باجة: النيران تلتهم منزلاً وتسببت في خسائر هامة في الممتلكات    طبرقة: النيران تلتهم عدد من المنازل واللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث تخصص مركز إيواء    طقس الليلة: هدوء نسبي مرتبق ورياح قوية في السواحل    رضا شكندالي: "العقد الاجتماعي سيعطي رسالة مطمئنة لصندوق النقد الدولي"    وزير النّقل يعاين سير العمل بمستودع بئر القصعة التابع لشركة نقل تونس    غرق طفل ال 12 سنة في وادي بسجنان.. والنيابة العموميّة على الخط    التّوقيع على اتّفاق بين تونس واليابان لتسليم هبة في شكل معدّات طبّية لمكافحة كوفيد-19    الشركة التونسية للكهرباء والغاز :موجة الحرارة الاستثنائية تتسبب في العديد من الانقطاعات الكهربائية    جندوبة : الحرائق وصلت للمنازل وقرب ثكنة عسكريّة    النيابة العمومية بالمحكمة العسكرية تستأنف الحكم الصادر في حق الصحفي صالح عطية    الحرارة وصلت الى 47 درجة ..وتكونات رعدية محلّية    وزارة الفلاحة: تسجيل حالات من مرض النزف الوبائي لدى الأبقار    تركيا و إسرائيل يعيدان تطبيع العلاقات بشكل كامل    عبير موسي: قيس سعيّد وقع في فخ قانوني    قبلي: تنظيم حملة لمداواة عنكبوتة الغبار بالمقاسم الفلاحية المهملة بواحات رجيم معتوق    إحالة أوراق قاتل المذيعة شيماء جمال إلى المفتي    تونسي يهدّد زوجته بنشر صورها الخليعة على "الفايسبوك"..وهذذا ما تقرّر في حقّه #خبر_ عاجل    وفاة الممثلة السورية أنطوانيت نجيب    بالفيديو: لطفي العبدلي يعرض منزله وسيارته للبيع ..''مانعرفش نصبح حي أو لا''    لطفي العبدلّي يتعرّض لتهديدات تمسّ من سلامته (فيديو) #خبر_ عاجل    محمد صلاح يتبرّع ب 156 ألف دولار لإعادة بناء كنيسة أبو سيفين    فيروس مجهول يصيب عشرات الأطفال في الجزائر    10 ملايين فرصة عمل شاغرة في هذا البلد    صفاقس: 00 حالة وفاة و09 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    القيروان: اندلاع حريق بالمنطقة الغابية "المسير" بالوسلاتية    ضجة حول ''مستشفى الملك سلمان'' بالقيروان: وزارة الصحّة تًوضّح    درجات الحرارة مرتفعة جدا الاربعاء وتتجاوز المعدلات العادية بفارق يتراوح بين 7 و12 درجة    حرمان نائبة سابقة من تجديد جواز سفرها.. وهذه التفاصيل    الجامعة التونسية تتعهد بمساعدة النجم الساحلي للخروج من أزمته    درجة إنذار عالية: إسناد اللون البُرتقالي ل9 ولايات بسبب الحرارة المُرتفعة (وثيقة)    أول تعليق رسمي من السعودية إثر جريمة ذبح مواطنها في بنزرت #خبر_ عاجل    مقتل أستاذ جامعي في ضيعته بمرناق: ايقاف زوجان    مجدّدا: لطفي العبدلّي يلغي كافّة عروضه ويغادر البلاد #خبر_ عاجل    تعيين يوسف الشّاهد أستاذا محاضرا في جامعة "هارفارد"    جامعة النفط: بداية الأسبوع القادم كل المواد البترولية ستكون متوفرة    كأس العالم قطر 2022 : فيفا يوافق على إلغاء مباراة المنتخبين البرازيلي والأرجنتيني في التصفيات    بطولة سينسيناتي: تأهل أنس جابر و فيكتوريا أزارينكا الى الدور ثمن النهائي في زوجي السيدات    بطولة سينسيناتي: كيريوس يتأهل للدور الثاني ويضرب موعدا مع فريتز    الفنّان لطفي بوشناق في اختتام مهرجان ليالي المهدية ...الصّوت القادم من زمن الفنّ الجميل    اختتام مهرجان النفيضة الصيفي .. الجمهور طالب بعرض ثان لجعفر القاسمي والهيئة تستجيب    وزير الشباب والرياضة من باجة .. نعمل على تجاوز إشكاليات توسعة مركز الاصطياف بالزوارع    قف .. الغلاء واللهفة !    مهرجان قرطاج الدولي 2022: جمهور عريض فاق طاقة استيعاب المسرح ينتشي رقصا وغناءً في سهرة مميزة بإمضاء الفنان صابر الرباعي    استثمارات في الطاقات المتجددة    بشيرة بن مراد...رائدة الحركة النسائية    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 46)..قصّة آدم وحوّاء    إصابة زوجة الرئيس الأمريكي بفيروس كورونا    رونالدو يتمسك بالرحيل عن مانشستر يونايتد    قبل يوم من الجلسة العامة ...عاصفة غضب في «السي .آس .آس» والسلامي يتجاهل المنتقدين    زردة وولي: الصالح سيدي عبد الله بالجمال بعين دراهم    بعد الانسحاب من حفل لطفي العبدلي بصفاقس .. وزارة الداخلية تتخذ إجراءات تأديبية ضد نقابيين أمنيين    النفط يهبط إلى أدنى مستوى في 6 أشهر    الهيدروجين الأخضر : 9 دول عربية تتحكم في مستقبل الطاقة البديلة    حجز 417 لترا من الزيت النباتي المدعم في باجة بمخزن عشوائي    أول سفينة محملة بالحبوب لإفريقيا تغادر أوكرانيا    في ليلة واحدة: إحباط 5 عمليات 'حرقة' وإنقاذ 80 مُجتازا    الليلة: 'القمر العملاق' الأخير لسنة 2022    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قيس سعيد يتجّه نحو إلغاء الدستور.. ومواطنون ضدّ الانقلاب يلوحون بثورة بالآلاف يوم 17 ديسمبر
نشر في الشاهد يوم 11 - 12 - 2021

أثارت عبارة "الدستور لم يعد صالحا" التي وردت في بيان رئاسة الجمهورية انتقادات واسعة من سياسيين ونشطاء حذروا قيس سعيد من مساس بدستور البلاد.
