باب الفلة: ضبط 14 نفرا يتعاطون البغاء السري    العثور على الطفل المختفي من مدرسة قرنبالية    منجي الحامدي..الليبيون المقيمون بتونس لهم تداعيات كبيرة على الاقتصاد    العباسي يعلن أن الحوار الوطني سيواصل أشغاله بعد الانتخابات التشريعية    بن جدو يعلن احباط عمليات تفجير سيارات مفخخة ومخططات ارهابية تستهدف مصانع و بعض السفراء    تونس رئيس اللجنة الاقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط    هذا ما يقرأ المرزوقي    وفاة لاعب هندي حاول الاحتفال بهدفه على طريقة كلوزه    سليّم الحريصي ينضمّ إلى قناة " تونسنا "    إصابة شخصين في تبادل للعنف بين مناصري الجبهة الشعبية و النهضة بسيدي بوزيد    في قضيته المتهم فيها بالتحريض على القتل...رضا بلحاج يتراجع..والخلفاوي يصر على التتبع    الدائرة الاستعجالية تؤجل القضية التى رفعها سليم الرياحي على قناة نسمة    الناطق الرسم باسم آفاق تونس بزغوان: "الحكم الفردي يقود حتما الى الدكتاتورية.. والدولة لا تتحمل الشخصنة"    فتحي الهداوي: سألبي دعوة أي مرشح للرئاسة    حكومة مهدي جمعة تتوقع معدل صرف الدولار ب1.8 مقابل الدينار التونسي    النابلي يرد على تصريحات المرزوقي ويعتبرها غير مسؤولة    القيروان: القاء القبض على 4 متشددين دينيا    نضال الورفلي : تونس تتجه الى رفع سن التقاعد بعامين في 2015    نحو إنجاز منظومة الكترونية وطنية لتلقي الشكاوى والابلاغ عن حالات الفساد ((أنور بن خليفة))    "امكانية اسقاط ملف ترشح سليم الرياحي للرئاسية"..مصدر من الاتحاد الوطني الحرّ يوضح    حقيقة سقوط طائرة دون طيار بصفاقس و الدفاع توضّح    بسبب فيروس "ايبولا" ...اعوان الامن بمطار تونس قرطاج غاضبون.. والنقابة في اجتماع طارئ    الأربعاء سحب قرعة الدور الأول لكأس تونس    بلاتيني : لا يجب أن يفوز رونالدو أو ميسي بالكرة الذهبية    ألمانيا تدعو إلى تشكيل "بعثة مدنية" أوروبية لمحاربة وباء الإيبولا    مفتي مصري : لمس المرأة في المصافحة ''حلال''.. ومسها ''حرام''    صحة: الأطباء يؤكدون الليمون والعسل أفضل من أدوية السعال    داعش يحاصر 700 عائلة إيزيدية في جبل سنجار    "الكاف" يحدد 8 جانفي موعداً لتوزيع جوائز "الأفضل"‎    المهدية :رفع 47 مخالفة اقتصادية    بسبب ارتدائها النقاب.. طرد مواطنة خليجية من قاعة الأوبرا في باريس    سويسرا تبدأ تجريب لقاح كندي لفيروس إيبولا    عبد الناظر: فرجاني ساسي سيمدد مع الصفاقسي    تونس- تعطل الدروس بالمهعد الثانوي 9 أفريل بجندوبة    انسحاب نبيل الكوكي من تدريب القوافل الرياضية بقفصة    بالفيديو..."ميسي" يتمرد على "انريكي" وينجح في رفض قرار تغييره    تنظيم القاعدة يقتل 20 حوثياً في رداع ويحتجز 12 آخرين    "فورد" تقرر بيع سياراتها الهجينة في أوروبا    الصين تستعد لنشر ثقافتها عالميا    ''حالة حب'' ألبوم الفنانة إليسا مهدد بالسحب من السوق!    تونس-صابة الزيتون بولاية سوسة تقديرات ب 100ألف طن في هذا الموسم    مدير شركة تركية يُهدّد بنزع سرواله أمام شرطية الحدود    السلطات الألمانية تعتقل تونيسا بتهمة دعم ''داعش''    طقس اليوم: الحرارة في استقرار و سحب قليلة بأغلب الجهات    التونسيون استهلكوا 300 مليون لتر من المياه المعدنية خلال ثلاثة أشهر    لمن يجرؤ فقط يحقق أعلى نسبة مشاهدة ب61.1 بالمائة ويثير عديد الانتقادات لسمير الوافي    ألمانيا : اعتقال تونسي بتهمة دعم «داعش»    تونس: ختم التحقيق في قضية سرقة موصوفة وإحالة الملف على أنظار القضاء    ليبيا: هجوم على منزل "خليفة حفتر" في بنغازي    في جريمة قتل بالعاصمة نسبت الى مجهول:شاهد يكشف هويّة الجاني    منع وقوف السيارات بكامل شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة ابتداء من اليوم الاثنين    الحكومة تستعدّ لإصلاح البنوك العمومية وشركات التأمينات    خاص: الدورة ال36 من مهرجان القاهرة السينمائي تستضيف أحدث الأفلام لكبار مخرجي العالم    " الخلوة 2" وإبراهيم الكوني يفتتحان الموسم الثقافي في مدنين    النهضة و اعلام الحجامة    دولة الاحتلال...الإسلام ينتشر رغم الصعوبات    أفوكاتو تجمّعي وثوري!    متفرقات- القضاء الروسي يمنع تداول كتاب ''صحيح البخاري'' في روسيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق أول بنك إسلامي بالمغرب ( دار الصفاء)
نشر في الحوار نت يوم 18 - 08 - 2010

