حملة أمنية وقائية بكافة ولايات الجمهورية    الشاهد: تونس في حاجة لتطوير شراكاتها الاقتصادية    رغم محاولات الجامعة: الياس السخيري يقترب من المنتخب الفرنسي    مونديال الأواسط لكرة اليد: اليوم تونس- ايزلندا في ثمن النهائي‎    القصرين: تفكيك عصابة مختصّة في التنقيب عن الآثار وحجز قطع أثريّة    خلال النصف الاول من 2017 ..الديوانة حجزت بضائع وعملة صعبة فاقت قيمتها 430 مليون دينار    منظمة "أنا يقظ" تقاضي مهرجان قرطاج ووزارة الداخلية    وسط تداول تجاوز نصف مليون دينار.. توننداكس يرتفع بشكل طفيف    بعد الغاء عرضه: كلاي بي بي جي على مسرح قرطاج غدا    جيش الاحتلال يمنع الفلسطينيين من الوصول إلى باب الأسباط في المسجد الأقصى    جمعية محمد علي الحامي للثقافة العمالية تنظم الدورة 28 لجامعتها الصيفية    أسماء بن احمد: تفاعل الجمهور معي في الافتتاح على ركح المسرح الأثري حمسني للقائه الليلة بمتحف قرطاج    الصديق: نواب المعارضة سيطعنون في دستورية مشروع قانون المصالحة الادارية في صورة المصادقة عليه    شبهات فساد ببعض المنشات المائية بتوزر، وزارة الفلاحة تتدخّل    تغيير جديد في مواعيد مباريات رابطة الأبطال الإفريقية    نعيم السليتي يوقّع لديجون    يسرا تكشف تفاصيل خلافها مع عادل إمام...وهذه الحقيقة    بوشناق في مهرجان بنزرت الدولي: رحلة بين الأزمنة والأمكنة ورسائل حب وعشق    ''العدل الأوروبية'' تبقي حماس على قوائم الإرهاب    القيروان: ايقاف 6 أشخاص مفتش عنهم وحجز مسروق من الذهب    3 نصائح... تحميكم من الإصابة بالعدوى في أحواض السباحة!    فيديو نادر: كاظم الساهر يتخلى عن رومنسيته ويخوض عراكاً    بالفيديو.. خطة خبيثة لشابين سرقا محفظة نقود    قفصة.. خلاف حول دراجة نارية تحول إلى معركة بالبنادق    هبوط اضطراري لطائرة تركية في مطار هواري بومدين بالجزائر    سيدي الهاني: حجز كمية من الخمور وإيقاف الأب وابنه    فرنسا: إجلاء 10 آلاف شخص مع اندلاع حريق جديد    خلال النصف الاول من 2017: الميزان التجاري للقطاع الصناعي يسجل عجزا يفوق 4600 مليون د    مصدر من اتحاد الشغل ل"الصباح نيوز": لهخذه الأسباب تم تأجيل زيارة وفد المنظمة الشغيلة إلى دمشق    بالفيديو: عراك ومشادات بين نواب أردنيين على خلفية حادث السفارة الإسرائيلية    ''لظروف طارئة'': جاستن بيبر يلغي الجزء المتبقي من جولته الفنية    ترامب يتعهد بمساعدة لبنان ضد "داعش"    مشروع القطار المغاربي يقترب من التجسيد واللجنة المختصة تجتمع    التوقعات الجوية ليوم الأربعاء 26 جويلية 2017    كوريا الشمالية تستعد لتجربة صاروخية جديدة    بالفيديو.. لينا شاماميان تهنيء تونس بعيد الجمهورية    إيطاليا تعيش أسوأ أزمة جفاف منذ 200 عام    انسحاب بطل العالم في الوثب الطويل من مونديال القوى    تونس ضيف شرف في مهرجان شفشاون الدولي للتصوير الفوتوغرافي بالمغرب    طفل مصاب ب''السيدا'' يتعافى تماما بعد عام من العلاج    الكؤوس الإفريقية للأندية: المواعيد الجديدة لمقابلات الأدوار النهائية‎    باريس سان جيرمان يعلن عن مفاجأة!    المهدية: معرض جماعي للرسامين العصاميين    الحماية المدنية تحذّر من السباحة بشاطئ طبرقة    خلال النصف الاول من 2017 ..الميزان التجاري للقطاع الصناعي يسجل عجزا يفوق 4600 مليون د    الجزائر: قائمة سوداء بأسماء رجال أعمال ''يتحايلون'' على البنوك    اشربوا القهوة للتخلص من الوزن الزائد!    خبير إقتصادي يحذر: الدينار التونسي سيعرف فترات صعبة    مراد الحطاب: الدينار التونسي سيعرف فترات صعبة في حال ازدياد الطلب على العملة المرجعية    الاحتفاظ برئيس جمعية أريانة وعضوين من الهيئة المديرة بحالة ايقاف على خلفية شبهة فساد مالي    غدا الثلاثاء هو أول يوم من شهر ذي القعدة 1428 هجري    فريد الباجي يعتبر يهود جربة كفّارا ويدعو الى سجن قيادات وانصار حزب التحرير    قبلة تودي بحياة رضيعة خلال ساعتين    نفوق قطيع ماعز وأغنام في قبلي ..دائرة الانتاج الحيواني توضح    نصائح للمرأة لممارسة الرياضة في الصيف    تظهر مع عشيقها في برنامج تلفزي وتطلب الطلاق من زوجها! (فيديو)    ''عادل العلمي: ''قابلت الطالبي في آخر أيامه وتبرأ لي من تصريحاته    الموت يفجع مكي هلال في أعزّ الناس له    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطلاق أول بنك إسلامي بالمغرب ( دار الصفاء)
نشر في الحوار نت يوم 18 - 08 - 2010

