وزير المالية: ''قريبا...نُعلن عن هذه الإجراءات''    توقيع كتاب د. محمد الهادي زعيم "المسالك الزائفة: لكي لا تكون الكورونا مجرد فاصل" بمنزل تميم    بالفيديو : كلمتي حرة يجمع آمال مثلوثي مع فايا وظافر وهند وباميلا ودرة وغالية    أسعار النفط تتراجع مع إذكاء التخوفات من اتساع رقعة "كورونا"    بنزرت.. تسجيل اربع محاولات غش في اختبارات الباكالوريا    بدعوة محاربة الإرهاب: فرنسا تشرف على نشر قوات أوروبية في مالي    واشنطن تهدّد انقرة بعقوبات لاستغلالها ثروات ليبيا    وفاة ابنة نيلسون مانديلا عن عمر يناهز 59 عاما    وزير الخارجية الجزائري يحل بتونس اليوم        أمل بوشمة ..رئيس جديد    سيدي بوزيد: نهوض المزونة ..أكاديمية كرة القدم تتألق رغم الصعوبات    توزر: كوكب دقاش...ماذا بعد الصعود؟    الأطباء العامّون بالمستشفيات في إضراب    جندوبة : تلميذة تجري اختبار البكالوريا اليوم الرابع بمستشفى بوسالم    رئيس مجلس نوّاب الشّعب يفتتح اليوم البرلماني حول قانون الاقتصاد الاجتماعي والتضامني    تونس تُجدول رحلتين لإجلاء مواطنيها من ليبيا    أشهر روايات عن الحب    لطفي لبيب يتحدث عن اعتزال الفن    سوسة.. إيقاف 22 شخصا مفتش عنهم وحجز دراجات نارية    طارق الفتيتي: ''على قيس سعيّد التدخل''    نابل/ القبض على شخص صادر في شأته 12 منشور تفتيش    صابة الحبوب للموسم الحالي لن تغطي سوى 5 أشهر من الاستهلاك    البحر يلفظ جثة قبالة سواحل جرجيس    فريق مغربي يطالب ''الكاف '' بمعاقبة الزمالك المصري    الإفريقي: 27 ملف انخراط مرفوض...وتحديد موعد تسليم البطاقات    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    قرار بالاخلاء الفوري لكافة مراكز إيواء الأجانب وترحيلهم خارج ولاية القصرين    تحذير من آثار كورونا "الأسوأ".. و"المتعافون أيضا" في خطر    حوالي 570 ألف وفاة ونحو 13 مليون إصابة بفيروس كورونا حول العالم    نتائج النوفيام''..اليوم انطلاق عمليات التسجيل في خدمة'' SMS    وفاة الممثلة كيلي بريستون زوجة الممثل الشهير جون ترافولتا    تلاميذ الباكالوريا يستأنفون اليوم اجتياز اختبارات الدورة الرئيسية    بعد ضبطه متلبّسا بتسلّمه أموالا من سيدة : الاحتفاظ بطبيب نساء وتوليد بمستشفى سيدي بوزيد    بطولة اسبانيا : أشبيليةعلى مشارف التأهل لرابطة الأبطال الأوروبية    بطولة ايطاليا : هدف كيسي من ركلة جزاء يحفظ ماء وجه دوناروما بعد تعادل ميلان مع نابولي    هذه الدول تبيع جنسيتها بأسعار مخفضة بسبب أزمة كورونا    أعلام من الجهة    الفسيفساء في عين حمام    وزير بريطاني: لا حاجة لارتداء الكمامات في المتاجر    طقس اليوم.. ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    اليوم: اجتماع أوروبي يبحث العلاقات مع تركيا    القصرين: القبض على الأجانب الفارين من مركز الحجر الصحي    مسؤول قطري: تجربة استثنائية بانتظار مشجعي مونديال 2022    شبهة تضارب المصالح الموجهة لرئيس الحكومة : مجمع سوتام فاليس يوضح    طقس اليوم..الحرارة في انخفاض    اللجنة الفنية والعلمية المكلفة بملف ادراج جربة في التراث العالمي تنطلق في اعداد مخطط عملها    نفطة: مربو الأغنام والإبل يشتكون من الإستيلاء على أراضي الدولة    دراسة تؤكد: قرابة نصف المؤسسات السياحية سرحت جزءا من أعوانها    عدنان الشواشي يكتب لكم : لا تنسوا أنّنا نحن الذين إنتخبناكم    ايقافات وحجز في حملات للشرطة البلدية    كادوريم: وأخيرا عثرت على زوجتي    وزير الفلاحة: صابة الحبوب لن تغطي سوى 5 أشهر من الاستهلاك    وزير الفلاحة أسامة الخريجي من المهدية..7 ملايين قنطار تقديرات صابة الحبوب    وعلاش هالفرحة الكلّ بحاجة خاصّة بلتراك..    صلاح الدين المستاوي يكتب: أربعينية الشاذلي القليبي غاب فيها ابراز رؤيته التنويرية للاسلام    أبو ذاكر الصفايحي يعجب لأمر البشر: ما أشبه قصة مايكل جاكسون بقصة صاحب جرة العسل    محمد الحبيب السلامي يسأل: رئيس حكومة يصلي خلفه كل الأحزاب...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استغلت الأحزاب شُهرتهم لكسب مقاعد برلمانيّة :علي بالنور و رضا شرف الدين .. نُوابٌ من ورق !
