رئيس الجمهورية يشارك في القمة العربية الطارئة    رجة أرضية بمنطقة المتلوي من ولاية قفصة    السعودية تعترض صاورخيْن متجهين لمكة وجدّة    ''غوغل'' تطمئن أصحاب هواتف هواوي: خدماتنا متواصلة معكم    رسميًا.. ريال مدريد يحسم مصير توني كروس    تصنيف المحترفين: ديوكوفيتش يبتعد في الصدارة رغم خسارته أمام نادال    حمدي الحرباوي افضل هداف في البطولة البجليكية هذا الموسم    صفاقس: ضبط 19 شخص كانوا بصدد التحضير لاجتياز الحدود البحرية خلسة    – الكاف : ضبط إمرأة وحجز 04 صفائح من مخدر الزطلة    بالصورة: سلاف فواخرجي تتعرض للإصابة اثناء التصوير..    ماذا يحدث داخل جسمك وقت الصيام    العاصمة: القبض على 4 أشخاص مورطين في سرقة مركب ثقافي    تركيبة جديدة للكتل النيابية    ماطر: العثور على كهل جثة هامدة في باراج    خاص/ 2.4 مليون سائح دخلوا تونس منذ جانفي الفارط    مليون مسجل جديد في الانتخابات التشريعية والرئاسية    مدنين: حجز حوالي 2.5 طن من المواد الغذائية المدعمة كان يعتزم أصحابها توزيعها خارج المسالك القانونية    بعد تسريب فيديو مثير للجدل لسفيان طوبال: ياسين العيّاري يعلّق    موعد إجراء الجولة 24 من الرابطة المحترفة الأولى    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاثنين 20 ماي 2019    الاعدام شنقا حتى الموت في حق قاتل خالته في حي الزهور    "توننداكس " يستهل معاملات حصة الاثنين في ارتفاع    تتويج شيماء بن فرج بلقب ملكة جمال الورد بأريانة    معروف ينفي اي علاقة بين تغيير رئيس مدير عام اتصالات تونس وحصول الوكالة التونسية للانترنات على اجازة تركيز واستغلال شبكات عمومية للاتصالات    “المصدر” يقدم لكم دبارة اليوم الخامس عشر من شهر رمضان    سيدي بوزيد: تسجيل 182 مخالفة اقتصادية خلال النصف الاول من شهر رمضان    نهضة بركان يفوز على الزمالك المصري 1- صفر    مُنع من جمع ''المهبة'': إمام يغادر المسجد بعد الركعة الرابعة    التيار الديمقراطي يستنكر الإقتصار على الحلول الأمنية في التعاطي مع احتجاجات ساقية الزيت    مصر: مقتل 12 إرهابيا خلال مداهمات أمنية    هام/ هذه حقيقة حجز كميّة من الخوخ المسرطن بتونس    وزير الصناعة: ملف حقل "حلق المنزل" مُعقّد.. والحلّ "الأفضل" التسوية القانونية    وزيرة الصحة تشارك في أشغال الدورة 72 للجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية بجينيف    المنستير: تشريك السياح في الدورة السادسة لتظاهرة “شعبانية الأجيال”    زوجة أحمد الفيشاوي تعاني من مرض غامض وتلتمس الرحمة..    من توقف لقاء بن قردان إلى عقوبة ال«فيفا» .. 24 ساعة كارثية ...والجامعة أنقذت الجميع وتجاهلت ال«ستيدة»    ارتكبا أخطاء فادحة ..تجميد نشاط الحكمين الخنيسي وبوعلوشة    تجنّبوه.. السهر في رمضان له تأثيرات سلبية على الصحة    التين والزيتون .. اهم فوائد التين المجفف وزيت الزيتون    سيدي بوزيد: إتلاف 400 كلغ من اللحوم الحمراء    حدث اليوم ..قمتان طارئتان عربية وخليجية في مكة    البرازيل.. مقتل 11 شخصا في حانة    مجلة لها : هذا سر اكتئاب عائشة عثمان وسبب تواجدها في أميركا    في رسالة من محمد عمار شعابنية إلى عبد القادر مقداد ..عُد يا صديقي.. الركح يشتاق إليك    الخميس القادم في دار حسين .. «مراوحة» الزين الحداد ..رحلة طربية مع أغنيات نادرة    تمرد في سجن بطاجيكستان.. والحصيلة 32 قتيلا    شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم .. الحلم    كتاب الشروق المتسلسل ..علي بن أبي طالب (15) وليمة ل 4 آلاف ضيف    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    «الشروق» في السوق المركزية .. الدجاج والغلال في نزول.. والطماطم «تحت الطاولة»!    إجراءات الحصول على بطاقة مشجع وحجز تذاكر الكان 2019    قليبية ..حجز 200 كلغ من مادة الفارينة المدعمة و200 كلغ من السكر    قف.. لا إنتاج والتعلة «صائم»    اليوم.. طقس بملامح ربيعية خالصة    هبوط اضطراري لطائرة سعودية بمطار القاهرة لإنقاذ حياة رضيع    التونسي محمد ظريف يتوج بجائزة أفضل ممثل سينمائي عربي ل2018    التين والزيتون ..تخفيض الوزن    الصيدلية المركزية تعتزم اعادة جدولة ديون المستشفيات العمومية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عائلة القذافي تصدر بيانا حول معركة طرابلس
نشر في الشروق يوم 19 - 04 - 2019

دعت أسرة الزعيم الليبي الراحل، معمر القذافي، الخميس، الأطراف الليبية كافة إلى وقف القتال في العاصمة طرابلس وعقد مؤتمر وطني عاجل لإخراج البلاد من الأزمة الحالية.
