعث موقع واب للبيانات المفتوحة انطلاقا من اليوم    صدر بالرائد الرسمي: الترفيع في معاليم استخراج شهائد الميلاد والوفاة وغيرها من الوثائق الأخرى    العاصمة.. تحيل عليه فاختطف والده وساومه على حياته    القصبة.. اعوان رئاسة الحكومة يحتجون    حجز 1860 علبة ياغورت غير صالحة للاستهلاك    نيمار يسقط طائرة بلا طيار بكرة صاروخية(فيديو)    أتلتيكو لمنتخب التانغو: لا تفكروا في سيميوني    الترجي الرياضي.. أمادا يقترب.. وملف المحيرصي يحسم اليوم    الطائرة المصرية المنكوبة: لجنة التحقيق تنجح في استخلاص بيانات من الصندوق الأسود    طقس اليوم: ارتفاع في درجات الحرارة    تركيا: تصفية عنصرين من داعش الارهابي على الحدود السورية    الحلقة 3 يعدها لكم الكاتب الصحفي    أدوية ضرورية لطب الأسنان مفقودة.. أطباء يحتجون، نقابتهم تُهدّد والصيدلية المركزية تُوضّح    الشركة التونسية للكهرباء والغاز : نحو اعتماد الدفع بالتقسيط    سكان قرية تركية يفطرون معاً كل يوم منذ 200 عام    تحديد زكاة الفطر ب 1475 مليم هذا العام (مفتي الجمهورية)    تحديد قيمة زكاة الفطر    ماذا وجد العلماء في بئر زمزم؟    مدنين: عائلات تحفظ القران الكريم جيلا بعد جيل في معتمدية بني خداش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطلاق أول بنك إسلامي بالمغرب ( دار الصفاء)
نشر في الحوار نت يوم 18 - 08 - 2010

الجزيرة نت-الرباط

لا تتوقف مؤسسة "دار الصفاء" المنشأة حديثا وسط العاصمة المغربية الرباط عن استقبال الزبائن المستفسرين عن طبيعة الخدمات المالية التي تقدمها, ومدى ملاءمة منتجاتها المالية لقواعد الشريعة الإسلامية، رغم تحفظ الجهات المسؤولة على تسميتها بالإسلامية والاكتفاء بتقديمها على أنها "مؤسسة للتمويلات البديلة".

ويفسر المتابعون هذا الإقبال على المؤسسة برغبة الناس في الحصول على تمويلات تلبي حاجتهم في الاقتراض دون أن تضعهم في مواجهة مبادئهم وقيمهم الدينية.

ويقدم بنك دار الصفاء منتجات تتوافق مع الشريعة الإسلامية في العقار والسيارات والتجهيز إضافة إلى الاستهلاك، وذلك عبر مجموعة من الصيغ كالمرابحة والمشاركة إلى جانب صيغ البيوع والإجارة.

نجيب بوليف اعتبر أن السلطات المغربية
ماطلت في إطلاق بنك إسلامي (الجزيرة نت)
ترحيب حذر
ورحبت الأوساط الإسلامية ببدء العمل بهذه المنتوجات، رغم تحفظها على طريقة عمل هذه المؤسسات.

واعتبر الخبير في الاقتصاد الإسلامي والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض نجيب بوليف أن الصيغ الجديدة لا تعتمد على خبراء في الاقتصاد الإسلامي، وهو ما دفعه إلى الدعوة إلى إنشاء بنك إسلامي "مستقل".

ويقول بوليف في تصريح للجزيرة نت إن الحكومة المغربية "ماطلت في تحقيق مطلب توفير بنك إسلامي منذ أواسط الثمانينيات لأسباب سياسية، رغم أنها كانت تعلن عدم رفضها للمبدأ وتبرر رفضها بعدم توفر التجربة".

وأشار إلى أن قبول الحكومة بوجود مؤسسة تقدم منتجات إسلامية بعد سنوات من الرفض، يعود إلى كون المغرب البلد الوحيد في العالم الإسلامي الذي لم يكن يتوفر على بنك إسلامي، مما كان يعتبر نقطة مسيئة لإسلامية الدولة التي تقوم شرعيتها على إمارة المؤمنين كما يقول.

وأضاف بوليف أن تداعيات الأزمة المالية العالمية، وضغوط المستثمرين الخليجيين الذين يرغبون في استعمال المنتجات البنكية الإسلامية، إضافة إلى ما سماه الضغط الذي مارسه حزب العدالة والتنمية.. كلها عوامل ساهمت في تحقيق هذا المطلب.
محمد كرين أكد أن مصلحة المواطن هي التي أملت الصيغ التمويلية الجديدة (الجزيرة نت)
غلاء المنتجات
ويشتكي العديد من المواطنين من غلاء المنتجات البديلة مقارنة مع المنتجات التقليدية، ويمكن ملاحظة ذلك عبر إجراء مقارنة بين العروض التي تقدمها مؤسسة دار الصفاء وتلك التي تقدمها البنوك التقليدية.

ويشير المحلل الاقتصادي محمد كرين -وهو عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اليساري- إلى وجود "بعض الغلاء" في أسعار المنتجات البديلة، رغم أن الفرق بينها وبين المنتجات التقليدية لم يعد كبيرا في الوقت الحالي.

وأرجع ذلك إلى استفادة بنك الصفاء من التعديلات التي طرأت على النظام الجبائي لهذه المنتجات التي أتى بها القانون المالي 2010 ويمنحها إعفاءات ضريبية مهمة.
واعتبر كرين أيضا أن مصلحة المواطن هي التي أملت إطلاق هذه الصيغ التمويلية الجديدة "دون أي حسابات سياسية أخرى".

وأكد أن إطلاق هذه المنتجات يعتبر "انتصارا" لحقوق الفئة التي تتحفظ على التعامل مع البنوك العادية واحتراما لرغباته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.