أمل جديد يقضي على العقم عند المرأة... إنتاج البويضات من خلايا الدم    زلزال بقوة 6.6 درجات يضرب أندونيسيا    طقس الثلاثاء.. تواصل إنخفاض درجات الحرارة    البرازيل: ظهور أعراض فيروس كورونا على رئيس البلاد    أثار جدلا ... حمدي النقاز: « الترجي يا دولة» (فيديو)    مناظرة عملة التربية بالمهدية..إحالة ملفي فساد على القضاء    حجز أكثر من 8300 قرصا مخدّرا في مطار تونس قرطاج    اجراءات إدارية وصحّية ترافق عودة 311 تونسيّا من ليبيا    قفصة/ تسجيل اصابتين بكورونا... والبحث متواصل عن افريقي هارب من الحجر الصحي    عدنان بن ابراهيم: المكي استغل أزمة كورونا سياسيا ليظهر بطلا    إقبال كبير من تلاميذ الباكالوريا على الرقم الأخضر    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: فتوى جواز التنظيم العائلي تزيدنا اعتزازا بريادة علماء الزيتونة    ركاب يقتلون سائق حافلة منعهم من صعود الحافلة بلا كمامات    النجم العالمي فاندام يعبر عن صدمته بعد وفاة رجاء الجداوي و4 كلمات فقط قالتها قبل رحيلها (صورة)    حسين العفريت : انا ضد المساواة في الميراث ومع انشاء جمعية المثليين    وزير الصناعة يؤكد على ضرورة استعمال الطاقات البديلة بالمناطق الصناعية    فرنسا: الكشف عن حكومة رئيس الوزراء الجديد جان كاستكس    إنطلاق توزيع إمتحانات باكالوريا    تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد بتاريخ 5 جويلية 2020 جميعها حالات وافدة    ماذا جاء في الاعترافات الاولية لخاطفة الرضيع يوسف... وأطراف أخرى متورطة في الجريمة (متابعة)    في النادي الافريقي: الرئيس الجديد يحصل على اتفاقات هامة مع 5 لاعبين    الاحتفاظ بشاب ضبط متلبسا بزراعة الماريخوانا    مرصد"رقابة" : إقالة المنكبي ستتلوها محاسبة شديدة بالقانون على جريمة التحيل    طالبة تونسية ناشطة في مجال اغاثة المهاجرين تفوز بجائزة حقوق الانسان لسنة 2020 للمنظمة الألمانية "برو أزيل"    أنس الحمايدي على رأس جمعية القضاة التونسيين    وزير البيئة يؤكد "سلامة" مراحل ابرام الصفقات المرتبطة بملف تضارب المصالح المتهم بها الفخفاخ    وزير النقل يقرر إقالة الرئيس المدير العام للخطوط التونسية    صالح الحامدي يكتب لكم: فضائل الصلاة وأذكارها    عدنان الشواشي يكتب لكم : غُمّة على غُمّة .    في عرض حضره عدد من النجوم..نجاح السهرة التضامنية لمّة الرّحمة بالعامرة    اتحاد الفلاحين يدعو الحكومة الى رد الاعتبار للقطاع    قيس سعيّد يمضي أمرا رئاسيا جديدا    وزير الدفاع: المشروع التنموي بقبلي سيوفير مواطن شغل لفائدة الشباب    مدنين: وصول ثاني رحلة بحرية قادمة من مرسيليا وإلغاء رحلة مغادرة    لدعم السياحة التونسية: بنك أوروبي يتدخل    فتوى في السعودية تجيز للمرأة تأخير الحمل    أنثى نمر تقتل حارستها أمام الزوار بحديقة حيوانات في سويسرا    متحدث عسكري من "الوفاق" يتهم الإمارات بالغارات المجهولة على قاعدة الوطية!    وفاة أيقونة موسيقى الأفلام العالمية الملحن الإيطالي إنيو موريكوني    كوثر بلحاج تنشط برنامج الماتينال بقناة تلفزة تي في    باريس تعيد افتتاح "اللوفر" والموناليزا تستقبل زوارها    في ذكرى تهجير سكانه منذ اكثر من 260 سنة .. جبل وسلات يستقبل اكثر من 300 زائر تشجيعا للسياحة البديلة    27 لاعبا في تربّص السي أس أس بالعاصمة    رأي/ جامعة كرة القدم تدفع نحو قانون جديد للهياكل الرياضية.. الواقع والمطلوب    موسم الصولد الصيفي ينطلق يوم الجمعة 07 أوت 2020    4 وديات في برنامج تحضيرات النادي البنزرتي    الجيش الليبي: "ضربات مماثلة ستنفذ قريبا على قاعدة الوطية"    حجز أكثر من 8 آلاف حبة مخدرة نوع اكستازي بمطار تونس قرطاج    مدنين: تحاليل العائدين من ليبيا "سلبية"    تراجع نسبة التضخم في تونس خلال شهر جوان 2020 الى 8ر5 بالمائة    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    المنستير: وفاة شابين وفتاة في حادث مرور    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    بارتوميو يقول ميسي سيختتم مسيرته في برشلونة    طبيب الراحلة رجاء الجداوي يكشف كواليس ساعاتها الأخيرة وأسماء أحب الناس إلى قلبها    كلوب : تركيز ليفربول لا ينصب على الأرقام القياسية    غدا الإعلان الرسمي: تخفيض جديد في أسعار المحروقات    أخبار النادي الصفاقسي..المرزوقي يفسخ عقده من جانب واحد واتحاد العاصمة يرفض تسريح بن شاعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقارير استخباراتية: موسكو تستعدّ لحرب استنزاف مع الكيان الصهيوني
نشر في الشروق يوم 01 - 10 - 2018

قدّر موقع «ديبكا» المقرب من دائرة الاستخبارات للاحتلال الاسرائيلي، أن روسيا بدأت وضع البنية الأساسية العسكرية في سوريا، تحسبًا لحرب استنزاف قد تخوضها ضد الكيان الصهيوني.
