استنطاق الطيب العقيلي كمتّهم على خلفية شكاية تقدمت بها النهضة    26 شاطئا رديئا لا يمكن السباحة فيه هذه الصائفة    الصيد : لا مجال للإضرابات .. وهذا تمش خاطئ وعواقبه وخيمة    القوات العراقية تشن عملية عسكرية ضد "داعش"    تونس - السودان: النسور تطارد انتصار الاطمئنان في مواجهة صقور الجديان    دورة رولان غاروس للتنس: الجزيرى يواجه الروسى اكوزنيتسوف غدا الاحد    الأهلي القطري يفاوض المدافع التونسي "حقي "    "البلاد" الجزائرية : هكذا تورط الإرهابي المغربي الموقوف بإيطاليا في عملية باردو.. والجزائر حذّرت تونس قبل 3 أسابيع من وقوع الهجوم    تعرض موكب السفير الأكراني الى سطو مسلح بليبيا    الصيد: عدد من الوزراء والمسؤولين لم يفهموا برنامج الحكومة بعد    أكدت أنه متهم في قضية تدليس: كلثوم كنو تطالب برفع الحصانة عن النائب عبادة الكافي!    غرق مركبين ل"حارقين" بالمنستير.. الحصيلة النهائية    فيما قرر الترجي الاستغناء عنه: الأهلي السعودي مهتم بالتعاقد مع أسامة الدراجي    انتقالات: البي اس جي يخصص مبلغا ضخما لضم رونالدو    على ذمة الخبر الجزائرية: عبد المومن جابو عائد إلى وفاق سطيف    شكري المبخوت ل«التونسية»:الثورة التونسية لحظة شعرية وكل ما أتى بعدها نثر!    تونس ضيفة شرف مهرجان طانطان بالمغرب    في أقل من عام ونصف:الموت يُغيّب 30 فناناً مصرياً    ألمانيا: مصريون يحتجون على زيارة السيسي لبرلين الشهر المقبل    30 نائبا يطعنون في قانون المجلس الأعلى للقضاء    تونس - الدوريات الاوروبية: ابرز المباريات وبرنامج النقل التلفزي    الرابطة 1-ج30: الاتحاد المنستيري - مستقبل المرسى اليوم بداية من الرابعة    في الوردية: لماذا حاول «وليد» الانتحار حرقا؟    في بلطة بوعوان: يزهق روح غريمه بسلسلة من الطعنات القاتلة    المروج: «كفتة» يسلب شيخا    هذه هي حصيلة لقاءات سلمى اللومي بمسؤولي قطاع النزل بأمريكا وما نجم عنها من نتائائج    فتح 20 مكتب بريد إضافي للعمل أيام السبت    فيصل القاسم يتهكم : النظام الديمخراطي في تونس لم يصمد امام برنامج الاتجاه المعاكس    مختار بن نصر: لهذه الأسباب تونس قادرة على التصدّي لأي خطر ارهابي    طقس اليوم: الحرارة القصوى بين 22 و26 درجة    سرقة كابلات كهربائية في محطة مناشو توقف حركة المترو رقمي 1 و6    بن قردان : سائق سيارة إدارية يمتهن التهريب‎    الداخلية المصرية تحقق بشأن صور لجنود في وضع "غير أخلاقي" مع سائحة أجنبية!    أوّل انجازات والى بنزرت: بناء سور بنزرت العظيم حول مقر الولاية    فتح تحقيق في حادثة نشوب حريق في محطة بنزين بصفاقس    وزارة الصحة تتكفل بعلاج 60 مصابا بآلتهاب الكبد الفيروسي    المنستير: إنقلاب زورقي مجموعة من "الحرّاقة" يسفر عن موت احدهم    افتتاح معرض بتونس للرسام جلال بن عبد الله    رسمي: بعد خلوها من فيروس الايبولا ليبيريا تستضيف تونس على اراضيها‎    خبير اقتصادي: مهلة صندوق النقد الدولي لتونس تأخذ شكل الانذار    فتح 20مكتب بريد إضافي للعمل أيام السبت من الساعة التاسعة صباحا إلى منتصف النهار    بورصة تونس في المنطقة الخضراء بداية حصة الجمعة    جمعية احباء المكتبة والكتاب بزغوان تكرّم الشهيد شكري بلعيد    اليوم.. تسخير أعوان لتأمين عمل "الستاغ"    سلمى اللومي: كل الدول تشهد اعتداءات وسينسى السياح "هجوم باردو"    معرض صور فوتوغرافية بالأبيض والأسود في افتتاح تظاهرة الاحتفاء بالذكرى الثمانين للرشيدية    صفاقس : حجز 250كيلو غراما من اللحوم الفاسدة    وزارة الداخلية تؤكد تفند ما راج بخصوص ظروف وفاة احد الموقوفين بمركز الحرس الوطني بسيدي بوزيد    وزيرة الثقافة تكشف عن اشكالية متعلقة بمهرجان قرطاج الدولي    الامتناع عن تناول أي من الوجبات الثلاث يسبّب تراكم الشحم في البطن    بعد البحر والصحراء.. رامز جلال فوق السحاب    تبيض المثلية الجنسية    يريدون لنا أن نيأس    كمال عماري .. شاهد وشهيد . بمناسبة الذكرى الرابعة لاستشهاده    بعد جواز منعه شرعا و قانونا :''الباجي قائد السبسي يدعو المنقبات للكشف عن وجوههن للمشاركة في الحياة التونسية ‘'    المثلية الجنسية أو " لا يستخفنك الذين لا يوقنون ".    اضراب أعوان الصحة أيام 20 و21 و22 ماى الحالي    علماء: اربع مواد غذائية تجعل الإنسان عبقريا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

معدل نمو ب8ر5 بالمائة للاستثمارات الفلاحية المصادق عليها (2011 )
نشر في وات يوم 18 - 01 - 2012

تونس (وات) - تطور معدل نمو الاستثمارات الفلاحية المصادق عليها خلال سنة 2011 بنسبة 8ر5 بالمائة مقارنة بسنة 2010 لتبلغ قيمة 8ر476 مليون دينار حسب معطيات لوكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية.