وقال المتحدث الرسمي باسم عائلة القذافي، وليد بن زايد، في بيان صحفي: "نتابع ببالغ الأسى الأحداث الدامية التي تعيشها بلادنا ليبيا عموما وما تعيشه مدينتنا وأهلنا في طرابلس هذه الأيام، ويساورنا عظيم القلق تجاه شلالات الدم التي تزهق في غير واجبها والتي لا يراد لها أن تنضب، والفتنة التي لا يراد لها أن تخمد".
ودعا المتحدث الرسمي باسم عائلة القذافي "كل القوى الوطنية والحية من أبناء الشعب الليبي إلى امتلاك الإرادة الحرة والشجاعة للدخول في حوار وطني عاجل بعيدا عن كل الترتيبات والإملاءات الخارجية، لإطفاء نار هذه الفتنة وتحقيق لم الشمل لإنجاز مصالحة مجتمعية حقيقية تكفل فيها الحقوق وتصان فيها الحرمات و يستتب فيها الأمن".
وأوضحت عائلة القذافي في البيان: "انطلاقا من حرصنا الوطني واستجابة لم تمليه علينا المسؤولية الاخلاقية تجاه وطننا وشعبنا نحث كافة الشخصيات والوجوه الوطنية ووجهاء القبائل ورؤساء مجالسها الاجتماعية باتخاذ كل التدابير المتاحة التي من شانها إيقاف الاقتتال بين أبناء الوطن الواحد، والتسريع في عقد مؤتمر وطني عام للخروج بالبلاد من نفقها المظلم".
وأضافت: "نرفض رفضا باتا الاحتكام للغة السلاح وترويع الأبرياء وتدمير الممتلكات العامة والخاصة، لما في ذلك من فقدان لشبابنا وأهلنا وإهدار لمكتسباتنا".
وأكد البيان على أن "الحرب الدائرة اليوم على تخوم طرابلس لن تزيد الطين إلا بلة، ولن تكون إلا وبالا على الجميع ونذكر أيضا في هذا الوقت بتعليمات القائد الرمز معمر القذافي التي كانت صارمة بتجنيب المدن كل أنواع القتال، حتى عندما كان هذا القتال واجبا ضد الناتو والإرهاب".
وأشار البيان إلى أن "أحداث فبراير عام 2011 وما ترتب عليها قد أدت إلى تفشي الإرهاب والحرابة وتنامي المجموعات الإجرامية التي وجدت ضالتها في بيئة أصبحت رخوة وهشة، فعاثت في البلاد جرما وفسادا وما صاحب ذلك من ترد للأوضاع المعيشية على كل المستويات وهذه التداعيات ليست إلا نتيجة للتدخل المباشر لحلف الناتو في تلك الأحداث والذي كان عاملا رئيسيا في الانهيار الكامل لمنظومة الدولة بكل مستوياتها".
ولفت المتحدث الرسمي باسم عائلة القذافي إلى "ضرورة الفصل بين منتسبي تلك القوات المسلحة كمؤسسة عسكرية وبين تصرفات الأفراد الذين يمثلون قياداتها بعد سنة 2011، فالمؤسسة العسكرية كانت وستظل عاملاً أساسيا في استقرار ليبيا وتعميق الدولة المدنية والديمقراطية الشعبية".
ودعا البيان "بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا و الدول التي يهمها أمن واستقرار البلاد، بالعمل على تذليل الصعاب وإزالة العوائق التي قد تحول دون تحقيق انعقاد هذا الملتقى الليبي".
وتابع المتحدث باسم عائلة القذافي بالقول: "إن هذا البيان لا يتضمن الاعتراف بأي ترتيبات مشبوهة يقف خلفها أمراء الحرب وتجارها وسادتهم من الدول الأجنبية، ولا يعني الركون لأي من أطراف النزاع، وما يهمنا هو الابتعاد عن الاقتتال وإراقة الدماء وترويع الناس وتدمير الممتلكات، والعمل على تحقيق السلام الاجتماعي بالتي هي أحسن".
وحذر في ختام البيان من "الزج باسم عائلة الشهيد في إراقة دماء الليبيين وانتهاك أعراضهم وتدمير ممتلكاتهم التي جعل لها الحرمة والقداسة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.