حجز مواد خطرة إسرائيلية الصنع في مخزن بقلعة سنان    معهد الرصد الجوي يكشف عن الموعد المتوقع لأول أيام شهر رمضان    صاعقة تضرب باريس وتصيب 8 أطفال    المحامي عبد الستار المسعودي يتعرض لاعتداء بالعنف    من صفاقس/ المرزوقي للشباب : إما أن تأخذوا مصيركم بأيديكم أو أن يقرره لكم العجائز    شاشات عملاقة في عواصم أوروبية لنقل صور حية من موقع "عنق الجمل" بنفطة    الأقمار الصناعية تلقت إشارة استغاثة من طائرة مصر للطيران    في جلسة عامة لبنك تونس العربي الدولي: مرابيح قياسية تناهز ال 151 مليون دينار    وزيرة السياحة تعلن عن قرار إحداث "تيليفيريك" بجبل زغوان    الوحدات الأمنية تكشف عن شبكات لتهريب وترويج "الزطلة" والكوكايين" في عدد من الولايات    الوفاق ... بنك اسلامي جديد    الجامعة التونسية لكرة القدم تحذر الأندية في بيان رسمي    الهيئة الإدارية القطاعية للصحة تقرر الدخول في اضراب جديد    رسمي: مواعيد الجلسات العامة الانتخابية للرابطات‎    النجم الساحلي: تشكيك متواصل في استحقاق ليتوال.. والجماهير تتفاعل    وزير العدل : "القاضي ولّي من لا ولّي له"    تحديد مكان احتجاز البحارة التونسيين في ليبيا    المنستير: ما سرّ اختفاء تلميذة من أمام معهد بنبلة؟    حكايات صالح الصويعي المرزوقي من الركح ... الى الكتاب    شركة ألفا فورد تفتتح وكالتها الجديدة بالشرقية 1    بريطانيا تعتزم إرسال سفن حربية إلى ليبيا لمكافحة تهريب البشر والأسلحة    "سامسونغ" تطلق نسخة باتمان من هاتف Galaxy S7 Edge    ترامب ينسحب من مناظرة مع ساندرز    لقب ب"الزعيم": الإرهابي الذي أوقف مع عشيقته يكشف في اعترافاته عن مخططات خلية المنيهلة    بورصة تونس تحقق ارتفاعا بنسبة 51ر0 بالمائة خلال الأسبوع من 23 الى 27 ماي 2016    شركة " MYS " المتخصصة في بيع اليخوت تُعزز حضورها في تونس    فيديو: مواطنة تطلب من رئيس الجمهورية القصاص للطفل ياسين    الرابطة الاولى.. تعيينات حكام الجولة الثالثة عشرة ايابا    الرابطة الاولى.. عقوبة باربع مقابلات للخنيسي ومقابلتين للجمل    صحيفة إسبانية تكشف تفاصيل العقد الجديد لرونالدو وموعد اعتزاله    الدولي سليم بلخواص يدير الكلاسيكو بين النادي الإفريقي والنادي الصفاقسي‎    بعد ثلاثي البقلاوة... الشطب مدى الحياة لسداسي آخر؟‎    الداخلية: إيقاف 543 شخصا مفتّشا عنهم في يوم واحد    العباسي: وزير الشؤون الاجتماعية لم يفهم بعد كيفية إدارة الشأن الاجتماعي    الاقتصاد التونسي خسر 28 مليار دينار منذ 2011    الرصد الجوي : سحب عابرة وامطار رعدية عشية اليوم    المهدية:حجز 250 كيلوغراما من "الزطلة" في حفاظات اطفال    بعد ظهوره في برنامج عندي ما نقلّك، شاب يحاول الإنتحار    فيديو : لارية، أو عندما يجد خريجي السجون أنفسهم في منزل 5 نجوم..    أمريكا: سرب من النحل يقتل شابا في حديقة عامة    بينهم عادل الغندري .. اصدار 27 بطاقة ايداع بالسجن لموقوفين في حادثة المنيهلة الارهابية    بالفيديو: سعد لمجرد يرد على اتهامه باغتصاب فتاة بأمريكا    البرمجة الرمضانية لقناة نسمة    غوغل يحتفل بعيد ميلاد "سيدة الشاشة العربية" فاتن حمامة    دنيا أخرى..سيتكوم جديد للمخرج سامي الفهري في شهر رمضان    شيرين: في لحظة اكتئاب فكرت بالاعتزال أو الانتحار    كاد الحشد يدهسها فأنقذها براد بيت بعد أن قطع تصوير فيلمه الجديد    لمحة عن مسلسل وردة و كتاب‬ في رمضان على القناة الوطنية الاولى    طائرة من الحرب العالمية تسقط بنهر هدسون و انتشال جثة من داخلها    الرصد الجوي يكشف موعد امكانية رؤية هلال رمضان    قصة لقمان الحكيم أو أصول التربية الإسلامة    مدير عام الصيدلية المركزية ل"الصباح" : مخزون الدواء يكفي لأكثر من 3 أشهر.. وشهر لبعض الأصناف    تعرف على 10 عادات خاطئة قد تدمر أسنانك    أخطر وأحدث دراسة عن علاقة أشعة الهاتف والاصابة بالسرطان    محمد الأوسط العياري: 6 جوان أول أيام رمضان فلكيا    علاج اختباري ناجع لمرض الإيدز    القيروان: اجبار صينين على دفع المال ونطق الشهادتين للسماح لهم بدخول جامع عقبة    موجة شهيلي منتظرة بداية من اليوم: هذه النصائح ضرورية للتوقي من الحرارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطلاق أول بنك إسلامي بالمغرب ( دار الصفاء)
نشر في الحوار نت يوم 18 - 08 - 2010

