الجامعة تتعهد للفيفا ولساليفو تجنبا لعقوبات خطيرة ضدّ الإفريقي    صفاقس : حجز حوالي 400 طن من البطاطا    ايمانويل ماكرون يهنّئ قيس سعيد    تونس تشارك في الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك العالمي وصندوق النقد الدولي بواشنطن    نجم الترجي بدران يتحدث عن موعد عودته للتشكيلة وإنبهاره بالأجواء..ومفاجأة بلماضي    المدرّب فتحي جبال يفكّ ارتباطه بالفتح السّعودي ويتعاقد مع النّادي الصفاقسي    الفرنسي ألبارت كارتيي مدربا للنّجم الساحلي    مجهول ..فيديو كليب جديد للفنان مهند عبود    وزارة الفلاحة تحذر من التقلبات الجوية المنتظرة    الناصر يشرف على اجتماع مجلس الوزراء مخصص لمشروع ميزانية الدولة    عجز الميزان التجاري الغذائي يرتفع    محمد النّاصر يترأّس اجتماع مجلس الوزراء المخصص لمشروع ميزانية الدولة لسنة 2020    رضا الجوادي لالصباح نيوز: سنكون في الحكومة المقبلة.. ولن نتحالف مع قلب تونس والدستوري الحر    أيمن عبد النور يكشف حقيقة امتعاضه من عدم مشاركته في ودية الكاميرون    تونس: آخر المستجدّات بخصوص قضيّة زهير مخلوف    براكاج يسفر عن وفاة أجنبي.. والاحتفاظ بأربعة موقوفين    نبيل القروي يهنئ قيس سعيد    زغوان: صابة قياسيّة لانتاج الزيتون بالجهة تقدر بحوالي 75 ألف طن خلال الموسم الحالي    موسكو والرياض تبحثان مشروع إطلاق أقمار صناعية من السعودية    حبس الصحفية المصرية إسراء عبد الفتاح على ذمة التحقيق    بنزرت..فوز قيس سعيد في 14 مركز انتخابي    قضية تحرش النائب بتلميذة.... قاضي التحقيق يستمع لزهير مخلوف    رسالة من كردية تحمل جثة طفلتها إلى أردوغان    قرية السنافر الزرقاء ..حقيقية و يمكن زيارتها    شان 2020: انطلاق تحضيرات المنتخب لمواجهة ليبيا    تفاصيل جديدة عن ضحية عملية الطعن في جرزونة والحالة الصحية للمصاب (صور من مكان الحادثة)    بعد أن أشار لمرض قيس سعيّد ب”السرطان”/ ليلى طوبال توجّه رسالة حادّة لنبيل القروي    انس جابر تقفز 8 مراكز في تصنيف لاعبات التنس المحترفات    2000 مليار للربط الكهربائي بين تونس وإيطاليا    القصرين: قيس سعيد يحصل على نسبة 67.52 % من الاصوات    أريانة : قيس سعيد بأغلبية مريحة    القبض على لاعب بجمعية رياضية بالعاصمة إعتدي جنسيا على أطفال.. وحجز 15 مقطع فيديو صوّرها لضحاياه    بعد انتحار اجنبية.. الاحتفاظ بزوجها على ذمة البحث    في المرسى : تفكيك عصابة لترويج المخدرات من بين عناصرها فتاة    الطبوبي: تشغيل الشباب تحدي منتظر أمام الحكومة القادمة    هزيمة تاسعة لتونس في مونديال الطائرة    جريح بإطلاق نار داخل مركز تجاري بولاية فلوريدا في أميركا    وفاة الممثلة السورية نجوى علوان    انتاجات مشتركة بين وزارة الثقافة ومؤسسة التلفزة التونسية    رحل في أوج العطاء.شوقي الماجري... وحلم سينمائي لم يتحقق    المخرج السينمائي رشيد فرشيو ل«الشروق» ..انتظرت تكريما من تونس.... فجاءني من الإسكندرية    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 14 أكتوبر 2019    الحمامات: حادث مرور يخلف قتيلا و 3 جرحى    فائز السراج يهنّئ قيس سعيد    بني خلاد : قيس سعيد يفوز ب 70 % من الأصوات و إحتفالات في بني خيار    دردشة يكتبها الطاهر بوسمة : تونس تدخل نادي الدول الديمقراطية باستحقاق    الجزائر.. فرض ضريبة على الثروة والعقارات    وفد أمريكيّ يطلع على مشروع القمر الصناعي التونسي "Challenge 1"    المنستير..70 % زيادة في عدد قتلى حوادث المرور    أطعمة تسبب أمراض الكلى    رأي /زعمة يخدموا بقلب و رب؟    تزايد أمراض القلب والشرايين بشكل مخيف    تسجيل حالات إلتهاب السحايا على الحدود التونسية    في صفاقس : صورة لقيس سعيّد تثير الجدل    أعشاب : نبات الدماغ والذاكرة    طرق فعالة لعلاج السمنة عند الأطفال    حظك ليوم السبت    حظك اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار النادي الافريقي .. مليار ونصف لنادي العلمة واليونسي امام خيار صعب
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2019

ختم النادي الإفريقي يوم السبت الفارط بملعب سوسة نهاية مشوار البطولة بهزيمة أمام النجم الساحلي ضاع من خلالها رهان الحصول على المركز الرابع وفرصة المشاركة في كأس الإتحاد الافريقي قبل أن يؤكّد من جديد على أنّ هذا الموسم كان الأسوأ على مرّ التاريخ على مستوى النتائج والمشاكل الإدارية والمالية.
