علي الحفصي: “حركة نداء تونس مع إرساء حكومة كفاءات وإصلاحات”    أهم ملامح مشروع ميزانية الدولة لسنة 2020    القصرين .. 260 مدرسة تحتاج إلى تدخل استثنائي    وزير الصناعة: التمور المحولة تمثل 20٪ من صادرات المواد الغذائية    بورصة أسعار الزيتون بسوق قرمدة ليوم الخميس 21 نوفمبر 2019    الرابطة الاولى .. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة التاسعة    حسين الزرقوني ل"الصباح نيوز": "حنين" تدعم الفن التونسي الأصيل ونسعى لجذب الجيل اليافع للمالوف    تصريحات "شوشو" حول أحداث الوردانين : النيابة العمومية تتحرك والسليطي يوضح    قريبا.. الانطلاق الفعلي لتسوية وضعية المساكن المقامة على ملك الدولة    صفاقس: إحباط عملية إجتياز الحدود البحرية خلسة بإتجاه أوروبا    مدنين: إنقاذ 43 إفريقيا بسواحل جربة في عمليّة هجرة غير نظامية من ليبيا    غرفة القصابين تؤكد والوزارة تنفي : كيلو "البقري" سيطير قريبا إلى 40 دينارا!    رغم اعتراض الزمالك.. السوبر الافريقي يوم 14 فيفري في الدوحة    على خلفية جريمة الماديسون.. التونسي والتطبيع مع اللامبالاة والسلبية.. ظاهرة تعيد خلط القيم    تاجر "سموم" في قبضة "الأمن السياحي" بالمرسى    اثر الانحدار الكبير لفن الراب عند Klay bbj رئيس نقابة التلفزات الخاصة يطالب بالاعتذار و يهدد بالمقاطعة    المتلوي.. إصابة 3 أشخاص جراء اصطدام بين ثلاث دراجات نارية    وزير الداخليّة السابق لطفي براهم أمام قاضي التحقيق .. وهذه التفاصيل    انتخاب تونس عضوًا في مجلس اليونسكو.. فرصة للتعريف بالإرث الثقافي التونسي على الصّعيد الدولي    هند صبري تحتفل بتميز "منة شلبي".. "الصباح نيوز" في كواليس افتتاح الدورة 41 للقاهرة السينمائي    لأول مرة.. الرئيس الإسرائيلي يكلف الكنيست بتشكيل حكومة    وزير الدفاع التركي: لم ولن نستخدم أسلحة كيميائية محظورة    مارشي صفاقس: أسعار الخضر والغلال واللحوم اليوم    الديوانة تحجز 41 ألف أورو بقلعة سنان و مواد مخدرة بمطار تونس قرطاج    محللون: تشكيل حكومة "إنقاذ وطني" أو انتظار انتفاضة شعبية تعيد البلاد إلى "نقطة الصفر"    برشلونة يتجاهل المستحيل من أجل بوكيتينو    ياسمين الحمامات: هؤلاء على رأس قائمة السّياح    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في سوريا "مأساوي"    العراق: الجيش ينتشر قرب المدارس لمنع الطلبة من المشاركة في المظاهرات    آخر مستجدات “جريمة الماديسون”: التحقيق مع مريم الدباغ وابن رجل اعمال..وهذه التفاصيل..    صور/ مركز الأمن الوطني بجبل جلود يطيح بأكبر تجار المخدرات    رواية «المشي على شفرة حادة» لمراد ساسي...تعدد الأصوات وتقنية الاسترجاع (33)    في الحب والمال/توقعات الأبراج ليوم الخميس 21 نوفمبر 2019    نوفل سلامة يكتب لكم : الفساد في تونس وصل إلى حد المتاجرة بملفات مرضى السرطان    كيفية التخلص من السعال بالأعشاب والمشروبات والطرق الطبيعية    نصائح عملية للوقاية من السكري    المضادات الحيوية لا تعالج الإنفلونزا    عميد المسرح والاعلام في بنزرت عمّ الهادي المرنيصي في ذمة الله    محمد عمار شعابنية ل«الشروق»: أغلب المشرفين على التظاهرات الشعرية لا علاقة لهم بالشعر!    الاختلاسات قدّرت ب60 مليون دينار..إيداع رجل الأعمال الأزهر سطا .. السجن    جلال القادري ل«الشروق» : الانضباط وعدم التداخل في الأدوار سرّ نجاح «البقلاوة»    بطولة افريقيا للرماية ..