تأجيل النظر في قضية إغتيال الشهيد شكري بلعيد    عاجل: أوامر رئاسية بتعيين 4 ولاة على هذه الولايات    أستاذة متهمة بالعنف ضد تلميذ :تأجيل النظر في القضية    وزيرة التجارة: هكذا سيتمّ توفير ''زيت الحاكم''    القطب القضائي لمكافحة الإرهاب يتعهد بالبحث في محاولة اقتحام الداخلية    كأس العرب "فيفا قطر 2021": المنتخب الوطني يصل الدوحة    السليمي : هدف المنتخب التونسي هو البطولة    رادس: تفاصيل وفاة شاب تحت عجلات القطار    سوسة: دهس تلميذا...عرض سائق السيارة على اختبار الكحول    تونس: لم يتمكّن من اللحاق بها الى فرنسا فنشر صورها ''الحميمية''    الداخلية تنشر تفاصيل جديدة عن حادثة شارع الحبيب بورقيبة    الصحة العالمية تطلق تسمية أوميكرون على سلالة المتحور الجديد    دعوة ملحّة من زكرياء بوقرّة: ''غلق الحدود توّا''    نابل.. ارتفاع عدد الإصابات بفيروس ''كورونا'' بالوسط المدرسي    القصرين: بعد الانتهاء من أشغالها .. سرقة أسلاك نحاس من 3 أقسام جديدة بالمستشفى الجهوي    حدث اليوم: تداعيات الاتفاقيات الأمنية بين المغرب والاحتلال.. الجزائر مستهدفة من الصهاينة    الإفراج مؤقتا عن وزير الفلاحة السابق سمير الطيب والنيابة تستأنف    ماذا في لقاء رئيس الجمهورية ووزير الداخلية؟    توننداكس ينهي معاملات الجمعة على ارتفاع طفيف بنسبة 1ر0 بالمائة    إنقاذ 487 "حارقا" قبالة قرقنة    تونس تتسلّم 400 ألف جرعة لقاح كورونا من فرنسا    تونس تسجل 127 اصابة جديدة بكوفيد-19 و 4 وفايات بتاريخ 25 نوفمبر الجاري    الصحة العالمية تسمّي المتحور الجديد لكورونا ''أوميكرون'' وتصنّفه كمتحوّر''مقلق''    امطار متوقعة ليلا بالشمال ومناطق اخرى وشدة الرياح تحتاج الى اليقظة قرب السواحل    بالصور: إطلالة تونسية لزوج درّة زرّوق    الفاضل عبد الكافي: أحنا الخير تحت ساقينا في تونس    نادية عكاشة: ننحني وفاء وتقديرا وإجلالا لمن قدم روحه في سبيل تونس    هذه أسباب الارتفاع ''الكبير'' في أسعار الأعلاف والمواد الأولية    يهمّ جميع التونسيين: الستاغ تُصدر إعلاما هامّا    ما قصّة ''طريق الكباش'' في مصر الذي هزّ حفل افتتاحه العالم    لا لتقليد ملابس الزعيم: كوريا الشمالية تمنع معاطف الجلد    الحلقة الأخيرة من مسلسل الهيبة تورط نجومها وتيم حسن يعتذر    ال"كاف" يؤيد بالإجماع تنظيم كأس العالم كل عامين وإطلاق بطولة إفريقية جديدة    سيارات ذاتية القيادة تصبح قيد الخدمة    توزر: افتتاح الدورة 41 للمهرجان الدولي للشعر    يصوّر سيدتين عاريتين في بيت الاستحمام ويبتزهما على فيسبوك..وهذه التفاصيل..    موتسيبي يؤكد إقامة كأس أمم إفريقيا في الكاميرون    مصالح الحرس الديواني تحجز خلال يومين بضائع استهلاكية مهربة بقيمة ناهزت 800 ألف دينار    هذا ما تقرّر في حقّ المعلّم الذي اعتدى بالعنف الشديد على تلميذ داخل القسم بسوسة    الرابطة المحترفة الاولى – ذهاب المرحلة الاولى : الاقصر زمنيا والاشح من حيث الاهداف.. واتحاد المنستير الافضل    عائلة مارادونا تطلب إقامة ضريح عام لأسطورة الأرجنتين    الكاف: منطقة جزة بتاجروين .. مربو الماشية يطالبون بزيادة حصة الجهة من الأعلاف    سوسة .. لإنعاش القطاع السياحي بعد كورونا .. الرقمنة والإقامات الريفية من أهم الحلول    القضاء العسكري الليبي يطالب بتوقيف حفتر على خلفية 5 قضايا    النادي الافريقي يستعيد رسميا ملكية مغازة الحديقة    الرابطة الثانية: تعيين حكام مقابلات الجولة الثالثة    الهجوم على محكمة تنظر في طعن يتعلق باستبعاد سيف الإسلام من الانتخابات    اذكروني اذكركم    أولا وأخيرا.. «يا جبل ما يهزّك ريح»    مهرجان الوفاء للمسرح بقفصة: تتويج فرقة بلدية دوز للتمثيل    بن قدّور يدعو الى المحاسبة    الحوار منهج الأنبياء    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    بعد استبعاده من الانتخابات الرئاسية في ليبيا: أول تعليق من سيف الإسلام القذافي    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    وزيرة الصناعة تصدر قرارين بالرائد الرسمي حول إلغاء رخصتي البحث عن المحروقات " جنوب رمادة" و"جناين الوسطى"    غدا بمدينة الثقافة: ندوة حول تحولات الرواية الفلسطينية    هاني شاكر يعاقب محمد رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قصة أغنية ..نجاة الصغيرة .. أسالك الرحيل...
