نحو إصدار دليل مرجعي لفائدة الأئمة الخطباء    سليانة: القبض على شخص مفتش عنه ومحكوم ب5 سنوات سجنا    قوات الكيان الصهيوني تهدم منازل فلسطينيين قرب القدس    حزب البديل التونسي يصادق على قائماته المترشحة للانتخابات التشريعية المقبلة    اليوم: انطلاق قبول القائمات المترشحة للانتخابات التشريعية    القصرين : تقدم أشغال عدد من مشاريع البنية التحتية    التوقعات الجوية ليوم الاثنين 22 جويلية    نيجيريا: خطف أربعة أتراك والشرطة تبدأ عملية إنقاذ    سيدى بوزيد .. اصابة 12 عاملا في القطاع الفلاحي أغلبهم من النساء في حادث مرور    كريم الهلالي: حركة تحيا تونس قررت تطبيق الشروط الجديدة للقانون الانتخابي    الادارة الجهوية للصحة بنابل تقترح غلق نزل ومطعمين سياحيين ومطعم حانة لاحد النزل بعد حملة مراقبة صحية واسعة مساء السبت    حجز أكثر من 5 كلغ ونصف من مخدر “الزطلة” بالكاف    المكتب السياسي للبديل التونسي يصادق بالإجماع على كل قائماته الانتخابية في 33 دائرة    تقارير عن صفقة الموسم    حزب الشاهد يتهم رئيس الجمهورية ويدعو كتلته للتحرك    برنامج مباريات الأندية التونسية في مسابقتي رابطة الأبطال و كأس الإتّحاد الإفريقي    رابطة الأبطال: «الكاف» يسلط عقوبات على الترجي... والنجم يتعرّف على منافسه    بعد رفضه ختم القانون الانتخابي..«تحيا تونس»: السبسي خرق الدستور    حالة الطقس ليوم الاثنين 22 جويلية 2019    منوبة : إخماد حريق مصنع الملابس المستعملة سوريتاكس في المرناقية    حفتر يعين آمرا جديدا لمجموعة عمليات المنطقة الغربية    " آش مازال " سؤال تطرحه مسرحية فرقة قفصة للمسرح    مجلس أمناء الجبهة الشعبية يتهم الشاهد بالتواطؤ مع حزب ''الوطد'' لإقصاء الجبهة من الإنتخابات    فصل "النوب": لا نوبة بعد نوبة 1991..    إجراء جديد لفائدة الأئمة    الملح يسبّب أمراضا خطيرة    الجيش الأمريكي يستعد لعملية عسكرية في الخليج    أمل الحمروني تجدّد العهد مع الإفريقي    إحباط عملية اجتياز للحدود البحرية والقبض على 26 شخصا    نجم في الذاكرة ..محمد عبد الوهاب كروان الشرق 18»    لهذه الاسباب سيغيب مهرجان أوسّو هذه السنة …اين وزارة السياحة والثقافة    ظهور الحب في اللسان    نصائح جدتي ..معالجة مشكل ثقل اللسان    ريحة البلاد .. بلال بن أحمد قرمبالية..سنمثل تونس أحسن تمثيل في الخارج    معهم في رحلاتهم    رينار يعلن استقالته من تدريب المغرب    تسنيم قزبار تعدل عن الترشح مع النهضة    سوسة..تكريم الفائزين في المناظرة التونسية للمنتجات الفلاحية المحلية    الديوانة تحجز سبائك من الذهب بقيمة 5 مليارات    بكلمات مؤثرة.. زيدان يهنئ محاربي الصحراء    نتائج ممتازة للاتحاد البنكي للتجارة والصناعة    فرح لاقصاء تونس ووصف لاعبي الجزائر ب«القطط»: 500 قضية ضد اكاديمي سعودي    فايا يونان في قرطاج ..صوت صغير في مسرح كبير    عروض اليوم    الفنّانة السّورية فايا يونان في مهرجان صفاقس الدّولي هذا المساء    إجراءات عاجلة لاجلاء صابة الحبوب وتخفيف الضغط على مراكز التجميع    اليوم تنطلق بطولة إفريقيا للأمم أكابر للرجال للكرة الطائرة    ممثل كوميدي يموت على المسرح...والجمهور ظنه يمثل (صورة)    الخطوط الألمانية والبريطانية تعلقان رحلاتهما إلى مصر    بالفيديو.. نجم سينما صيني كاد يموت طعنا أمام جمهوره    أزمة الطماطم الفصلية المعدّة للتحويل بالقيروان..سماسرة يتلاعبون بالأسعار وخسائر بالملايين    امريكا: وفاة 6 أشخاص بسبب موجة الحر    مهرجان قابس الدولي: بين الدبكة السورية والاغاني العاطفية.. الديك يمتع جمهوره    2،5 مليون قنطار من الحبوب موجودة في العراء.. اتخاذ إجراءات عاجلة    صفاقس تحتضن تظاهرة الحجّ التّدريبي لحجّاج ولايات الجنوب    استحمت بالعدسات اللاصقة ففقدت بصرها    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    5 نصائح لتشجيع طفلك .. على تناول الأكل الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استغلت الأحزاب شُهرتهم لكسب مقاعد برلمانيّة :علي بالنور و رضا شرف الدين .. نُوابٌ من ورق !
