عبير موسي تؤكد تمسكها بلائحة منع التدخل في الشان الليبي    من هو الرئيس القادم للافريقي؟    تم القبض على 5 منهم وحجز 5 آلاف دينار: الاطاحة بأكبر شبكة مخدرات تنشط في تونس الكبرى    قابس: لا إصابات محلية جديدة بفيروس كورونا لليوم 43 على التوالي    ليبيا: قوات حكومة السراج تعلن استعادة السيطرة على مطار طرابلس    دقة الوضع تستوجب حلولا عاجلة لتأمين الإنعاش الاقتصادي وتعبئة حاجيات ميزانية 2020    متابعة تنفيذ ميثاق تنافسية صناعة السيارات في تونس    النادي الافريقي: جلسة عامة انتخابية يوم 15 جويلية المقبل    قبل انتهاء مهامها: لجنة تصفية أملاك التجمع تحيل 2340 عقارا لوزارة أملاك الدولة.    "فلّم في دارك".. السينما زمن الحجر الصحي    المنتخب يستانف النشاط والصريح تنشر القائمة الكاملة للاعبين المدعويين للتربص    جبنيانة: القبض على 31 شخصا بصدد التحضير لعملية "حرقة"    هذه الاجراءات التي اتخذتها وزارة النقل واللوجستيك لنقل الطلبة والمواطنين    الحكومة مدعوة الى تنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع النقابات    بنزرت.. 8 عينات سلبية وشفاء 25 حالة    وصول شحنة من المساعدات الطبيّة خصصتها الصين لدعم جهود تونس في مكافحة "كورونا"    خاص: إيقاف رئيس مركز الحرس بسيدي علي بن عون لأسباب تتعلق بالتفجير أمام السفارة الأمريكية    نحو استكمال ملف تسجيل جزيرة جربة على لائحة التراث العالمي لليونسكو    نجوم "الليغا" ينتقدون عودة المنافسات الكروية    ألمانيا تمنح قرضا لتونس ب100 مليون أورو    وزير الدفاع الأمريكي يعلن عدم تأييده إشراك القوات العسكرية في فض الاحتجاجات    وزيرا النقل والسياحة يوضحان تدابير فترة الحجر الصحي من 4 إلى 14جوان    زهير المغزاوي: ذئاب النفط يريدون تحويل ليبيا الى دولة فاشلة    عدنان الشواشي يكتب لكم: محمد الجموسي، اسم بارز في عوالم الفن الراقي الأصيل    إلى موفى ماي 2020.. العائدات السياحية تتراجع بنسبة 36%    وفاة عامل تابع لإحدى شركات مقاولات الكهرباء بالقصرين: "الستاغ" توضح    هشام العجبوني: "آخر تنبيه للغنوشي"    كرة اليد: الجامعة تطلق الإجتماعات التشاورية مع الأندية    اعتدى عليه في أماكن حساسة: اعترافات صادمة لقاتل مسّن بصفاقس (متابعة)    هذا ما تقرر في قضية الارهابي معز الفزاني وبقية العناصر    مكافحة العنصرية : هنري مهاجم أرسنال السابق يطالب بتغيير فوري بعد مقتل فلويد    أسعار الإقامة في الحجر الصحي    سعيد الجزيري للغنوشي: "سرقولي زوز نعاج في البرلمان"    المهدية: منظم رحلات «حرقة» يكشف عن مخابئ جديدة..والأموال تصل إلى 666 ألف دينار    اتحاد الشغل يؤكد أنه لم يدع إلى الاعتصام ولم يشارك في أيّ تظاهرة    مواد غذائية تساعد على تخفيض الوزن    في ليبيا: مقتل شاب تونسي رميا بالرصاص    لليوم الثامن على التوالي... الأمريكيون يواصلون احتجاجاتهم    رجاء جداوي في حالة حرجة داخل الإنعاش..ابنتها تتحدث    بسبب التنمّر... وفاء الكيلاني توضح حقيقة ''صورتها قبل التجميل''    بسبب مشروع قانون الفنان..اتهامات بين العتيري وزين العابدين    علاء الشابي يعتذر من المُشاهدين    النادي الصفاقسي: اشرف الحباسي يمضي عقدا احترافيا الى غاية 2025    فيروس كورونا: 25 اصابة في فريق أوكراني    الكاف..القبض على 3اشخاص بتهمة سرقة 38 راس غنم    سوسة : القبض على 3 من ذوي السوابق العدلية وحجز دراجات نارية    رئيس فورمولا 1: لن يتم إلغاء أي سباق حال إصابة أحد السائقين بفيروس كورونا    في عمل موسيقي ضخم يضم أشهر نجوم الجهة..صفاقس تغني «يرحم والديك»    حديث بمناسبة ..رسالة لشباب 2020 (1)..1 جوان 1955 علامة سبقها جهاد المستعمر وتلاها الجهاد الأكبر    طقس اليوم الاربعاء 03 جوان2020 إرتفاع نسبي في درجات الحرارة    سليمان..سارق الأغنام في قبضة الأمن    رقم اليوم: 83,5 مليار دينار    رغم جائحة كورونا....صادرات قياسية لزيت الزيتون التونسي    فكرة: الشيخ الحبيب النفطي بحار في دنيا الله    ابو ذاكر الصفايحي يضحك ويعلق: شاكر نفسه يقرئكم السلام    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تونس وتطاوين تودعان أحد آخر علماء الزيتونة فضيلة الشيخ الحبيب النفطي رحمه الله    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد سيطرة قواته على حقل الشرارة .. حفتر يقطع الطريق أمام السراج
نشر في الشروق يوم 07 - 02 - 2019


طرابلس (وكالات)
بعد ساعات من إرسال رئيس حكومة الوفاق الليبية ،فائز السراج ،قوات عسكرية الى حقل الشرارة النفطي للسيطرة عليه ،تمكن، مساء أمس، الجيش الليبي ،بقيادة المشير خليفة حفتر ، من بسط نفوذه على هذه المنشأة الحيوية ،في خطوة عدها «مراقبون» انتصارا لحفتر على السراج ،وقطعا للطريق أمام طموحاته العسكرية .
