بالفيديو: هبوط مروع لطائرة ركاب فوق جزيرة سياحية    احداث مركز للفنون الدرامية والركحية بجربة    العراق: مقتل موظف في القنصلية التركية بإطلاق نار في أربيل    كأس إفريقيا: تونس تفشل في إحراز المركز الثالث أمام نيجيريا    كاس امم افريقيا لكرة القدم ( مصر 20109 ): المنتخب التونسي رابعا    الوداد المغربي يتعاقد مع مدرب صربي خلفا لفوزي البنزرتي    القصرين: ضبط 14 أجنبيا اجتازوا الحدود البرية التونسية الجزائرية خلسة    صندوق النقد الدولي يحثّ تونس على المزيد من التقشف    جديد التلفزة التونسية: رونديفو بحر كل يوم سبت على القناة الوطنية الأولى    أمر حكومي يحدد أجر المحامي للحضور مع ذي الشبهة    [فيديو] وزير الثقافة ومدير عام الألكسو يؤكدان توفر ملف ادراج جربة في التراث العالمي على كل المؤيدات المطلوبة    معركة “باتيندة” بين مكونات الجبهة الشعبية تشتد…    المهدية.. تفكيك شبكة مختصة في السرقات    تأجيل المصادقة على مشروع القانون المتعلق باستغلال حقل ‘حلق المنزل'    مقاومة حشرات الصيف ..كيفية التخلّص من أبو بريص (الوزغ)    ملك ماليزيا السابق يطلق زوجته    صحتك في الصيف..القولون مرض يقلق الكثيرين ويتعمّق صيفا    6 طرق لحماية طفلك من حر الصيف    تركيا تتوعد بالرد بعد مقتل نائب قنصلها في أربيل    تونس:قريبا..عرض مشروع مجلّة حماية كبار السن على مجلس وزاري    البرلمان يصادق على مشروع قانون يتعلق باتفاق قرض لتعصير القطاع المالي    سوسة: نحو تأهيل بلدية القلعة الكبرى لتصبح بلدية سياحية    نقابة القضاة تهدد بالإضراب العام ومقاطعة العودة القضائية    وزارة المرأة تفتح باب الترشح لنيل الجائزة الوطنية لأفضل مبادرة تحقق المساواة وتكافؤ الفرص بين النساء والرجال    في ندوة صحفية قبل سهرة الخميس في قرطاج / فايا يونان : أنا ابنة تونس    “أسطورة” أصوات مليون امرأة.. هل انتهت صلوحيتها    محمد بن سالم: تمّ إقصائي من رئاسة قائمة النهضة بزغوان    تونس : صابر خليفة يعود إلى النادي الإفريقي !!    ''بندرمان'' يتّهم النهضة بالسرقة ويتوعّد بمقاضاتها    غرق شاب في شاطئ كوكو بأوتيك    التصفيات الآسيوية المزدوجة: السعودية واليمن في نفس المجموعة    الشاهد في معبر ملولة الحدوديّ    البطولة العربية..11 فريقا يؤكدون مشاركتهم في المسابقة    الملعب التونسي.. ود مع سليمان.. وإشكال في الأفق مع العمدوني بسبب المستحقات    قفصة.. مطاردة شاحنة لتهريب السجائر وفرار صاحبها    الشاب بشير يكشف عن حكاية أغنية الصبابة ولّوا باندية    استئناف العمل بمعبر راس جدير من الجانب الليبي    بنزرت: تجميع 1360 ألف قنطار من الحبوب وبعض مراكز الخزن تجاوزت طاقة استيعابها    نابل: السيطرة على حريق غرداية ببني خيار    سوسة: محام يطلق النار على شاب    تونس ضيف شرف مهرجان مالمو للسينما العربية    مهرجان الحمامات ...مفاجأة عائدة النياطي!    وزير السياحة والصناعات التقليدية يستقبل وفدا سياحا من ايطاليا حل بمارينا طبرقة    يهُم المنتخب الوطني…الكشف عن تصنيف المنتخبات المشاركة في تصفيات أمم إفريقيا 2021    خلال حملة أمنية بباب بحر: القبض على 5 أشخاص مفتشا عنهم    لصحتك : 3 اسرار تحمي شرايينك ..تعرف عليها    التوقعات الجوية ليوم الأربعاء 17 جويلية 2019    مهرب يخفي الكوكايين في مكان لا يخطر بالبال    لتنشيط السياحة وتقريب المنتجات من المصطافين ... انطلاق الدورة 14 لمعرض الصناعات التقليدية بالوطن القبلي    أولا وأخيرا .. القادمون من وراء التاريخ    علي جمعة : من علامات الساعة أن يطيع الرجل زوجته ويعصي أمه    7 أشياء في غرفة نومك.. تخلص منها فورا    النواب الأميركي يصوّت على قرار يدين تعليقات ترامب العنصرية    منع وكيل أسفار تركي من جلب 192 ألف سائح"    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الأربعاء 17 جويلية 2019    «بنديرمان» يقاضي النهضة    معهم في رحلاتهم: مع الولاتي في الرحلة الحجازية (2)    من دائرة الحضارة التونسيّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار النادي الافريقي .. مليار ونصف لنادي العلمة واليونسي امام خيار صعب
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2019

ختم النادي الإفريقي يوم السبت الفارط بملعب سوسة نهاية مشوار البطولة بهزيمة أمام النجم الساحلي ضاع من خلالها رهان الحصول على المركز الرابع وفرصة المشاركة في كأس الإتحاد الافريقي قبل أن يؤكّد من جديد على أنّ هذا الموسم كان الأسوأ على مرّ التاريخ على مستوى النتائج والمشاكل الإدارية والمالية.
