بفضل باحث تونسي، اكتشاف غير مسبوق لجينات مسؤولة عن التوائم    5 أعشاب سحرية.. تقوي الذاكرة وتساعد على التركيز    خميس الجهيناوي : "تونس متألمة لما يجري في حلب.. لن نغير موقفنا من التدخل الأجنبي في ليبيا.. ولا نستعيد الإرهابيين بل نقاتلهم"    في يوم واحد.. إحباط تهريب 23 ألف علبة سجائر    النشرية الاخبارية ل"الصباح نيوز"    خلال يوم واحد.. حجز 705 لتر من الزيت النباتي المدعم    المصادقة على اتفاقية قرض سعودي لتمويل مشروع محطة كهرباء بالمرناقية    إلغاء إضراب الأعوان البلديين    دورة المرسى الدولية للتنس .. 70 لاعبة من 25 بلدا في الموعد    مقتل 19 شخصا وإصابة 80 آخرين خلال قصف لمسلحي المعارضة على مدينة حلب (المرصد السوري)    المستشارون الجبائيون يقاضون الدولة التونسية لدى لجنة حقوق الإنسان بجنيف    الرابطة المحترفة الثانية: مباراة الإتحاد المنستيري و إتحاد تطاوين في المنزه    حقائق صادمة عن غسل اليدين بالماء دون صابون    نقابة الصحفيين تكرم عائلتي الشورابي والقطاري    الرابطة تقرّر:«سرسي» لبن قردان ... وإحالة «المعلول» و«الزغلامي» على مجلس التأديب    مصادر أمنية تنفي القبض على الإرهابي عادل الغندري في ليبيا    أريانة : غلق أجزاء من الطريق المحلية 532 لاستكمال جسر محمود الماطري    في زيارة وزير النقل إلى ميناء رادس: دعوة إلى الترفيع من مردودية الميناء والنهوض بالخدمات المينائية    تحوير جزئي في حركة المرور بمفترق السكّة الحديديّة للخط رقم 2 تونس أريانة    في ندوة علمية بسوسة: نبش في تاريخ الحركة التشكيلية قبل الاستقلال    للحد من تقليدها.. اعتماد ترقيم جديد لصناعة الأدوية    نقابة الفلاحين بالكاف تستغرب تصريحات وزير الفلاحة حول تحسن حالة مزارع الحبوب (رئيس النقابة)    المنستير: ندوة حول فن العلاج بالمطالعة شفاء الروح في المكتبة    نحو إحداث وكالة وطنية للاختبارات.. وهذه مهامها    جان كلود فان دام يمتدح الرّسول صلّى الله عليه وسلّم    برنامج الجولة العاشرة إيابا لبطولة الرابطة الأولى    تفاصيل مراقبة شوارع تونس الكبرى عبر تركيز منظومة المراقبة الالكترونية بالكاميرا    بعد اختطاف ابنها في ليبيا: عائلة "قيروانية " تستغيث    مكافحة الارهاب: أبرز محاور لقاء رئيس الجمهورية بوزير اللكسمبورغي    القبض على المتهم في قتل مواطن من جزيرة قرقنة    انطلاق ملتقى صالح رزق للفنون التشكيلية بقبلي في دورته الثانية    بيان المجتمع المدني بخصوص مشاركة تونس بمعرض جينيف للكتاب والصحافة    كأس الاتحاد الأفريقي: برنامج النقل التلفزي‎    اقتدوا ب'باباي' وتناولوا السبانخ بانتظام لتقوية عضلاتكم    الفيفا يحرم ساكو من اللعب مع منتخب فرنسا    بينما طال انتظار الزوالي.. انطلاق ‫الحملة الوطنية لمراقبة الزيت ‫النباتي المدعم    أوباما يعتبر يوم مقتل بن لادن الأهم في فترة رئاسته    بنعروس: إيقاف مفتش عنه في عديد القضايا ومحل 18 منشور تفتيش    وزارة الداخلية تنتدب رقباء بسلك الحرس الوطني    تركيا الثانية عالميا في تصدير المسلسلات    العاصمة: حريق بمنزل.. وطفل "مختل" قد يكون السبب    تعزية    بالفيديو: أسرار صادمة تحاول الفنادق إخفاءها عن النزلاء    القلعة الكبرى: فتاة قاصر تتعرض إلى محاولة اختطاف    بينها تونس.. منظمة الشفافية الدولية تكشف الستار عن الدول العربية الأكثر فسادا    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الثلاثاء 03 ماي    بالفيديو: منال عمارة وكادوريم لحظة سماعهم بخبر تصوير فيديو كليب يجمعهما..    في حركة إحتجاجية للتلاميذ، مزاد علني لبيع أثاث مدرسي بمعهد قرمبالية    الحكومة تطمئن على رمضان    قبول استقالة رئيس هيئة تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة    عقوبات قاسية ل «العكايشي» و «البنزرتي»    هكذا بدأ الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة وهذا هو شعار هذا العام    بالفيديو: شجار داخل البرلمان التركي بسبب قانون الحصانة الجديد    طقس اليوم: سحب أحيانا كثيفة بالشمال… والحرارة تتراوح بين 20 و24 درجة    نادي ليستر سيتي يتوج بلقب الدوري الإنجليزي لأول مرة في تاريخه    رؤية الهلال وتدخّل السلطة.. المفتي الأسبق يُوضح    سماحة المفتي يشرف على جلسة اعتناق الإسلام    داعية سعودي: المثلية لا تقصي أصحابها من الإسلام !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطلاق أول بنك إسلامي بالمغرب ( دار الصفاء)
نشر في الحوار نت يوم 18 - 08 - 2010

