سفيان طوبال ل"الصباح نيوز": نشر "فيديو الرشق" غايته استهداف عودة "النداء التاريخي"    نجحت حين فشلت باقي الهيئات الدستورية .. هيئة الانتخابات تنقذ الانتقال الديمقراطي؟    فيديو طوبال: نداء الحمامات يتّهم عائلة السبسي والنهضة ومسؤولا بالداخلية ويقرر اللجوء للقضاء    صوت الشارع .. كيف تقيّم خدمات الإدارة في رمضان؟    صفاقس: عون أمن يعثر على أساتذة مفطرين بمقهى فيُشهر سلاحه في وجوههم    «الشروق» في السوق المركزية .. الدجاج والغلال في نزول.. والطماطم «تحت الطاولة»!    قليبية ..حجز 200 كلغ من مادة الفارينة المدعمة و200 كلغ من السكر    سيدي بوزيد: إتلاف 400 كلغ من اللحوم الحمراء    البرازيل.. مقتل 11 شخصا في حانة    تمرد في سجن بطاجيكستان.. والحصيلة 32 قتيلا    في عمر ال80.. عجوز تحقق حلمها وتصبح عارضة أزياء    حملة تونسية لمقاطعة الصهاينة .. استفاقة وعي وطنيّة إزاء التّطبيع السّياحي مع العدوّ الصّهيوني    طقس اليوم    صفاقس .. حادث قطار مروّع...هلاك 3 أطفال من عائلة واحدة    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    المكنين: ضبط شخصين بصدد ترويج المخدّرات    الناطق الرسمي باسم الديوانة: حجز 139 كلغ من الذهب المهرب بقيمة 14 مليار    الدفاعات الجوية السعودية تتصدى لصاروخين في الطائف وجدة    قف.. لا إنتاج والتعلة «صائم»    الاعلامي مكي هلال يدعو إلى اصدار قرار يمنع تصوير توزيع المساعدات على المحتاجين    الهادي حبوبة: النوبة ليست ملكا لأحد    سيدي علي بن عون: مسابقة في حفظ اجزاء من القران الكريم    هبوط اضطراري لطائرة سعودية بمطار القاهرة لإنقاذ حياة رضيع    النجم أرنولد شوارزنيغر يتعرض لاعتداء في جنوب إفريقيا    نعمان مزيد : “عنّا بوليس موش مكتّف” .. يشهر سلاحه على المواطنين    الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع صفاقس الشمالية تُطالب بإطلاق سراح الموقوفين على اثر حادث القطار    الطقس الإثنين..امطار بالشمال وسحب عابرة ببقية الجهات    النائب مصطفى بن أحمد سجين في "القضية 460"    رمضانيات القصر بالعبدلية: تكريمات .. وفن الحكواتي يتألق    وزارة الصحة تحذّر من اقتناء الحليب “الصبة”    ولاية بنزرت تتلالا في مدينة الثقافة    سباق المشي للجميع في جينيف تحت شعار "الحفاظ على سلامة العالم وتحسين الصحة وخدمة الضعفاء"    محمد ظريف يتوج بجائزة أفضل ممثل سينمائي عربي لسنة 2018    مصطفى بن أحمد وعلي بنور.. نوابٌ غائبون عن البرلمان ولهم الوقت الكافي لقراءة سيناريوهات المسلسلات    أبطال افريقيا: جهاد جريشة يدير مباراة الوداد والترجي    انفجار يستهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير    رونالدو أفضل لاعب في البطولة الإيطالية    القصرين :القبض على شخصين بحوزتهما كمية مخدر القنب الهندي    فاروق بن مصطفي ينال جائزة القفاز الذهبي لأفضل حارس مرمى في البطولة السعودية    كرة اليد: الترجي وساقية الزيت في نهائي الكأس    منذ بداية شهر رمضان.. فرق المراقبة الاقتصادية ترفع أكثر من 4 الاف مخالفة    العاصمة.. موسيقى الجاز تفتتح ليالي الصالحية بالمدينة العتيقة    حجز 121 طنا من المواد المدعمة و 39 طنّا من الخضر والغلال    الرابطة الأولى.. الترتيب الجديد بعد حذف 3 نقاط من رصيد "الستيدة"    في الاسبوع الثاني من رمضان ..8 مخالفات صحية وحجز سلع فاسدة ببنزرت    ارتفاع صادرات منتوجات الصيد البحري    بن قردان .. ايقاف 15 أجنبيا حاولوا دخول البلاد خلسة    مسكينة    كتاب الشروق المتسلسل ... علي بن أبي طالب (14) خطبة يباركها الله    التين والزيتون ..