الصيد: أنا متمسك بالخروج من رئاسة الحكومة عن طريق البرلمان    عام سجن لكل من يضايق إمرأة في مكان عمومي    الحبيب الصيد يدعو إلى الترفع عن الحسابات الشخصية ووضع المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار    جمعية رعاية ضيوف الرحمان تدعو إلى مراجعة تسعيرة الحج    تركيا تقرر حلّ الحرس الرئاسي    المانيا: لا علاقة لهجوم ميونيخ ب"داعش" الإرهابي أو اللاجئين    ألمانيا: لاجئ سوري يقتل شخصا ويجرح اثنين بساطور    مؤتمر مشروع تونس: محسن مرزوق يقدم ترشحه للأمانة العامة غدا    45 رئيس دولة وحكومة في حفل افتتاح ريو 2016    العداءة حبيبة الغريبي تفوز بسباق 3000 موانع في ملتقى الرابطة الماسية بلندن    حجز تبغ مهرب بقيمة 300 ألف دينار في قابس    العثور على أكبر مركز للتجهيزات الإرهابية وصناعة المفخخات في سرت    حملة" مانيش مسامح" تعلن حالة الطوارئ الشعبية وتدعو الى التجند والالتزام بحالة التأهب القصوى    عبد اللطيف الغزي يتنازل عن الركح ويغني بين الناس في الدندان    منال عمارة توضح اسباب الغاء حفلها في بنقردان    الإتحاد الرياضي ببن قردان: إنتداب هداف الرابطة الثالثة وايلي    مهرجان الحمامات الدولي.. سهرة ناجحة للفنانة بويكا    اليوم: انطلاق سهرات مهرجان قرطاج " خارج الأسوار "    أهالي غنوش يستغيثون بوزارة الصحة    إيقاف عنصر إرهابي امتنع عن التفتيش في مطار تونس قرطاج    سوسة: اتفاق بين اتحاد الشغل واتحاد الفلاحين على فتح طريق سوسة للفلاحين    وفاة عون حرس وطني في حادث مرور بالكاف    أمريكي قتل زوجته وأخفى جثتها داخل بئر غاز    كرة اليد: الترجي واجه باريسان جرمان في السوبر غلوب    تركيا.. انتحار ضابط شارك في الانقلاب شنقا    منزل بورقيبة: إيقاف 9 اشخاص يشتبه في تورطهم في جريمة قتل شاب مقيم بالخارج    صفاقس لم تفرح يوم عرسها    بنزرت: العثور على جثة كهل في الحديقة العمومية    فتح تحقيق في خصوص سيارة البريد التونسي المحملة ب'الدلاع'    حجز طائرة دون طيار حلقت فوق مسرح الحمامات الدولي وإيقاف صاحبها    مرزوق يعلق على تغيب قائد السبسي عن مؤتمر حركة مشروع تونس    حالة الطقس.. درجات الحرارة تصل إلى 39 درجة    السيطرة على حريق جبل السرج بسليانة    رئيس الحكومة: هذا ما أعيبه على الباجي قائد السبسي وأحس ببعض المرارة مما جرى    انطلاق تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية    سهرة نجوى كرم: حفل كبير يخلد مجد قرطاج الأبدي    فيديو: أردوغان يستضيف في قصره عروسين احتفلا بفشل الانقلاب    اشتباه بوجود قنبلة بعد هبوط الطائرة بنيوزيلندا    و اخيرا انتهى المسلسل : علي المعلول يلتحق بالاهلي المصري    4,8 من الكهول التونسيين يقومون بنشاط اقتصادي خاص    عبد الرؤوف الماي : حركة مشروع تونس ستكون مفتاح الفرج للبلاد    العداءة حبيبة الغريبي تفوز بسباق 3000 متر موانع في لندن    شريعة الاسلام مقصدة معللة اساسها المصلحة    التمييز الايجابي في صالون الصناعات التقليدية بسوسة    50 مليون أورو تحول وجهة "رياض محرز" من ليستر إلى أرسنال    المشروبات الكحولية وراء 7 أنواع من السرطان    ألمانيا تمنح تونس 145 مليون أورو لتمويل مشاريع فلاحية وفي الطاقات المتجددة    المشروبات الكحولية تسبب 7 أشكال من السرطان    بالصور.. "رجل الأعمال" رونالدو يفتتح فندقه الأول    لجنة الطاقة تستمع لمنجي مرزوق حول ملف اقتناء المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية لحقوق الاستغلال الراجعة لشركة خاصة    بالأرقام، موسم تحويل الطماطم الفصلية لسنة 2016    دراسة: دخان السجائر يحتوي على 93 مكونا ساما جدا    قرض ب720 ألف دينار من الصندوق الكويتي لتونس    أبحاث: سهر الأطفال بعد الثامنة مساء يعرضهم للسمنة    المنظمة الصحة العالمية : 450 مليون مصاب بالتهاب الكبد الوبائي    كيف نصدّق العلمانيين ؟    وقفة مع مشروع برنامج حكومة الوحدة الوطنيّة    فلكيا: عيد الأضحى يوم الأحد 11 سبتمبر 2016    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطلاق أول بنك إسلامي بالمغرب ( دار الصفاء)
نشر في الحوار نت يوم 18 - 08 - 2010