دمشق (وكالات)
واعتبر الموقع أن إرسال منظومة الدفاع الجوي الروسية من طراز «اس- 300» إلى سوريا، هو الترجمة العملية للخطوات الروسية، متسائلًا عن أسباب كسر القواعد في هذا التوقيت من جانب موسكو، في وقت كانت فيه العلاقات بينها وبين الكيان الصهيوني جيدة، وحتى واقعة إسقاط الطائرة الروسية «إليوشن إل- 20».
وربط الموقع بين خطاب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي أكد خلاله أن بلاده بدأت إرسال المنظومة المشار إليها إلى سوريا، وبين زيارة مستشار الأمن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف إلى طهران الأربعاء الماضي، لمناقشة مقترح وقف إرسال شحنات السلاح الإيراني إلى سوريا، على الأقل حاليًا، مقابل وقف الغارات الصهيونية ضد أهداف إيرانية هناك.
وأشار الموقع، أول أمس، إلى أن الاعتقاد السائد في الكيان الصهيوني، كان يرجح أن موسكو لن ترسل منظومة «اس-300» إلى سوريا، قبل عقد اجتماع بين رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو والرئيس فلاديمير بوتين. وهو اجتماع لم يحدد له موعد بعد. فيما تمضي الأيام ويتراجع احتمال عقد مثل هذا الاجتماع.
وتدل تصريحات نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف الجمعة الماضي، التي أكد خلالها أنه على الكيان الصهيوني الكف عن محاولات إملاء ما الذي ينبغي أن تفعله روسيا، على حالة الغضب السائدة في موسكو، فيما تدل التصريحات الصهيونية، ومنها تصريح نتنياهو للصحافيين في نيويورك، أن خطوة إرسال المنظومة الدفاعية «غير مسؤولة»، تدل من وجهة نظر الموقع العبري على مبالغة ونوع من «الوقاحة»، معتبرًا أنها تسببت في تعميق الأزمة. وركزت التعليقات الصهيونية في الأيام الأخيرة بشأن إرسال المنظومة الروسية فضلًا على النظم الإلكترونية المرفقة بها إلى سوريا، على مسألة أن جيش الاحتلال لا يجد مشكلة في التعامل معها. فيما يشير الموقع إلى أن الجانب الروسي يتابع الإعلام الصهيوني وشبكات التواصل الاجتماعي العبرية بصرامة، معتبرًا أنها تسخر منه. وتحدث الموقع عن نظم دفاعية روسية نصبتها موسكو في سوريا، بخلاف منظومة «اس-300» ، منها مثلًا منظومة الصواريخ «بيتشورا ام -2» التي تم نصبها في دمشق في الأيام الأخيرة، مشيرًا إلى أن المنظومة الأخيرة قصيرة المدى ويمكنها اعتراض المقاتلات التي تحلق على ارتفاعات منخفضة. وبالتالي فهي متخصصة في مواجهة المقاتلات التي تتجاوز رادارات نظم «اس-300» و «اس-400». ويرى «ديبكا» أن جميع المؤشرات تدل على أن الروس يعززون نظم الدفاع الجوي الخاصة بهم في سوريا، تحسبًا لحرب استنزاف مع الكيان الصهيوني. وإنه عقب نصب النظم الدفاعية الروسية بشكل كامل، سوف يجلب الروس إلى سوريا أسرابًا من المقاتلات المتطورة.
فهل يحسب الكيان الصهيوني بدقة حساباته مع موسكو بعد قرار روسيا تزويد سوريا منظومة "إس-300" للمضادات الجوية المتطورة؟ وهل يخيم شبح المواجهة العسكرية بين روسيا والكيان الصهيوني على أجواء سوريا والمنطقة؟
رأي خبير
الخبير بشؤون الشرق الأوسط أندريه أونتيكوف: «الكيان الصهيوني هو الذي مول وسلح الإرهابيين في سوريا منذ بدء الأزمة. وهو من يقدم العلاج لهم. والأكثر من ذلك يستمر بتنفيذ الاعتداءات على سوريا. ويقصف المواقع السورية. وهذا أضر بوجه روسيا وسمعتها أمام دول المنطقة وشعوبها».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.