تخفيض الوزن    نصائح لصيام مريض السرطان    رسميا: كومباني يغادر مانشستر سيتي    الفيفا تقضي بخصم 3 نقاط من رصيد الملعب القابسي .. الترتيب الجديد للرابطة الاولى    صباح الخير …. حكمة رمضان    البرج الأثري بالحمامات يحتضن فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان المدينة    الصيدلية المركزية تعتزم اعادة جدولة ديون المستشفيات العمومية    تعرف على أسباب زيادة الوزن في رمضان    بريطانيا: أطباء يجرون جراحة لجنين في رحم أمه للمرة الأولى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاهير ... كونفوشيوس
نشر في الشروق يوم 20 - 04 - 2019

يعد كونفوشيوس من أهم الفلاسفة الشرقيين ، أتى بأفكارٍ تشبه ما أتى بها الإغريق في وقته دون أن يكون له اتصال بهم . كتب كونفوشيوس في الأخلاق والسياسة حيث آمن أن السلطة الجيدة هي التي تكون قائمة على أخلاق الشعوب وليس على الرشوة والابتزاز وغيرها من مظاهر الفساد ، كما أقر بأهمية وجود امبراطور شرط أن يكون حكمه مقيدًا لدرجةٍ معينة وليس مطلقًا. صاغ قاعدته الذهبية الخاصة وكانت هي نفسها القاعدة الذهبية التي أتى بها الإغريق من قبله .
ولد كونفوشيوس عام 551 قبل الميلاد، و كان اسمه كونغ كيو أو كونغ فو تزو، و من أكثر المعلومات التي وردت عن حياته كانت من كتاب"سجلّات المؤرّخ" وهو الكتاب الذي أرّخ الحياة الصينية في القرون القديمة. برز كونفوشيوس في ظل الصراع الذي نشب بين الولايات الصينيّة في القرن السادس قبل الميلاد و ما خلفه ذلك من انحدار بالمثُل والأخلاق ، فكان واجب كونفوشيوس اعادة الروح للمثُل العليا والتقاليد الصينية، فأخذ ينشر فلسفاته وتعاليمه المبنية على ضبط السلوك الذاتي للأفراد وعلى مبدإ «رين» والذي يعني"حب الآخرين"، وأكّد كونفوشيوس أنّه من الممكن تطبيق مبدإ «رين» باستخدام القاعدة الذهبية التي تقول «تتمنَّى للآخرين ما تتمناه لنفسك».
أمّا بالنسبة لتعاليمه السياسية فقد دعا كونفوشيوس إلى اعتماد مبدإ الضبط الذاتي للنفس، وأكّد أنّه على الحاكم أن يُدَرِّب نفسه على هذا المبدإ حتى يبقى متواضعًا وليُعامل أفراده بالعطف، كما أنّه ومن خلال تعاليمه أشار إلى أنّ على الحاكم أن يحفّز الأفراد على اتباع القانون من خلال تعليمهم الفضيلة من خلال الاقتداء به ومن خلال التأكيد على أهمية توحيد الطقوس الدينية. لقد كانت فلسفتة في التعليم ترتكز على ما سمّاه «الفنون الستة» وهي: الرماية والخط والحساب والموسيقى وقيادة العربات والاتباع الصحيح للطقوس، وبالنسبة لنظريته في التعليم فإنه يرى أن المهمة الأساسية للمعلّم هي أن يعلّم الناس أن يعيشوا بنزاهة واستقامة.
قام كونفوشيوس بكتابة وإعادة صياغة العديد من أهم الأعمال الكلاسيكية التقليدية الصينية فجمع ونظّم وقام بإعادة صياغة «كتاب الأغاني» وهو من أقدم كتب الشّعر الصينية، وقام لاحقًا العديد من العلماء الصينيين بشرحه وتدريسه، بالإضافة إلى «كتاب التاريخ» وكتاب «الربيع والخريف» والذي دوّن فيه تاريخ مدينته «لو» وتاريخ حكامها. وقام أتباعه وطلابه بتجميع تعاليمه وفلسفته في كتبِ أربعة أهمّها كتاب «لون يو» أيّ «المختارات»، وهو كتاب يحوي مختارات من أقوال كونفوشيوس وحِكَمه وقد انتشر كتاب «لون يو» انتشار ًا كبيرًا وتُرجِم إلى الانقليزية.
تُوفّي الفيلسوف والمعلّم الصيني كونفوشيوس عام 479 قبل الميلاد في مدينة «كوفو» في الصين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.