الجزيرة نت-الرباط

لا تتوقف مؤسسة "دار الصفاء" المنشأة حديثا وسط العاصمة المغربية الرباط عن استقبال الزبائن المستفسرين عن طبيعة الخدمات المالية التي تقدمها, ومدى ملاءمة منتجاتها المالية لقواعد الشريعة الإسلامية، رغم تحفظ الجهات المسؤولة على تسميتها بالإسلامية والاكتفاء بتقديمها على أنها "مؤسسة للتمويلات البديلة".

ويفسر المتابعون هذا الإقبال على المؤسسة برغبة الناس في الحصول على تمويلات تلبي حاجتهم في الاقتراض دون أن تضعهم في مواجهة مبادئهم وقيمهم الدينية.

ويقدم بنك دار الصفاء منتجات تتوافق مع الشريعة الإسلامية في العقار والسيارات والتجهيز إضافة إلى الاستهلاك، وذلك عبر مجموعة من الصيغ كالمرابحة والمشاركة إلى جانب صيغ البيوع والإجارة.

نجيب بوليف اعتبر أن السلطات المغربية
ماطلت في إطلاق بنك إسلامي (الجزيرة نت)
ترحيب حذر
ورحبت الأوساط الإسلامية ببدء العمل بهذه المنتوجات، رغم تحفظها على طريقة عمل هذه المؤسسات.

واعتبر الخبير في الاقتصاد الإسلامي والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض نجيب بوليف أن الصيغ الجديدة لا تعتمد على خبراء في الاقتصاد الإسلامي، وهو ما دفعه إلى الدعوة إلى إنشاء بنك إسلامي "مستقل".

ويقول بوليف في تصريح للجزيرة نت إن الحكومة المغربية "ماطلت في تحقيق مطلب توفير بنك إسلامي منذ أواسط الثمانينيات لأسباب سياسية، رغم أنها كانت تعلن عدم رفضها للمبدأ وتبرر رفضها بعدم توفر التجربة".

وأشار إلى أن قبول الحكومة بوجود مؤسسة تقدم منتجات إسلامية بعد سنوات من الرفض، يعود إلى كون المغرب البلد الوحيد في العالم الإسلامي الذي لم يكن يتوفر على بنك إسلامي، مما كان يعتبر نقطة مسيئة لإسلامية الدولة التي تقوم شرعيتها على إمارة المؤمنين كما يقول.

وأضاف بوليف أن تداعيات الأزمة المالية العالمية، وضغوط المستثمرين الخليجيين الذين يرغبون في استعمال المنتجات البنكية الإسلامية، إضافة إلى ما سماه الضغط الذي مارسه حزب العدالة والتنمية.. كلها عوامل ساهمت في تحقيق هذا المطلب.
محمد كرين أكد أن مصلحة المواطن هي التي أملت الصيغ التمويلية الجديدة (الجزيرة نت)
غلاء المنتجات
ويشتكي العديد من المواطنين من غلاء المنتجات البديلة مقارنة مع المنتجات التقليدية، ويمكن ملاحظة ذلك عبر إجراء مقارنة بين العروض التي تقدمها مؤسسة دار الصفاء وتلك التي تقدمها البنوك التقليدية.

ويشير المحلل الاقتصادي محمد كرين -وهو عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اليساري- إلى وجود "بعض الغلاء" في أسعار المنتجات البديلة، رغم أن الفرق بينها وبين المنتجات التقليدية لم يعد كبيرا في الوقت الحالي.

وأرجع ذلك إلى استفادة بنك الصفاء من التعديلات التي طرأت على النظام الجبائي لهذه المنتجات التي أتى بها القانون المالي 2010 ويمنحها إعفاءات ضريبية مهمة.
واعتبر كرين أيضا أن مصلحة المواطن هي التي أملت إطلاق هذه الصيغ التمويلية الجديدة "دون أي حسابات سياسية أخرى".

وأكد أن إطلاق هذه المنتجات يعتبر "انتصارا" لحقوق الفئة التي تتحفظ على التعامل مع البنوك العادية واحتراما لرغباته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.