الطبوبي:الوضع العام في تونس "صعب جدا ويتطلب الكف عن المهاترات والاجابة على القضايا الحارقة والتوجه فقط نحو تحسين حياة الناس"    الجماجم ترنو لتربتها.. و شهيد الجسر مازال يبحث عمن يواريه التراب..    يزعم أن بعضها من تونس.. بيع أعضاء بشرية تاريخية على فيسبوك    كيف علق محمد علي بن رمضان على اتهامه بالتمرد على الترجي    وحدة بحرية تابعة للجيش الوطني تنقذ 18 تونسيا تعطّب مركبهم عرض البحر شمال جزيرة قرقنة    سترك يا رب..    تسجيل 05 حالات إصابة جديدة وافدة لفيروس الكورونا    القبض في المنستير على عنصر سلفي متشدد محكوم ب19 سنة سجنا    جربة: افتتاح معرض صور فوتوغرافية بحومة السوق    النجم الساحلي: نهاية حزينة للشيخاوي والجمل.. لومار يقترب.. والتشبيب للقضاء على المديونية    عدنان الشواشي يكتب لكم: هكذا خُلِقْت وهكذا أموت إن شاء الله    تعيين شكري بوزيان مديرا فنيا لمهرجان الاغنية التونسية    يوميات مواطن حر: اعطني التهريج وحاسبني بتاج التنشيط    توقف حركة سير القطارات بين تونس وبنزرت    مشروع مدرسة الشرطة بالنفيضة: منظمة الأعراف تستنكر الاستعانة بشركة أجنبية    صفاقس..حجز 75 صندوقا من الخوخ والتفاح الفاسد    غدا الاحد/ القمر سيغيب عن سماء تونس    نوفل الورتاني يقارن بين مرضه ومرض علاء الشابي... ويوجه رسالة الى سلمى الفهري    بن عروس: حجز بضائع مقلدة متأتية من التهريب بقيمة 300 ألف دينار    تقرير/ الفيروس الحالي لكورونا جديد.. أشد انتشارا لكنه أقل عدوانية    مساء اليوم بمدينة العامرة..عرض مسرحية مسعودة المقدودة بحضور نجوم التمثيل والغناء    النفيضة..اندلاع حريق في منطقة خضراء لأحد المصانع    تنفيذ ميزانية 2020: تراجع عائدات الدولة    في المكنين: يباغته بضربة قضيب حديدي على رأسه اثناء انشغاله بصلاة العشاء    المنستير.. نتائج سلبية لليوم 79 على التوالي    بقيادة معلول.. المنتخب السوري يواجه ايران والعراق وديّا    قبلي: شروع بعض العائلات في اقتناء اضاحيها وتشكيات من غلاء الاسعار رغم توفر العدد الكافي من الاضاحي بالجهة    النادي الافريقي يفوز على النجم الخميري وديا بنتيجة 7-صفر    هيئة مكافحة الفساد تحيل 122 ملفا على القضاء    عضو بالنقابة الأساسية بمستشفى فرحات حشاد بسوسة للصباح نيوز: نطلب من النيابة العمومية التدخل لإيقاف الاعتداءات المتكررة على أعوان الصحة    فريانة ..القبض على 3 اشخاص يتولون تهريب الاجانب من الحدود الجزائرية    "أشعل الفرن".. شاهد في "قضية خاشقجي" يدلي بشهادة صادمة    الجامعة تنظم اليوم السبت ملتقى حول مشروع القانون الخاص بالجامعات والجمعيات ومجالات الاستثمار    الترجي الرياضي..تجديد عقود ستة لاعبين لفريق كرة اليد    عاجل/ المحكمة الإدارية ترفض مطلب توقيف إحداث صندوق الزكاة    كميات القفالة الحية المعروضة حاليا تمثل خطرا على صحة المستهلك (وزارة الفلاحة)    جامعة التعليم الثانوي: لن نقبل بعودة مدرسية يوم 1 سبتمبر    بعد اسقاط لائحة تصنيف تنظيم الاخوان منظمة ارهابيّة: عبير موسي تتهم مكتب المجلس    دعم الاستثمار في صناعة الأدوية    على متنها 1660 مسافرا .. باخرة قرطاج تغادر اليوم مرسيليا باتجاه ميناء جرجيس    بعد برشلونة .. الكشف عن الوجهة القادمة لميسي    انطلاقا من الغد..آلو باكالوريا رقم أخضر لخدمة الاحاطة بالتلاميذ    أغنية لها تاريخ..«ريتو والله ريتو» سلاف تحتضن تجربة الحبيب المحنوش الشعرية    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي...زرياب تونس «20»    بوجعفر: وفاة شخص غرقا    العزيب..حادث مرور قاتل    وصل أمس في زيارة مفاجئة..وزير الدفاع التركي يتفقّد جنوده في طرابلس    كوناكت تدعو الى ارساء انصاف ضريبي وسن نصوص تنظيمية للعمل عن بعد    الكاف..الانتخابات البلدية الجزئية بالمرجى..قائمة حزبية و3 مستقلة تتنافس على 12 مقعدا    تطاوين: اضراب مفتوح ووقف الانتاج بالمنشآت البترولية (صور)    صفقة تبادلية بين يوفنتوس وبرشلونة بطلها النجم الفرنسي    تطاوين: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لدى عائدة من فرنسا    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    صيف القيروان.... ساحرة بمكوناتها الطبيعية وأجوائها العائلية    رئيس وزراء كندا يواجه ثالث "تحقيق أخلاقي"    هكذا سيكون طقس اليوم السبت 4 جويلية    أريانة: السيطرة على حريق بجبل النحلي أتى على هكتار ونصف من المساحات الغابية    مفتي سعودي يمتدح فنانة جاءته في المنام وعليها علامة....وأخر يؤكد ان ما حدث يوم 30 يونيو في مصر معجزة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن عروس - رئيس قائمة حركة النضال الوطني: أولوياتنا ...امتصاص البطالة والقضاء على التلوث والتصدّي للجريمة