الجزيرة نت-الرباط

لا تتوقف مؤسسة "دار الصفاء" المنشأة حديثا وسط العاصمة المغربية الرباط عن استقبال الزبائن المستفسرين عن طبيعة الخدمات المالية التي تقدمها, ومدى ملاءمة منتجاتها المالية لقواعد الشريعة الإسلامية، رغم تحفظ الجهات المسؤولة على تسميتها بالإسلامية والاكتفاء بتقديمها على أنها "مؤسسة للتمويلات البديلة".

ويفسر المتابعون هذا الإقبال على المؤسسة برغبة الناس في الحصول على تمويلات تلبي حاجتهم في الاقتراض دون أن تضعهم في مواجهة مبادئهم وقيمهم الدينية.

ويقدم بنك دار الصفاء منتجات تتوافق مع الشريعة الإسلامية في العقار والسيارات والتجهيز إضافة إلى الاستهلاك، وذلك عبر مجموعة من الصيغ كالمرابحة والمشاركة إلى جانب صيغ البيوع والإجارة.

نجيب بوليف اعتبر أن السلطات المغربية
ماطلت في إطلاق بنك إسلامي (الجزيرة نت)
ترحيب حذر
ورحبت الأوساط الإسلامية ببدء العمل بهذه المنتوجات، رغم تحفظها على طريقة عمل هذه المؤسسات.

واعتبر الخبير في الاقتصاد الإسلامي والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض نجيب بوليف أن الصيغ الجديدة لا تعتمد على خبراء في الاقتصاد الإسلامي، وهو ما دفعه إلى الدعوة إلى إنشاء بنك إسلامي "مستقل".

ويقول بوليف في تصريح للجزيرة نت إن الحكومة المغربية "ماطلت في تحقيق مطلب توفير بنك إسلامي منذ أواسط الثمانينيات لأسباب سياسية، رغم أنها كانت تعلن عدم رفضها للمبدأ وتبرر رفضها بعدم توفر التجربة".

وأشار إلى أن قبول الحكومة بوجود مؤسسة تقدم منتجات إسلامية بعد سنوات من الرفض، يعود إلى كون المغرب البلد الوحيد في العالم الإسلامي الذي لم يكن يتوفر على بنك إسلامي، مما كان يعتبر نقطة مسيئة لإسلامية الدولة التي تقوم شرعيتها على إمارة المؤمنين كما يقول.

وأضاف بوليف أن تداعيات الأزمة المالية العالمية، وضغوط المستثمرين الخليجيين الذين يرغبون في استعمال المنتجات البنكية الإسلامية، إضافة إلى ما سماه الضغط الذي مارسه حزب العدالة والتنمية.. كلها عوامل ساهمت في تحقيق هذا المطلب.
محمد كرين أكد أن مصلحة المواطن هي التي أملت الصيغ التمويلية الجديدة (الجزيرة نت)
غلاء المنتجات
ويشتكي العديد من المواطنين من غلاء المنتجات البديلة مقارنة مع المنتجات التقليدية، ويمكن ملاحظة ذلك عبر إجراء مقارنة بين العروض التي تقدمها مؤسسة دار الصفاء وتلك التي تقدمها البنوك التقليدية.

ويشير المحلل الاقتصادي محمد كرين -وهو عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اليساري- إلى وجود "بعض الغلاء" في أسعار المنتجات البديلة، رغم أن الفرق بينها وبين المنتجات التقليدية لم يعد كبيرا في الوقت الحالي.

وأرجع ذلك إلى استفادة بنك الصفاء من التعديلات التي طرأت على النظام الجبائي لهذه المنتجات التي أتى بها القانون المالي 2010 ويمنحها إعفاءات ضريبية مهمة.
واعتبر كرين أيضا أن مصلحة المواطن هي التي أملت إطلاق هذه الصيغ التمويلية الجديدة "دون أي حسابات سياسية أخرى".

وأكد أن إطلاق هذه المنتجات يعتبر "انتصارا" لحقوق الفئة التي تتحفظ على التعامل مع البنوك العادية واحتراما لرغباته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.