في ظروف غامضة…تسجيل 6 حالات وفاة في قسم الولدان بمستشفى محمد التلاتلي بنابل خلال 3أيام    عاجل/ تعيين نبيل القروي رئيسا لهذا الحزب    القيروان .. انقطاع التيار الكهربائي يثير احتجاج السكان    تونس: أول الرحلات البحرية من ميناء جرجيس تُغادر نحو ميناء جنوة الإيطالي    مدنين .. بسبب تلوث مياه البحر ..البحارة يطالبون بحماية الثروة السمكية    استعدادات وتوصيات لضمان التزود بمياه الشرب    الكاف .. وسط ضعف طاقة التخزين.. تجميع أكثر من 430 ألف قنطار من الحبوب    البريد التونسي يصدر طابعين جديدين    بالفيديو: طائرة ركاب تصطدم بمبنى المطار في فرنسا    كاس امم افريقيا “مصر 2019” : المساكني يصبح اول لاعب تونسي يسجل في اربع نسخ للمسابقة القارية    اليوم : انطلاق التسجيل في "اس ام اس" نتائج الباكلوريا    غلق مكتب بريد الكرم الغربي    حفاظا على الموقع الأثري بقرطاج .. هدم بنايات غير قانونية في مدرسة اطارات الأمن ونزل فيلا ديدون    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون .. فلسطين ضيف شرف ونجوم من سوريا ومصر والمغرب    قرار بهدم أحد أعرق ملاعب كرة القدم في أوروبا    نيمار مستعد لتقديم هذه التنازلات من أجل العودة لبرشلونة    يومي 6 و 7 جويلية القادم ..تونس تحتضن الصالون الدولي للدراسة بالخارج    بنزرت: إحتراق مدجنتين ونفوق 4000 طير دجاج    المغرب يعلن مشاركته في ''مؤتمر المنامة ''    البنك الدولي يوافق على منح تونس قرضا جديدا ب 151 مليون دولار لدعم قطاع الطاقة    يوميات مواطن حر : الحلم القاري    في يوم واحد: الحماية المدنية تتمكن من السيطرة على 126 حريقا    كان مصر 2019: قيراط و هميلة لمباراة مدغشقر و بورندي    تونس: هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم ويوم غد..    سيدي حسين: القبض على 10 أشخاص مفتش عنهم خلال حملة أمنية    علي العابدي يقترب من الانتقال الى فريق باريس أف سي    "كاف" يغرم المنتخب الجزائري ويهدد بحرمانه لهذا السبب    في ملتقى الرقص الثاني بدار الثقافة بالمنيهلة : عروض و مسابقات ومعرض فني    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019..    تنقيح القانون الانتخابي: 51 نائبا يوقعون في عريضة الطعن في دستوريته    الحرباوي: "النداء ضحية السياحة البرلمانية.. والنهضة تحب الطيف الديمقراطي الكل مشتت "    صوت الخبراء .. هل تأخّرت الطبقة السياسية في تقديم مقترح منوال تنموي بديل ؟    الأبعاد الخطيرة لمؤتمر البحرين فلسطينيا وعربيا    قفصة .. في اليوم الاول ل «النوفيام» ..ارتياح في مادتي الانشاء والانقليزية    بنزرت : أكثر من 1200 تلميذ وتلميذة يجتازون "النوفيام"    الكاف: انتشال جثة شاب غرق في بحيرة جبلية    بني خلاد ...وفاة مسنة بسبب حروق بليغة    المعارضة الموريتانية ترفض فوز مرشح السلطة وترجئ دعوتها للتظاهر    الاستخبارات الأمريكية: كيم غير مستعد للتخلي عن برنامجه النووي    إرهابيون يسطون على عون أمن بالقصرين .. «الشروق» تكشف تفاصيل احتطاب الجماعات الإرهابيّة في 4 ولايات    بن عروس ..اكتشاف موقع أثري يعود الى القرن الثالث قبل الميلاد    نبيل معلول يوجه رسالة خاصة للمنتخب الوطني!    دار الإفتاء المصرية تحدد نسبة الكحول المسموح بتناولها    أمريكا تسجل 33 إصابة جديدة بالحصبة أغلبها في نيويورك    لصحتك : المشمش يعالج الإمساك ويقوي البصر    "مدينة مفقودة" تكشف عن كنز من المخلوقات النادرة!    