وزير الداخلية: المجمع الأمني الخاص بتأمين جزيرة قرقنة جاهز    توفيق المرودي : عبير موسي باعت رئاسة القائمات في المزاد و تدعمها مخابرات أجنبية    "مرحبا بالأسطورة": فيورنتينا الإيطالي يحتفي بفرانك ريبري    في القيروان: مفتش عنه يلقي بنفسه من نافذة الطابق العلوي لمقر الولاية    تونس ستطلق بداية من شهر سبتمبر 2019 موقع واب جديد تحت عنوان ''طاقتنا'' لمزيد تحسين الشفافية في القطاع الطاقي (توفيق الراجحي)    زهاء 43 ألف عائلة من ولاية المهدية يمكنها الانتفاع بتكفل الدولة بجزء من ديون العائلات تجاه الشركة التونسية للكهرباء والغاز    أمام الإقبال الكبير على حفل يسرى محنوش: هيئة مهرجان مدنين تقرّر...    صفاقس تودع أحد أعلامها سماحة الشيخ محمد المختار السلامي    حاتم بولبيار: النهضة اتصلت بالحوار التونسي لمنعي من الظهور في القناة لاني كنت ساكشف ''خنارهم''    هذه الليلة: أمطار متفرقة والحرارة بين 22 و28 درجة    حبس زوجين فرنسيين بتهمة سرقة رمال من شاطئ إيطالي    المرصد التونسي للمياه: اهتراء شبكات التوزيع تقف وراء تكرر وتواصل اضطراب توزيع المياه    خبير يكشف "سر" إصرار ترامب على شراء "غرينلاند"    فرار عشرات الآلاف من حملة تقودها روسيا على معقل المعارضة السورية    نشرت صورا لها من قفصة .. اليسا تحيي جمهورها بتونس و تهنئه بعيد الأضحى    كأس العالم للكرة الطائرة ..تونس تواجه كوبا في الافتتاح    التصدي لعمليتي "حرقة"    رونالدو: 2018 كان الأصعب بعدما شككوا في شرفي    بعد توقف العمل اليوم بعدد من مكاتبه : البريد التونسي يصدر هذا التوضيح    يوسف الشاهد يقرر الترفيع في ميزانية وزارة شؤون الثقافة ب 1 بالمائة من ميزانية الدولة بعنوان سنة 2020    وزارة التربية تستغرب التصريحات ''اللامسؤولة'' بشأن منع إسناد تراخيص تدريس بالقطاع الخاص لكافة مدرسي القطاع العمومي    سيدي بوزيد: إتلاف لحوم مصابة بالسلّ    في ملف التوجيه للمعاهد النموذجيّة.. تلامذة وأولياء يُطالبون الوزير بالإيفاء بتعهّداته    مع العودة المدرسية: لسعد اليعقوبي يهدد ويتوعد    العاصمة: ضبط كمية هامة من السجائر ومبلغ مالي داخل مستودع    فراس شوّاط يرفض الاحتراف بالبطولة السّعودية    الهلال السوداني يرفض تمديد عقد المدرب التونسي نبيل الكوكي    مالك الجزيري يخرج من الدور الأول لتصفيات بطولة فلاشينغ ميدوز    أمام جمهور غفير..لطفي بوشناق يفتتح أولى سهرات الدورة الثانية والثلاثين لمهرجان زغوان    حجز كمية هامة من بنادق الصيد والذخيرة بأحد المنازل ببلدة القطار بقفصة والاحتفاظ بصاحب المحل    بسبب فيديو من "الحج".. أمل حجازي تتعرض لموجة من الانتقادات    جندوبة: يٌلقي بنفسه من أعلى المستشفى    الجيش الأمريكي يطور صاروخا جديدا أسرع من الصوت    باردو: خروج عربة المترو رقم 4 عن السكة    أعلام من الجهات .. الشيخ علي النوري ..متصوّف وعالم جليل    الأمم المتحدة تؤجل مؤتمرا حول تعريف وتجريم التعذيب كان مقررا عقده في مصر    رموش طويلة وكثيفة    حمية غذائية ناجحة بالماء    بين الرديف وأم العرائس..