السبسي يتقدّم على المرزوقي بفارق 6% فقط من اجمالي الأصوات    بنزرت : المرزوقي يعكس الهجوم ويتفوق على السبسي في معتمدية بنزرت الشمالية    وفاق سطيف يتصل بلاعب النجم الساحلي بلجيلايلى    قبلي : انصار المرزوقي يعتدون بالعنف على أحد ناشطي الجبهة الشعبية    بنقردان.. إيقاف 18 سيارة تهريب على متنها 35 تونسيا    بفضل مشروع مركزية الحليب في سيدي بوزيد: ارتفاع نسبة عائدات مجموعة دليس القابضة    ايقاف سيارة تهريب دخلت المنطقة العازلة بالجنوب التونسي    الملعب التونسي:حساب بنكي جديد ... ال«css» يريد «بن علي» و«الجربي» قادم    الاتحاد المنستيري:«ماريس» بين خيارين... ورهان موفق على «كلود»    قائمة رواتب نجوم ريال مدريد !!!!!‎    لوس أنجلوس تايمز : انتخابات تونس نقطة مضيئة في "ربيع"مظلم    في سهرة الانتخابات:الحوار التونسي تحصد أعلى نسبة مشاهدة    مساهمة في نقد أطروحة علمنة الأدب    عاموس يتجرأ على رؤساء العرب وملوكهم    كرة اليد : مباراة المهدية وساقيت الزيت يوم الاربعاء    الخارجية الجزائرية : الانتخابات الرئاسية تمثل انتصارا للشعب التونسي    دعوة قضائية ضد الفنانة المصرية أنغام    بنزرت: دراجة مجنونة تحيل الاول على الانعاش والثاني على "القصاب"    هكذا ردّ الاعلامي الياس الغربي على المنتقدين..    بنزرت : الكشف عن عصابة نهبت اكثر من 30 الف دينار من العملة الاجنبية    السبسي : المرزوقي مرشح "الإسلاميين" و"السلفيين الجهاديين" ورابطات حماية الثورة    اليوم: الحسم في عودة نشاط البطولة المحترفة    تأجيل استنطاق سليم شيبوب أمام القطب القضائي    شلاط تونس يتوج في فرنسا ويغيب عن أيام قرطاج السينمائية    احذري ..المناشف مصدر الجراثيم الأكبر في كل ما نستخدمه    المغرب: وفاة 17 شخصا وفقدان 18 آخرين جراء أمطار طوفانية    توننداكس يقفز بنسبة 0.50 % بداية حصة الاثنين    اليوم الثالثة بعد الزوال: بداية الاعلان عن النتائج الجزئية للانتخابات الرئاسية    ابتدائية تونس.. تأجيل قضية قتل شاب بالمرسى    جون كيري يهنئ الشعب التونسي    موقع يضغط الصور لتقليل مساحتها مع الحفاظ على الدقة    ليبيا.. اشتباكات بين أهالي ورشفانة وميليشيات    عودة الحركة بالمعبرين الحدوديين رأس جدير و ذهيبة وازن    التونسيون أمام امتحان فريد من نوعه    الجبهة الشعبية تستشير قواعدها لتختار من ستدعم في الدور الثاني للرئاسية    مصر: ضبط أكبر مخزن هيروين تابع لأنصار بيت المقدس    هيفاء وهبي بفستان ذهبي مثير في تونس    الحبيب خضر يتوجه برسالة إلى رؤساء الأحزاب المجتمعين في الحوار الوطني اليوم    موسم جني الزيتون في سيدي بوزيد:استعدادات حثيثة لصابة قياسية والتخزين في البال    صحيفة "الهداف" تتحدث عن مباراة ودية بين تونس و الجزائر    حالة الطقس اليوم الإثنين    كرة قدم: برنامج النقل التلفزي لأبرز مباريات اليوم الاثنين 24 نوفمبر    نابل : المركب الثقافي يفتح أبوابه من جديد و16 دولة في مهرجان نيابوليس الدولي لمسرح الطفل    47 مخالفة اقتصادية خلال يوم من المراقبة في المنستير    صدقوني: كانت لحظة قاسية على النفس.. بقلم الأستاذ عماد العبدلي    أربع مرات ضعف محصول 2013: صابة قياسية منتظرة من زيت الزيتون    خذ مصيرك باليد    بعد الرّئاسية هل سينتهي دور "سحرة فرعون" من الإعلاميّين؟    بطّال يضاجع أختين و يتسلّى بطليقته    بعد الرّئاسية هل سينتهي دور ''سحرة فرعون'' من الإعلاميّين؟    وزارة الفلاحة توضح حقيقة ماراج عن وصول مرض انفلونزا الطيور إلى تونس    وزارة التجارة تحجز منتجات منتهية الصلوحية    وزارة الفلاحة تؤكد عدم تسجيل أيّ حالة لمرض أنفلونزا الطيور في تونس    امام مسجد ابو هريرة بالوردية يدعو الى عدم انتخاب الباجي قائد السبسي    لم يتم تسجيل أي حالة لمرض انفلونزا الطيور في تونس (وزارة الفلاحة)    التوقيع على اتفاقية ضمان بين الجمهورية التونسية والبنك الإسلامي للتنمية    بعد ظهورها في العالم.. وزارة الفلاحة تؤكّد عدم تسجيل إصابات ب»انفلونزا» الطيور    هذه تفاصيل الزيادات المنتظرة في أسعار بعض المواد الغذائية...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق أول بنك إسلامي بالمغرب ( دار الصفاء)
نشر في الحوار نت يوم 18 - 08 - 2010

