النشرية الإخبارية لل"الصباح نيوز"    دورية عسكرية تتصدى لهجوم إرهابي في جبل المغيلة    استقبال شعبي لقوات الجيش بعد القضاء على الإرهابيين في جبال القصرين    القيروان: إيقاف تلميذة كانت تستعد للالتحاق ب«داعش» في سوريا    ممثلون عن عدد من الأحزاب يعلقون على عودة السرياطي للمشهد الامني.. والعكرمي خارج السرب    زيارة رئيس الحكومة إلى ولاية جندوبة: إجراءات.. واحتجاجات    في مؤتمر حراك شعب المواطنين :المرزوقي يعتذر للشعب التونسي    طائرة-كأس تونس للاكابر: النجم الساحلي يتوج باللقب السادس في تاريخه    الملعب التونسي: تغييران في التشكيلة ... وتصرفات بعض الجماهير تبعث على «الحيرة»    النادي الرياضي الصفاقسي : «بروفة»جدية تحضيرا لمواجهة المولدية    الرابطة الأولى : من المنستير إلى «بن قردان»...من سيفرح ومن سيغادر زعلان؟    كرة السلة: النادي الإفريقي يلتحق بالاتحاد المنستيري في النهائي‎    الدورة الرابعة لمهرجان التراث الشعبي بالمنستير    رئيس رابطة كرة القدم: عقوبات وقضايا تنتظر حمام الأنف.. وتصريحات رئيسه مهزلة    إلى متى ستتواصل هرسلة مذيعي إذاعة المنستير    النجم الفرنسي بوغبا قد يلعب ضد ريال مدريد    جثمان شهيد الوطن الرقيب عبد الصمد صمائري يوارى الثرى    بعد فشل عملية هجرة غير شرعية.. بحارة تونسيون ينقذون 98 افريقيا    اليمن:صالح يدعو الحوثيين إلى التقيد بقرارات الأمم المتحدة    الكندية "سيلين ديون " تتصدر قائمة أغنى الفنانين في العالم    الأطباء يحددون أي المدخنين يصاب بسرطان الرئة    نستلي تونس تنظّم الدّورة الثّانية لتظاهرة ''يوم التّغذية والصّحة والرّفاهة''    القيروان: بعد الافراج عن 5..استدعاء 3 تلاميذ للتحري في حادثة دخلة الباك سبور    ليبيا.. الجيش يسيطر على بلدة قرب العاصمة    الدورة الاولى لملتقى الجيلاني بن الحاج يحيى لاعلام جربة    أعدّ لاعتداءات على أشخاص وممتلكات في صفاقس: قوات الأمن تطيح بعنصر خطير مفتش عنه    هبوط اضطراري لطائرة تركية بعد اندلاع حريق في محركها    القيروان: العثور على جمجمة بشرية أمام منزل عون امن    النيبال: أكثر من 150 قتيل في زلزال عنيف    ولي عهد لكسمبورغ الأمير ويليام في تونس يومي 29 و30 أفريل الجاري    الوسلاتية: التحقيق في حادثة عثور عون امن على جمجمة آدمية أمام منزله    شهر التراث بسوسة: تظاهرات كبرى وندوات وأنشطة للأطفال    جبل السلوم:عيد الرعاة يتحدى الإرهاب    المنستير : ضبطت زوجها مع قريبتها    سوسة: مواطن يتّهم نادي ألعاب قوى بالتحوّز على عقاره وأملاك الدولة توضّح    كرة يد-مرحلة التتويج: برنامج الجولة الرابعة    بعد عثور أمني على جمجمة بشرية أمام منزله بالقيروان.. وكيل الجمهورية يأذن بفتح بحث    برامج جديدة تؤثث شبكة القناة الوطنية الأولى    هكذا سيكون الطقس اليوم وبداية الأسبوع القادم    قناة الزيتونة تكشف عن وثائق تثبت تورّط اطارات أمنية وأعوان ديوانة في سرقة وتهريب السيارات    في بيان لها: نقابة موظفي الادارة العامّة لوحدات التدخّل ترفض الترقيات وتستنجد بالوزير    القيروان: اطلاق سراح تلاميذ موقوفين على خلفية دخلة الباك سبور    أنقذوا الوطن من بلاتوهات الفتن    فريد الباجي: تونس بحاجة الى صوت بديل وصورة جديدة للاسلام    رئيس الحكومة الجزائري الأسبق سيد أحمد غزالي: الأنظمة العربية مبنية على مصادرة الإرادة الشعبية    سلمي اللومي: خطة ‘'فتح المجال الجوي ‘'ستطبق قريبا بمطاري النفيضة والمنستير    مؤتمرصحفي لجمعية "احنا تونس"حول أكبر علم في العالم    م. ع. جديد للطيران المدني    نحو اعداد إستراتيجية وطنية لمقاومة ظاهرة الانتحار    بالصور: وضعية مزرية للمستشفى الحبيب بوقطفة بصفاقس وسعيد العايدي يتوعد    وفد من أصحاب وكالات الأسفار الجزائرية يزور تونس    القيروان: غلق 4 محلات جزارة و27 محضر مخالف والمسالخ غير مهيأة    تونس تحتل المرتبة 11 في قائمة الدول التى تضم مناصرين لداعش عبر تويتر    وزارة التجارة : تخفيض بنسبة 5% في اسعار التجهيزات المنزلية    علماء: المزاج الحسن ينتقل عبر التعرق    قاعة الفن الرابع تستضيف العرض الأول لمسرحية «برج لوصيف»    كتيبة أجناد الخلافة تتوعّد تونس بعملية إرهابية    علماء الفلك يكتشفون 50 مجرة جديدة قد تكون مسكونة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق أول بنك إسلامي بالمغرب ( دار الصفاء)
نشر في الحوار نت يوم 18 - 08 - 2010