حجز سجائر ومواد غذائية مهربة وتحرير 15 مخالفة اقتصادية    رئيس الحكومة يقرر اعادة فتح مطار تونس قرطاج الدولي امام العموم    بعد إهانتها للمعينة المنزلية: سوسن معالج تعتذر    رضوان الدربالي (مقيم بفرنسا) لا بديل عن اللمة العائلية بموطني.. فجلمة هي الهواء الذي اتنفسه    ليبيا..سلاح الجو التابع لحفتر يقصف عدة مواقع للوفاق في طرابلس    تونس: اندلاع حريق بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل بسمامة في القصرين    تعرضت الى عملية تحيل في المغرب .. الممثلة نورة العرفاوي تستنجد بالملك محمد السادس    عروض اليوم    تونس: خروج المترو عدد 4 عن السّكة    انتعاش معتبر في إنتاج الطماطم الفصلية    3 سبتمبر المقبل: الكشف عن شعار مونديال قطر 2022    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 21 أوت 2019    انخفاض في المبادلات مع الخارج وعجز الميزان التجاري الغذائي يتواصل    القيروان .. لهم المليارات وللفلاح مجرد مليمات ..الفلاّحون يتهمون مصانع التحويل بالابتزاز والتغول    تبيع الأوهام: إمرأة تسلب الشباب أموالهم مقابل ''عقود عمل'' بالخارج    تغيير منتظر لملعب و توقيت مباراة النادي الإفريقي و الملعب التونسي    رغد صدام حسين تنشر رسالة نادرة لوالدها بخط يده (صورة)    زوجة تروي حكايتها: شقيق زوجي يتحرش بي ويراودني…ويسعى للإختلاء بي!    صفاقس: الصيدليات تشكو نقصا في التزويد والمواطن يستغيث من غياب بعض الأدوية    لرشاقتك ..طبّقي رجيم الكمون وتخلّصي بسهولة من الدهون الزائدة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خفايا العمليتين الإرهابيتين بسبيبة:40 دقيقة للتنفيذ والتحقيقات تكشف تقصيرا أمنيا
نشر في الشروق يوم 16 - 12 - 2018


تونس «الشروق» :
بعد التحقيقات الامنية لوحدات الشرطة والحرس وجهاز الاستخبارات تبين ان العمليتين الارهابيتين بالقصرين واحتجاز عائلتين تم تنفيذهم في 40 دقيقة وهو ما جعل الوزارة تحقق في التقصير الامني لقيادات الامن هناك...
«الشروق» تنشر تفاصيل جديدة عن العمليتين الارهابيتين التي عرفتهما منطقة حدودية على مستوى مدينة سبيبة من ولاية القصرين وراح ضحيتها الشهيد خالد الغزواني...
حسب التحقيقات الاولية للاجهزة الامنية فان العمليتين الارهابيتين وحجز عائلتين وسرقة سيارة رباعية الدفع من نوع « ديماكس» تم تنفيذهم في 40 دقيقة حيث نزل 12 ارهابي تابعين لكتيبة جند الخلافة المنضوية تحت ما يسمى بتنظيم « داعش» من جبل المغيلة المحاذي لمنطقة الغزلاني التي يقطن فيها عائلات جلهم يحملون نفس الكنية ويعتمدون في حياتهم على خيرات الجبل كمورد رزق لهم ولمواشيهم.
التفاصيل الجديدة
اتجهت المجموعة الداعشية المتكونة من 12 ارهابيا بقيادة الارهابي الخطير المدعو منتصر الغزواني المكنى بابو قتادة وهو ابن عم الشهيدين خالد وسعيد الغزواني وقريب الارهابي مراد الغزواني الذي تم القضاء عليه يوم 21 أكتوبر اثر عملية امنية ناجحة لوحدات الحرس الوطني انتقاما لمقتل شهيد الجيش الوطني سعيد الغزواني.
