الرابطة المحترفة الاولى : تاخير مباراة الملعب القابسي والنجم    تصفيات أمم افريقيا 2015 - منتخب بوتسوانا يحل بتونس يوم 2 سبتمبر    إيقاف نفر مفتش عنه وبحوزته 9 غرامات من الكوكايين    نشطاء ليبيون يقودون حملة لطرد سفيرة الولايات المتحدة    ''الهايكا'' تنفي إسناد تراخيص لبعض المنشآت السمعية والبصرية    الداخلية :إيقاف عدد 2727 نفرا مورّطين في قضايا مختلفة    حزب الخيار الثالث ينسلخ عن المبادرة الوطنية الدستورية ويعلن عدم مشاركته في التشريعية    خط ربط جديد بالقطار والحافلة بين تونس وبن قردان عبر قابس    بنزرت: فتاة تشرب مبيد حشرات بسبب خصومة مع صديقها    نتائج قرعة الدوري الأوروبي 2014-2015    محللون أمريكيون: نفقات البنتاغون في العراق قد تزيد بسبب الحرب ضد "داعش"    رامي الجريدي ل"حقائق أون لاين": حسبي الله ونعم الوكيل في من أقصاني من تعزيز المنتخب    رسمي: بيكامينغا يمضي للنادي الإفريقي لمدة ثلاث سنوات    وفاة فتاة ألقت بنفسها من الطابق السادس بمستشفى بنزرت‎    حزب المبادرة يكشف رؤساء قائماتها للانتخابات التشريعية    ماذا في لقاء حافظ قائد السبسي بعدنان منصر؟    ايناس الدغيدي تتراجع عن ترشيح درة زروق لبطولة مسلسلها "عصر الحريم"    برونزية جديدة لأسامة الملولي في ختام منافسات كأس العالم للسباحة بالدوحة    مهدي بن عياد يعوّض وليد لوكيل عن دائرة أريانة    "انا يقظ" تعلن عن قائمة الأحزاب التي سيتم مراقبة تمويل حملاتها الانتخابية    تتويج جديد للعداءة التونسية حبيبة الغريبي    تطور المداخيل الجبائية بنسبة 16 بالمائة إلى موفى ماي 2014    التونسي يحتل المرتبة الأولى مغاربيا في استهلاك الكحول    بعد تسع سنوات ...براد بيت وأنجيلينا جولي يتزوّجان    منظمة الصحة العالمية: تونس تحتل المرتبة الأولى مغاربيا في نسبة استهلاك الكحول    سمير الوافي يهدد بمقاضاة أحد المطاعم الفاخرة بتهمة محاولة تسميمه؟!    وزراء الفلاحة والتجارة والصناعة يؤكدون: لا زيادة في أسعار الحليب قبل 2015    أخيرا براد بيت و أنجلينا جولي يعلنان زواجهما    الاحتفال بخمسينية العلاقات الديبلوماسية بين الصين و تونس    وسط أوضاع متردّية بليبيا : حكومة الثني تستقيل    أقوى 10 جيوش عربية في 2014    طبربة: حريق في جبل الانصارين يأتي على 50 هكتارا    "بن يوسف" يتجاوز أولمبيك ليون رغم الهزيمة    أجندة المهرجانات ليوم الجمعة 29 أوت 2014    العثور على جثتين متحللتين بميناء الكتف في بن قردان جرفهما التيار من المياه الليبية (وزارة الدفاع)    إيقاف شخصين و حجز 30 كلغ من الذهب والفضّة    «داعش» يعدم 160 جنديا سوريا بعد أسرهم    دعم التعاون بين تونس ومنظمة الصحة العالمية    يتقدمه الغنوشي: وفد من النهضة في تركيا لتهئنة أردوغان    مونريال:11 سنة سجنا لتونسي حاول قتل طليقته ب17 طعنة    ماذا وراء إلغاء الترخيص المسبق على تصدير جميع أنواع الخضر والغلال ؟    تونس-حكيم حمودة: يراجع توقعاته بشان النمو بالنسبة لكامل سنة 2014    بالفيديو.. حاسوب ل"داعشي تونسي" يحوي وثائق عن كيفية تصنيع السلاح البيولوجي!    حالة الطقس اليوم الجمعة    في القيروان:الحرس الوطني يقتل ثعبانا طوله متران    البحث عن الاضواء في الدورة 12 لمهرجان المنستير الدولي للفنون التشكيلية    الجامعة العامة للكهرباء والغاز تهدّد بقطع الكهرباء عن عدد من المناطق    رسمي:معرض تونس الدولي للكتاب من 27 مارس إلى 5 أفريل 2015    النرويج: رئيسة الوزراء تستعين بحديث نبوي للتنديد بممارسات داعش    صرخة شهيد    علماء روس يبتكرون لقاحا تجريبيا ضد إيبولا    بسبب فيروس "الايبولا": الكاف ترفض مطلب السي أس أس بتغيير كنشاسا.. والسفارة التونسية تطمئن    الوسطية    هل ستكون انتخابات تونس حقا انتخابات؟    بداية من اليوم.. في المطارات التونسية.. عزل المصابين..وكاميرات لرصد حالات الإصابة بفيروس ايبولا    مفتي الجمهورية: يجب علينا غسل الإسلام من عار الإرهاب    ارتفاع نسبة استهلاك السجائر الالكترونية في الولايات المتحدة يثير القلق    أنوثة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق أول بنك إسلامي بالمغرب ( دار الصفاء)
نشر في الحوار نت يوم 18 - 08 - 2010