الجزيرة نت-الرباط

لا تتوقف مؤسسة "دار الصفاء" المنشأة حديثا وسط العاصمة المغربية الرباط عن استقبال الزبائن المستفسرين عن طبيعة الخدمات المالية التي تقدمها, ومدى ملاءمة منتجاتها المالية لقواعد الشريعة الإسلامية، رغم تحفظ الجهات المسؤولة على تسميتها بالإسلامية والاكتفاء بتقديمها على أنها "مؤسسة للتمويلات البديلة".

ويفسر المتابعون هذا الإقبال على المؤسسة برغبة الناس في الحصول على تمويلات تلبي حاجتهم في الاقتراض دون أن تضعهم في مواجهة مبادئهم وقيمهم الدينية.

ويقدم بنك دار الصفاء منتجات تتوافق مع الشريعة الإسلامية في العقار والسيارات والتجهيز إضافة إلى الاستهلاك، وذلك عبر مجموعة من الصيغ كالمرابحة والمشاركة إلى جانب صيغ البيوع والإجارة.

نجيب بوليف اعتبر أن السلطات المغربية
ماطلت في إطلاق بنك إسلامي (الجزيرة نت)
ترحيب حذر
ورحبت الأوساط الإسلامية ببدء العمل بهذه المنتوجات، رغم تحفظها على طريقة عمل هذه المؤسسات.

واعتبر الخبير في الاقتصاد الإسلامي والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض نجيب بوليف أن الصيغ الجديدة لا تعتمد على خبراء في الاقتصاد الإسلامي، وهو ما دفعه إلى الدعوة إلى إنشاء بنك إسلامي "مستقل".

ويقول بوليف في تصريح للجزيرة نت إن الحكومة المغربية "ماطلت في تحقيق مطلب توفير بنك إسلامي منذ أواسط الثمانينيات لأسباب سياسية، رغم أنها كانت تعلن عدم رفضها للمبدأ وتبرر رفضها بعدم توفر التجربة".

وأشار إلى أن قبول الحكومة بوجود مؤسسة تقدم منتجات إسلامية بعد سنوات من الرفض، يعود إلى كون المغرب البلد الوحيد في العالم الإسلامي الذي لم يكن يتوفر على بنك إسلامي، مما كان يعتبر نقطة مسيئة لإسلامية الدولة التي تقوم شرعيتها على إمارة المؤمنين كما يقول.

وأضاف بوليف أن تداعيات الأزمة المالية العالمية، وضغوط المستثمرين الخليجيين الذين يرغبون في استعمال المنتجات البنكية الإسلامية، إضافة إلى ما سماه الضغط الذي مارسه حزب العدالة والتنمية.. كلها عوامل ساهمت في تحقيق هذا المطلب.
محمد كرين أكد أن مصلحة المواطن هي التي أملت الصيغ التمويلية الجديدة (الجزيرة نت)
غلاء المنتجات
ويشتكي العديد من المواطنين من غلاء المنتجات البديلة مقارنة مع المنتجات التقليدية، ويمكن ملاحظة ذلك عبر إجراء مقارنة بين العروض التي تقدمها مؤسسة دار الصفاء وتلك التي تقدمها البنوك التقليدية.

ويشير المحلل الاقتصادي محمد كرين -وهو عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اليساري- إلى وجود "بعض الغلاء" في أسعار المنتجات البديلة، رغم أن الفرق بينها وبين المنتجات التقليدية لم يعد كبيرا في الوقت الحالي.

وأرجع ذلك إلى استفادة بنك الصفاء من التعديلات التي طرأت على النظام الجبائي لهذه المنتجات التي أتى بها القانون المالي 2010 ويمنحها إعفاءات ضريبية مهمة.
واعتبر كرين أيضا أن مصلحة المواطن هي التي أملت إطلاق هذه الصيغ التمويلية الجديدة "دون أي حسابات سياسية أخرى".

وأكد أن إطلاق هذه المنتجات يعتبر "انتصارا" لحقوق الفئة التي تتحفظ على التعامل مع البنوك العادية واحتراما لرغباته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.