نشر في الشاهد يوم 04 - 04 - 2018

رضا شرف الدين (رئيس النجم الساحلي) ،علي بالنور(ممثل درامي)، نواب استغلوا شهرتهم الواسعة للظفر بمقعد في البرلمان و لكنهم لم يحقّقوا أيّ إنجازٍ يُذكر ، فبغضّ النظر عن تصريحاتهم النادرة او مداخلاتهم القليلة هؤلاء النواب كانوا شبه غائبين في مجلس الشعب على مدى ثلاث سنوات متعاقبة ، الحديث هُنا عن استغلال الاحزاب للشخصيات مشهورة بجعلها"واجهة" لقائماتهم الانتخابية و صورة لتقديم أحزابهم ، خاصة و ان بعض الأسماء قد تكون مشهورة اكثر من الحزب التي تمثله أساسا و لكنّ هذه الأسماء و على شهرتها لم تقدّم فاعلية في البرلمان و اكتفت بالحضور الصُوري ، هذا إن تواجدت أصلا ، اذ بالعودة للمعطيات المقدمة من قبل جمعية بوصلة ، الجمعية المعنية بمراقبة مجلس النواب ، نجد انّ النائبين المذكورين أعلاه لم يؤثثا البرلمان إلا في مرات نادرة .
لقلّة ظهوره تحت قبة البرلمان، فإنّ عدد المجالس البرلمانية التي حضر فيها النائب عن نداء تونس رضا شرف تكاد تعدّ على أصابع اليد الواحدة ، ذلك ان النائب المذكور من بين النواب الذين اتفق على تلقيبهم "بالنواب الأشباح" ، وهم صنف من النواب القليلة التّواجد و ان تواجدو لا صوت لهم سواء في مناقشة القوانين او في إبداء آرائهم في قضايا محورية ، و شرف الدين لم يبدي رأيه و لم يشارك في تصويت أو مناقشة ، و لم يحضر أساسا في "صالون" المجلس ، و حتى و ان جربت وضع اسمه على محرك البحث "غوغل" فلن تجد له صورة يتيمة في رحاب المجلس ، بقدر ما ستجد له كما هائلا من الصور في ملاعب كرة القدم باعتباره رئيس نادي النجم الساحلي.
علي بالنور ، اسم يتداوله التونسيون بكثرة في الأمسيات الرمضانية و في نهاية كلّ مسلسل دراميّ ، اسمٌ اقترن في المخيال الشعبي بالشخصية الثرية و رجل الأعمال ، فتجده يوما يتقمص دور "سي الطيب" و طوار " سي الهادي " لكن التونسيين لم تسنح لهم فرصة تسميته ب"سي النائب" لقلة ظهوره في البرلمان التونسي ، و ما عدى المداخلات القليلة التي قام بها "سي علي" في اولى جلسات البرلمانية ، لم نسمع له صوتًا و تحلّل كأنه لم يُرشح و لم يُنتخب كنائب يمثل الشعب ، و لكن بقدر غيابه في مجلس النواب فإنّ النائب المذكور لم يفلت فرصة للظهور في الاعمال الدرامية التي تلت انتخابه في مجلس النواب ، فعلي بنور يمتلك من الوقت ما يكفي لقراءة السيناريوهات و حفظها ما لم يمتلكه للقيام بدوره في مجلس الشعب بما يتناسب مع أجره الشهري و الذي يفوق (3 ملايين) .
و ناقش مكتب مجلس نواب الشعب مشكلة الغيابات خلال الدورات السابقة في أكثر من مناسبة، واستحث النواب على الحضور وطالب منهم المشاركة في أشغال مختلف هياكل البرلمان، وصرح محمد الناصر رئيس المجلس عديد المرات لوسائل الإعلام أنه سيقع تطبيق أحكام النظام الداخلي على المتغيبين، ثم حرص بكل جهده لتمرير مبادرة تشريعية لتنقيح النظام الداخلي في اتجاه الخصم من منح المتغيبين وضمان قدر أكبر من المواظبة من خلال إجبار النواب على التوقيع على وثيقة الحضور عند الدخول وقبل المغادرة بوقت وجيز من موعد رفع الجلسة وذلك في إطار الحد من الحضور الوهمي، إذ لوحظ أن الكثير منهم يحلون في الموعد وبمجرد التوقيع على وثيقة الحضور يغادرون دون رجعة، ولكن أغلب النواب عبروا عن رفضهم هذه المبادرة وفي ظل الضغط الإعلامي وانتقادات المجتمع المدني تقرر إدراجها في إطار تعديل النظام الداخلي برمته.
وفجر قرار مكتب مجلس النواب بتفعيل مقتضيات النظام الداخلي في ما يتعلق بالإقتطاع من التعويضات الشهرية للنواب المتغيبين موجة غضب في صفوف عدد منهم،وانتقد أحمد السعيدي النائب بمجلس نواب الشعب عن حزب المبادرة، قرار مكتب المجلس اقتطاع 100 دينار من راتب كل نائب يتغيب عن اجتماع لجنة أو جلسة عامة .
وأُطلق على هؤلاء النواب صفة النواب الأشباح نظرا لقلة نشاطهم وتدخلاتهم داخل مجلس الشعب وخارجه.
وقالت النائبة سامية عبّو لم أشاهد عدد من الزملاء النواب طيلة سنة كاملة وهناك نواب رأيتهم بعد أربعة سنوات في المجلس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.