نشر في الشروق يوم 16 - 08 - 2019

نزار قباني، الشاعر العربي الدمشقي الذي أسس مملكة للحب لا يدخلها الا المتيمون والعاشقون الذين اكتووا بلهيب الحب
نزار قباني نذر حياته للحب فصاغ الروائع المعبرة على العواطف الجياشة، العواطف التي ترقى بالإنسان نحو الاعلى...
نزار قباني الشاعر المتمرد, عانقت اشعاره العالمية، واصبحت قصائده العاطفية النشيد الرسمي للعاشقين، قصائده العاطفية صنعت مجد الكثير من الاصوات الغنائية العربية
غنى أشعار نزار قباني عدد من كبار المطربين، فغنى له كاظم الساهر عدداً من القصائد الغنائية الرائعة من بينها «أكرهها، وقولي أحبك، وحافية القدمين». كما غنى له عبد الحليم حافظ «رسالة من تحت الماء، وقارئة الفنجان»، وأم كلثوم «أصبح عندي الآن بندقية»».
كما تغنّى بأشعاره طلال مداح، وفيروز، وفايزة أحمد، وماجدة الرومي، وغادة رجب، وأصالة نصري، .....
نجاة الصغيرة، واحدة من الاصوات التي شدت بقصائد نزار وأضفت عليها مسحة من الجمال والرونق بصوتها الرومانسي الحالم
بداية نجاة مع قصائد نزار كانت سنة 1960 ب«أيظن» أول قصيد يأخذ طريقه الى الموسيقى والتلحين، كان تأشيرة عبور اشعار نزار إلى الموسيقى العربية، القصيد كان بالحان محمد عبد الوهاب... وتتالت القصائد، حتى اواخر ثمانينات القرن الماضي وبداية التسعينات ليكون الموعد مع اخر ألحان محمد عبد الوهاب لنجاة ونزار قصيد «أسالك الرحيل»... قصيد مثل المحطة النهائية لعلاقة ابداعية متفردة جمعت نزار، عبدالوهاب ونجاة، علاقة هي في طعم الشهد المصفى ما احوجنا اليها اليوم اكثر من اي وقت مضى.
اسألك الرحيل
تأليف: نزار قباني
ألحان: نزار قباني
غناء: نجاة الصغيرة
أسالك الرحيل
لخير هذا الحب يا حبيبي وخيرنا
اسالك الرحيل
بحق ما لدينا من ذكرى غاليه كانت على كلينا
بحق حب رائع ما زال مرسوماً بمقلتينا
ما زال منقوشاً على يدينا
بحق ما كتبته الي من رسائل
وحبك الباقي على شعري على اناملي
بحق ذكرياتنا وحبنا الجميل وابتسامنا
بحق احلي قصه للحب في زماننا
أسألك الرحيل
لنفترق احباباً فالطير كل موسم تفارق الهضابا
والشمس يا حبيبي تكون احلى عندما تحاول الغيابا
كن في حياتي الشك والعتابا
كن مرة اسطورة كن مرة سرابا
كن سؤالا في فمي لا يعرف الجوابا
من اجل حب رائع يسكن منا القلب والأهدابا
وكي اكون دائما جميلة
وكي تكون اكثر اقترابا
أسألك الذهابا
انزع حبيبي معطف السفر
وابق معي حتي نهايات العمر
فما انا مجنونه كي اوقف القضاء والقدر
وما انا مجنونه كي اطفئ القمر
ماذا انا لو انت لا تحبني
ما الليل ما النهار ما النجوم ما السهر
ستصبح الايام لا طعم لها
وتصبح الحقول لها لون لها
وتصبح الاشكال لا شكل لها
ويصبح الربيع مستحيلا
والعمر مستحيلا
ابق حبيبي دائما كي يورق الشجر
ابق حبيبي دائما كي يهطل المطر
ابق حبيبي دائما كي تطلع الوردة من قلب حجر
لا تكترث بكل ما اقول يا حبيبي
في زمن الوحدة او وقت الضجر
وابق معي اذا انا سألتك الرحيلا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.