نشر في الشروق يوم 04 - 10 - 2019

أكد بدر السماوي رئيس قائمة حزب النضال الوطني المترشحة للانتخابات التشريعية ببن عروس ان دوافع الترشح تتمثل في كون المشهد السياسي أصبح رديئا على كافة المستويات وخاصة منها التشريعي، فالبرلمان بسبب ما جاء به الدستور والقانون الانتخابي أصبح عاجزا عن القيام بدوره سواء منه التشريعي او الرقابي، وقد حصلت انطباعات سلبية لدى المواطن العادي وهو يشاهد السياحة الحزبية والتجاذبات السياسية والاعتداءات الجسدية مباشرة على الشاشة،
وقال بدر السماوي ...من دوافع الترشح على المستوى الشخصي قناعتي بضرورة القيام بمراجعة جذريةلانظمة الضمان الاجتماعي التي اكتوى بنارها كل مواطن سواء في مستوى تراجع خدمات منظومة التامين على المرض وفي مستوى التهديد بإيقاف صرف جرايات المتقاعدين وهي مسائل تستهدف الامن القومي ولم يول لها مجلس نواب الشعب أي اهتمام بل وصل به الامر الى الهروب من مواجهتها مثلما حصل عند سقوط القانون المتعلق بمراجعة أنظمة المتقاعدين في الجلسة الأولى.
وعن المشاريع المزمع الدفاع عنها في مجلس نواب الشعب لفائدة ولاية بن عروس قال رئيس قائمة حزب النضال الوطني ان أعضاء القائمة –في صورة انتخابهم – يتعهدون ب:
حماية الرصيد العقاري الفلاحي وترشيد استغلاله عمرانيا وصناعيا ودعم الفلاحة
التزام الدولة ببعث مشاريع كبرى لامتصاص البطالة وتحفيز أصحاب الاعمال على الاستثمار
القضاء على التلوث بحوض وادي مليان وتعزيز شبكة معالجة المياه المستعملة
تدعيم شبكة النقل ما بين معتمديات الولاية
بعث ميناء صيد بحري في احدى المدن الساحلية للولاية
تهيئة وتنظيف الشريط الساحلي بما يسمح باستعادة السباحة فيها.
التصدي لانتشار الجريمة وتفشي المخدرات بين الشباب عبر اليات متنوعة
حسن استغلال المواقع الاثرية وتهيئتها مثل الموقع الاثري باوذنةوتتركب قائمة حزب النضال الوطني ورقمها 23 عن دائرة بن عروس الى جانب رئيسها بدر السماوي " خبير في الضمان الاجتماعي" من راضية الكحلاوي «قابلة» قيس بن سالم « مهندس» امل الشويخ " فني سامي" هيثم زروق « أستاذ» حياة بليش « صاحبة اعمال» عبد الستار العبيدي» متقاعد» مليكة بن مهني « موظفة» توفيق بن عثمان» أستاذ» عزة رحومة « مهندسة»
وتجدر الإشارة ان حزب حركة النضال الوطني كما بين ذلك رئيس القائمة بدر السماوي بدأ مسيرته منذ السبعينيات من خلال النضال في السرية ليحصل على التأشيرة القانونية سنة 2012 .
وقال بدر السماوي يمكن حوصلة نشاط حزب النضال الوطني من خلال:
مواجهته للهجمة التي تعرض لها الاتحاد العام التونسي للشغل في جانفي 1978 واعتقال القيادة الشرعية للاتحاد بقيادة الراحل الحبيب عاشور وعملت الحركة على تكوين لجان مبادرةلاعادة بناء الاتحاد واصدار جريدة الشعب في السرية كلف الحركة مواجهة مع النظام كان ثمنها باهظا من ذلك استشهاد احدمناضليها حمادي زلوز تحت التعذيب كما تدافع الحركة عن الوحدة العربية وقدمت في هذا الصدد شهيدة سنة 1919 هي زهرة التيس
تكريس البعد القومي واعتبار فلسطين قضية مركزية من خلال تطوع عدد من أبناء الحركة للقتال في فلسطين أدى الى استشهاد البعض منهم –عمر قطاط وفيصل الحشايشي وسامي بلحاج علي ورياض بن جماعة وبليغ اللجمي وكمال بدري ورياض بولكلاكة.
تميزت الحركة بموقفها مما حدث في جانفي 2011 حيث اعتبرته مؤامرة تستهدف الدولة الوطنية وتفتح الباب امام فوضى على مستوى الوطن العربي لتخفيف الضغط على الكيان الصهيوني وفتح الباب لتنامي الإرهاب الذي القى بشبابنا في اتون معارك ضد أنظمة وطنية عوض توجيهها من اجل تحرير فلسطين..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.