الفة الشارني وعلاء عثماني يتوجان بالذهب    إضافة إلى مدافعين من النيجر .. الإفريقي يختبر المالي مانا ديمبيلي    المعرض الوطني للكتاب التّونسي: الدّورة الثّانية من 19 إلى 29 ديسمبر 2019    وضع صعب وهش .. أم أرضية ملائمة لتحقيق النمو..ماذا سيرث الجملي عن الشاهد؟    الرائد الرسمي: تعيينات بوزارة الداخلية    بوعرقوب: اصطدام جرافة بالقطار الرابط بيم صفاقس وتونس    قفصة.. يوم إعلامي تحسيسي حول منظومة الدفع الالكتروني" D17"    القبض على شاب رفع علم فلسطين في مباراة بمصر    رفضاً للانتخابات.. تظاهرات ليلية تعم الجزائر    ليفربول يتلقى "خبرا صادما" بشأن محمد صلاح    حظك ليوم الخميس    نائب ترامب يدعم مظاهرات إيران ويوجه رسالة للشعب    مصر: فصل 10 أئمة لانتمائهم إلى "الإخوان المسلمين"    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم : أليس من الخطا التام ان يقول الاستاذ الشرفي مثل هذا الكلام؟    صفاقس : مستشفى بورقيبة ينطلق في استغلال ''PET SCAN''    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد الرؤوف الخماسي: بلادنا ما تزال تحتاج التوافق ورواية الحرباوي عن وثائق مصطفى خذر “مضروبة” ومتهافتة
نشر في الشاهد يوم 19 - 10 - 2019

نشر القيادي بحركة نداء تونس عبد الرؤوف الخماسي تدوينة بصفحته على الفايسبوك ردّ فيها على تدوينة زميله بالحركة منجي الحرباوي بتاريخ 17 أكتوبر 2019 التي تحدّث فيها عن اختراق نداء تونس من طرف ما يعرف بالجهاز السري لحركة النهضة.
ووصف الخماسي رواية الحرباوي بالرواية المتهافتة واعتبر أنها تتنزّل في اطار السخافات والخزعبلات وقال: “دعايات مصطفى حذّر ووثائقه “المضروبة” والمهووسون بنظرية المؤامرة والاختراقات والمخابرات وغيرها من الخزعبلات لا صلة لها بالواقع ولا تأثير لها علينا، بالأمس واليوم وغدا”.
كما عبر الخماسي عن أسفه حيال ما اعتبرها تصرفات لا مسؤولة لبعض القيادات الندائية “التي بدل ان تهرع لصون السفينة والذود عن قياداتها، سارعت الى ترويج الإشاعات والأباطيل التي تستهدف الأعراض وتنتهك الحرمات” وفق نص التدوينة.
وأكّد الخماسي أن الشراكة السياسية التي ربطت النداء بالنهضة لم تكن شراكة سرّية جرى ترتيبها في الخفاء وبعيدا عن أعين الناس مؤكّدا أنّها شراكة علنية أشرف على مشاوراتها وترتيب نتائجها الرئيس المؤسس لحركة نداء تونس ورئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي رحمه الله، وقد تمّت بناء على تقدير للمصلحة الوطنية وحفظا لمسار الانتقال الديمقراطي”.
وأفاد الخماسي أنّ مشاكل النداء لم تكن سرية، مبيّنا أن الندائيين يتحملون مسؤوليتها بالدرجة الاولى، وهم في هذا لا يحتاجون الى شمّاعة لتعليق مشاكلهم عليها والتهرب من مسؤوليتها.
وتابع: “بلادنا ما تزال محتاجة الى التوافق حتى تشكل حكومة قادرة على مجابهة التحديات الكبيرة المنتظرة، وشعبنا ما يزال بحاجة الى الوحدة الوطنية حتى يكافح الإرهاب ويهزم المشروع الداعشي ويحقق التنمية المرجوة”.
وأضاف أن النداء “دفع ثمن إعلائه مصلحة الوطن على مصلحة الحزب، وثمن تسرع بعض قياداته الدين اثروا طموحهم الشخصي على استحقاقات حزبهم”.
وردّ الخماسي على المنجي الحرباوي الذي اتهم ما يعرف ب”الجهاز السري” لحركة النهضة باختراق نداء تونس، وفقا لوثيقة مستخرجة من حاسوب مصطفى خذر نشرتها هيئة الدفاع عن الشهيدين.
وبين الحرباوي أن حركة النهضة قد سخرت طاقتها لتخريب النداء من الداخل عبر استقطاب قيادات من النداء لضرب النداء من الداخل عبر إغرائهم بمصالح شخصية ضيقة.Masquer ou signaler ceci


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.