نور الدين الطبوبي يلتقي نبيل القروي للحديث عن نتائج الانتخابات    أمريكا تعرب عن استعدادها للعمل مع الرئيس قيس سعيد    كرة السلة: نتائج مقابلات الجولة الثانية لبطولة القسم الوطني "أ"    حالة الطقس ليوم الخميس 17 أكتوبر 2019    تقرير خاص: تحذير من فيروسات جديدة ل«الڤريب» بسبب التغييرات المناخية الغريبة    ترامب: الأكراد ليسوا ملائكة وسنواجه تركيا بالعقوبات    بداية من الغد: برمجة قطار إضافي على خطّ أحواز تونس الجنوبيّة    قرارات مكتب الرابطة… 3 مباريات “ويكلو” للإفريقي وخطايا بالجملة    تونس في المرتبة 51 عالميّا في الأمن الغذائي    متابعة/اعترافات مدبر مخطط اغتصاب راقصة شعبية معروفة تدق ناقوس الخطر    أول رد فعل من كاظم الساهر علي شائعة وفاته    مرتجى محجوب يكتب لكم: عندما يضع رئيس الجمهورية قيس سعيد إصبعه على الداء    المروحيات الأردنية تساهم في إخماد حرائق لبنان    قريبا: برنامج ضخم للمواهب و''الكاستينغ'' عن طريق ''الفيسبوك''    شتم أمه.. لسعد الدريدي يشتبك مع مرافق الملعب التونسي    قيس سعيد يؤكد العزم على تفعيل كل القوانين الحامية لحقوق المرأة في تونس    شيرين تقرر "اعتزال" وسائل التواصل الاجتماعي    الهايكا تسلط غرامة مالية على إذاعة “اكسبرس أف أم”    تونس: حجز أدوية مخدّرة و مبالغ من العملة بقيمة تفوق 500 ألف دينار    وزير الثقافة يتعرض لوعكة صحية    المهدية: تقديرات بتسجيل صابة قياسية من الزيتون خلال موسم 2019-2020    محمد علي النهدي ل«الشروق»..الجيل القديم لم يساير التغيرات السينمائية    سيف الاسلام القذّافي يترشّح للانتخابات الرئاسيّة بليبيا: خليفة حفتر يعلّق    تونس تحتضن البطولة العربية الحادية عشرة للرماية بالقوس والسهم    مطالبة بنقل مباراة القمة من برشلونة إلى مدريد بسبب الاحتجاجات    (خاص) آخر كلمات الجزار الذي إنتحر امام زبائنه عن أشقائه ووالده...(متابعة)    توقف لحركة القطارات لساعات وحالة احتقان في المحطة الرئيسية بالعاصمة    قيادي ب"قلب تونس" : الإفراج عن الشقيقين القروي كان منتظرا وهذا المصير يتهددهما    فتحي جبال يبدأ مهمته الجديدة مع السي أس أس    فضاء مسرح الحمراء يفتتح الموسم الثقافي 2019 /2020 بسلسلة عروض لمسرحية قمرة دم    النجم الساحلي – كريم حقي : ” لا ارى نفسي قادرا على تنفيذ المشروع الذي جئت من اجله    صادق السالمي حكما لمواجهة الوصل الاماراتي والاتحاد السعودي    إستعدادت وزارة الصحة للوقاية من الأنفلونزا الموسمية    فرقة Gutrah sound System تجدّد العهد