مصطفى بن جعفر: الوضع في تونس لا يستوجب تشكيل حكومة وحدة وطنية    تونس: هذا ما ورد في لقاء الشاهد وقيس سعيّد    تونس: الهايكا تسلّط خطية مالية ضد قناة “الإنسان” وتقرّر إيقاف برنامج “خليّك معانا” بصفة نهائية    إسبانيا: تواصل احتجاز مهاجرين تونسيين في ظروف ''غير انسانية''    إيقاف الشعباني والمباركي لمباراتين    الدريدي يخرج العيادي والحداد من حساباته    سوسة: ايقاف مربّي طفولة بعد تحرّشه بزميلته..وهذه التفاصيل..    بن عروس.. القبض على شخص من أجل السرقة بالنطر    صيادة.. إلقاء القبض على شخصين من منظمي عمليات "حرقة"    تركيز كاميرا حرارية بمطار قرطاج    رضا الجوّادي يكفّر هشام السنوسي.. وجمعيّات ومنظّمات تندّد    انطلاق صافرة انذار بالمنطقة البترولية برادس: "عجيل" توضّح    غادر السجن بعد 20 عاما : كهل ذبح نفسه في مساكن بنفس الطريقة التي ارتكبها في حق طفلتيه (متابعة)    سنية الدهماني :"الفلوس خلات علاء الشابي ما يخممش في خوه"!    حفل الموسيقى اللاتينية الكلاسيكية بمشاركة عازف الكمان الفينزويلي ألكسيس كارديناس    “سخّرت حياتها للدّفاع عن القضايا النبيلة”..أحزاب ومُنظّمات تنعى الناشطة والمدوّنة لينا بن مهني    شركات طيران روسية توقف رحلاتها إلى الصين بسبب فيروس ''كورونا''    الرابطة الاولى : هيثم قيراط يدير لقاء هلال الشابة والترجي الرياضي    ''زازا'' تردّ على من اتهمها بسرقة خاتم منال عمارة    بنزرت: لما يُرفع تابوت "الفلاح" على الاعناق..ويصلون عليه صلاة الجنازة    بفون: "ما يصدر عن البرينصي والعزيزي مغالطات غايتها ضرب مصداقية هيئة الانتخابات"    وسط حالة من التوتّر وتخوفات من نفاد المؤونة.. 14 طالبا وطالبة "عالقون" في يوهان الصينية    الرابطة الأولى : تعيين مقابلات الجولة الرابعة عشرة    زغوان.. إيقاف شخص بحوزته 15 قطعة زطلة    بعد خسارة اللقب.. عقوبات تنتظر كرة اليد التونسية ومهمة شبه مستحيلة في الدورة الترشيحية    الياس الفخفاخ يواصل مشاورات تشكيل الحكومة ويلتقي هذه الشخصيات..    انطلاق بيع القسط الثاني من الاشتراكات المدرسية والجامعية 2020/2019    منال عمارة تكشف: "لدي وثائق وصور تورط اعلامي تونسي في جريمة عقوبتها 30 سنة سجنا"    بعد نشر سبر آراء يؤكّد تراجعها.. حركة النهضة تكتسح الانتخابات البلدية في الدندان ونفزة ورقادة    الرئيس الفلسطيني يرفض تلقي اتصال هاتفي من ترامب    تفاصيل سلب سائق سيارة “تاكسي” تحت طائلة التهديد بسلاح أبيض في بني خيار..    بالأسماء.. الفخفاخ يلتقي هذه الشخصيات اليوم    سليانة: مساعي لتركيز نواة لديوان الزيت    صفاقس : إحتجاج منتجي الزيتون على تدهور أسعار زيت الزيتون وتوقف حركة الشراء والبيع    سقوط 3 صواريخ داخل مقر السفارة الأمريكية في بغداد    سنية بالشّيخ: “تونس مستعدّة لإستقبال أبنائها القادمين من الصّين”    فرنسا توقف الرحلات السياحية إلى الصين    نوفل سلامة يكتب لكم : تقديم كتاب سيرة محمد ونشأة الاسلام في الاستشراق الفرنسي المعاصر    صفاقس: مشروع الحفر الاستكشافي للنفط بمنطقة سيدي منصور أصبح رهينا لترخيص وزارة الدفاع    إنقاذ 184 مهاجرا في البحر الأبيض المتوسط    تخفيض منتظر في أسعار سيارات 5 و6 خيول    بالصور: قبل وفاتها..لينا تستحضر ذكرياتها الحزينة في بوسطن    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    هونغ كونغ.. انفجار في مستشفى ولا إصابات    روحاني: لن نسمح لترامب بزعزعة العلاقة بين الشعب والنظام    قضية قتيل منزل نانسي عجرم.. أصالة تعلق على الإشاعات المتداولة حولها    بالصور: النحافة المفرطة تغيّر ملامح النجمة العالمية أديل الجميلة بالكامل    العراق.. مقتل 2 وإصابة 18 في إطلاق نار وحرق خيم المحتجين    نابل.ملتقى بئر بورقبة ..بطل الخريف عن جدارة    الرصد الجوي: طقس اليوم يتميز بمؤشرات هدوء نسبي    رابطة الجنوب بصفاقس (الجولة 7 ذهابا) التنافس يشتد على الصدارة    هزم الملاسين ولالة جزائيا وتأهل الشماخ أمام جبنيانة في سباق الكأس    صفاقس: إيقاف لكل حضائر جني الزيتون واحتجاج الفلاحين أمام قصر الولاية    طائرة ركاب إيرانية تخرج عن المدرج أثناء هبوطها في مطار جنوب البلاد    في المنزه9 : منحرف يقتحم صالون لحلاقة النساء ويسلب حريفاته كل أموالهن وهواتفهن    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم السبت 25 جانفي 2020    الأحد 26 جانفي مفتتح شهر جمادى الثانية    الوحدة الوطنية تحقيق لروح الشرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منفذو عملية قبلاط كانوا في حالة سكر:الهدف ... إبادة العائلة رجما
نشر في الشروق يوم 30 - 08 - 2018

فاجعة اغتصاب طفلة 15 سنة في منطقة قبلاط بولاية باجة مازالت تبوح بأسرارها كما أكدت وزيرة المرأة ان الحكومة ستقوم باتخاذ كل الاجراءات اللازمة لمعالجة الضحية نفسيا بعد ما تعرضت له.