وتهم هذه الاستثمارات مشاريع من صنف (ب)، وهي المشاريع الفلاحية التي تفوق مبالغ الاستثمار بها 60 الف دينار وتساوي او تقل عن 225 الف دينار ومشاريع من صنف "ت" وهي عمليات الاستثمار في الفلاحية التي يفوق مبلغها 225 الف دينار وهي عادة ما تتمثل في مشاريع الخدمات الفلاحية والتحويل الاولي والصيد البحري.
وسجلت هذه النتائج رغم المناخ الاجتماعي والاقتصادي غير الملائم خلال سنة 2011 وضعف مساهمة شركات الاحياء والتنمية الفلاحية التي ساهمت بما قدره 9ر5 ملايين دينار مقابل 8ر24 م د سنة 2010 كما توضح الوكالة.
وفسرت الوكالة في العدد الاخير لنشريتها الالكترونية (جانفي 2012) هذا النمو بمنح امتيازات مالية شملت 44 بالمائة من الاستثثمارات المصرح بها سنة 2011 مقابل فقط 5ر32 بالمائة سنة 2010
ويتعلق الامر كذلك بحجم الاستثمارات المصرح بها خلال شهر ديسمبر 2011 التي مثلت 6ر18 بالمائة من الاستثمار الجملي لسنة 2001، اي 7ر88 م د .
ويبرز تحليل المعطيات حسب النشاط، ان الاستثمارات في مشاريع تربية الاحياء المائية اكدت موقعها ضمن الحجم الجملي للاستثمارات المصادق عليها وذلك بفضل اعتمادات تقدر قيمتها ب8ر85 م د، اي 18 بالمائة وبمعدل نمو يصل الى 7ر44 بالمائة مقارنة بنتائج سنة 2010 .
وستمكن هذه الاستثمارات م تركيز 18 مشروعا كبيرا في ولايات بنزرت ونابل وسوسة والمنستير والمهدية.
وتطورت الاستثمارات في قطاع الصيد البحري بنسبة 6ر53 بالمائة مقارنة بنتائج سنة 2010 لتبلغ 2ر19 م د وذلك اثر الموافقة على عمليات استثمار تتعلق بتاهيل وحدات الصيد البحري في ولايات نابل والمنستير وصفاقس.
في المقابل شمل التراجع الاستثمارات في مشاريع الخدمات التي قدرت سنة 2011 بما قيمته 6ر46 م د مقابل 9ر61 م د سنة 2010
وعرفت الاستثمارات في مشاريع التحويل الاولي انخفاضا سنة 2011 مقارنة بسنة 2010 (تراجع بنسبة 7ر18 بالمائة) بيد ان هذا التراجع كان اقل من ذلك المسجل سنة 2010 (تقلص بنسبة 1ر47 بالمائة).
وبخصوص الاستثمارات المصادق عليها لفائدة الباعثين الشبان فقد كان معدل نموها في حدود 4ر19 بالمائة اي بقيمة 8ر57 م د سنة 2011 مقابل 4ر48 م د سنة 2010 .
ومكن احداث مشروع للفلاحة الجيوحرارية في ولاية قابس بقيمة تناهز 20 م د خلال شهر نوفمبر 2011 من رفع قيمة الاستثمارات الاجنبية الى 2ر24 م د، اي 8 مرات ضعف النتائج المسجلة سنة 2010 (9ر2 م د) كما اشارت معطيات الوكالة.
وتبرز وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية ان يكون عدد مواطن الشغل المتوقع ان تساهم في احداثها مجمل الاستثمارات المصادق عليها سنة 2011 دون الانتظارات باعتبار ان معدل النمو لم يتجاوز 7ر1 بالمائة في حين كان بنسبة 8ر5 بالمائة بالنسبة للاستثمارات وهو ما يبرز الحاجة الى ارساء اطار تشريعي محفز يمكن من تجاوز مشكل التشغيل على مستوى المشاريع الفلاحية المستفيدة من امتيازات الدولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.