موسم للنسيان وحصيلة هزيلة من النتائج لم يسبق أن تدنّت الى هذا المستوى بعد أن انقاد فيها الفريق الى 11 هزيمة منها اربع متتاليات حكمت عليه بمغادرة سباق المراهنة على لقب البطولة بصفة مبكّرة قبل أن يخرج في المراحل الأخيرة من دائرة المراهنة على كأس تونس ثمّ كأس رابطة الأبطال.
موسم صعب بكل المقاييس على شعب الإفريقي الذي لم يستوعب الى اللحظة حقيقة ما حصل ويحصل الآن ولا شيء سيشفع عنده للهيئة المديرة الحالية ولا لرئيسها عبدالسلام اليونسي الذي ينتظر أن يكون هذه الصائفة أمام خيار تقديم ضمانات لإنجاح موسم المأوية أو الإعلان عن انتخابات مبكّرة وفسح المجال لمن يستطيع أن يعيد للنادي هيبته .
حتى لا يمسح الفشل في جلباب «زفونكا»
بانتهاء مباراة الجولة الختامية أمام النجم الساحلي انتهت بصفة رسمية علاقة النادي الإفريقي بالمدرّب الفرنسي «فيكتور زفونكا» الذي اختلفت في البداية التقييمات حوله وانقسمت أراء الأحبّاء بين من شكّك في قدرته على تقديم الإضافة ومن يرى فيه المدرّب الأنسب خاصة مع تحسّن النتائج وإرتقاء الأداء الجماعي في المقابلات التي تلت مباراة مازمبي لكن يبدو أنه في نهاية المشوار قد حصل الإجماع على أنّ هذا العجوز أصبح الحلقة الأضعف في النادي الإفريقي خاصة بعد أن توسّعت رقعة الخلافات بينه وبين أغلب اللاعبين وعادت نتائج الفريق الى المربّع الأوّل في ظلّ تذبذب خياراته الفنية والبشرية في كل مباراة وعدم قدرته على القراءة الآنية للعب والقيام بالتغييرات المفروضة وفق ما تقتضيه أطوار اللقاء وخصائص الفرق المنافسة.
وحتّى لانظلم «زفونكا» ونحمّله بمفرده وزر الفشل فالإخفاق كان جماعيا والكل لم يساعد هذا المدرّب على النجاح بداء بالمدرب خالد السويسي الذي لم يلعب دوره وكان وجوده مثل عدمه شأنه شأن المرافق محمد الهادي عبدالحق الذي إختار مبدأ « أخطى راسي واضرب».
في جانب آخر من موضوع المدرّب «زفونكا» لابدّ من الإشارة الى أنّه أبلغ يوم أمس رئيس النادي عبدالسلام اليونسي بضرورة تسليمه جميع مستحقاته المتخلّدة وهدّد بمقاضاة النادي في صورة حصول أي تأخير إضافي.