الجزيرة نت-الرباط

لا تتوقف مؤسسة "دار الصفاء" المنشأة حديثا وسط العاصمة المغربية الرباط عن استقبال الزبائن المستفسرين عن طبيعة الخدمات المالية التي تقدمها, ومدى ملاءمة منتجاتها المالية لقواعد الشريعة الإسلامية، رغم تحفظ الجهات المسؤولة على تسميتها بالإسلامية والاكتفاء بتقديمها على أنها "مؤسسة للتمويلات البديلة".

ويفسر المتابعون هذا الإقبال على المؤسسة برغبة الناس في الحصول على تمويلات تلبي حاجتهم في الاقتراض دون أن تضعهم في مواجهة مبادئهم وقيمهم الدينية.

ويقدم بنك دار الصفاء منتجات تتوافق مع الشريعة الإسلامية في العقار والسيارات والتجهيز إضافة إلى الاستهلاك، وذلك عبر مجموعة من الصيغ كالمرابحة والمشاركة إلى جانب صيغ البيوع والإجارة.

نجيب بوليف اعتبر أن السلطات المغربية
ماطلت في إطلاق بنك إسلامي (الجزيرة نت)
ترحيب حذر
ورحبت الأوساط الإسلامية ببدء العمل بهذه المنتوجات، رغم تحفظها على طريقة عمل هذه المؤسسات.

واعتبر الخبير في الاقتصاد الإسلامي والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض نجيب بوليف أن الصيغ الجديدة لا تعتمد على خبراء في الاقتصاد الإسلامي، وهو ما دفعه إلى الدعوة إلى إنشاء بنك إسلامي "مستقل".

ويقول بوليف في تصريح للجزيرة نت إن الحكومة المغربية "ماطلت في تحقيق مطلب توفير بنك إسلامي منذ أواسط الثمانينيات لأسباب سياسية، رغم أنها كانت تعلن عدم رفضها للمبدأ وتبرر رفضها بعدم توفر التجربة".

وأشار إلى أن قبول الحكومة بوجود مؤسسة تقدم منتجات إسلامية بعد سنوات من الرفض، يعود إلى كون المغرب البلد الوحيد في العالم الإسلامي الذي لم يكن يتوفر على بنك إسلامي، مما كان يعتبر نقطة مسيئة لإسلامية الدولة التي تقوم شرعيتها على إمارة المؤمنين كما يقول.

وأضاف بوليف أن تداعيات الأزمة المالية العالمية، وضغوط المستثمرين الخليجيين الذين يرغبون في استعمال المنتجات البنكية الإسلامية، إضافة إلى ما سماه الضغط الذي مارسه حزب العدالة والتنمية.. كلها عوامل ساهمت في تحقيق هذا المطلب.
محمد كرين أكد أن مصلحة المواطن هي التي أملت الصيغ التمويلية الجديدة (الجزيرة نت)
غلاء المنتجات
ويشتكي العديد من المواطنين من غلاء المنتجات البديلة مقارنة مع المنتجات التقليدية، ويمكن ملاحظة ذلك عبر إجراء مقارنة بين العروض التي تقدمها مؤسسة دار الصفاء وتلك التي تقدمها البنوك التقليدية.

ويشير المحلل الاقتصادي محمد كرين -وهو عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اليساري- إلى وجود "بعض الغلاء" في أسعار المنتجات البديلة، رغم أن الفرق بينها وبين المنتجات التقليدية لم يعد كبيرا في الوقت الحالي.

وأرجع ذلك إلى استفادة بنك الصفاء من التعديلات التي طرأت على النظام الجبائي لهذه المنتجات التي أتى بها القانون المالي 2010 ويمنحها إعفاءات ضريبية مهمة.
واعتبر كرين أيضا أن مصلحة المواطن هي التي أملت إطلاق هذه الصيغ التمويلية الجديدة "دون أي حسابات سياسية أخرى".

وأكد أن إطلاق هذه المنتجات يعتبر "انتصارا" لحقوق الفئة التي تتحفظ على التعامل مع البنوك العادية واحتراما لرغباته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.