تونس الشروق:
«الشروق» تكشف ما لم ينشر عن فاجعة قبلاط التي هزت التونسيين وتحوّلت لقضية رأي عام بعد ان انفردت «الشروق» بنشرها والكشف عن تورط ضابط من مركز بوعرادة في الجريمة ..
أعلنت أمس وزيرة المرأة نزيهة العبيدي عن اجراءات قرر رئيس الحكومة يوسف الشاهد اتخاذها لحماية الطفلة المغتصبة ومعالجتها نفسيا إثر الفاجعة التي تعرضت لها بعد ان تم اغتصابها جماعيا من قبل 5 أشخاص من بينهم ضابط أمن قاد الجريمة التي انطلقت اثر قرار جماعي برجم عائلة الضحية وتم التخطيط للعملية ساعات فقط قبل الجريمة.
ووصفت وزيرة المرأة الجريمة بالبشعة والخطيرة قائلة «لم استطع النظر في وجه الطفلة التي تعرضت للاغتصاب» مؤكدة انها ستكون تحت حماية الدولة.
الرجم
قرر ضابط الامن وأربعة من افراد اسرته ابادة عائلة الطفلة وقتلهم بتعلة انهم لا يحترمون عاداتهم وتقاليدهم فتوجه نحو بائع خمور واحتسى كمية منها واتجه برفقة المجموعة المتورطة نحو المنزل ليقرر حينها قتل العائلة والتخلص منهم نهائيا عبر رجمهم بالحجارة.
انطلقت عملية الهجوم على المنزل من قبل الامني والمجموعة التي ترافقه وتم رجم المنزل بالحجارة واقتحامه بالحجارة الصلبة والعصي والقوارير والسكاكين وانهال المتورطون على الجدة البالغة من العمر 81 سنة والام التي يبلغ سنها 55 سنة والطفلة التي يبلغ عمرها 15 سنة وبعد التأكد من اصابة الجدة وابنتها قرر المتهم الرئيسي في الجريمة وهو ضابط الامن اختطاف الطفلة لينطلق الجزء الثاني من الجريمة البشعة.
الخطف
رغم ان الطفلة البالغة من العمر 15 سنة كانت في حالة صحية حرجة بعد التنكيل بجسدها الصغير باستعمال الحجارة وقوارير الخمر الفارغة الا ان الامني والعصابة التي كانت ترافقه لم يرأفوا بحالها وقاموا بنقلها في سيارة الى منطقة نائية بمنطقة قبلاط من ولاية باجة وتداولوا على اغتصابها جماعيا لمدة 72 ساعة ليقرروا حينها التخلص منها ورميها في الجبل بعد ان تأكدوا ان جسدها لن يقاوم جريمتهم البشعة.
العودة
بعد الانتهاء من مراحل الجريمة البشعة التي استهدفت عائلة الضحية قرر المتهمون الخمسة العودة الى حياتهم الطبيعية ليتجه الضابط نحو عمله في بوعرادة من ولاية سليانة ويعود باقي المتورطين لعملهم ليتم الكشف عن جريمتهم وكامل مراحلها بعد العثور على الطفلة في وضعية صحية حرجة وملابسها ممزقة هذا بالإضافة الى انتشار الدماء على جسدها.
عندما استفاقت الضحية لدقائق كررت اسم ضابط الامن وأكدت انه جارها ويقطن قبالة منزلهم لتنطلق إثر ذلك التحقيقات وتشمل الامني وبعد فترة قصيرة تم العثور على رسالة في الهاتف أرسلها احد المتورطين يطالب بقية المشاركين في الجريمة الانسحاب من الاماكن المتواجدين فيها ولكن وحدات اقليم الحرس الوطني بباجة تمكنت من القبض عليهم جميعا في فترة قياسية قبل فرارهم.
الحالة الصحية
وعن الوضعية الصحية لوالدة الطفلة ضحية الاغتصاب قال مصدر طبي «للشروق» انها تعاني من ارتجاج في المخ وإصابات خطيرة بأجسام صلبة متمثلة في حجارة كبيرة الحجم تم استعمالها في جريمة محاولة قتلها مضيفا ان الضحية ابنة 15 سنة تعاني من اصابات واعتداءات جنسية تسببت لها في اضرار على مستوى جهازها التناسلي هذا بالإضافة الى تعرضها لصدمة نفسية حادة.
المتورطين: 5 أشخاص من بينهم ضابط
الضحية: طفلة 15 سنة تعرضت للاغتصاب الوحشي
الضحية الثانية: والدتها 55 سنة
الضحية الثالثة: الجدة 81 سنة لقيت حتفها
حجز ادلة جديدة
اعترف المتهمين
توجيه تهم الاغتصاب والقتل ل5 متهمين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.