الجزيرة نت-الرباط

لا تتوقف مؤسسة "دار الصفاء" المنشأة حديثا وسط العاصمة المغربية الرباط عن استقبال الزبائن المستفسرين عن طبيعة الخدمات المالية التي تقدمها, ومدى ملاءمة منتجاتها المالية لقواعد الشريعة الإسلامية، رغم تحفظ الجهات المسؤولة على تسميتها بالإسلامية والاكتفاء بتقديمها على أنها "مؤسسة للتمويلات البديلة".

ويفسر المتابعون هذا الإقبال على المؤسسة برغبة الناس في الحصول على تمويلات تلبي حاجتهم في الاقتراض دون أن تضعهم في مواجهة مبادئهم وقيمهم الدينية.

ويقدم بنك دار الصفاء منتجات تتوافق مع الشريعة الإسلامية في العقار والسيارات والتجهيز إضافة إلى الاستهلاك، وذلك عبر مجموعة من الصيغ كالمرابحة والمشاركة إلى جانب صيغ البيوع والإجارة.

نجيب بوليف اعتبر أن السلطات المغربية
ماطلت في إطلاق بنك إسلامي (الجزيرة نت)
ترحيب حذر
ورحبت الأوساط الإسلامية ببدء العمل بهذه المنتوجات، رغم تحفظها على طريقة عمل هذه المؤسسات.

واعتبر الخبير في الاقتصاد الإسلامي والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض نجيب بوليف أن الصيغ الجديدة لا تعتمد على خبراء في الاقتصاد الإسلامي، وهو ما دفعه إلى الدعوة إلى إنشاء بنك إسلامي "مستقل".

ويقول بوليف في تصريح للجزيرة نت إن الحكومة المغربية "ماطلت في تحقيق مطلب توفير بنك إسلامي منذ أواسط الثمانينيات لأسباب سياسية، رغم أنها كانت تعلن عدم رفضها للمبدأ وتبرر رفضها بعدم توفر التجربة".

وأشار إلى أن قبول الحكومة بوجود مؤسسة تقدم منتجات إسلامية بعد سنوات من الرفض، يعود إلى كون المغرب البلد الوحيد في العالم الإسلامي الذي لم يكن يتوفر على بنك إسلامي، مما كان يعتبر نقطة مسيئة لإسلامية الدولة التي تقوم شرعيتها على إمارة المؤمنين كما يقول.

وأضاف بوليف أن تداعيات الأزمة المالية العالمية، وضغوط المستثمرين الخليجيين الذين يرغبون في استعمال المنتجات البنكية الإسلامية، إضافة إلى ما سماه الضغط الذي مارسه حزب العدالة والتنمية.. كلها عوامل ساهمت في تحقيق هذا المطلب.
محمد كرين أكد أن مصلحة المواطن هي التي أملت الصيغ التمويلية الجديدة (الجزيرة نت)
غلاء المنتجات
ويشتكي العديد من المواطنين من غلاء المنتجات البديلة مقارنة مع المنتجات التقليدية، ويمكن ملاحظة ذلك عبر إجراء مقارنة بين العروض التي تقدمها مؤسسة دار الصفاء وتلك التي تقدمها البنوك التقليدية.

ويشير المحلل الاقتصادي محمد كرين -وهو عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اليساري- إلى وجود "بعض الغلاء" في أسعار المنتجات البديلة، رغم أن الفرق بينها وبين المنتجات التقليدية لم يعد كبيرا في الوقت الحالي.

وأرجع ذلك إلى استفادة بنك الصفاء من التعديلات التي طرأت على النظام الجبائي لهذه المنتجات التي أتى بها القانون المالي 2010 ويمنحها إعفاءات ضريبية مهمة.
واعتبر كرين أيضا أن مصلحة المواطن هي التي أملت إطلاق هذه الصيغ التمويلية الجديدة "دون أي حسابات سياسية أخرى".

وأكد أن إطلاق هذه المنتجات يعتبر "انتصارا" لحقوق الفئة التي تتحفظ على التعامل مع البنوك العادية واحتراما لرغباته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.