مع الجمهور الثائر و العاشقّ    مصالح الديوانة تحجز أدوية مخدرة ومبالغ من العملة وبضائع مهربة مختلفة بقيمة تفوق 500 ألف دينار    على عكس ما كان متوقعا.. فئة الناخبين بين 26 و45 سنة أحدثت الفارق في انتخابات 2019    الحكومة الإسبانية تهنّئ الفائز بالانتخابات الرئاسيّة قيس سعيد    فايا يونان في حديث خاص ل"الصباح نيوز": علاقة سحرية تربطني بالجمهور التونسي.. و"التوانسة" أصبحوا عائلتي الثانية    40 نزلا تضرّرت من إفلاس “توماس كوك” ووزير السياحة يدعو إلى إيداع الشكايات ببريطانيا    صندوق النقد الدولي يتوقع لتونس مؤشرات إقتصادية إيجابية    السكك الحديدية توضح حول شلل حركة القطارات    وزير الخارجية الأمريكي يهنئ الرئيس قيس سعيد    متعلقة به 48 قضية عدلية: تفاصيل القبض على شخص محل 08 مناشير تفتيش في جبل الجلود    لأوّل مرّة منذ تنحّيه: حسني مبارك يخرج عن صمته (فيديو)    أحمر شفاه مثالي ومتقن    كيف تخففين من الغثيان أثناء الحمل؟    نصائح عملية لنجاح حميتك الغذائية    التغذية المناسبة بعد إزالة المرارة    كميات الأمطار المسجلة في عدد من الولايات    22 قتيلا بانهيار أرضي في إثيوبيا    أفغانستان.. قتلى وجرحى في تفجير شاحنة مفخخة    حظك ليوم الاربعاء    اليوم: انطلاق التسجيل لاجتياز مناظرة الباكالوريا    توقعات ببلوغ 130ألف سائح بولوني في أفق سنة 2020    المكسيك: مقتل 15 شخصا في معركة بأسلحة نارية    تونس: زهير مخلوف يوضّح كل ملابسات قضيّة الصور “الخادشة للحياء”    هل يمكن الاستفادة من الفلسفة الغربية المعاصرة لتطوير بلادنا؟    حظك ليوم الثلاثاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ندوة بقفصة لتحالف الشفافية في الطاقة والمناجم ومعهد حوكمة الموارد الطبيعية..أيّ دور لقطاع الفسفاط في استدامة التنمية الجهوية ؟
نشر في الشروق يوم 19 - 06 - 2019

مثل موضوع قطاع الفسفاط واستدامة التنمية بجهة قفصة محور ندوة نظمها بقفصة التحالف التونسي للشفافية في الطاقة والمناجم بالتعاون مع معهد حوكمة الموارد الطبيعية وذلك بحضور وسام الهاني مدير برنامج تونس لمعهد حوكمة الموارد الطبيعية الذي اكد في افتتاح الندوة على اهمية المضي قدما في معالجة مختلف الاشكالات التنموية والبيئية والمجتمعية ذات العلاقة بقطاع الفسفاط بجهة قفصة وتعاون مختلف الاطراف ذات العلاقة على التوصل الى المقاربات الناجعة التي تعزز حوكمة القطاع ومردوديته الاقتصادية وتعود بالنفع على ابناء الجهة في اطار تفعيل المسؤولية المجتمعية لشركة الفسفاط.
