كرة يد: تونس تفوز على بولونيا وديا    توسّع العجز الجاري إلى 5.8 مليارات دينار    الشرطة الفرنسية تداهم مقر حزب ساركوزي    الزواري يغلب المصلحة الوطنية ويعدل عن الترشح للانتخابات الرىاسية    بنزرت : ايقاف منحرف خطير    العمران.. إيقاف شخص محل 7 مناشير تفتيش    150 قطعة اثرية تونسية بهولندا تروي تاريخ قرطاج    أحزاب ما بعد الثورة تفوز بالتشريعية...وسط مخاوف من تراجع الحريات والديمقراطية    دورة نانت المفتوحة /انس جابر تتاهل الى الدور ربع النهائي    سمير العبدلي يكيل لبن جعفر: لقد بدأت بخرق الدستور    غار الملح: الحرس البحري يحبط محاولة "حرقان"    القيروان.. حجز أكثر من 27 ألف علبة سجائر    نحو نقل مباراة تونس ومصر إلى ملعب رادس    الوحدات الأمنية تواصل تعقب عناصر إرهابية في جندوبة    الحرس الوطني يواصل متابعة عملية شباو بوادي الليل ويُوقف 37 عنصرا إرهابيا    نداء تونس: نتمسك بنهج الحوار والتوافق كآلية ضرورية لإنجاح استحقاقات المرحلة القادمة    فيديو/ ما عجزت عنه سلطة الاشراف: الفنان العالمي"Low Deep T" يروّج للسياحة التونسية في كليب جديد    منظمة العفو الدولية: ميليشيات ترتكب جرائم حرب غرب ليبيا    الحالة الصحية لمدرب ترجي جرجيس اسكندر القصرى في تحسن مستمر    السعودية.. 6 إصابات جديدة بفيروس "ميرس"    تونس- البنك المركزى يحدّد شروط وضوابط فتح حسابات بنكية خاصة بالحملة الانتخابية الرئاسية    في بيان لها إثر الإعلان عن النتائج الرسمية الأولية الانتخابات :النهضة تجدد التزامها بالمصالحة العليا للوطن    القبض على محكوم بالإعدام لقتله صديقه في صفاقس    الغنوشي : النهضة في موقع لا يُقضى فيه شيء دون مشاورتها    ملتقى موسيقى العالم في دورته الثانية 2014    فيما عرف بقضية جامع النور...النيابة تقدم تحريرات عن مديري سجن المرناقية وبرج العامري    فظيع/ أعمته غيرته وشكّه في زوجته فخنقها بواسطة وشاح وقتلها    البنك الوطني الفلاحي: تطور ناتج الاستغلال البنكي ب­2ر7% موفى سبتمبر 2014    هند صبري تعلق على فوز "النداء" : اليوم نحن الأغلبية والشماتة ما تخرجش علينا    الاتحاد الليبي يتفق مع المدرب نبيل الكوكي    حكام الجولة السابعة ذهاب لبطولة الرابطة المحترفة الثانية لكرة القدم‎    ندوة صحفية لوزيري الفلاحة التونسي و الفرنسي ضمن فعاليات ''SIAT2014''    منوبة :تقديرات بزيادة في إنتاج الزيت وبلوغ كمية 2500 طن    بيت النتَّاش    تنظيم "الدولة الإسلامية" يعدم 46 من أبناء عشيرة "البونمر" السنية غرب العراق    تعرف على موقف فريق هامبورج من تصرف أحد مشجعيه تجاه ريبيري    المراقبة الاقتصادية ججز 47 طن من البطاطا و25 طن من السكر    اختيار كمال بن ناصر كأول خبير مغاربي وافريقي في الصناعات البترولية لسنة 2014    البنك المركزي يتوقع نسبة نمو في حدود 3 % في 2015    عباس: قرار إسرائيل إغلاق المسجد الأقصى "إعلان حرب"    السويد تعترف بفلسطين    لعنة الإصابة تلاحق "بلال بن حسين"    شريهان للتونسيين: أراد الشعب العظيم الحرية فاستجاب الله والقدر له    فيديو- وجدي غنيم: المؤسف أنّ الغنوشي هنّأ انتصار الكفر على الإسلام    5 نوفمبر التصريح بالحكم في قضية التركي المتهم بالاعتداء على الأخلاق الحميدة    الشعانبي.. إصابة عسكري بطلق ناري على وجه الخطأ    رئيس الحكومة يفتتح المعرض الدولي للاستثمار الفلاحي والتكنولوجيا «سيات 2014»    الهيئة العليا للانتخابات تقدم النتائج الجزئية لدائرة تونس 2    مهرجان القاهرة السينمائي الدولي يكشف عن تفاصيل دورته 36 :نجيب عياد في لجنة تحكيم آفاق جديدة وخميس الخياطي في جائزة النقاد ومحمد بوغلاب يحاضر عن أيام قرطاج السينمائية    دولي-الجزائر تُقرّر إيقاف جميع المعاملات التجارية مع الدول الي سُجل فيها فيروس ‘'ايبولا''    الحبيب خضر يروي منامته.. ويتساءل إن كانت حلما أم حقيقة!    التوقعات الجوية ليوم الأربعاء 29 أكتوبر 2014    الثورةالتونسية .. إنتصار لا إنكسار    طرق للتعامل مع الولد الحساس    بسبب الايبولا :موريتانيا تغلق حدودها مع مالي    وباء "ايبولا" على تخوم الجزائر و موريتانيا    وزارة الصحة :1 بالمائة من التونسيين يعانون من الاضطرابات النفسية    مفتي الجمهورية يعلن عن نصاب زكاة المال للسنة الهجرية الجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق أول بنك إسلامي بالمغرب ( دار الصفاء)
نشر في الحوار نت يوم 18 - 08 - 2010

