كلّ الأطراف ترفض تأجيلها.. لخدمة من الدعوة لتأجيل الانتخابات؟    طنجة المغربي.. أكبر ميناء في البحر الأبيض المتوسط    الكاف .. اتحاد الفلاحين طالب بتدخل الجيش ..مراكز التجميع تعجز عن استيعاب صابة الحبوب    كأس أمم افريقيا: تفاصيل الاجتماع الفني الخاص بمباراة تونس ومالي    اليوم السّابع من ال«كان» ..الجزائر والسينغال في صراع من نار    عاجل/الداخلية تكشف تفاصيل التفجيرين الارهابيين بالعاصمة وبمقر فرقة الوحدات المختصة بالقرجاني..    وفاة كهلين اختناقا في نفق بجرزونة    لقاء مع... .الشاعر حسن المحنوش ل «الشروق»..لم أكن أقبل مقابلا لقصائدي في مدح الزعيم بورقيبة !    تونس: مجموعة إرهابية تطلق النار على محطة الإرسال بجبل عرباطة في قفصة    معرض الصّحافة ليوم الخميس 27 جوان 2017    أنتم المجرمون ام هم؟    محمد صلاح يعلق على أزمة عمرو وردة... ويتحدث عن كيفية معاملة النساء    عبير موسي : "فضائح" قانونية بالجملة في التعديل الأخير للقانون الانتخابي    انتعاشة قيمة الدينار أمام الأورو والدولار    هذه أعداد المترشحين لمناظرة السيزيام بولايتي مدنين وتطاوين    قفصة.. فلاحو الواحة يحتجون ويطالبون بالتدخل العاجل    اليوم : افتتاح الدّورة ال 20 للمهرجان العربي للإذاعة والتّلفزيون    قنصل تونس بميلانو يتزوج بإيطالية    مهرجان 'موازين' : إليسا تفقد اعصابها و تصرخ (فيديو)    تونس: تغيير في جولان بعض خطوط المترو بداية من اليوم    نائب رئيس حزب "آفاق تونس" : لا تحالف ولا توافق ولا قرابة ولا شراكة مع النهضة    أعلى درجات حرارة منذ 70 سنة...''القاتل الصامت'' يجتاح دول أوروبا    مصدر مسؤول بوزارة التربية ل"الصباح نيوز": نسب النجاح المنشورة بصفحات التواصل مجرد اشاعات    بنزرت : إيقاف 13 شابا بصدد إجتياز الحدود خلسة باتجاه ايطاليا    فظيع/القصرين: تشاجر مع والده المسن فدفعه "دفعة قاتلة"    عبد الرؤوف العيادي ل"الصباح نيوز": لن امثل امام القضاء العسكري لهذا السبب    الشاهد يرسل طلب استعجالي للنظر في الطعن في مشروع القانون الإنتخابي    توقف الجولان بنفقي باب سويقة    الفرنسي بن زيمة يشجع المنتخب الجزائري    39 كغ من الكوكايين على متن طائرة الرئيس البرازيلي خلال رحلة رسمية    منتخب مصر يتراجع عن استبعاد عمرو وردة    المنتخب الوطني يواصل تدريباته استعدادا لملاقاة نظيره المالي    صلاح يقود مصر للتأهل لثمن نهائي "الكان"    أريانة: حملة أمنيّة تُسفر عن إيقاف عدد من الأشخاص المُفتش عنهم    يوم وطني للتشجيع على الاستهلاك الوطني    إيران تحذر أمريكا من رد أقوى إذا انتهكت حدودها مجددا    صابر الرباعي وامينة فاخت يؤثثان الدورة 55 لمهرجان الحمامات الدولي    تونس: هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم ويوم غد..    ليبيا : قوات الوفاق تسيطر على مركز قوات حفتر بمدينة غريان    يوميات مواطن حر : قلمي الحربي    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 27 جوان 2019..    تفجير إرهابي بعبوة ناسفة وسط دمشق    بعد مداهمة منزل بالقيروان: حجز 500 لتر من مشروب التاكيلة    روسيا.. مقتل طيارين ونجاة 43 راكبا بحادثة هبوط اضطراري لطائرة    رمز كاس العالم يحل اليوم بتونس    وفاة المضيف الجوي السعودي المُعتدى عليه في تونس.. والكشف عن اسمه وموعد وصول جثمانه للمملكة والصلاة عليه    مدنين: فتح أول مخبر لتحليل المياه والتربة بالجنوب الشرقي    غدا تنطلق فعاليات المنتدى الجهوي للتنمية بصفاقس    ''خبيرة'' تجميل تحرق فروة رأس طالبة جامعية!    محمد الحبيب السلامي يكشف : عادة المبالغة    دعم التّعاون بين تونس ومنظّمة الصحّة العالميّة    رجل اعمال يتبرع ب 5 مليارات لمستشفى قابس    فيديو/في حركة فريدة من نوعها: شاب تونسي يعيد الأمل للقطط الحاملة للاعاقة..    هذه توقعات الابراج اليوم الأربعاء 26 جوان 2019..    تحذير : "البورطابل" خطر على الجمجمة    كيف يؤثر السهر لساعات متأخرة ليلا على خصوبة الرجال؟    السعودية تمنع دخول الأجانب إلى مكة بقطار الحرمين خلال فترة الحج    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اندلاع اشتباكات جنوبي العاصمة الليبية طرابلس
نشر في الشروق يوم 16 - 01 - 2019

أكدت مصادر من العاصمة الليبية ل RT أن اشتباكات اندلعت بين قوة حماية طرابلس واللواء السابع في ضواحي المدينة الجنوبية.
