زيتون يطالب صندوق القروض بمساعدة البلديات، ويعلن الانطلاق في تحويل الصندوق إلى مؤسسة مالية    تراجعات بين 5 و60 بالمائة طالت اسعار البيع بالتفصيل لاغلب المنتوجات الفلاحية خلال شهر جوان 2020    خاص/ تطورات جديدة في قضية الرضيع المختطف كشفتها ممرضة خضعت للتحقيق    ماذا في لقاء رئيس الحكومة برؤساء أحزاب وكتل الائتلاف الحكومي؟    القبض على داعشي متكوّن في إعداد الموادّ السامّة.. وهذه اعترافاته    بنزرت: العثورعلى قذيفة حربية تعود لفترة لحرب العالمية الثانية بمعتمدية العالية    متابعة/ رد غير متوقع من محمد علي بن رمضان لهيئة الترجي بقرار في شأنه    فتح بحث عدلي ضد المندوب الجهوي للتربية صفاقس2 وزير التربية    العثور على جثة متعفّنة    الاعلان عن موعد تنظيم الدورة 22 من ايام قرطاج المسرحية وفتح باب المشاركة    عدنان الشواشي يكتب لكم : "النّجوم" لا تنزل إلى الأرض و لا تختلط بساكنيها    وزير الخارجية يدعو إلى تشجيع المواطنين السويسريين على اختيار تونس للسياحة    الفيلم التونسي "بيك نعيش" على شاشات قاعات السينما الكندية    شهرزاد هلال تصدر إنتاجا جديدا    الهيئة السوق المالية تعرض عن عرض عمومي إلزامي للاستحواذ على 8،29 بالمائة من راس مال Hexabyte    محكوم ب37 سنة سجنا حاول قتل زوجته بسبب قضايا النفقة    مفتي سعودي يمتدح فنانة جاءته في المنام وعليها علامة....وأخر يؤكد ان ما حدث يوم 30 يونيو في مصر معجزة!    وزارة الشؤون الدينية: فتح المواضئ بالجوامع والمساجد استثنائيّا ووفق شروط    إيقاف العداء الكيني كيبسانغ بسبب المنشطات    ماذا في لقاء الرئاسات الثلاث؟    العاصمة: حجز أجهزة الكترونية وأجهزة اتصال لا سلكي معدة للغش أثناء الامتحانات    رئيس الجمهورية يلتقي برئيس مجلس نواب الشعب ورئيس الحكومة    منوبة.. تأمين 150 زيارة تفقد ورفع 26 مخالفة في قطاع التبغ    وزير الدفاع التركي في زيارة غير معلنة إلى ليبيا    تطور عدد المشاريع المصرح بها لدى الهيئة التونسية للاستثمار الى موفى جوان 2020، بنسبة 100 بالمائة    شركة أمريكية تحصل على إذن المغرب لاقتناء مصنع للطائرات    تراخ كبير لدى التونسيين في ارتداء الكمامات في وقت تؤكد السلطات الطبية على اهميتها في الوقاية من فيروس كورونا سيما بعد فتح الحدود    حلّ المكتب الجامعي للجامعة الكيك والتاي بوكسينغ    ترويج واستهلاك القفالة الحية "Palourdes vivantes".. الإدارة العامة للمصالح البيطرية بوزارة الفلاحة تحذر    بعد الجدل الذي أثاره موضوع الانشاء الخاص بمناظرة النوفيام: وزير التربية يعلّق    الله أكبر.. المدير الإداري بدار الأنوار محيّ الدين واردة في ذمّة الله    وزير التربية يشرف بزغوان على سير امتحانات شهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني    رسميا.. شنقريحة قائدا لأركان الجيش الجزائري    الإمارات تكشف أسماء الشركات الإسرائيلية التي تتعاون معها في مكافحة الفيروس التاجي    رئيس وزراء فرنسا يعلن الإستقالة    إصابة تسعة لاعبين آخرين بفيروس كورونا في بطولة كرة السلة الامريكية    العزيب - بنزرت: وفاة زوجين في حادث مرور    مسلح داخل منزل رئيس وزراء كندا!    حزمة من القرارات الجديدة تخص عودة الجالية التونسية بالخارج    الياس الفخفاخ يردّ على شوقي الطبيب بخصوص شبهة تضارب المصالح المتعلّقة به    أسعار أضاحي العيد بالميزان    الاطباء العامون في قطاع الصحة يطالبون باطار قانوني يحميهم ويقررون تنفيذ اضرب وطني بثلاثة ايام    ابنة رجاء الجداوي تكشف آخر مستجدات الوضع الصحي لوالدتها    زيدان يرغب في مواصلة ميسي لمسيرته مع برشلونة    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    يدرس الموسيقى في بريطانيا في ظروف صعبة ..متى تلتفت الدولة إلى باسم أنس الرمضاني؟    ستعرض خلال هذه الصائفة ..«راجل بهيجة» تجمع رياض النهدي و كوثر بلحاج    بعد تخلي «كبار» النجم عن فريقهم..