اليونسي لا يستفيد من أخطائه
مرحلة «زفونكا» إنتهت رسميا برغبة متبادلة بينه وبين إدارة النادي التي بلغنا أنها قد دخلت في إتّصالات مع عدد من المدرّبين لتعويضه ولئن عاد الحديث عن ثلاثة أسماء محلّيين ونعني بهم لسعد الدرديدي ومنتصر الوحيشي وكمال قلصي فإنّ أخبارأخرى تؤكّد أن اليونسي قد توصّل الى شبه إتّفاق مع مدرّب برتغالي ويبدو مرّة أخرى أن رئيس الافريقي مصمّم على إرتكاب نفس الأخطاء باعتماد مدرسة أجنبية لا ضامن لها للنجاح خاصة وان التجارب العديدة أكّدت أنّ الإفريقي في نسخته الحالية وفي خصوصية المشاكل التي يعيشها يحتاج دوما إلى مدرب يحسن التواصل وله دراية شاملة بواقع كرتنا وبعقلية لاعبينا المحليين .
إصابة جاب الله تكشف عن حارس متألّق
كشفت الإصابة التي تعرّض لها حارس النادي الافريقي ايمن جاب الله خلال اللقاء الختامي أمام النجم أن نادي باب الجديد مازال يحتفظ بمخزون جيّد من الحرّاس الواعدين حيث قدم الشاب نورالدين الفرحاتي مؤشّرات إيجابية عن ميلاد حارس مرمى قد يكون البديل الأفضل لفيلق الحراس الموجود لو تقع الإحاطة به ويساعده الإطار الفني على تطوير مهاراته .
هذا ويخشى أحبّاء الافريقي أن يحصل لهذا الحارس ما حصل لزميله غيث اليفرني الذي برز بشكل لافت لمّا عوّض زميله سيف الدين الشرفي في نهائي كأس تونس للموسم الفارط أمام النجم الساحلي ومثّل مردوده المفاجأة السّارة لجمهور نادي باب الجديد لكنّ المحاباة والارتجال وعشوائية التسيير ساهمت في خروجه معارا لفريق إتّحاد بن قردان .
تسوية نهائية لملف العلمة
قام رئيس النادي الإفريقي عبدالسلام اليونسي يوم السبت الفارط بحسب مصدر من هيئته بخلاص مستحقات نادي العلمة الجزائري والمقدّرة بحوالي مليار و400 الف دينار وبالتالي يمكن القول ان هذا الملف الشّائك قد وقعت تسويته نهائيا وزالت كل المخاوف من صدور عقوبة خصم النقاط . هذا وسيتعيّن على إدارة النادي سداد مبلغ آخر في حدود المليارين و200 ألف دينار قبل موفّى الشّهر القادم لفائدة فريق أولمبيك مرسيليا لتفادي صدور عقوبة من «الفيفا» خاصة وأن الحكم بات لفائدة الفريق الفرنسي ومؤكّد أن ّ النزيف لن يقف عند هذا الحدّ حيث سيطفو بعد ذلك ملف اللاعبين يوهان توزغار و»ماتيو روزيكي» ثم ستتلوهما قضية اللاعب الكنغولي «فابريس أونداما» ومن حسن حظ الإفريقي أن الرئيس السابق سليم الرياحي لم يعمّر طويلا في كرسيّه والاّ لكانت الطامة الكبرى.
«برافو» لهؤلاء فقط
في عتمة المشاكل الفنّيّة والإدارية والصّراعات المعلنة وغير المعلنة بين أبناء النادي من المسؤولين ضرب البعض من أحبّاء الإفريقي المثال على حبّهم وتعلّقهم بناديهم من خلال حملة النظافة التي خصّوا بها حديقة المرحوم منير القبايلي في الأسابيع الأخيرة وقاموا خلالها باقتلاع الأعشاب ورفع الأتربة والفضلات وطلاء بعض الواجهات وكل زائر ووافد على المركّب سيلحظ دون شك هذا المجهود الذي كان عبارة عن تحرّك تلقائي لفتيان وفتيات لم يأبهوا لحرارة الطقس ولم تعنينهم الصراعات ولا حرب الولاءات بقدر ما كان يعنيهم حب الجمعية لذلك قاموا بما يتوجّب عليهم بعيدا عن الشعارات والدعاية كما حصل في فترة الإنتخابات البلدية في الوقت الذي اختار فيه بعض المسؤولين السابقين الوقوف على الرّبوة وانشغل البعض الآخر بحروب التموقع .
«برافو» جمهور الإفريقي الوفي ولسواعد هؤلاء الشبّان الذين لم يكن لديهم المال لكن كانت لديهم العزيمة ورغبة الإصلاح وكان يدفعهم فقط حب النادي دون حسابات أو بغاية تحصيل منفعة ذاتية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.