لقاء غير معلن بين حافظ قائد السبسي ونبيل القروي...والقانون الإنتخابي؟    غلق مطاعم سياحية بحلق الواد    رسمي: 11 دينارا تسعيرة كلغ العلوش الحي    إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز    بن عروس: القبض على عصابة مخدرات مسلحة بالسيوف والسكاكين    اتحاد الفلاحين يحذر ويدعو للتعجيل بجمع محاصيل الحبوب المخزنة في العراء    سيدي بوزيد/خطف رضيع من عائلته..وإلقاؤه تحت شجرة زيتون!    حافظ قائد السبسي: هذه أسباب امتناع رئيس الجمهورية عن امضاء القانون الإنتخابي    تشكيلة الجزائر والسنيغال لموقعة نهائي أمم إفريقيا    عروض لبعض نجوم المنتخب: السليتي في البريميلغ الانقليزية ومرياح في الكالشيو الايطالي (متابعة)    حل المجلس البلدي بالعيون وبرمجة إنتخابات جزئية يومي 17 و18 أوت القادم    غلق قسم الرضّع بمستشفى شارل نيكول: مسؤول بوزارة الصحّة توضّح    محمد الحبيب السلامي يوجه…رسالة إلى الشيخ راشد الغنوشي    يهم الطلبة.. كل التفاصيل حول رزنامة السنة الجامعية القادمة "2019/ 2020"    وديع الجريء: مشاركتنا في ال”كان” إيجابية وبقاء جيراس ليس مرهونا بتحقيق الأهداف    قرعة تصفيات أمم إفريقيا الكاميرون 2021..صدام بين تونس وليبيا...وقرعة سهلة لبقية العرب    صحتك في الصيف..نزلات البرد والصداع النصفى... مشاكل صحية تزداد في فصل الصيف    مقاومة حشرات الصيف ..طريقة القضاء على النمل الطائر    الإدارة العامة للديوانة التونسية تنال جائزة أفضل مؤسسة عمومية    يهم الناجحين في الباكالوريا: الكشف عن شعبة جديدة في التوجيه الجامعي    اليونان.. انقطاع الاتصالات في أثينا إثرزلزال قوي    بعد فشل المنتخب في ال «كان» ..كلّنا الجزائر    إلى أدهم النابلسي: هل تعلم انّك ستغنّي على ركح قرطاج؟    الشرطة الفرنسية تتأهب لاحتفالات نهائي أمم أفريقيا    من دائرة الحضارة التونسيّة    حقّقت مليون ونصف مشاهدة في أقل من 24 ساعة/ محمّد رمضان وسعد المجرّد يطرحان أول “ديو” مشترك لهما    أحلام تعلّق على خبر إنفصالها عن زوجها بطل الرالي    وزارة الشؤون الدينية تدعو إلى النأي بدُور العبادة عن كافة أشكال التوظيف والدعاية    صابة الحبوب ستخفّض التوريد للنصف.. ووزير الفلاحة يقر بعدم القدرة على تخزينها    ما بقي من مشاركة المنتخب في الكان: كشريدة ودراغر استثناء ..جيراس وحراسة المرمى سبب البلاء.. وعصر المساكني انتهى    احالة المتهمين باقتحام منزل محام ومحاولة سرقته على النيابة العمومية    الديوانة تحبط عمليات تهريب نوعية    اليوم الختامي ل”كان” مصر..الجزائر من أجل اللقب الثاني والسنيغال تبحث عن دخول التاريخ    صابر الرباعي ووائل جسار في مهرجان عروس البحر بقرقنة    الكاف: قتلى وجرحى في حادث مرور مريع    دعوة أممية للإفراج عن نائبة مجلس النواب الليبي المُختطفة    اتحاد الشغل يستنكر تهجّم أطراف سياسية على قيادته    تقرير..علاش الناموس يقرص ناس أكثر من غيرهم؟    صورة: بعد انضمام ميقالو لقناة التاسعة...