وأوضحت تلك المصادر أن عائلات نزحت من بيوتها في منطقة قصر بن غشير تخوفا من تصاعد التوتر في المنطقة، وأن الشوارع هناك أغلقت بالسواتر الترابية وجرى إخلاء إحدى المصحات الكبرى من المرضى.
وأعلنت قوة حماية طرابلس أنها بدأت العمل على صد الاعتداءات على المواطنين والممتلكات وذلك بعد رفض القوات المعتدية الخروج من محيط طرابلس.
وفي وقت لاحق، ذكرت صحيفة المرصد، أن قوة حماية طرابلس أعلنت في بيان بالخصوص أنها تحركت لصد "المجموعات المهاجمة لطرابلس".
وبررت هذه القوة تحركها بعدم التزام "المجموعات المهاجمة لطرابلس"، ويقصد بها وحدات اللواء السابع مشاة، بالانسحاب إلى خارج حدود منطقة طرابلس العسكرية.
كما أشارت إلى أنها تحركت بهدف منع المهاجمين من إلحاق الضرر بالأرواح والممتلكات الخاصة والعامة.
وكانت نذر التوتر عادت أمس إلى الضواحي الجنوبية للعاصمة الليبية طرابلس بعد 3 أشهر من قتال عنيف دار هناك بين ما يسمى باللواء السابع المتمركز في مدينة ترهونة المجاورة وكتائب أمنية بطرابلس.
وأفادت وسائل إعلام محلية بأن مجموعات مسلحة قامت بإقفال المحلات التجارية مساء أمس وإخلاء المدارس في منطقة قصر بن غشير، وأشارت كذلك إلى أن حركة السيارات على الطرقات في هذه المنطقة أصبحت شبه معدومة، مع أنباء عن تحركات عسكرية مريبة، واتهامات متبادلة بالاستفزاز بين ما يسمى بقوة حماية طرابلس، واللواء السابع الذي تتمركز وحدات له على أطراف المدينة الجنوبية.
وكانت اشتباكات دامية دارت في ضواحي العاصمة الليبية الجنوبية والغربية في أغسطس وسبتمبر الماضيين وتواصلت لنحو شهر، وأودت بحياة اكثر من 100 شخص، إضافة إلى عشرات الجرحى وخسائر مادية جسيمة.
وذكرت صحيفة "المرصد" أن المنطقة الممتدة من قصر بن غشير جنوبا إلى وادي الربيع شرقا، ومشروع الهضبة وخلة الفرجان، تشهد هدوء حذرا، في حين تحدثت تقارير عن حشود عسكرية للطرفين.
في هذه الأثناء، أعلنت قوة حماية طرابلس في بيان لها التزامها بحماية الأمن داخل المدينة، وأنها "ستدافع عن طرابلس وأهلها ضد كل من تسول له نفسه المساس بأمن المواطن والسعي وراء إثارة الفتنة واستغلال أمن طرابلس وأمن أهلها لتحقيق مكاسب، سواء كانت سياسية أو غيرها".
وحذر البيان "الجهات التي تحاول التحرك إلى طرابلس" بأن قوة حماية طرابلس "في أتم الاستعداد للتعامل مع كل غاز لأمن طرابلس وأهلها".
بالمقابل، اكد بيان للواء السابع استمرار التزامه بالهدنة التي أنهت الاقتتال قبل 3 أشهر وفق "الترتيبات الأمنية التي صادق عليها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني".
ووجه اللواء السابع تحذيرا لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، محملا إياه "مسؤولية أي تصعيد"، وطالبه ب"لجم المليشيات المسلحة وإلزامها بتنفيذ الترتيبات الأمنية المتفق عليها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.