موسم للنسيان وحصيلة هزيلة من النتائج لم يسبق أن تدنّت الى هذا المستوى بعد أن انقاد فيها الفريق الى 11 هزيمة منها اربع متتاليات حكمت عليه بمغادرة سباق المراهنة على لقب البطولة بصفة مبكّرة قبل أن يخرج في المراحل الأخيرة من دائرة المراهنة على كأس تونس ثمّ كأس رابطة الأبطال.
موسم صعب بكل المقاييس على شعب الإفريقي الذي لم يستوعب الى اللحظة حقيقة ما حصل ويحصل الآن ولا شيء سيشفع عنده للهيئة المديرة الحالية ولا لرئيسها عبدالسلام اليونسي الذي ينتظر أن يكون هذه الصائفة أمام خيار تقديم ضمانات لإنجاح موسم المأوية أو الإعلان عن انتخابات مبكّرة وفسح المجال لمن يستطيع أن يعيد للنادي هيبته .
حتى لا يمسح الفشل في جلباب «زفونكا»
بانتهاء مباراة الجولة الختامية أمام النجم الساحلي انتهت بصفة رسمية علاقة النادي الإفريقي بالمدرّب الفرنسي «فيكتور زفونكا» الذي اختلفت في البداية التقييمات حوله وانقسمت أراء الأحبّاء بين من شكّك في قدرته على تقديم الإضافة ومن يرى فيه المدرّب الأنسب خاصة مع تحسّن النتائج وإرتقاء الأداء الجماعي في المقابلات التي تلت مباراة مازمبي لكن يبدو أنه في نهاية المشوار قد حصل الإجماع على أنّ هذا العجوز أصبح الحلقة الأضعف في النادي الإفريقي خاصة بعد أن توسّعت رقعة الخلافات بينه وبين أغلب اللاعبين وعادت نتائج الفريق الى المربّع الأوّل في ظلّ تذبذب خياراته الفنية والبشرية في كل مباراة وعدم قدرته على القراءة الآنية للعب والقيام بالتغييرات المفروضة وفق ما تقتضيه أطوار اللقاء وخصائص الفرق المنافسة.
وحتّى لانظلم «زفونكا» ونحمّله بمفرده وزر الفشل فالإخفاق كان جماعيا والكل لم يساعد هذا المدرّب على النجاح بداء بالمدرب خالد السويسي الذي لم يلعب دوره وكان وجوده مثل عدمه شأنه شأن المرافق محمد الهادي عبدالحق الذي إختار مبدأ « أخطى راسي واضرب».
في جانب آخر من موضوع المدرّب «زفونكا» لابدّ من الإشارة الى أنّه أبلغ يوم أمس رئيس النادي عبدالسلام اليونسي بضرورة تسليمه جميع مستحقاته المتخلّدة وهدّد بمقاضاة النادي في صورة حصول أي تأخير إضافي.