العبدلي يسخر من سامي الفهري    اريانة: الكشف عن ممرات خفية تستعمل للنفاذ إلى غابة سيدي عمر برواد وإشعال النيران فيها    10 أشياء تدمر أسنانك .. احذرها    مهرجان الحمامات : «مملكة الذهب» تعيد المحنوش إلى الركح    رأي.. انعدام الثقافة التقييمية والتنموية في المهرجانات الصيفية    العلا وحفوز: امطار غزيرة وتساقط البرد تسببا في أضرار فلاحية هامّة    راعي أغنام يلقى حتفه بصاعقة رعديّة.. وهذه التفاصيل    طقس اليوم: رياح قويّة نسبيا بعد الظهر بالجنوب    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    نهائي كأس أمم إفريقيا ” احمل إليكم رسالة من 44 مليون جزائري فخورين بروحكم القتالية” الرئيس الجزائري متوجها الى لاعبي منتخب بلاده    بنزرت: مؤشرات سياحية إيجابية    المنطقة السقوية وادي الزلازل بفرنانة خارج الخدمة... شبهة فساد، مقاضاة شركة المقاولات والفلاحون يطالبون بالتعويض    سوسة .. تحت شعار «هيا نبحرو» ..سفرات خاصة لنقل آلاف المصطافين إلى الشواطئ    قتلى وجرحى في انفجار بالعاصمة الأفغانية كابول    منبر الجمعة.. مواساة البؤساء فرض على كل مسلم    الصبغة الإرهابية غير مستبعدة .يحاول اقتحام مركز حزوة الحدودي بجرافة    تونس تحل في المرتبة 162 عالميا في ترتيب المدن الأكثر أماناً في العالم    أبرز ميزات تويتر الجديد    استعدادا لموسم الحج: رفع كسوة الكعبة    تقرير أممي: 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المناعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قناة إسرائيلية بثت حوارا مع روني الطرابلسي:مطالبة بإقالته والوزير ينفي
نشر في الشروق يوم 15 - 01 - 2019

أثار الحوار الذي أدلى به وزير السياحة روني الطرابلسي جدلا كبيرا واعتبرته أحزاب ومجتمع مدني خطوة نحو التطبيع تستوجب إقالته وقد استغرب الوزير هذه الضجّة قائلا: في حوار أجراه مع «وات».
إن مقطع الفيديو الخاص بهذا اللقاء التلفزي، والذي أحدث جدلا واسعا، يتضمن حوارا خصّ به الصحفي الفلسطيني المقيم بتونس ومدير مكتب وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية بتونس، طاهر الشيخ الخالد، وذلك بطلب من سفير فلسطين بتونس، هائل الفاهوم، خلال تظاهرة الخمسة الذهبية.
وأوضح أن اللقاء التلفزي، تم تصويره من قبل فريق عمل تونسي الجنسية لفائدة منصة الأخبار والمعلومات المتواجدة في بريطانيا «سكوبال» ليقع بثّه في القنوات البريطانية باللغة العربية.
وأضاف «لقد قامت القناة «إي 24»، المتواجدة بالولايات المتحدة الأمريكية والتي تبث عبر الأنترنات في إسرائيل باللغات العربية والفرنسية والانقليزية، بإعادة بث اللقاء التلفزي لاهتمامهم بالوزير اليهودي، الذي تقلد منصبا وزاريا في بلد عربي مسلم».
ودعا إلى الكف عن «التلاعب ونشر الإشاعات المتواصلة والمغرضة، التي تضر بتقدم عمل الوزارة لتنفيذ البرامج المحددة» مشددا على ضرورة «التحرّي مسبقا حول صحة الأخبار ومصادرها قبل تناقلها».
وأشار إلى نشر عدد من المواقع الالكترونية في تونس للفيديو المذكور مع حذف شعار «سكوبال»، المسؤول عن توزيع هذا الحوار، والابقاء على شعار القناة «إي 24»، التي أعادت اقتناء الحوار التلفزي. يذكر ان بعض القنوات الأجنبية قد أعادت بث هذا الحوار على غرار احدى القنوات الكندية.
