عاجل: في نشرة محينة..الرصد الجوي يحذر..    عميد الأطباء التونسيين: الأمر الرئاسي المتعلق بضبط الشروط العامة لممارسة الطب عن بعد يصدر قريبا في الرائد الرسمي    فضيحة إستيراد حاويات محمّلة بملابس عسكريّة جزائريّة عبر تونس تهزّ الرأي العام الجزائري    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاثنين 6 ديسمبر 2021    نفزة تلقت 48 مم من الامطار خلال 24 ساعة الماضية وتساقط محدود للثلوج بولاية سليانة    رمضان بن عمر: التعاون بين تونس والإتحاد الأوروبي في مجال الهجرة "غير عادل    سيدي بوزيد: انتفاع 186 ألفا و153 شخصا بالجرعة الأولى من التلقيح ضد فيروس "كورونا"    الحكم على زعيمة بورما بالسجن 4 سنوات    موعد وتردد القنوات الناقلة لمباراة تونس ضد الإمارات    صورة اليوم: نصف طاقة الإستيعاب أما مش هكا.. يهديكم    سوسة: ''شنوّا صار لمدير إعدادية يرقص مع التلاميذ؟''    التوقعات الجوية ليوم الاثنين: طقس شتوي والحرارة تنخفض إلى 6 درجات    القبض على إمرأة أخفت جثة والدتها 5 أشهر بعد وفاتها    القيروان: على طريقة الأفلام...لفّ رأس العامل وتقييده ونزع ''الكاميراوات'' لسرقة محطة الوقود    بنزرت: ايقاف نفرين وحجز 86 قرص مخدر    بطلة فيلم 'غدوة': سعيدة بالتعاون مع ظافر العابدين..    بالفيديو: سمير العقربي يهاجم لطفي بوشناق    ائتلاف "صمود" يدعو الى اصلاح المنظومة السياسية    بسبب الثلوج: سيارات عالقة بعين دراهم    الكشف عن مكان ظهور أوّل إصابة بالمتحور''أوميكرون''    زينب البراهمي: النهضة لم تبرم عقد لوبيينغ ولم تتحصل على تمويلات اجنبية    بلجيكا.. أعمال شغب ومواجهات مع الشرطة    تساقط الثلوج على مرتفعات جبال الكاف    هذا ما تقرّر بخصوص قضيّة إستبعاد خليفة حفتر من الانتخابات الرئاسيّة    نابل: تسجيل 24 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وارتفاع عدد الحالات النشيطة الى 350 حالة    القصرين: حجز 1440 لترا من الزيت النباتي المدعم    الصهاينة يلوّحون ب«أدوات جديدة» وطهران تبدأ في حماية منشآتها..حرب في الأفق بين إيران والكيان الصهيوني؟    رابطة المنستير: اجتماع اخباري    الليغا: رايو فايكانو يفوز 1- 0 على اسبانيول    رابطة الهواة المستوى 1 : (الجولة 3 ذهابا ) القصرين و الفحص بالعلامة الكاملة و برج السدرية وبوسالم ودقاش تغرق    استفتاء وكالة (وات) لافضل اللاعبين 2021 – محمد علي بن رمضان : "مازلت في بداية مشواري واتمنى التتويج بالاستفتاء "    وزارة الصحة: عدد الأشخاص الذين استكملوا التلقيح المُضاد لكورونا حوالي 5.247.095 شخص    علامات ..صلاح القصب... حارس القلعة!    عرض مسرحية «مارد بغداد» في الكاف ..السرد الطفلي و الوسيط الالكتروني    الممثل رمزي سليم ل«الشروق»..بطاقة الاحتراف المسرحي لا تؤدي إلا إلى الانحراف    تركيا.. أردوغان يتوجه اليوم إلى قطر في زيارة رسمية    قفصة..وفاة 4 أفراد من عائلة واحدة في حادث مرور مروع    المتلوي..القبض على فتاة وشريكها بسبب سرقة مصوغ    جندوبة..جلسة إقليمية لدعم الفلاحة العائلية    حدث اليوم..أسبوعان على موعد إجرائها..الانتخابات الليبية تتأرجح بين الشكّ واليقين    يوفنتوس يجتاز جنوة بسهولة وأليجري يصل إلى 250 انتصارا    وفق تقرير «بنك أوف أمريكا» تونس مهددة ب«نادي باريس» بسبب العجز المالي    أخبار نجم المتلوي: تربص مغلق في توزر والجلسة التقييمية يوم 20 ديسمبر    سد شغورات في سلك المعتمدين الأول    إحالة مندوب جهوي سابق للتربية على المحكمة    الفيلم التونسي 'غدوة' يفوز بجائزة 'الفيبريسي'.. وظافر العابدين يهدي الجائزة لوالدته    المرصد التونسي للخدمات المالية يصدر بيان    الباب الخاطئ ...الزمان مكان سائل/ المكان زمان متجمّد    تدارس ملف الأراضي الدّوليّة    تراجع نوايا الاستثمار بنسبة 20 بالمائة    الشركة التونسية للملاحة-نقل بضائع: تاجيل رحلة الباخرة صلامبو بسبب سوء الأحوال الجوية    بسبب تراكم الديون المتخلدة بذمتيهما لدى "الستاغ": قطع التيار الكهربائي عن مؤسستين إداريتين بزغوان..    الفنان جمال العروي من القاهرة : فيلم "قدحة" نال إعجاب النقاد ونعول على جائزة المهرجان    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    اذكروني اذكركم    التقشف والاعتدال في الإنفاق ضرورة عند الأزمات    أول ما كتبه سيف الإسلام القذافي بعد صدور قرار محكمة الاستئناف    كسوف كلي للشمس السبت المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