الجزيرة نت-الرباط

لا تتوقف مؤسسة "دار الصفاء" المنشأة حديثا وسط العاصمة المغربية الرباط عن استقبال الزبائن المستفسرين عن طبيعة الخدمات المالية التي تقدمها, ومدى ملاءمة منتجاتها المالية لقواعد الشريعة الإسلامية، رغم تحفظ الجهات المسؤولة على تسميتها بالإسلامية والاكتفاء بتقديمها على أنها "مؤسسة للتمويلات البديلة".

ويفسر المتابعون هذا الإقبال على المؤسسة برغبة الناس في الحصول على تمويلات تلبي حاجتهم في الاقتراض دون أن تضعهم في مواجهة مبادئهم وقيمهم الدينية.

ويقدم بنك دار الصفاء منتجات تتوافق مع الشريعة الإسلامية في العقار والسيارات والتجهيز إضافة إلى الاستهلاك، وذلك عبر مجموعة من الصيغ كالمرابحة والمشاركة إلى جانب صيغ البيوع والإجارة.

نجيب بوليف اعتبر أن السلطات المغربية
ماطلت في إطلاق بنك إسلامي (الجزيرة نت)
ترحيب حذر
ورحبت الأوساط الإسلامية ببدء العمل بهذه المنتوجات، رغم تحفظها على طريقة عمل هذه المؤسسات.

واعتبر الخبير في الاقتصاد الإسلامي والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض نجيب بوليف أن الصيغ الجديدة لا تعتمد على خبراء في الاقتصاد الإسلامي، وهو ما دفعه إلى الدعوة إلى إنشاء بنك إسلامي "مستقل".

ويقول بوليف في تصريح للجزيرة نت إن الحكومة المغربية "ماطلت في تحقيق مطلب توفير بنك إسلامي منذ أواسط الثمانينيات لأسباب سياسية، رغم أنها كانت تعلن عدم رفضها للمبدأ وتبرر رفضها بعدم توفر التجربة".

وأشار إلى أن قبول الحكومة بوجود مؤسسة تقدم منتجات إسلامية بعد سنوات من الرفض، يعود إلى كون المغرب البلد الوحيد في العالم الإسلامي الذي لم يكن يتوفر على بنك إسلامي، مما كان يعتبر نقطة مسيئة لإسلامية الدولة التي تقوم شرعيتها على إمارة المؤمنين كما يقول.

وأضاف بوليف أن تداعيات الأزمة المالية العالمية، وضغوط المستثمرين الخليجيين الذين يرغبون في استعمال المنتجات البنكية الإسلامية، إضافة إلى ما سماه الضغط الذي مارسه حزب العدالة والتنمية.. كلها عوامل ساهمت في تحقيق هذا المطلب.
محمد كرين أكد أن مصلحة المواطن هي التي أملت الصيغ التمويلية الجديدة (الجزيرة نت)
غلاء المنتجات
ويشتكي العديد من المواطنين من غلاء المنتجات البديلة مقارنة مع المنتجات التقليدية، ويمكن ملاحظة ذلك عبر إجراء مقارنة بين العروض التي تقدمها مؤسسة دار الصفاء وتلك التي تقدمها البنوك التقليدية.

ويشير المحلل الاقتصادي محمد كرين -وهو عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اليساري- إلى وجود "بعض الغلاء" في أسعار المنتجات البديلة، رغم أن الفرق بينها وبين المنتجات التقليدية لم يعد كبيرا في الوقت الحالي.

وأرجع ذلك إلى استفادة بنك الصفاء من التعديلات التي طرأت على النظام الجبائي لهذه المنتجات التي أتى بها القانون المالي 2010 ويمنحها إعفاءات ضريبية مهمة.
واعتبر كرين أيضا أن مصلحة المواطن هي التي أملت إطلاق هذه الصيغ التمويلية الجديدة "دون أي حسابات سياسية أخرى".

وأكد أن إطلاق هذه المنتجات يعتبر "انتصارا" لحقوق الفئة التي تتحفظ على التعامل مع البنوك العادية واحتراما لرغباته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.