الجزيرة نت-الرباط

لا تتوقف مؤسسة "دار الصفاء" المنشأة حديثا وسط العاصمة المغربية الرباط عن استقبال الزبائن المستفسرين عن طبيعة الخدمات المالية التي تقدمها, ومدى ملاءمة منتجاتها المالية لقواعد الشريعة الإسلامية، رغم تحفظ الجهات المسؤولة على تسميتها بالإسلامية والاكتفاء بتقديمها على أنها "مؤسسة للتمويلات البديلة".

ويفسر المتابعون هذا الإقبال على المؤسسة برغبة الناس في الحصول على تمويلات تلبي حاجتهم في الاقتراض دون أن تضعهم في مواجهة مبادئهم وقيمهم الدينية.

ويقدم بنك دار الصفاء منتجات تتوافق مع الشريعة الإسلامية في العقار والسيارات والتجهيز إضافة إلى الاستهلاك، وذلك عبر مجموعة من الصيغ كالمرابحة والمشاركة إلى جانب صيغ البيوع والإجارة.

نجيب بوليف اعتبر أن السلطات المغربية
ماطلت في إطلاق بنك إسلامي (الجزيرة نت)
ترحيب حذر
ورحبت الأوساط الإسلامية ببدء العمل بهذه المنتوجات، رغم تحفظها على طريقة عمل هذه المؤسسات.

واعتبر الخبير في الاقتصاد الإسلامي والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض نجيب بوليف أن الصيغ الجديدة لا تعتمد على خبراء في الاقتصاد الإسلامي، وهو ما دفعه إلى الدعوة إلى إنشاء بنك إسلامي "مستقل".

ويقول بوليف في تصريح للجزيرة نت إن الحكومة المغربية "ماطلت في تحقيق مطلب توفير بنك إسلامي منذ أواسط الثمانينيات لأسباب سياسية، رغم أنها كانت تعلن عدم رفضها للمبدأ وتبرر رفضها بعدم توفر التجربة".

وأشار إلى أن قبول الحكومة بوجود مؤسسة تقدم منتجات إسلامية بعد سنوات من الرفض، يعود إلى كون المغرب البلد الوحيد في العالم الإسلامي الذي لم يكن يتوفر على بنك إسلامي، مما كان يعتبر نقطة مسيئة لإسلامية الدولة التي تقوم شرعيتها على إمارة المؤمنين كما يقول.

وأضاف بوليف أن تداعيات الأزمة المالية العالمية، وضغوط المستثمرين الخليجيين الذين يرغبون في استعمال المنتجات البنكية الإسلامية، إضافة إلى ما سماه الضغط الذي مارسه حزب العدالة والتنمية.. كلها عوامل ساهمت في تحقيق هذا المطلب.
محمد كرين أكد أن مصلحة المواطن هي التي أملت الصيغ التمويلية الجديدة (الجزيرة نت)
غلاء المنتجات
ويشتكي العديد من المواطنين من غلاء المنتجات البديلة مقارنة مع المنتجات التقليدية، ويمكن ملاحظة ذلك عبر إجراء مقارنة بين العروض التي تقدمها مؤسسة دار الصفاء وتلك التي تقدمها البنوك التقليدية.

ويشير المحلل الاقتصادي محمد كرين -وهو عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اليساري- إلى وجود "بعض الغلاء" في أسعار المنتجات البديلة، رغم أن الفرق بينها وبين المنتجات التقليدية لم يعد كبيرا في الوقت الحالي.

وأرجع ذلك إلى استفادة بنك الصفاء من التعديلات التي طرأت على النظام الجبائي لهذه المنتجات التي أتى بها القانون المالي 2010 ويمنحها إعفاءات ضريبية مهمة.
واعتبر كرين أيضا أن مصلحة المواطن هي التي أملت إطلاق هذه الصيغ التمويلية الجديدة "دون أي حسابات سياسية أخرى".

وأكد أن إطلاق هذه المنتجات يعتبر "انتصارا" لحقوق الفئة التي تتحفظ على التعامل مع البنوك العادية واحتراما لرغباته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.