بعد وصول المجموعة الارهابية قام 8 عناصر ارهابية باقتحام مزرعة تعود لضابط سام في الديوانة وتم حجز عائلته والسطو على سيارته من نوع رباعية الدفع التي تعود مليكتها لابنه المقيم بولاية اريانة ثم اتجهوا بها نحو مدينة سبيبة ليتوقفوا امام فرع بنكي وينزل منها عنصرين توليا تهشيم كاميرا المراقبة .
في 10 دقائق
عملية تهشيم كاميرا المراقبة للفرع البنكي والسطو على مبلغ مالي وصل الى حد يوم امس الى 375 الف دينار هذا بالاضافة الى سرقة مبلغ مالي من مواطن تم تنفيذها في 10 دقائق فقط ليقوم الارهابيون لاحقا بالاتصال بالمجموعة الثانية وتطالبهم بترك سراح العائلة المحتجزة ثم يتجهون في نفس السيارة الى المنطقة الجبلية التي يقطن فيها الشهيد خالد الغزواني ويقتحمون المنزل ويطلقون النار عليه امام ثلاثة من اطفاله ثم يغادرون بسرعة تاركين الشهيد يتخبط في دمائه .
وبعد الوصول الى نقطة الالتقاء مع المجموعة الثانية عاد الارهابيون الى أوكارهم في جبل المغيلة الرابط بين ولايتي القصرين وسيدي بوزيد مدججين بالاسلحة والقنابل اليدوية دون ان تعترضهم اي دورية امنية .
التقصير الامني
حسب التحقيقات الاولية فانه تم ثبوت وجود تقصير امني وهو ما جعل المجموعتين الارهابيتين المتكونة من 12 ارهابيا تابعين لما بعرف بكتيبة جند الخلافة الداعشية يتنقلون بسهولة ثم يقتلون الشهيد امام اطفاله ويحتجزون عائلته ثم عائلة الإطار بالديوانة ثم يغادرون بسهولة .
وأكد مصدرنا ان هناك صعوبات ومشاكل امنية داخل ولاية القصرين لم يتم التعامل معها لجدية من قبل وزارة الداخلية مما تسبب في انفلات امني هذا بالاضافة الى ان احد قيادات الحرس طلب أعقابه من مهامه منذ شهر اما القيادي البارز في الشرطة فهو متواجد دوما بين ولايتي القصرين والقيروان لمتابعة مشروعه التجاري.
المكالمة الهاتفية
الشهيد خالد الغزواني اعرب منذ سنة 2017 عن وصول تهديدات جدية من الارهابية لتصفيته بعد ان واجههم اثر اغتيال شقيقه الشهيد سعيد الغزواني وقامت عناصر ارهابية في شهر نوفمبر من نفس السنة بذبح كلبه امام منزله كما تعرضت شقيقته ايضا للتهديد بعد ان اعربت عن فرحتها لمقتل الارهابي مراد الغزواني الذي شارك في قتل شقيقها سعيد.
وعلمت « الشروق» ان مكالمة هاتفية وصلت للارهابيين أعلمتهم بان خالد العدواني دخل منزله بعد غياب وهو ما جعلهم يقررون الاسراع في تصفيته قبل ان يغادر مجددا وهو الذي يعتبر على راس قائمة الاغتيالات لديهم .
الشهيد
خالد الغزواني
العمر :35 سنة
متزوج واب ل6 اطفال
تم اغتياله امام 3 من ابنائه
عامل يومي
تعرض للتهديد في مناسبتين
تم ذبح كلبه نوفمبر 2017
طالب بتسليحه لحماية نفسه
تهديد شقيقته في أكتوبر 2018
العملية : 40 دقيقة
السطو على البنك : 10 دقائق
النزول من الجبل : الخامسة مساء
ترك الدماكس بالقرب من الجبل
ارتفاع المبلغ الى 375 مليون


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.