نشر في الشاهد يوم 04 - 04 - 2018

رضا شرف الدين (رئيس النجم الساحلي) ،علي بالنور(ممثل درامي)، نواب استغلوا شهرتهم الواسعة للظفر بمقعد في البرلمان و لكنهم لم يحقّقوا أيّ إنجازٍ يُذكر ، فبغضّ النظر عن تصريحاتهم النادرة او مداخلاتهم القليلة هؤلاء النواب كانوا شبه غائبين في مجلس الشعب على مدى ثلاث سنوات متعاقبة ، الحديث هُنا عن استغلال الاحزاب للشخصيات مشهورة بجعلها"واجهة" لقائماتهم الانتخابية و صورة لتقديم أحزابهم ، خاصة و ان بعض الأسماء قد تكون مشهورة اكثر من الحزب التي تمثله أساسا و لكنّ هذه الأسماء و على شهرتها لم تقدّم فاعلية في البرلمان و اكتفت بالحضور الصُوري ، هذا إن تواجدت أصلا ، اذ بالعودة للمعطيات المقدمة من قبل جمعية بوصلة ، الجمعية المعنية بمراقبة مجلس النواب ، نجد انّ النائبين المذكورين أعلاه لم يؤثثا البرلمان إلا في مرات نادرة .
لقلّة ظهوره تحت قبة البرلمان، فإنّ عدد المجالس البرلمانية التي حضر فيها النائب عن نداء تونس رضا شرف تكاد تعدّ على أصابع اليد الواحدة ، ذلك ان النائب المذكور من بين النواب الذين اتفق على تلقيبهم "بالنواب الأشباح" ، وهم صنف من النواب القليلة التّواجد و ان تواجدو لا صوت لهم سواء في مناقشة القوانين او في إبداء آرائهم في قضايا محورية ، و شرف الدين لم يبدي رأيه و لم يشارك في تصويت أو مناقشة ، و لم يحضر أساسا في "صالون" المجلس ، و حتى و ان جربت وضع اسمه على محرك البحث "غوغل" فلن تجد له صورة يتيمة في رحاب المجلس ، بقدر ما ستجد له كما هائلا من الصور في ملاعب كرة القدم باعتباره رئيس نادي النجم الساحلي.
علي بالنور ، اسم يتداوله التونسيون بكثرة في الأمسيات الرمضانية و في نهاية كلّ مسلسل دراميّ ، اسمٌ اقترن في المخيال الشعبي بالشخصية الثرية و رجل الأعمال ، فتجده يوما يتقمص دور "سي الطيب" و طوار " سي الهادي " لكن التونسيين لم تسنح لهم فرصة تسميته ب"سي النائب" لقلة ظهوره في البرلمان التونسي ، و ما عدى المداخلات القليلة التي قام بها "سي علي" في اولى جلسات البرلمانية ، لم نسمع له صوتًا و تحلّل كأنه لم يُرشح و لم يُنتخب كنائب يمثل الشعب ، و لكن بقدر غيابه في مجلس النواب فإنّ النائب المذكور لم يفلت فرصة للظهور في الاعمال الدرامية التي تلت انتخابه في مجلس النواب ، فعلي بنور يمتلك من الوقت ما يكفي لقراءة السيناريوهات و حفظها ما لم يمتلكه للقيام بدوره في مجلس الشعب بما يتناسب مع أجره الشهري و الذي يفوق (3 ملايين) .
و ناقش مكتب مجلس نواب الشعب مشكلة الغيابات خلال الدورات السابقة في أكثر من مناسبة، واستحث النواب على الحضور وطالب منهم المشاركة في أشغال مختلف هياكل البرلمان، وصرح محمد الناصر رئيس المجلس عديد المرات لوسائل الإعلام أنه سيقع تطبيق أحكام النظام الداخلي على المتغيبين، ثم حرص بكل جهده لتمرير مبادرة تشريعية لتنقيح النظام الداخلي في اتجاه الخصم من منح المتغيبين وضمان قدر أكبر من المواظبة من خلال إجبار النواب على التوقيع على وثيقة الحضور عند الدخول وقبل المغادرة بوقت وجيز من موعد رفع الجلسة وذلك في إطار الحد من الحضور الوهمي، إذ لوحظ أن الكثير منهم يحلون في الموعد وبمجرد التوقيع على وثيقة الحضور يغادرون دون رجعة، ولكن أغلب النواب عبروا عن رفضهم هذه المبادرة وفي ظل الضغط الإعلامي وانتقادات المجتمع المدني تقرر إدراجها في إطار تعديل النظام الداخلي برمته.
وفجر قرار مكتب مجلس النواب بتفعيل مقتضيات النظام الداخلي في ما يتعلق بالإقتطاع من التعويضات الشهرية للنواب المتغيبين موجة غضب في صفوف عدد منهم،وانتقد أحمد السعيدي النائب بمجلس نواب الشعب عن حزب المبادرة، قرار مكتب المجلس اقتطاع 100 دينار من راتب كل نائب يتغيب عن اجتماع لجنة أو جلسة عامة .
وأُطلق على هؤلاء النواب صفة النواب الأشباح نظرا لقلة نشاطهم وتدخلاتهم داخل مجلس الشعب وخارجه.
وقالت النائبة سامية عبّو لم أشاهد عدد من الزملاء النواب طيلة سنة كاملة وهناك نواب رأيتهم بعد أربعة سنوات في المجلس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.