بعد دعوة إمام إلى قتله.. توفير حماية امنية لصيقة لحمه الهمامي    فيديو/ هدف جميل لسيف الدين الجزيري في البطولة المصرية    وجدي كشريدة يقترب من نادي غراسهوبر السويسري    أطعمة تزيد الكآبة والتوتر.. تجنبوها    الموساد اغتال 3000 شخص منذ نشأته!    الجهيناوي: ما حدث مع الإمارات لا يمكن اعتباره أزمة.. وتونس ترفض سياسة المحاور    اتحاد الشغل ينظم الملتقى النقابي الدولي للتضامن مع فلسطين    بالصور.. سوسة: حجز كمية من "الماريخوانا‎"    شلل جزئي في المؤسسات الفدرالية الأمريكية لعدم إقرار الميزانية    فرنسا.. اشتباكات بين الشرطة وحراس السجون!    استطلاع: ميلانا الأكثر شعبية بين عائلة ترامب    تركيا.. مقتل 13 وإصابة 42 شخصا بحادث سير    طقس اليوم.. سحب كثيفة وامطار متفرقة    ماكرون يدعم سعي ميركل لتشكيل حكومة ائتلافية    زلزال بقوة 6،3 درجات يضرب المكسيك    قفصة .. لقاء اخباري حول مهام صندوق التشجيع على الابداع الادبي و الفني    القصرين : الشرطة البيئية تحجز 24 كغ من اللحوم الحمراء غير صالحة للاستهلاك    كفيف عراقي يمتهن إصلاح الأجهزة الكهربائية    الهايكا توقف برنامج" المسامح الكريم " وتسلط خطية مالية على قناة حنبعل    "توننداكس" يغلق متراجعا بنسبة 0,07 بالمائة وسط تدفق استثماري فاق 7 ملايين دينار    البنك الافريقي للتنمية يتوقع نموا مشروطا للاقتصاد التونسي بنحو 2,8 % سنة 2018 و3,5 % سنة 2019    مدير ميناء حلق الوادي ل"الصباح نيوز": لهذه الاسباب تأخرت رحلة باخرة "قرطاج"... وهذا موعد مغادرتها    كرة القدم: النتائج والترتيب لمباريات الجولة 14 للمحترفة 2    رسمي..فوزي البنزرتي يتعاقد مع الوداد البيضاوي المغربي    تطور نسبة العنصر النسائي بالوظيفة العمومية المدنية بأكثر من 42 بالمائة    المنستير: تخصيص مبني "الفاليز" لإحداث متحف دولي للفنون الجميلة    10 منح للطلبة المتفوقين الراغبين في مواصلة مرحلة الدكتوراه بجامعة مونتريال    سيدي بوزيد: ايقاف شخص بحوزته مبلغ مالي من العملة المزيفة    المنستير: حجز 650 كلغ من السكر المدعم وتحرير 22 مخالفة اقتصادية    القيروان.. مجالسة أدبية هذا المساء في "بيت الشعر"    المدرسة الأمريكية بتونس تطلق تظاهرة "أفلام في تونس" وتفتتح "قاعة 1797" للسينما    حركة الشعب تطالب برفض تكليف أعضاء من الحكومة كمنسقين لنداء تونس في الانتخابات البلدية    بوحجلة: افتتاح مجمع حليب سيغطي اربع معتمديات    نابل: تسجيل 3 وفيات و20 إصابة بانفلونزا الخنازير    الإيصالات تسبب العقم!    ثغرة في عقد نيمار تجعله يقترب من ريال مدريد    القيروان.. إيقاف شخص تحيل على آخرين وأوهمهما بالتوسّط لانتدابهما كأساتذة    الكشف عن سر منديل أم كلثوم    طرق للتغلب على النعاس أثناء العمل    بطولة امم افريقيا لكرة اليد: المنتخب الجزائري ينهزم امام نظيره الغابوني    رحيل الكاتب والروائي المصري صبري موسى بعد صراع مع المرض    الخميس.. أوّل أيام جمادى الأولى    غدا الخميس مفتتح جمادى الأولى    هاجر بالشيخ أحمد تردّ على منتقديها : تونس بحاجة لنا.. بدلا من الفرار منها    الألفاظ البذيئة... هكذا تمنعين طفلك عنها!    مصر: وفاة إمام فوق المنبر خلال إلقائه خطبة عن الموت    ملاحظات على الأوضاع الفلسطينية!    