وفي مداخلة له في هذه الندوة اهتمت بتقييم منظومة حوكمة قطاع المناجم وشركة فسفاط قفصة حسب المعايير الدولية اشار شرف الدين اليعقوبي عضو الجمعية التونسية للمراقبين العموميين والمنسق الوطني للتحالف التونسي للشفافية في الطاقة والمناجم الى جملة من المشاغل لها علاقة بالقطاع منها غياب البيانات المفتوحة في احتياطي الفسفاط وحجم الانتاج ومداخيل الشركة وقيمة التحويلات الموجهة لفائدة الدولة من شركة الفسفاط وتحدث السيد شرف الدين من جهة أخرى عن حوكمة قطاع الفسفاط مشيرا الى انها ضعيفة جدا بالمقارنة مع المؤسسة المنتجة للفسفاط بالمغرب على سبيل المثال رغم ان فسفاط قفصة اقدم من المؤسسة المغربية واعتبر اليقعوبي ان وجود
الادارة العامة للشركة في العاصمة هو أحد مظاهر ضعف الحوكمة مؤكدا ان وجود الادارة بقفصة فضاء الانتاج أفضل للقرب من مشاكل الشركة ومعالجتها بنجاعة واعتبر ان تحسين الحوكمة بشركة الفسفاط اكثر من ضروري حتى تكون مثالا يحتذى باعتبارها قاطرة حيوية للتنمية بالجهة. وفي سياق متصل اهتم توفيق عين عضو جمعية الحوض المنجمي للاستثمار والتنمية والمنسق الجهوي للتحالف التونسي للشفافية في الطاقة والمناجم بقفصة في مداخلة له حول اثار قطاع الفسفاط على الموارد المائية والفلاحة بالحوض المنجمي بمشكل تراجع الموارد المائية المتاحة بقفصة ومناطق الحوض المنجمي سواء للشرب أو للفلاحة بحكم استغلالها المفرط للتصنيع في قطاع الفسفاط وهو ما ينتج عنه القاء ما لا يقل عن11مليون متر مكعب من المياه الملوثة في الطبيعة بعد عمليات غسل الفسفاط وهوما يتسبب في الاضرار بالغطاء النباتي وقطعان الماشية والمائدة المائية واكد توفيق عين على اهمية معالجة مياه ما بعد الغسل وتحويل وتأهيل مناطق الاستخراج.
خالد قدور الوزير السابق للطاقة والمناجم والطاقات المتجددة شارك من ناحيته بمداخلة حول الرؤية الشاملة للتنمية بجهة قفصة اشار فيها بالخصوص الى ان الجهة تعيش ازمة متعددة الابعاد منذ عقود ازدادت تعقيدا وكانت لها تداعيات خطيرة خلال السنوات العشرة الأخيرة وهو ما يتطلب حسب رايه رؤية استشرافية شاملة لبناء مستقبل أفضل للجهة تترجم الى سياسات عمومية ومشاريع محلية وتنطلق من خصوصيات المعتمديات واستحقاقاتها وتراعي تلازم الابعاد البيئية والاجتماعية والاقتصادية بما يساهم في تطوير مستوى العيش ويخلق الثروة في سياق تنويع القاعدة الاقتصادية بالجهة حتى لا يبقى الفسفاط الركيزة الأساسية للتنمية الجهوية وشدد خالد قدور على الاهتمام بتنمية الموارد البشرية وتطوير الصحة والبنية التحتية والاستثمار ورأى ان تنمية المناطق المنجمية يمر عبر انجاز محطة لتحلية مياه البحر بالصخيرة واخراج مغاسل الفسفاط من المناطق السكنية وبعث صناعات
ميكانيكية والكترونية واعتماد النقل الهيدروليكي للفسفاط وبعث مدينة عصرية جديدة بالقرب من مدينة المتلوي مشيرا الى حاجة الجهة الى بعث محطة لتوليد الطاقة النظيفة وتطوير العمل الفلاحي بشمال الولاية وبعث مدينة للثقافة والترفيه والرياضة والتسوق .. أما حمادي كراولي مدير ادارة الافراق بشركة فسفاط قفصة فقد اشار الى مشاريع الشركة في معالجة التلوث البيئي ومنها خاصة تعويم الفسفاط واعتماد الاحواض الطينية مستعرضا الصعوبات التي باتت تواجهها الشركة بعد الثورة في سياق تكثف الاحتجاجات وتعطيل نشاطها تحت لافتة المطالبة بالتشغيل صلبها مذكرا بأن الشركة انتدبت ما لا يقل عن 3500 عونا واطارات عليا ووسطى ودعمت التنمية الجهوية بمبلغ 60 مليون دينار بين 2014و2016 اضافة الى تعدد اوجه دعمها للهياكل الثقافية والرياضية والمؤسسات الشبابية والجامعية والمشاريع الاستثمارية وغيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.