ويرى «مراقبون» أن إحكام الجيش الليبي سيطرته على حقل الشرارة النفطي ،قد نسف طموحات السراج ، الذي أعلن قبل سويعات توجيه قوات الى الجنوب الليبي بهدف الوصول الى الحقل المذكور .
وتعليقا على ذلك أكد الناشط والمحلل السياسي الليبي ،عبد الله ميلاد مقري ،أن إعلان الجيش الليبي تحرير وبسط سيطرته على حقل الشرارة ،قد قطع الطريق أمام الحملة التي أطلقها رئيس الحكومة ،فائز السراج ، نحو الجنوب بهدف الوصول الى المنشآت النفطية .
واعتبر مقري ، في تصريح صحفي أن رئيس حكومة الوفاق الليبية ،فائز السراج ، قد تلقى تعليمات من أطراف خارجية بالتوجه الى الثروات النفطية، في الجنوب. لكن الجيش الوطني الليبي ،بقيادة المشير خليفة حفتر ،بعثر كل أوراق السراج. وأفشل كل مخططاته الهادفة الى توتير الأجواء. ونسف مجهودات التسوية السياسية .
وكشف مقري عن وجود ترحيب شعبي كبير بالخطوة التي أقدم عليها الجيش الليبي ،مساء أمس ، معتبرا أن كل أبناء ليبيا وقبائل الجنوب يدعمون مجهودات الجيش ، بقيادة حفتر، للقضاء على الإرهاب ،وتأمين الثروات النفطية الوطنية. وأعلن الجيش الوطني الليبي ،بقيادة المشير خليفة حفتر ،مساء أمس الأربعاء، السيطرة على حقل الشرارة النفطي جنوب غربي البلاد. ويأتي ذلك بعد ساعات من توجّه قوة تابعة لحرس المنشآت النفطية في حكومة "الوفاق الوطني" الليبية ، إلى الحقل النفطي المتوقف عن العمل ، منذ أكثر من شهر. وكانت المؤسسة الوطنية للنفط قد أعلنت حالة القوة القاهرة يوم 17 ديسمبر 2018 ، في الشرارة، أكبر حقولها النفطية، بعد أن سيطر محتجون للمطالبة بمدفوعات أجور وأموال من أجل التنمية. وقبل ذلك ، حذرت أوساط ليبية من تصعيد محتمل بين الجيش الوطني الليبي ،بقيادة المشير خليفة حفتر ،وقوات حكومة الوفاق ،برئاسة فائز السراج ،وذلك عقب إرسال الأخير تعزيزات عسكرية الى حقل الشرارة النفطي بذريعة تأمينه . وقال قائد المنطقة العسكرية الغربية التابعة للمجلس الرئاسي الليبي اللواء أسامة جويلي، تحرك قوة من عناصر حرس المنشآت النفطية إلى حقل الشرارة جنوبي البلاد، زاعمًا أن المنطقة ستدعم هذه القوة عند الضرورة.
ولفت النظر إلى أن هذه القوة العسكرية تحركت بأمر من رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج، بالتنسيق مع آمر (قائد) حرس المنشآت النفطية، موضحا أنها ليست تابعة للمنطقة العسكرية الغربية. ومهمتها تسهيل تحركها ودعمها إذا اقتضت الضرورة.
وردا على تصريحات الجويلي ، حذرت قبائل مدينة سبها الليبية، السراج من مغبة القيام بأي عملية عسكرية ضد الجيش الليبي. واعتبرت القبائل أن أي تحرك عسكري ، إعلان حرب أهلية على فزان لنصرة الجماعات الإرهابية وعصابات المرتزقة الأفريقية؛ مؤكدين في الوقت نفسه على عمق الأواصر التاريخية بين مختلف قبائل فزان وقبائل الزنتان التي وصفها البيان بالمجاهدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.