تركيا وقطر، نواة حلف ناهض    تعقيب وشكر للجميع    الْلُقطاءِ    كلمات في العلاقة بحزب النهضة والدفاع عنه    فيديو و صور من كارثة انقلاب حافلة سياحية بباجة    الخطوط التونسية تتسلم قريبا أربع طائرات إيرباص    التوقعات الجوية ليوم الأحد 03 ديسمبر 2017    خبير اقتصادي يحذر من انهيار تام للقدرة الشرائية للتونسيين    الاسماء المرشحة لجوائز افضل الرياضيين في 2017    بعد قرعة المونديال .. مدرب إيران يطالب اتحاد الكرة بإقالته    بالصور: أسوأ إطلالات النجمات في ختام مهرجان القاهرة بعضها كشفت عيوب أجسامهن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهدي بن غربية: الحكومة تعمل مع مختلف الأطراف على إحداث مراكز لإيواء اللاجئين
نشر في الشروق يوم 14 - 12 - 2017

أفاد الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني، مهدي بن غربية، اليوم الخميس، خلال ندوة اقليمية حول "الممارسات الجيدة في مجال حماية اللاجئين والتصرف في تدفقات الهجرة المختلطة" بتونس العاصمة، أن الحكومة تعمل بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وهياكل المجتمع المدني على إحداث مراكز لإيواء اللاجئين بتونس تحفظ الكرامة الانسانية للاجئ.
وقال بن غربية إن "الحكومة تعمل من منطلق وعيها وادراكها بضرورة توفير مقومات العيش الكريم للاجئين المقيمين على أرض تونس، على إحداث مراكز إيواء تحفظ الكرامة الانسانية وتعطي الأمل للاجئين الوافدين على تونس في انتظار التوصل الى التأسيس القانوني والترتيبي لقضايا اللجوء، مع مراعاة الوضع الجيو استراتيجي الدقيق الذي تمر به البلاد والوضع الصعب في ليبيا الشقيق وذلك بالتعاون مع الهياكل المحلية والجهوية والوطنية والمجتمع المدني وبالتعاون الوثيق مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين".
وأقر الوزير بغياب نصوص قانونية وترتيبية في تونس تقنن إقامة اللاجىء وتحميه وتحدد دوره وواجباته حيال الدولة التونسية التي توفر له الحماية وكذلك واجبات هذه الأخيرة تجاهه، مؤكدا وضوح موقف تونس والتزامها بغوث اللاجئين في اطار من التعاون والتآزر مع مختلف المنظمات الدولية والاقليمية وهياكل المجتمع المتدخلة في المجال.
وأشار إلى أنه أكد خلال لقاء جمعه الأسبوع الماضي، ببعض اللاجئين المقيمين بمركز ايواء اللاجئين بمدنين، التزام الدولة التونسية بتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية لهم ومؤازرتهم إلى حين ايجاد وضع دائم في تونس ما بعد الثورة التي تنعم بمناخ ديمقراطي تحاول فيه تكريس حقوق اللاجئين بامكانيات محدودة بالتعاون مع كل الفاعلين.
وأبرز في ذات السياق هبة الشعب التونسي في اغاثة أكثر من مليون لاجئ من ليبيا في مؤازرة لجهود منظمات المجتمع المدني والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين مذكرا بأن تونس صادقت على اتفاقية اوضاع اللاجئين قبل الاستقلال بمقتضى الأمر العلي في 2 جوان 1955 والذي وقع ايداعه في أكتوبر 1957
ولاحظ بن غربية أنه يعول على الندوة الاقليمية المنعقدة على مدى يومين حول "الممارسات الجيدة في مجال حماية اللاجئين والتصرف في تدفقات الهجرة المختلطة"، في اتاحة المجال لتبادل التجارب والممارسات الجيدة في مجال الاحاطة باللاجئين والوافين في اطار الهجرة المختلطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.