اليونسي لا يستفيد من أخطائه
مرحلة «زفونكا» إنتهت رسميا برغبة متبادلة بينه وبين إدارة النادي التي بلغنا أنها قد دخلت في إتّصالات مع عدد من المدرّبين لتعويضه ولئن عاد الحديث عن ثلاثة أسماء محلّيين ونعني بهم لسعد الدرديدي ومنتصر الوحيشي وكمال قلصي فإنّ أخبارأخرى تؤكّد أن اليونسي قد توصّل الى شبه إتّفاق مع مدرّب برتغالي ويبدو مرّة أخرى أن رئيس الافريقي مصمّم على إرتكاب نفس الأخطاء باعتماد مدرسة أجنبية لا ضامن لها للنجاح خاصة وان التجارب العديدة أكّدت أنّ الإفريقي في نسخته الحالية وفي خصوصية المشاكل التي يعيشها يحتاج دوما إلى مدرب يحسن التواصل وله دراية شاملة بواقع كرتنا وبعقلية لاعبينا المحليين .
إصابة جاب الله تكشف عن حارس متألّق
كشفت الإصابة التي تعرّض لها حارس النادي الافريقي ايمن جاب الله خلال اللقاء الختامي أمام النجم أن نادي باب الجديد مازال يحتفظ بمخزون جيّد من الحرّاس الواعدين حيث قدم الشاب نورالدين الفرحاتي مؤشّرات إيجابية عن ميلاد حارس مرمى قد يكون البديل الأفضل لفيلق الحراس الموجود لو تقع الإحاطة به ويساعده الإطار الفني على تطوير مهاراته .
هذا ويخشى أحبّاء الافريقي أن يحصل لهذا الحارس ما حصل لزميله غيث اليفرني الذي برز بشكل لافت لمّا عوّض زميله سيف الدين الشرفي في نهائي كأس تونس للموسم الفارط أمام النجم الساحلي ومثّل مردوده المفاجأة السّارة لجمهور نادي باب الجديد لكنّ المحاباة والارتجال وعشوائية التسيير ساهمت في خروجه معارا لفريق إتّحاد بن قردان .
تسوية نهائية لملف العلمة
قام رئيس النادي الإفريقي عبدالسلام اليونسي يوم السبت الفارط بحسب مصدر من هيئته بخلاص مستحقات نادي العلمة الجزائري والمقدّرة بحوالي مليار و400 الف دينار وبالتالي يمكن القول ان هذا الملف الشّائك قد وقعت تسويته نهائيا وزالت كل المخاوف من صدور عقوبة خصم النقاط . هذا وسيتعيّن على إدارة النادي سداد مبلغ آخر في حدود المليارين و200 ألف دينار قبل موفّى الشّهر القادم لفائدة فريق أولمبيك مرسيليا لتفادي صدور عقوبة من «الفيفا» خاصة وأن الحكم بات لفائدة الفريق الفرنسي ومؤكّد أن ّ النزيف لن يقف عند هذا الحدّ حيث سيطفو بعد ذلك ملف اللاعبين يوهان توزغار و»ماتيو روزيكي» ثم ستتلوهما قضية اللاعب الكنغولي «فابريس أونداما» ومن حسن حظ الإفريقي أن الرئيس السابق سليم الرياحي لم يعمّر طويلا في كرسيّه والاّ لكانت الطامة الكبرى.
«برافو» لهؤلاء فقط
في عتمة المشاكل الفنّيّة والإدارية والصّراعات المعلنة وغير المعلنة بين أبناء النادي من المسؤولين ضرب البعض من أحبّاء الإفريقي المثال على حبّهم وتعلّقهم بناديهم من خلال حملة النظافة التي خصّوا بها حديقة المرحوم منير القبايلي في الأسابيع الأخيرة وقاموا خلالها باقتلاع الأعشاب ورفع الأتربة والفضلات وطلاء بعض الواجهات وكل زائر ووافد على المركّب سيلحظ دون شك هذا المجهود الذي كان عبارة عن تحرّك تلقائي لفتيان وفتيات لم يأبهوا لحرارة الطقس ولم تعنينهم الصراعات ولا حرب الولاءات بقدر ما كان يعنيهم حب الجمعية لذلك قاموا بما يتوجّب عليهم بعيدا عن الشعارات والدعاية كما حصل في فترة الإنتخابات البلدية في الوقت الذي اختار فيه بعض المسؤولين السابقين الوقوف على الرّبوة وانشغل البعض الآخر بحروب التموقع .
«برافو» جمهور الإفريقي الوفي ولسواعد هؤلاء الشبّان الذين لم يكن لديهم المال لكن كانت لديهم العزيمة ورغبة الإصلاح وكان يدفعهم فقط حب النادي دون حسابات أو بغاية تحصيل منفعة ذاتية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.