يذكر أنه تم، خلال الحوار، طرح سؤال على وزير السياحة روني الطرابلسي بخصوص امكانية ارساء علاقات ديبلوماسية رسمية بين تونس واسرائيل فأجاب قائلا «إن موضوع التطبيع حساس جدا وهو شأن سياسي» مضيفا «أنا كوزير سياحة مطالب باتباع الخط العام للدولة للتونسية، الذي يتمثل منذ عهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة في دعم وتبنى القضية الفلسطينية وإرساء السلام في الشرق الأوسط».
وحسب معلومات متطابقة حصلت عليها "الشروق " فان صحفيا فلسطينيا مقيما في بلادنا منذ عقود هو الذي استغل وجوده مع روني الطرابلسي في حفل «الخمسة الذهبية» ليطلب من وزير السياحة و الصناعات التقليدية اجراء حوار صحفي لفائدة شركة انتاج بريطانية مؤكدا أن هذا الحوار سيقع ترويجه في دول امريكا الجنوبية و الدول العربية .
و اضاف المصدر أنّه من هذا المنطلق و بعد أن علم روني الطرابلسي بأن الصحفي فلسطيني الاصل فوجئ بعد أيام بأن قناة اسرائيلية تولت بث الحوار .
و لا يستبعد مصدر مقرب من وزير السياحة و الصناعات التقليدية ان يكون روني الطرابلسي قد وقع ضحية عملية «استدراج تنفيذا لحملة منظمة تستهدفه و رصدت لها اموال طائلة و تقف خلفها جهات متنفذة في السلطة هدفها عدم تخطي الارقام التي وقع تحقيقها في السنة الفارطة في مستوى استقطاب السياح الاجانب» حسب قوله .
واعتبر المصدر "أنّ هؤلاء تحركهم حسابات انتخابية و معطيات مغلوطة تجعلهم يعتقدون ان روني الطرابلسي هو طرف في الصراع بين حركة نداء تونس و يوسف الشاهد " .
ولكن الجدل الذي تفجر امس حول ما راج من منح روني الطرابلسي حوارا صحفيا لقناة i24 الاسرائيلية منح معارضي وزير السياحة ورقة قرروا استعمالها للمطالبة بابعاده من الحكومة معتبرين أنّ ما قام به هو تطبيع اعلامي مع اداة اعلام صهيونية .
ودعا حزب التيار الشعبي ، إلى ‹التعجيل بإعفاء وزير السياحة من مهامه احتراما لقيم وثوابت الشعب التونسي في رفضه ومقاومته للصهيونية›.
واعتبر التيار الشعبي في بيان أصدره، أنّ "الحكومة بكل مكوناتها متواطئة في التطبيع وتعمل على إخضاع تونس وشعبها للإرادة الصهيونية".
وأكد الحزب، استمراره "في الملاحقة القضائية لكل من يتورط في التطبيع مع الكيان الصهيوني بمن فيهم وزير السياحة الحالي الذي سترفع في حقه قضايا بتهم التطبيع والتعامل مع كيان العدو الصهيوني". كما أشار الحزب إلى أنّه منذ تولي روني الطرابلسي وزارة السياحة تكثفت زيارات بعض الفنانين التونسيين للكيان الصهيوني لأحياء احتفالات أعياد الميلاد وتوالت تصريحات وزير السياحة لوسائل الإعلام الصهيونية" وفق ما ورد في نص البيان.
بدورها طالبت الجبهة الشعبية، ، أمس ، بإقالة وزير السياحة روني الطرابلسي، على خلفية إجرائه مقابلة مع قناة إسرائيلية، واصفة الحوار بأنّه إهانة للشعب التونسي.
كما اعتبرت ان الائتلاف الحاكم بكل مكوناته منخرط في سياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني ويدوس على مشاعر الشعب التونسي المناهض للتطبيع والمنتصر لقضية الشعب الفلسطيني والرافض لتصفيتها في إطار ما يسمى بصفقة القرن الأمريكية.
كما دعا حزب العمال كل القوى الوطنية والديمقراطية والتقدمية من أحزاب وجمعيات ومنظمات مهنية وحقوقية وثقافية وفعاليات نسائية وشبابية معادية للصهيونية ومناصرة للقضية الفلسطينية إلى إدانة هذه الخطوة والمطالبة برحيل وزير السياحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.