تجربة لقاح ثوري للسرطان على الكلاب!    احمد الشريف ونور شيبة والفة بن رمضان وسفيان الداهش على قائمة مهرجان تنيور بالشيحية    سامي الفهري يكشف تعرّضه لحملة ممنهجة مع اقتراب موعد الانتخابات.. وهذه التفاصيل    تونس:28 و29 جوان..”حافظ عالنظام” في قاعة الريو بالعاصمة    تونس: سنية بالشّيخ تكشف نسبة التونسيين المتمتّعين بالتغطية الصّحية    المنستير: اختتام فعاليات مهرجان ربيع عشاق المالوف    ” توننداكس ” يستهل معاملات الإثنين على وقع إيجابي مرتفعا بنسبة 27ر0 بالمائة    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    تونس تقدم ترشحها لعضوية مجلس منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم : سياسة آخر الزمان    كاتب مغربي : عمر بن الخطاب وأبو بكر الصديق شخصيتان خياليتان مصدرهما الإشاعة    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عين على التليفزيون..أصحاب مسيرة أساؤوا إلى مسيرتهم
نشر في الشروق يوم 25 - 05 - 2019

سنيا المؤدب، نور الدين بن عياد، جعفر القاسمي رضا بوقديدة، وحيدة الدريدي، دليلة المفتاحي، كمال التواتي ونعيمة الجاني وعاطف بن حسين ، سعد الكثير عندما علموا بظهورهم في برامج رمضانية لغياب العديد منهم من جهة ولإبداعهم التمثيلي من جهة أخرى والذي سجلته أعمال كثيرة دخلوا بها قلوب الجماهير وحفروا من خلالها أسماءهم في سجل الذاكرة الإبداعية التونسية ولكن بمجرد متابعة السلسلات التي ظهروا فيها إمتلكت المتفرج خيبة ظن اشتدت بسبب تواجد نجومهم يجسمون أشباه أعمال راهن فيها أصحابها على أسماء هؤلاء المبدعين ولكن الخطاف لا يصنع الربيع بمفرده والعمل الكوميدي أو الدرامي هو كل
متكامل يرتكز بالأساس على النص وهو المتهم الرئيسي في مختلف هذه الأعمال الضحلة ولعل المسؤول الأول عنها من اختارها بدءا بمسلسل"أولاد مفيدة"والذي مثّل"مستنقعا" للمَشاهد اللاأخلاقية والغير مبررة حتى فنيا وللتعابير المبتذلة و"تحريضا"على ممارسات سلبية قد يتأثر بها من يتابعه من أطفال وشباب، في وقت ضحّت مجموعة من الممثلين أمثال وحيدة الدريدي وفتحي الهداوي بمسيرتها مقابل هذه النسبة من المشاهدين والتي وجب تحليلها سوسيولوجيا، مسلسل "شورب" لم يخرج بدوره عن إطار العنف والإنحراف وسطحية الخطاب وتوجيه النص إلى تمجيد شخصية من المفروض أن تحفظ ولا يُقاس عليها وإن انسحب منه بعض الممثلين احتجاجا على مضمونه فإن آخرين مثل عاطف بن حسين قبل المشاركة رغم مبادئه! ،إلى جانب سلسلات صُنّفت بالكوميدية اعتقد القائمون عليها أن بتوفير أسماء كوميدية معروفة سيضمنون
جانب الإضحاك على الأقل ،ولكن طغى الإستسهال على نصوصها بما تضمنته من كليشهات مبتذلة وقوالب مسقطة وصلت بعضها حد التهكّم من أصحاب العاهات وسكان الأرياف وانحرفت عن فن الكوميديا والذي للأسف يُدَرِّسَه المسرحي رضا بوقديدة الذي برز في أداء وعمل ضحْليْن في "قسمة وخيان"،وَدرَسه جعفر القاسمي وغيره وتمرّس به نور الدين بن عياد ونعيمة الجاني ولكن كلهم ألقوا بأنفسهم في فوهة استمرارية الشهرة مقابل المتاجرة بالرسالة الفنية -التي نشؤوا عليها- والتغافل عن مسيرة جاهدوا من أجل بنائها ولكنهم اليوم بصدد تهديمها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.