الجزيرة نت-الرباط

لا تتوقف مؤسسة "دار الصفاء" المنشأة حديثا وسط العاصمة المغربية الرباط عن استقبال الزبائن المستفسرين عن طبيعة الخدمات المالية التي تقدمها, ومدى ملاءمة منتجاتها المالية لقواعد الشريعة الإسلامية، رغم تحفظ الجهات المسؤولة على تسميتها بالإسلامية والاكتفاء بتقديمها على أنها "مؤسسة للتمويلات البديلة".

ويفسر المتابعون هذا الإقبال على المؤسسة برغبة الناس في الحصول على تمويلات تلبي حاجتهم في الاقتراض دون أن تضعهم في مواجهة مبادئهم وقيمهم الدينية.

ويقدم بنك دار الصفاء منتجات تتوافق مع الشريعة الإسلامية في العقار والسيارات والتجهيز إضافة إلى الاستهلاك، وذلك عبر مجموعة من الصيغ كالمرابحة والمشاركة إلى جانب صيغ البيوع والإجارة.

نجيب بوليف اعتبر أن السلطات المغربية
ماطلت في إطلاق بنك إسلامي (الجزيرة نت)
ترحيب حذر
ورحبت الأوساط الإسلامية ببدء العمل بهذه المنتوجات، رغم تحفظها على طريقة عمل هذه المؤسسات.

واعتبر الخبير في الاقتصاد الإسلامي والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض نجيب بوليف أن الصيغ الجديدة لا تعتمد على خبراء في الاقتصاد الإسلامي، وهو ما دفعه إلى الدعوة إلى إنشاء بنك إسلامي "مستقل".

ويقول بوليف في تصريح للجزيرة نت إن الحكومة المغربية "ماطلت في تحقيق مطلب توفير بنك إسلامي منذ أواسط الثمانينيات لأسباب سياسية، رغم أنها كانت تعلن عدم رفضها للمبدأ وتبرر رفضها بعدم توفر التجربة".

وأشار إلى أن قبول الحكومة بوجود مؤسسة تقدم منتجات إسلامية بعد سنوات من الرفض، يعود إلى كون المغرب البلد الوحيد في العالم الإسلامي الذي لم يكن يتوفر على بنك إسلامي، مما كان يعتبر نقطة مسيئة لإسلامية الدولة التي تقوم شرعيتها على إمارة المؤمنين كما يقول.

وأضاف بوليف أن تداعيات الأزمة المالية العالمية، وضغوط المستثمرين الخليجيين الذين يرغبون في استعمال المنتجات البنكية الإسلامية، إضافة إلى ما سماه الضغط الذي مارسه حزب العدالة والتنمية.. كلها عوامل ساهمت في تحقيق هذا المطلب.
محمد كرين أكد أن مصلحة المواطن هي التي أملت الصيغ التمويلية الجديدة (الجزيرة نت)
غلاء المنتجات
ويشتكي العديد من المواطنين من غلاء المنتجات البديلة مقارنة مع المنتجات التقليدية، ويمكن ملاحظة ذلك عبر إجراء مقارنة بين العروض التي تقدمها مؤسسة دار الصفاء وتلك التي تقدمها البنوك التقليدية.

ويشير المحلل الاقتصادي محمد كرين -وهو عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اليساري- إلى وجود "بعض الغلاء" في أسعار المنتجات البديلة، رغم أن الفرق بينها وبين المنتجات التقليدية لم يعد كبيرا في الوقت الحالي.

وأرجع ذلك إلى استفادة بنك الصفاء من التعديلات التي طرأت على النظام الجبائي لهذه المنتجات التي أتى بها القانون المالي 2010 ويمنحها إعفاءات ضريبية مهمة.
واعتبر كرين أيضا أن مصلحة المواطن هي التي أملت إطلاق هذه الصيغ التمويلية الجديدة "دون أي حسابات سياسية أخرى".

وأكد أن إطلاق هذه المنتجات يعتبر "انتصارا" لحقوق الفئة التي تتحفظ على التعامل مع البنوك العادية واحتراما لرغباته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.