شرف الدين مطالب بتوفير 7 مليارات حالا    بايرن ميونيخ يتعاقد مع ليروي ساني لمدة 5 مواسم    وزير المالية اللبناني يكشف سبب تعليق المفاوضات مع صندوق النقد الدولي    تفاقم عجز الميزانية    زيدان يدخل تاريخ ريال مدريد برقم جديد    الرئيس الجزائري يعلن أن بلاده ستستعيد رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية ضد الاستعمار الفرنسي    الجمعة: تواصل ارتفاع درجات الحرارة...    ليبيا.. حصيلة الاصابات بفيروس كورونا خلال ال24 ساعة الماضية    ''سخانة اليوم''، وغرة يعرفوها أجدادنا، شنية حكايتها ؟    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الخميس 02 جويلية    بعد شائعة حادث السير.. صابر الرباعي يوجّه رسالة هامة إلى الجمهور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع الشروق...العقدة تشتد حول عنق ترامب
نشر في الشروق يوم 23 - 09 - 2019

في الوقت الذي يحاول فيه ترامب حشر ايران في الزاوية وربما شنّ عدوان عليها بمباركة ورغبة صهيونية بحتة...تزداد في الداخل الأمريكي الأصوات المنادية بعزل هذا الرئيس المتهوّر و البلطجي.
فمنذ تسلّمه الرئاسة في جانفي 2017 الى الآن، تميّزت سياسة الرئيس الامريكي دونالد ترامب خاصة الخارجية منها بالتهوّر والغطرسة وبمبدإ الصفقات التي يرى أنه يتقنها كرجل أعمال.
سياسة ترامب التخريبية هذه طالت تقريبا جل الملفات الحسّاسة في العالم، الاقتصادية منها والسياسية والعسكرية في تقاطع تام مع سياسات الولايات المتحدة الأمريكية المتّبعة منذ عقود.
ومن القضية الفلسطينية التي أعطى فيها من لا يستحق ما لا يملك(صفقة القرن) ، الى الملف النووي الايراني والصراع الاقتصادي مع الصين وفرض الاتاوة على الحلفاء وابتزازهم، خلّف ترامب وراءه كومة من الخراب في السياسة الامريكية.
هذا طبعا دون ذكر الاتفاقات الدولية المتعدّدة التي ضرب بها عرض الحائط، بالإضافة الى محاولته اسقاط دول عبر انقلابات وتدخلات عسكرية وفشله في ملفات أخرى على غرار ملف كوريا الشمالية.
لكن رغم كل هذا الارث من الفشل والتخريب، يطمح ترامب الآن الى الفوز بولاية ثانية بشتى السبل، مما جعله يقع في المحظور بابتزاز رئيس أوكرانيا فولوديمير زيلينسكي بقطع المساعدات عنه اذا لم يقم بالتشهير بمنافسه في انتخابات الرئاسة المقبلة جو بايدن.
هذه الفضيحة السياسية التي تأتي في ظل بدء الصراع بين الديمقراطيين والجمهوريين على الانتخابات المزمع اجراؤها في نوفمبر 2020، جعلت ترامب امام واقع داخلي جديد يطالب فيه الكونغرس ببدء إجراءات مساءلته وعزله.
فرئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الامريكي آدم شيف مثلا قال إن "المجلس ربما يبدأ الآن في إجراء مساءلة ترامب التي لا يمكن التراجع عنها في ضوء المعلومات الجديدة".
أما رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي فقد وجّهت خطابا الى الديمقراطيين لمّحت فيه إلى عملية عزل ترامب محذرة البيت الأبيض من عواقب عدم تسليم الشكوى السرية بحلول الخميس المقبل قائلة إنه سيواجه تصعيدا خطيرا من قبل الكونغرس.
وتبدو فرص نجاة ترامب هذه المرة ضئيلة مقارنة بملف التدخل الروسي لصالحه في الانتخابات الماضية، باعتبار ان فضيحة اوكرانيا موثقة مع انتهاكات أخرى لدى الاستخبارات الأمريكية.
هذا الوضع الداخلي الجديد أيّدته آخر نتائج استطلاعات للرأي أجرتها صحيفة "وول ستريت جورنال" وشبكة "إن بي سي" الأمريكيتان، التي أظهرت أن نصف الناخبين لا يريدون إعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب خلال انتخابات العام المقبل.
ويبدو أنه ليس ترامب وحده من اشتدت العقدة حول عنقه. بل إن الولايات المتحدة الامريكية نفسها واستراتيجية الغطرسة والدم التي تتبعها مع كل من يرفض الوصاية هي الأخرى آيلة الى السقوط في عالم يسير بسرعة فائقة نحو تعدّد الأقطاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.