وكان قيس سعيد اكد يوم الخميس أن المشكلة السياسية في تونس إنما هي نتيجة لدستور 2014 الذي "لم يعد صالحا"، وفق ما جاء في بيان للرئاسة.
ونقل البيان أيضا عن سعيّد قوله "الطريق هي العودة إلى الشعب بطريقة جديدة ومختلفة تماما، ولا بد من حل قانوني يستند إلى إرادة الشعب وسيادته".
وتعقيبا على حديث سعيد، حذّرت مبادرة ''مواطنون ضد الانقلاب'من "المساس بدستور البلاد" ممن وصفتها ب''سلطة الاستثناء القائمة، وعلى رأسها الرئيس قيس سعيّد".
وأكدت المبادرة، في بيان امس الجمعة، أنّ "كلّ قرار أو إجراء باتجاه المساس بدستور الجمهورية التونسية لسنة 2014 يعدُّ باطللا غير معترف به، ولا أثر له واقعا وقانونا باعتباره صادراً عن جهة فاقدة للشرعية والصلاحيات وماضية في خرق صارخ للدستور والانقلاب على إرادة الشعب".
وقالت الهيئة التنفيذية للمبادرة الديمقراطية إنها "تتابع بقلق كبير مُضيّ قيس سعيّد، منذ انقلابه في 25 جويلية على الدستور والديمقراطية، في نهج الانفراد بالحكم والعبث بمؤسسات الدولة، والاستهتار بما تحقّق من مكاسب، وتهديد السلم الاجتماعي، وهدم قواعد العيش المشتر
بدوره، قال الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي، إن الرئيس قيس سعيّد استغل فرصة الاحتقان الاجتماعي والاحتجاجات التي خرجت شهر جويلية الماضي، لإلغاء الدستور والاستحواذ على السلطة.
وأضاف في حوار على "الجزيرة مباشر" : "في الفترة الأولى للإجراءات الاستثنائية التي اتخذها سعيّد كان هناك أمل للقيام ببعض الإجراءات لتصحيح مسار الثورة، وتحقيق ما كان يتنظره الشعب والقيام بالإصلاحات ودعم استقلال القضاء ومحاربة الفساد".
وتابع "اكتشفنا أن أولوية الرئيس تحقيق مشروعه الهلامي، الذي يتعلق بالبناء القاعدي، وتغيير الدستور لتكريس نظام رئاسي على مقاسه. واليوم سمعنا الرئيس وهو ينتقد الدستور ويقلّل منه، ويقول إنه فقد مشروعيته وحان تغييره من قِبل الشعب".
وقال "هذا الدستور تمّ التوافق عليه من الشعب ونوّابه، حيث نعيش في ديمقراطية تمثيلية، والشعب يمثله من انتخبه للمنصب، وهو نفس الدستور الذي أقسم عليه الرئيس وأوصله لذلك المنصب".
وأضاف "حان الوقت لنتصدّى لهذا العبث، عبث بمكتسبات الشعب التونسي، والاعتداء على الحريات، وعبث بأولويات الشعب المنسية. الشعب يطلب تحسين أوضاعه الاقتصادية والاجتماعية ويطالب بديمقراطية سليمة وحرب على الفساد، ويبدو أن هذه ليست من أولويات الرئيس".
واعلن عضو الهيئة التنفيذية لمبادرة "مواطنون ضد الانقلاب" جوهر بن مبارك أن "يوم 17 ديسمبر ستكون ثورة من أجل التحرّر من حكم الفرد العبثي، من أجل دولة القانون والمواطنة، من أجل إنقاذ البلاد من سطو الشعبوية".
وقال على صفحته في "فيسبوك": "سنكون بالآلاف ضدّ الانقلاب، يسقط الانقلاب".
وتشهد تونس منذ أشهر حالة من التوتر غير مسبوقة، خصوصا مع تلويح الرئيس منذ أيام بأنه سيتخذ إجراءات جديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.