راشد الغنوشي :لا علاقة للقائي بالسبسي في التراجع عن قانون تحصين الثورة
نشر في الشروق يوم 13 - 03 - 2014

اغتيال بلعيد والبراهمي اسقطا حكومتي الجبالي والعريض
اخالف الشيخ خميس الماجري ولا ارى سببا لسجنه من اجل رايه
اكد الشيخ راشد الغنوشي في حوار على موزاييك اليوم ما كان صرح به لوكالة انباء الأناضول التركية بان من اسقط حكومتي الترويكا هو الارهاب واضاف بان اغتيال شكري بلعيد اسقط حكومة الجبالي ثم اغتيال محمد البراهمي خلق ازمة سياسية انتهت برحيل حكومة العريض وان هؤلاء التكفيريين يقومون بأعمال حمقى وينطبق عليهم القول "يفعل الاحمق بنفسه ما لا يفعله العدو بعدوه "وان فهم من اغتالوا بلعيد والبراهمي للإسلام خاطئ وانه ضد التشدد الذي يحمل السلاح ضد الدولة والاشخاص . وانه لا يجب ان نضع كل السلفيين في كيس واحد وبذلك ضرب كل المتدينين مثلما وقع في عهد بنعلي .
واضاف قائلا بانه يخالف الشيخ خميس الماجري في الراي ولكنه لا يرى سببا في سجنه من اجل افكاره. واكد الغنوشي ان سبب انتشار الفكر المتشدد هو القضاء على الاسلام الزيتوني المعتدل وبالتالي لم يعد لتونس مصدر لتكوين علماء الدين .
وعن موقفه من مواقيت فتح المساجد وغلقها الذي اقرته وزارة الشؤون الدينية مؤخرا قال بان هذا هو التوقيت والتنظيم التاريخي الذي كانت تعتمده تونس قبل بن علي .
وفي حديثة عن الثورة قال انها اسقطت الدكتاتورية واسقطت كذلك معها هيبة الدولة .واطلقت ثلاثة الاف شاب سلفي من السجون فحمل بعضهم السلاح ضد الدولة.
وعن وضعية الحكومة اليوم قال ان نجاحها مسؤولية الجميع وان الدولة اليوم غير قادرة على تشغيل المعطلين لذلك على رجال الاعمال ان يقوموا بهذا الدور حتى نخرج من عنق الزجاجة .وان مسالة رجال الاعمال الذين في شانهم قضايا يجب ان تحل بحكمة ولا يجب ان تكون انتقامية وجماعية وانه ضد تحجير السفر على بعضهم .
وعن وجود تيارين صلب حركة النهضة اكد الغنوشي انه لاوجود لانقسام وان الحركة موحدة رغم وجود اختلافات في الراي بين ابنائها .
وعن موقفه من الاحزاب الدستورية قال ان هذه الاحزاب قانونية واصبحت جزءا من المنتظم السياسي .
وفي رده على سؤال حول ما دار بينه وبين السبسي في باريس اكد الغنوشي ان لا علاقة للقائه بالسبسي في التراجع عن قانون تحصين الثورة وان هذا القانون فيه نوع من العقوبة الجماعية والجريمة بطبيعتها فردية . واكد الغنوشي انه ضد اي صورة من صور الاقصاء وعن موقفه من ترشح المرزوقي وبن جعفر في الانتخابات القادمة قال لاوجود في الديمقراطيات المعاصرة ما يفرض عليهما عدم الترشح والدستور يسمح لهما بالترشح .واكد الغنوشي ايضا احتمال مغادرته لرئاسة الحركة في المؤتمر القادم وقال ايضا بان النهضة معنية بالانتخابات الرئاسية ولم تقرر بعد مرشحها وانها لن تكون في اكثر من رئاسية واحدة وان صلاحيات رئيس الجمهورية في المرة القادمة ستكون اكبر وبإمكانه تراس مجلس الوزراء وان النهضة تخلت عن مبدا النظام البرلماني حرصا على التوافق وان القانون الانتخابي القادم يفرض التحالف ولا يمكن لحزب واحد ان يحكم البلاد .
وعن الوضع اليوم في البلاد اكد انه بدأ يتدرج نحو الهدوء ودعا الاحزاب والاطراف بان تعمل جميعا على نجاح حكومة المهدي جمعة مبينا ان الفترات الانتقالية لا تتحمل الصراعات الحادة داخل بيت هش قد يسقط على الجميع في اي وقت .
وعن الوضع بالبلدان العربية اكد راشد الغنوشي ان الاعلام في مصر فيه الكثير من التسييس وليس محايدا وصرح بان عزام الاحمد عن حركة فتح الفلسطينية طلب من حركة النهضة التوسط مع حماس لإنهاء الخلاف القائم بين الأطراف الفلسطينية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.