الجزيرة نت-الرباط

لا تتوقف مؤسسة "دار الصفاء" المنشأة حديثا وسط العاصمة المغربية الرباط عن استقبال الزبائن المستفسرين عن طبيعة الخدمات المالية التي تقدمها, ومدى ملاءمة منتجاتها المالية لقواعد الشريعة الإسلامية، رغم تحفظ الجهات المسؤولة على تسميتها بالإسلامية والاكتفاء بتقديمها على أنها "مؤسسة للتمويلات البديلة".

ويفسر المتابعون هذا الإقبال على المؤسسة برغبة الناس في الحصول على تمويلات تلبي حاجتهم في الاقتراض دون أن تضعهم في مواجهة مبادئهم وقيمهم الدينية.

ويقدم بنك دار الصفاء منتجات تتوافق مع الشريعة الإسلامية في العقار والسيارات والتجهيز إضافة إلى الاستهلاك، وذلك عبر مجموعة من الصيغ كالمرابحة والمشاركة إلى جانب صيغ البيوع والإجارة.

نجيب بوليف اعتبر أن السلطات المغربية
ماطلت في إطلاق بنك إسلامي (الجزيرة نت)
ترحيب حذر
ورحبت الأوساط الإسلامية ببدء العمل بهذه المنتوجات، رغم تحفظها على طريقة عمل هذه المؤسسات.

واعتبر الخبير في الاقتصاد الإسلامي والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض نجيب بوليف أن الصيغ الجديدة لا تعتمد على خبراء في الاقتصاد الإسلامي، وهو ما دفعه إلى الدعوة إلى إنشاء بنك إسلامي "مستقل".

ويقول بوليف في تصريح للجزيرة نت إن الحكومة المغربية "ماطلت في تحقيق مطلب توفير بنك إسلامي منذ أواسط الثمانينيات لأسباب سياسية، رغم أنها كانت تعلن عدم رفضها للمبدأ وتبرر رفضها بعدم توفر التجربة".

وأشار إلى أن قبول الحكومة بوجود مؤسسة تقدم منتجات إسلامية بعد سنوات من الرفض، يعود إلى كون المغرب البلد الوحيد في العالم الإسلامي الذي لم يكن يتوفر على بنك إسلامي، مما كان يعتبر نقطة مسيئة لإسلامية الدولة التي تقوم شرعيتها على إمارة المؤمنين كما يقول.

وأضاف بوليف أن تداعيات الأزمة المالية العالمية، وضغوط المستثمرين الخليجيين الذين يرغبون في استعمال المنتجات البنكية الإسلامية، إضافة إلى ما سماه الضغط الذي مارسه حزب العدالة والتنمية.. كلها عوامل ساهمت في تحقيق هذا المطلب.
محمد كرين أكد أن مصلحة المواطن هي التي أملت الصيغ التمويلية الجديدة (الجزيرة نت)
غلاء المنتجات
ويشتكي العديد من المواطنين من غلاء المنتجات البديلة مقارنة مع المنتجات التقليدية، ويمكن ملاحظة ذلك عبر إجراء مقارنة بين العروض التي تقدمها مؤسسة دار الصفاء وتلك التي تقدمها البنوك التقليدية.

ويشير المحلل الاقتصادي محمد كرين -وهو عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اليساري- إلى وجود "بعض الغلاء" في أسعار المنتجات البديلة، رغم أن الفرق بينها وبين المنتجات التقليدية لم يعد كبيرا في الوقت الحالي.

وأرجع ذلك إلى استفادة بنك الصفاء من التعديلات التي طرأت على النظام الجبائي لهذه المنتجات التي أتى بها القانون المالي 2010 ويمنحها إعفاءات ضريبية مهمة.
واعتبر كرين أيضا أن مصلحة المواطن هي التي أملت إطلاق هذه الصيغ التمويلية الجديدة "دون أي حسابات سياسية أخرى".

وأكد أن إطلاق هذه المنتجات يعتبر "انتصارا" لحقوق الفئة التي تتحفظ على التعامل مع البنوك العادية واحتراما لرغباته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.